تعريف المنطق واهميته

تعريف المنطق واهميته

تعريف المنطق واهميته علم المنطق هو عبارة عن علم يقوم بدراسة جميع مبادئ الاستنتاج الصحيح فالمنطق هو عبارة عن التمييز الصحيح بين كلاً من التفكير الجيد والتفكير الغير جيد، فللمنطق الكثير من التعريفات بالإضافة إلى فوائده وأهميته وهذا ما نقدمه إليكم في هذا المقال.

ما هو المنطق؟

يوجد للمنطق الكثير من التعريفات والمفاهيم فاختلف تعريفه من شخص لآخر، ومن عصر لأخر وإليكم في هذا المقال المزيد من المعلومات حول علم المنطق:

  • المنطق هو عبارة عن علم فلسفي يقوم بالبحث في مجال تماسك كلاً من القضايا والكلام، فيعمل المنطق على تقديم الكثير من المؤشرات سواء كانت هذه المؤشرات صحيحة أو مؤشرات غير صحيحة وذلك من أجل أن يقوم بالتمييز بين القضايا السيئة والقضايا الجيدة.
  • في قديم الزمان كان المنطق يتم دراسته تبعاً لنطاق الفلسفة وتم الاستمرار في ذلك لحين القرن التاسع عشر لحين أن أصبحت دراستها تأتي تبعاً للرياضيات كما أن الأن يتم دراسة المنطق مع المعلوماتية.
  • فعلم المنطق يقوم بالبحث في بنية العبارات والحجج كما أنه يعمل على تصنيفها ويتم ذلك من خلال القيام بدراسة النظم الشكلية لكلاً من الاستدلال والحجج في جميع اللغات الطبيعية، فمجالات تطبيق المنطق واسعة للغاية.
  • يطلق على المنطق أيضاً أنه علم الميزان فمن خلال المنطق يتم وزن جميع الحجج والبراهين فأطلق ابن سينا على المنطق اسم خادم العلوم بينما أطلق عليه الفارابي اسم رئيس العلوم فجاء لفظ المنطق من كلمة النطق.
  • إما بالنسبة لتعريف المنطق من خلال الناحية الاصطلاحية فهو عبارة عن صناعة
  • جملة لجميع القوانين التي من تخصصها أن تجعل العقل والإنسان يتجهون نحو الطريق الصحيح وأن يقوموا باختيار الحق دائماً، فيقوم المنطق بوضع جميع المبادئ الخاصة بالاستدلال والتفكير بالطريقة الصحيحة.

شاهد أيضًا: خصائص مهارات التفكير الناقد وكيفية تنميتها

تعريفات للمنطق

يوجد للمنطق عدد كبير من التعريفات سواء من الناحية اللغوية أو الاصطلاحية وإليكم في السطور الآتية أهم تعريفات المنطق:

  • إن النطق هو عبارة عن جميع الأصوات المتقطعة التي يقوم الإنسان بإظهارها وتقوم الأذن بسماعها، فالمنطق هو عبارة عن قانون التفكير الصحيح فإذا أرد الإنسان أن يقوم بالتفكير بطريقة صحيحة فعليه أن يراعي هذا القانون.
  • المنطق أيضاً هو علم يقوم بالبحث عن جميع القواعد العامة الخاصة بالتفكير الصحيح وهو عبارة أيضاً عن آلة قانونية تحمي الذهب من الوقوع في الخطأ.
  • المنطق هو العلم الذي يقوم بدراسة صورة الفكر الصحيح، كما أن المنطق هو عبارة عن علم قوانين الفكر، إما بالنسبة لتعريف المنطق في اللغة العربية فهو مصدر تم اشتقاقه من الفعل نطق أو تكلم، فالمنطق هو الشيء الذي يحمي العقل من أن يقوم بالوقوع في الخطأ، فإذا قيل عن شخص بأنه منطقي فهذا الأمر يعني بأن ذلك الشخص على علم بجميع أمور المنطق.

أقسام المنطق

يوجد للمنطق ثلاثة أقسام وهما كالتالي:

  • القسم الأول وهو المنطق الرسمي وهذا النوع من المنطق يقوم بالاهتمام بالنظم الرسمية المتعلقة بالمنطق التي يعتمد عليها من أجل تقديم الأدلة والبراهين فيتم تحديد جميع اللغات والقواعد للتفكير المنطقي في هذا النوع، كما أن أهمية هذا النوع من المنطق تكمن في قدرته على التعرف على التفكير السليم من التفكير الخاطئ وهذا الأمر يساعد في العمل على تحسين التفكير الناقد.
  • القسم الثاني من المنطق وهو المنطق الغير رسمي وهذا النوع يعتمد عليه في التعبير عن التفكير الناقد كما أنه يتم استخدامه من أجل وصف جميع المغالطات التي نمر بها يومياً في حياتنا.
  • القسم الثالث والأخير من المنطق وهو المنطق الرمزي وهذا النوع من المنطق يقوم بدراسة جميع التجريدات الرمزية الخاصة بالاستدلال المنطقي أي يقوم بدراسة العلاقة بين الرموز، يعتمد على هذا النوع من المنطق في دراسة الحسابات الرياضية الصعبة وجميع المشاكل الصعبة.

