تعريف الجري الطويل وفوائده بالتفصيل

تعريف الجري الطويل وفوائده بالتفصيل

تعريف الجري الطويل وفوائده بالتفصيل، الجري الطويل هو قطع مسافات طويلة، ركضاً و بسرعة كبيرة، أو هو الوصول إلى نقطة محددة خلال فترة زمنية معينة، والجري الطويل رياضة فردية، تعتمد على السرعة والقوة البدنية، حتى يتمكن الشخص من قطع المسافة خلال الفترة المحددة، ويعد الجري الطويل من أفضل الرياضات التى تعمل على تقوية الجسم، وتنشيط معظم أعضاءه، ويجب على الشخص الذي يقوم بممارسة هذه الرياضة أن يهتم بإتباع نظام غذائي صحي، متوازن، كما أنه يهتم بتناول الاغذية التى تحتوي على نسب عالية من الكالسيوم، كالحليب ومشتقاته، من الجبن و الألبان، والبيض، لتعزيز وقوة ونمو العظام، تابعونا الآن على حقائق ثقافية لمعرفة المزيد عن تعريف الجري الطويل وفوائده بالتفصيل.

شاهد ايضًا : افضل وقت للتمارين الرياضية قبل او بعد الاكل

تعريف الجري الطويل وفوائده بالتفصيل:

تتطلب رياضة الجري الطويل من المتسابق كثرة التدريب، لاكتساب المهارة، والسرعة و التركيز، ونظراً للجهد الكبير الذي يبذله الممارس لرياضة الجري الطويل، فهو يعتمد فى غذائه على المواد الغنية بالسعرات الحرارية، الاكتساب الطاقة، إلى جانب المواد البروتينية، لتعويض الخلايا التى تم هدمها خلال الجري، بالإضافة إلى السوائل الغنية بالأملاح المعدنية، وخاصة الصوديوم، الذى يؤدي نقصه فى العضلات إلى التقلصات العضلية، وقد وجد أن أنسب درجة حرارة للجري، أن تكون 4 درجات مئوية، ويبذل الممارس لرياضة الجري الطويل جهدًا كبيرًا لرسم الخطط لقطع مسافة الجري في أقل زمن ممكن.

وهناك فوائد كثيرة و عديدة لهذه الرياضة الشيقة و الجميلة نذكر منها ما يلي:-

  • الوقاية من الإصابة بأمراض الشيخوخة وأعراضها، مثل الإصابة بالنسيان، والزهايمر، وعدم القدرة على التركيز، بالإضافة إلى تقوية الدماغ، وزيادة نشاطه.
  • تحقيق أكبر قدر من اللياقة البدنية، والقوة الجسمانية للشخص الذى يمارس هذه الرياضة بشكل منتظم.
  • تقوية العظام وتنشيط الدورة الدموية، حيث تعمل رياضة الجري على تقوية وتنشيط الدورة الدموية، و إنتظام سرعة ضربات القلب.
  • تقوية عضلات الجسم بشكل عام، وزيادة مرونتها، بالاضافة إلى تحسين صحة القلب، والتخلص من الدهون المتراكمة على جدران الأوعية الدموية.
  • الحصول علي وزن مثالي، وجسم صحي، نشيط ومتناسق، وخالي من الأمراض.
  • التخلص من السمنة، والوزن الزائد، و نحت الجسم و جعل قوامه ممشوق.
  • محاربة الإصابة بالإكتئاب، والشعور بالقلق، والتوتر، وتحسين الصحة النفسية للشخص، لأن الجري يعمل على إنتاج هرمون إندورفين، الذي يحسن الحالة المزاجية للشخص.
  • زيادة الثقة بالنفس، والإحتفاء بالذات، و ايضاً الإحتفاء بالقدرات الشخصية، التى يحققها الشخص.
  • أيضا تعمل رياضة الجري الطويل على تنظيم عمل الرئة، وزيادة التنفس، واستنشاق كميات كبيرة من الأكسجين، المهم جدا لجسم الإنسان.
  • للجري الطويل فوائد عديدة و كبيرة جدا وتتمثل ايضاً فى زيادة مناعة الجسم ضد الأمراض، ومحاربة الأمراض، بالإضافة إلى أن الجري الطويل يعتبر عامل طبيعي لمداواة الجروح، بشرط ألا تكون تلك الجروح في منطقة البطن.
  • للجري أيضًا فوائد على الصحة النفسية للإنسان، فهو يحارب الإكتئاب ويقلل التوتر، ويمنح الإنسان ساعات نوم هادئة وطبيعية بعيداً عن الأرق، بالإضافة إلى أنه يزيد من تركيز الإنسان فى عمله،أو أثناء دراسته.
اقرأ أيضًا :-  رجيم الماء فقط بدون اكل تجارب وكيفية عمله

شاهد ايضًا : فوائد تمرين الضغط يوميًا وما هي العضلات التي يقويها

نصائح هامة قبل ممارسة رياضة الجري الطويل

كى تحصل على النتيجة التي تأمل فى الحصول عليها من ممارسة رياضة الجري الطويل، لابد وأن تضع فى إعتبارك بعض الإعتبارات المهمة لتدعيم تلك النتائج وهي :-

