تعريف التفكير الناقد لغة واصطلاحًا

تعريف التفكير الناقد لغة واصطلاحا

تعريف التفكير الناقد لغة واصطلاحًا، ما هو تعريف التفكير الناقد لغة واصطلاحًا؟، هو التأمل وأن يقوم الإنسان بإعمال عقله وينسق ويرتب ما لديه من أشياء معلومة للوصول إلى أشياء مجهولة ولمعرفة المزيد كل ما عليك هو التمعن في قراءة هذا المقال.

تعريف التفكير الناقد لغة واصطلاحًا

  • التفكير الناقد هو عملية يومية يقوم بها الإنسان وتحتوي على سلسلة من النشاطات الذهنية عندما يتعرض الشخص لمثير ما، ويتم استقباله بأحد حواسه الخمس.
  • التفكير الناقد يعتبر من المفاهيم التي لم يتفق علماء علم النفس على مفهوم واحد له، فعرفه جون ديوي بإنه تفكير تأملي وإبداعي.
  • أما العالم جليسر فيرى أن التفكير الناقد يتطلب عامل الخبرة عند الفرد بسبب الصعوبات التي يتعرض لها علاوة على ذلك معرفته بمناهج التقصي والبحث والقدرة على استخدام أساليب ناتجة عن المعرفة السابقة.
  • وأما الباحث روبرت إنيس قام بتعريفه إنه تفكير عقلاني يدور حول ما يجب على الفرض فعله في مواقف معينة.
  • وتعرفه ديانا هالبرن إن التفكير الناقد هو نوع من التفكير الهادف الذي يتم من خلاله استخدام الاستدلال لمعرفة الاحتمالات الممكنة التي تساعدنا في الوصول إلى نتائج منطقية تقودنا إلى حلول صحيحة.
  • التفكير الناقد وفق المجلس الوطني للتفكير الناقد هو عملية ذهنية منظمة تشتمل على استيعاب وتحليل وأن يقوم الشخص بتقييم المعلومات عن طريق الملاحظة والوصول إلى نتائج مرضية.
  • الصورة المثالية للتفكير الناقد هو ما يبنى على أفكار عالمية، كالدقة والإنصاف والعمق والاتساع.
  • العالم فاشيون يقول إن التفكير الناقد يتضمن ويحتوي على نوعين من المهارات، وهي المهارات الوجدانية والمعرفية، وأن المهارات المعرفية هي الأساس للمهارات الوجدانية وهما.
  • التفسير، ويقوم على تصنيف ومن ثم تلخيص.
  • التحليل، يقوم على تحليل الآراء وعرض الحجج.
  • التقويم، يستند على اثنين هما الادعاءات والدلائل.
  • الاستدلال، يقوم على تتبع الأدلة ووضع بدائل مختلفة.
  • الشرح، يستند على عرض النتائج وتبرير الإجراءات.
  • تنظيم الذات، يستند على اثنين من المهارات هما تقييم الذات وتصحيحها.

شاهد أيضًا: خصائص مهارات التفكير الناقد وكيفية تنميتها

نشأة التفكير الناقد

  • حيث قام العالم جون ديوي بالعمل بمصطلح التفكير التأملي في الفترة من 1910 ميلاديًا إلى 1939 ميلاديًا.
  • وتوصل إلى هذا المفهوم عن طريق مفهوم يعرف بالاستقصاء في البحث العلمي ويقول ديوي بأن أساس التفكير الناقد هو التأمل والتأني.
  • وفي خلال فترة التحقق من هذا المفهوم قام العالم جلسر باستخدام التفكير الناقد بصورة أوسع، فقد اتسع ليشمل كل العبارات والاقتراحات وكل ذلك كان بفعالية عالية مع مراعاة الأدلة المتاحة التي توثقها الحقائق.
  • وذلك أفضل من اللجوء إلى الحكم وإصدار النتائج بشكل غير منظم.
  • وأيضًا قام العالم روبرت إنيس، ومن ينتهج نهجه من زملائه باستثناء مهارة حل المشكلات باعتبارها واحدة من مهارات التفكير الناقد واستبدلوها بمهارتي القياس والتقويم التي تعتمد على الأسلوب العلمي.