شاهد أيضًا: نموذج بحث علمي متكامل وإشكالية البحث بالتفصيل

أهمية المنطق

يقدم المنطق الكثير من الفوائد في حياة الإنسان وإليكم في السطور الآتية أهمية دراسة المنطق:

  • يعمل المنطق على إعطاء الإنسان القدرة اللازمة على التفكير بالشكل الصحيح، ويتم ذلك من خلال البحث والنقد وإبداء الرأي في الكثير من المجالات.
  • علم المنطق هو العلم الأساسي لجميع المعارف البشرية.
  • يزيد المنطق من القدرة على التمييز بين جميع المناهج العلمية الصحيحة والغير صحيحة، وذلك من أجل الوصول إلى جميع النتائج الصحيحة.
  • يعطي الإنسان القدرة الكبيرة على نقد الكثير من الأفكار والنظريات العلمية، كما أنه يساعد على التعرف على أنواع الأخطاء وأسباب ارتكاب الإنسان لهذه الأخطاء.
  • فتكمن أهمية المنطق على أنه علم يعمل على برمجة المعلومات الذهنية، ويعمل على ترتيبها من أجل استنتاج نتائج صحيحة تكون مطابقة للواقع.
  • أطلق على المنطق اسم المنطق الصوري أيضاً وهذا لأنه يقوم بالتعامل مع صورة التفكير وأسلوبه.
  • إما بالنسبة للغاية المراد الحصول عليها من المنطقة فتتلخص في التفكير الإنساني، فمن الطبيعي أن يكون تفكير الإنسان صحيح أو عير صحيح، ومن أجل أن يكون تفكير الإنسان صحيح فيلجأ الإنسان في ذلك للكثير من القواعد العامة التي تجعل مسار تفكير الإنسان سليم، فهذه القواعد تعلم الإنسان النقد والنظريات العلمية، وتقوم بإظهار الأخطاء التي من الممكن أن يقوم الإنسان بالوقوع فيها.

أهمية المنطق

  • يعمل المنطق على نمو الروح النقدية عند الإنسان، فيساعد المنطق على التمييز بين المناهج العلمية السليمة التي بفضلها يتم الحصول على نتائج صحيحة من جميع المناهج العلمية الغير صحيحة.
  • يطلق على المنطق بأنه علم قوانين الفكر وهما ثلاثة قوانين وهما:
  • قانون الهوية، فلكل شيء الذاتية الخاصة به، والذي يقوم بالاحتفاظ بها دون حدوث أي تغير فالشيء هو كما هو، فالهوية تعمل على إثبات الشيء بأنه هو على الرغم من جميع التغيرات التي تطرأ عليه.
  • قانون علم التناقض، في هذا القانون يتم إنكار الجمع بين كلاً من الشيء ونقيضه فلا يتم تصديق الشيء ونقيضه في نفس الوقت.
  • قانون الثالث المرفوع، ففهي هذا القانون يتم التأكيد على أن واحد من المتناقضين، يجب أن يكون صادقاً واحتمال أن يكون الثالث جانبها يقوم بتكذيبهم معاً لا يكون وسيط على الإطلاق فيقوم بإثبات الشيء أو نفيه.

شاهد أيضًا: علم التاريخ والعلوم المساعدة

تاريخ علم المنطق

  • مر المنطق بالكثير من المراحل التاريخية فبدأ علم المنطق أولاً مع أرسطو فعمل أرسطو على تهذيبه وترتيب مسائله، ويعتبر أرسطو هو أول من ألف في هذا العلم ويطلق على مؤلفاته الأورغ أورغانون.
  • أما بالنسبة للمرحلة الثانية فكانت على يد فرفويوس وهو واحد من أهالي مدينة صور الساحلية التي تقع في جنوب لبنان، وكان لجالينوس دور كبير في علم المنطق، فاستطاع المنطق أن يحصل على عناية واهتمام كبير في العالم الإسلامي وأشهر من قام بتولاه كلاً من أبو نصر الفارابي وابن سينا وأبو حامد الغزالي وهو الذي قام بدمج المنطق مع باقي العلوم الإسلامية لحين أن صار المنطق في مقدمة الاجتهاد عن الكثير من العلماء.
  • فقام الكثير من العلماء بتأليف الكثير من الكتب من أجل المنطق ومن أبرز هذه الكتب نظم السلم المنورق في علم المنطق للعلامة الأخضري وكتاب الجوهر النضيد في شرح منطق التجريد وكتاب أساس الاقتباس.

أترك تعليق