تعريف الضغط الجوي والرياح

تعريف الضغط الجوي والرياح

تعريف الضغط الجوي والرياح، الضغط الجوي هو عبارة عن حدث يطلق عليه مسمى ضغط الهواء، حيث أن الهواء يكون له وزنًا في الجو، ومن هنا قد يعمل على الضغط في كل شيء على سطح الأرض، أيضا يعتبر الضغط الجوي هو القوة التي يقوم بممارستها الهواء على الكرة الأرضية ويرجع السبب في ذلك وراء الجاذبية التي تكون موجودة على الكرة الأرضية، وفي هذا المقال سوف نتعرف سويًا على ما هو الضغط الجوي وعلاقتها بالرياح.

الضغط الجوي

  • الضغط الجوي يتم قياسه بمقياس ضغط البارومتر، حيث أنه قد يرتفع أو ينخفض عمود الزئبق الخاص في الأنبوب الزجاجي في المقياس، ويكون هذا مع تغير الوزن الخاص بالغلاف الجوي.
  • كما يقوم خبراء الأرصاد الجوية بوصف الضغط الجوي بمدى ارتفاع مادة الزئبق، حيث أن الضغط الجوي قد يقل مع الزيادة التي قد تكون عن سطح البحر.
  • كذلك فإن الضغط الجوي يكون أقل في المناطق العالية مثل، الجبال، مما يوجد عليه في الأماكن القريبة من سطح البحر.
  • حيث يصاحب الانخفاض في الضغط الجوي، انخفاضًا في كمية الأكسجين الموجود في الهواء، حيث أنه في المرتفعات قد يتم انخفاض الضغط الجوي وكمية الأكسجين معًا.
  • وهذا الأمر قد يؤدي إلى تعرض الإنسان إلى مرض أو قد يؤدي إلى وفاته.
  • لذا فإن الشخص الذي يقوم بتسلق الجبال، فسوف يستخدم الأكسجين الذي يكون معبأ في زجاجات عندما يتسلق الجبال، حيث أنه عندما يحدث الانتقال من خلال الضغط الجوي المرتفع إلى الضغط الجوي المنخفض بشكل سريع، فإن ذلك سوف يؤدي إلى التعرض إلى الإصابة بمرض الضغط.

شاهد أيضًا: ما الفرق بين الطقس والمناخ باختصار؟

أهمية الضغط الجوي

يوجد أهمية كبيرة للضغط الجوي وهي في التالي:

  • قد يؤثر الضغط الجوي على كيمياء المياه والظروف الجوية، حيث أنه يقوم بالتأثير على كمية الغاز التي من الممكن أن تذوب فيه الماء.
  • فقد يذوب الكثير من غاز الأكسجين في الماء تحت ضغط جوي عالي جدًا، وذلك بالمقارنة مع ذوبانه بسبب فعل ضغط جوي منخفض، وبذلك فإن الاكسجين قد يذوب عند الماء عند مستوى سطح البحر ويكون أكثر منه في المرتفعات العالية.
  • أيضًا فقد يدعم الضغط الجوي العالي الأحوال الجوية المشمسة والتي تكون واضحة ومواتية أيضًا، فعند مستويات الضغط الجوي المنخفض سوف يصبح الطقس مائلًا إلى الأمطار والرياح.
  • حيث أن القيام باستخدام الضغط الجوي لمئات السنين، حتى يتم التنبؤ من خلالها في حالة الطقس.

العوامل المؤثرة على الضغط الجوي

يوجد الكثير من العوامل والأسباب التي تؤثر بشكل كبير على الضغط الجوي مثل:

درجة الحرارة

  • حيث أنه عندما يحدث ارتفاع في درجات الحرارة، فإنه قد يتمدد الهواء بسبب خفض كثافته، وذلك قد يؤدي إلى خفض الضغط الجوي.
  • وفي جهة أخرى قد يتقلص الهواء، ويكون هذا بسبب الانخفاض الملحوظ الذي يحدث بسبب انخفاض درجات الحرارة، بسبب زيادة كثافته.
  • وقد يؤدي ذلك إلى الضغط العالي، فتصبح الأماكن الاستوائية مميزة بسبب الضغط المنخفض حيث ارتفاع درجة الحرارة بها.
  • كما تتميز هذه الأماكن القطبية بضغط جوي مرتفع وذلك بسبب درجة الحرارة المنخفضة.

الارتفاع عن مستوى سطح البحر

  • لأن الضغط الجوي قد يحدث بسبب وزن الهواء، فقد يكون مستوى سطح البحر يوجد عنده أعلى مستوى من ضغط الهواء، فكلما يحدث ارتفاع في مستوى سطح البحر والغازات الثقيلة التي تكون متواجدة في طبقات الغلاف المنخفضة متروكة، فسوف ينخفض الضغط الجوي.
  • فقد يحدث هذا بسبب وجود الهواء العلوي خفيف ومنخفض الكثافة، وذلك قد يتم تفسيره بأنه يوجد صعوبة في التنفس في تلك هذه المناطق الجبلية المرتفعة.
  • الرطوبة: قد يتم تعريف تحويل الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية، ويرجع السبب في ذلك وراء التبخر بالرطوبة الجوية.
  • حيث أن بخار الماء الخفيف في الوزن، لهذا قد ترتفع إلى الأعلى ثم يقل ضغط الهواء الرطب بالمقارنة بالهواء الجاف، وقد يتغير مقدار أبخرة الماء مع الزمان والمكان، ولذلك فإن ضغط الهواء قد يكون مختلفًا.