أهمية التفكير الناقد

  • تعود أهمية التفكير الناقد إلى إنه يعتمد على أسلوب وطريقة صحيحة في إصدار الأحكام على الأشياء عن طريق طرح تساؤلات.
  • ومن ثم عقد مقارنات بين البدائل المتوفرة للوصول إلى حل ملائم ودقيق يتناسب مع المشكلة.
  • يعتبر التفكير المنطقي ميزة في شتى المجالات العلمية، حيث أن القدرة على التفكير بوضوح ومنطقية وبشكل عقلاني هو الأمر الذي يميز الشخص في أي مهنة.
  • التفكير الناقد هو عامل مهم في عصر تطور الاقتصاد الذي ينصب اهتمامه على المعلومات، وبذلك يكون للتفكير الناقد دور في مواكبة التغييرات بشكل فعال.
  • من خلال تحليل المعلومات وبحث مصادر المعرفة للتوصل لحل المشكلة.
  • حيث يساعد التفكير الناقد في التحسين من مهارات اللغة حيث يقود التفكير بمنهجية إلى تحسين طريقة التفكير والذي ينعكس على مهارات الفهم لدى الفرد ويستطيع التعبير عن الذات بوضوح.
  • يساعد التفكير الناقد في دعم الإبداع في حل المشكلة، وذلك عن طريق تقديم حلول أفكار جديدة وخارج الصندوق مرتبطة بالمشكلة محل البحث وأن يقوم الشخص باختيار الحل المناسب.
  • يعتبر التفكير النقدي عامل أساسي للعلم والتكنولوجيا، حيث أن العلم يقوم على التحليل والاختبار من أجل أن يؤكد صحة النظرية محل الدراسة، أو يقوم بنفيها واستبعادها.
  • يساهم التفكير النقدي في تفعيل الديمقراطية والعمل بها حيث إنه يختار الحل الأنسب والملائم دون تحيز لطرف دون الأخر.

عناصر التفكير الناقد

  • يتكون التفكير الناقد من عدة عناصر، والتي تأتي على النحو التالي:
  • تحديد الفرضيات، حيث يقوم المفكر الناقد بتقسيم الأدلة التي لديه إلى بيانات بدائية للوصول إلى نتائج منطقية.
  • توضيح الحجج، وتكون ذلك عن طريق إزالة الغموض ووضع اقتراحات.
  • تأسيس الحقائق، يتم في اختبار ما إذا كانت الحجج منطقية أم لا والاطلاع على المعلومات المقدمة واختبار صحتها وتجميع المعلومات التي قد تكون ناقصة.
  • تقييم الفرضيات، حدد مدى قابلية دعم الفرضيات حيث أن الاستنتاجات تكون صحيحة في حالة أن الفرضيات المستندة على الحجج تكون صحيحة وذلك في المنهج الاستقرائي.
  • التقييم النهائي، يعتمد المفكر الناقد على أسلوب الموازنة بين الحجج والبراهين ومع الأخذ بالاعتبار أن في حالة وجود أدلة تعاكس المحتوى أو أن يكون هناك تهميش لبيانات أساسية، ويقود ذلك إلى استبعادها وتعتبر بذلك اقتراحات غير صالحة.