  1. أثناء الجري عليك أن تهتم بأن تكون ملابسك مصنوعة من القطن، والذي يعمل على امتصاص العرق الناتج عن رياضة الجري الطويل، والذي أيضا لن يؤذي حركتك مثل الملابس الصوفية، أو الملابس المصنوعة من الكتان، حيث أن الجسم يكون غير مقيد أثناء إرتدائك الملابس القطنية.
  2. حاول أن ترتدي ملابس واسعة، و فضفاضة لا تعيق حركتك أثناء ممارسة رياضة الجري الطويل، وحتى لا تؤثر على حركتك أو تسقطك أثناء تخطيك أي حواجز أو ما شابه ذلك.
  3. بالتأكيد الحذاء الرياضي المناسب لك من أهم الإعتبارات التى يجب أن تأخذها بعين الإعتبار، وذلك لما لها من تأثير على حركتك وسرعة جريك.
  4. ابدأ أولاً بالجري البطىء ومن ثم أسرع درجة فدرجة ،وهكذا .
  5. فى حالة توفر أرضية زراعية، أو نجيله، أو أرضية مطاطية، سيكون الوضع أفضل بالتأكيد،
    ولكن فى حالة عدم توفر تلك الأرضيات، فلا بأس. – عليك بممارسة رياضة الجري بانتظام، أي اجعل لنفسك دورية لتمارس فيها هذه الرياضة، مثل أن تمارسها لعدد ساعات معينة يومياً، أو أسبوعيا، أو حتى شهريا، ويفضل بالتأكيد أن تمارس رياضة الجري ساعة يوميا صباحاً حتى تمنحك النشاط والحيوية، والقوة لإكمال يومك.
  6. من المعروف أن المشي مفيد جداً بعد الأكل، ولكن بالنسبة للجري الطويل الوضع هنا مختلف، فينصح الرياضيين بعدم الجري بعد الأكل مباشرة، وذلك لما له من تأثير على صحة الجهاز الهضمي وعملية الإيض.
  7.  يوصي بقليل من السعرات الحرارية كل 15 دقيقة، ستقلل من مشاكل المعدة إذا لم تقم بتخفيض كمية من السعرات الحرارية إلى جسمك دفعة واحدة.
  8. احضر بعض السعرات الحرارية والترطيب لأي مسافة تزيد عن 90 دقيقة، تهدف إلى تناول حوالي 240 إلى 300 سعرة حرارية في الساعة، أو حوالي 60 إلى 75 غراما من الكربوهيدرات.
اقرأ أيضًا :-  كيفية تعليم رياضه الباركور خطوه بخطوه

شاهد ايضًا : تمارين كيجل للنساء بعد الولاده بالتفصيل

ماهو الجرى الطويل في العاب القوى؟

الجري لمسافات طويلة في ألعاب القوى (المضمار والميدان)، مساحات تتراوح من 3000 متر إلى 10،000 و 20000 و 30000 متر وحتى الماراثون، وهو 42195 متر (26 ميلاً 385 ياردة)، ويشمل سباقات عبر البلاد على مسافات مماثلة، فعاليات الأولمبياد هي السباقات التي تمتد من 5000 إلى 10،000 متر، والتي تقام على المضمار، والماراثون، المتنازع عليها على الطرق. مثل سباقات المسافات المتوسطة (800 و 1500 متر في الأولمبياد)، تدور سباقات المسافات الطويلة بوتيرة إستراتيجية، لكن أقل نادراً ما تكون ضربة نهائية، أو ركلة، يحتاجها المتسابق الفائز.

ونادراً ما تنافس النساء في سباقات تتجاوز 3000 متر حتى النصف الثاني من القرن العشرين. تم عرض السباق وسباق الماراثون البالغ عددهن 3000 متر في الألعاب الأولمبية عام 1984. بعد عام 1992 ، توقف سباق النساء البالغ طوله 3000 متر ، ولكن تم إضافة أحداث 10 آلاف و 5000 متر في عامي 1988 و 1996 على التوالي.

 

كانت هذه نبذة عن تعريف الجري الطويل وفوائده بالتفصيل، حيث يمكن الاستفادة من رياضة الجرى الطويل، لخسارة الوزن، والابتعاد عن اعراض الشيخوخة والامراض المزمنة، بالاضافة الى تقوية العضلات للجسم، إنه يحسن القدرة على التحمل والقلب والأوعية الدموية، مما يسمح لك في نهاية المطاف بالحفاظ على سرعة أكبر لمسافات أطول، وهناك العديد من الفوائد الأخرى المختلفة لرياضة الجري الطويل، ولكن لابد من العمل على اتخاذ الخطوات اللازمة والصحية لتقوم بالرياضة الخاصة بالجري الطويل بشكل صحيح، وتستطيع الحصول على أكبر قدر من الإستفادة، خلال فصل الخريف، عندما تبدأ درجات الحرارة في الإنخفاض، يعد الوقت المثالي لإطالة فترة الركض إذا لم تكن قد قمت بذلك بالفعل.

أترك تعليق