الجاذبية الأرضية

  • قد يتم تقليل نسبة شدة الجاذبية الأرضية مع الابتعاد عن باطن الأرض، فعندما يتم دوران الأرض حول محورها فإنه سوف يختلف متوسط المسافة بين الأماكن القطبية، والأماكن الاستوائية.
  • حيث أن الأماكن القطبية قد تكون هي الأقرب إلى قلب الأرض، ويكون ذلك بالمقارنة بالمناطق الاستوائية، ومن هنا فقد يرتفع فيها ضغط الهواء.

شاهد أيضًا: شرح درس عناصر المناخ بالتفصيل

دوران الأرض

  • قد ينتج عن دوران الأرض حدوث قوة الطرد المركزي التي قد تعمل على تأثير المناطق الاستوائية بشكل كبير، كما ينخفض تأثيرها على المناطق القطبية، حيث أن قوة الطرد المركزي قد تعني دفع الأشياء بعيدًا عن جوهرها، وقد يحدث نفس التأثير على ضغط الهواء الذي ينتج عن ضغط أقل من المناطق الاستوائية وضغط أعلى بالمناطق القطبية.

مفهوم الرياح

  • أما عن مفهوم حركة الرياح، فهي عبارة عن حركة الهواء التي تحدث بسبب التسخين غير المتساوي للأرض الذي يكون ناتجًا عن الشمس والرياح.
  • وقد تكون قوية لدرجة كبيرة، حيث أنها قد تستطيع على القيام بحمل السفن الشراعية عن طريق المحيطات والتي أيضًا تتمكن من العمل على قطع الأشجار الضخمة والكبيرة على سطح الأرض.
  • أما الرياح، فهو المعدل الغلاف الجوي، حيث أنها أيضًا قد تقوم بنقل الحرارة والرطوبة والملوثات والغبار، لمسافات تكون كبيرة حول العالم.
  • الرياح السائدة هي الرياح التي قد تهب من خلال طريق واحد يكون على منطقة محددة من الأرض، كما يتم استخدام الرياح في توليد الكهرباء، ويتم تعريف ذلك بإسم الاتجاه الذي تأتي منه.
  • أما عن الرياح الشرقية، هي الرياح التي قد تهب من الشرق، والرياح الغربية هي التي أيضًا قد تهب من الغرب.
  • كما تختلف سرعة الرياح ويتم قياسها من خلال مقياس شدة الرياح، وقد يكون لها أنواع متعددة مثل: الرياح الدائمة، والرياح الغربية، والقطبية، والموسمية أيضًا.
  • فقد تهب الرياح السائدة بوجه عام عن طريق الشرق إلى الغرب، بديلًا عن الشمال منه إلى الجنوب، كما يحدث ذلك بسبب حركة دوران الأرض.
  • حيث أن هذا الدوران يقوم بتوليد ما يعرف بأنه هو تأثير كوريوليس الذي قد يجعل أنظمة الرياح حتى تلتوي بعكس عقارب اتجاه الساعة، وفي نصف الكرة الشمالي، وفي اتجاه عقارب الساعة في نصف الكرة الجنوبي.
  • كما يتسبب كوريوليس في انتقال الرياح على طول حواف النظام الخاص بالضغط العالي المرتفع، والضغط المنخفض، وقد يطلق على هذه الحالة بالرياح الريحية.

شاهد أيضًا: ما هو الجهاز المستخدم في قياس الضغط الجوي

العلاقة بين الضغط الجوي والرياح

  • هناك علاقة ترابط كبير بين الضغط الجوي والرياح، حيث أن الضغط الجوي هو المسبب الأساسي للرياح، والذي قد يتم انتقال الرياح من خلال مناطق الضغط العالي إلى أماكن الضغط المنخفض.
  • وهذا يكون سببه دوران الأرض، فلا تتحرك الرياح بشكل مباشر، من خلال مناطق الضغط العالي إلى مناطق الضغط المنخفض، وقد تنحرف إلى يمين اتجاهها في النصف الشمالي للكرة الأرضية، وإلى يسار اتجاهها في نصف الكرة الجنوبي.
  • كما ترجع العلاقة بين الضغط الجوي والرياح، إلى حدوث اختلاف في الضغط الجوي من مكان إلى مكان آخر، ومن هنا فإنه يتم نقل الرياح من خلال مراكز الضغط العالي إلى مراكز الضغط المنخفض.
  • حيث يحدث نسيم البر أو البحر في الأماكن الساحلية، فعندما تقوم الشمس بتسخين الماء في وقت النهار بشكل سريع، فإن الهواء قد يتمدد ويصل إلى القمة، وهو مكان من الأماكن ذات الضغط الجوي المنخفض وهو البحر الذي قد يحتوي على درجة حرارة أقل، مما يؤدي ذلك إلى توليد درجة الحرارة التي تؤدي إلى جفاف الأرض، وذلك ما يتم تسميته بنسيم البحر.

أترك تعليق