شاهد أيضًا: خصائص التفكير الناقد وفوائده

معايير التفكير الناقد

  • يوجد عدد من المقاييس التي يتصف بها التفكير الناقد الجيد، والتالي تأتي على النحو التالي:
  • الوضوح، والمقصود به هو القدرة لدي الشخص على أن يقوم بتوضيح ما يقصد.
  • الدقة، وفي هذه المرحلة تقرر وتؤكد صحة المعلومات المتاحة ومدى إمكانية أن يتم خضوعها للفحص ومن ثم يتم تقرير ما إذا كانت تتناسب مع المعطيات أم لا.
  • التحديد، هو القدرة على تحديد التفاصيل المرتبطة بالفكرة المعروضة.
  • الاتساق، هي تحديد إلى أي مدى يتم ربط الفكرة بالمشكلة وكيف تساهم في حلها.
  • العمق، هو النظر في العوامل والأسباب التي تسبب في المشكلة حيث يستطيع الفرد معرفة الصعوبات والعقبات التي تواجهه وتحتاج إلى حلول.
  • الأتساع، مراعاة جميع عناصر المشكلة وزواياها ومراعاة إذا كان هناك وجهات نظر تكون بحاجة إلى أخذها بعين الاعتبار عند إصدار الحكم على هذه المشكلة.
  • المنطقية، هو أن يكون هناك تسلسل منطقي وترابط بين الأفكار وأن يتم التوفيق بين البدائل المطروحة وإلى أي مدى تتناسب مع الحلول التي تم التوصل إليها.
  • المغزى، القدرة على معرفة مدى أهمية المشكلة والنقاط الجوهرية التي كانت لها تأثير كبير عليها وتوضيح الحقائق التي تتعلق بها بشكل رئيسي.
  • الإنصاف، أن يكون هناك قدرة على توضيح وتبرير الحل الذي تم التوصل إليه وذلك من خلال ثبوت الحيادية والعدل من خلال إتباع الإجراءات المناسبة.

معوقات التفكير الناقد

من أهم العوائق التي تقف عائق أمام القدرة على تعليم التفكير النقدي هي:

  • لا يوجد تقييم مناسب، حيث إنه لا يوجد مقياس دقيق ومناسب لقياس مدى قوة أو ضعف عملية التفكير بفاعلية.
  • الغموض حول مفهوم التفكير الناقد، مفهوم التفكير الناقد من المفاهيم المتداخلة التي حيرت العلماء حيث أصبحوا أمام أسئلة تحتاج إلى إجابة منها، هل التفكير الناقد قابل للقياس؟
  • لا يوجد منهج متسلسل ومنظم لتعليم التفكير الناقد، حيث أن عدم وجود نظام ومنهج لتعليم التفكير الناقد يعد من أهم العوائق.
  • التهديد الذي يأتي مع ممارسة التفكير الناقد، حيث إنه يقال إن التفكير النقدي يعمل على اضطراب الود بين الأشخاص أثناء التفاعل.
  • قلة تدريب وخبرة المعلمين، عدم معرفة المعلمين بمعلومات كافية عن التفكير النقدي وطرق تدريسه فيصبحون غير قادرين على إكساب الطلاب هذه المهارة.

خطوات التفكير الناقد

يجب إتباع عدة خطوات لكي يكتسب الشخص مهارة التفكير الناقد:

  • تجميع معلومات حول القضية محل البحث.
  • عرض جميع الآراء المتعلقة بالموضوع.
  • مناقشة هذا الآراء ومعرفة ما هو صحيح وما هو خاطئ منها.
  • بيان نقاط القوة والضعف في الآراء.
  • أن يتم تقييم الآراء بصورة موضوعية وحيادية.
  • التوصل إلى برهان على صحة البيانات والأدلة.
  • التركيز على كافة التفاصيل الدقيقة حول القضية.
  • أن يتم التقييم في سياق موضوعي.
  • إطلاق الحكم بشفافية وحيادية.

علاقة التفكير الناقد بغيره من أنواع التفكير

يقوم النقاد والعلماء عادة بعقد مقارنات بين التفكير النقدي والعديد من أنواع التفكير الأخرى:

  • تختلف أنواع التفكير حسب اختلاف المستوى الخاص بها.
  • يمكن تقسيم التفكير إلى فئتين، أولًا فئة من أنواع التفكير ذات المستويات الدنيا هو التفكير الروتيني مثل الحسابات والمعادلات البسيطة وسرد بيانات تم حفظها من قبل.
  • فئة أنواع التفكير ذات مستويات عليا حيث أنه يحتاج إلى القدرة على التحليل البيانات وتفسير المعلومات والوصول إلى نتائج منطقية.

شاهد أيضًا: معوقات التفكير الناقد وكيفية تجاوزها

في نهاية هذا المقال بالتأكيد سوف تكون على دراية كاملة وشاملة فيما يخص ويتعلق بالتفكير الناقد وأهميته وعناصره وخطواته ومعوقاته وهو ما رصدناه تباعًا في مقال عن تعريف التفكير الناقد لغة واصطلاحًا.

أترك تعليق