تاريخ تأسيس المملكة العربية السعودية 1966

تاريخ تأسيس المملكة العربية السعودية 1966

تاريخ تأسيس المملكة العربية السعودية 1966 إن المملكة العربية السعودية مرت بكثير من المراحل قبل أن تصبح على ما هي عليه بوقتنا الحالي، وتسهيلًا على من يريد معرفة تاريخ تأسيس السعودية سوف نقوم بسردها في مقالنا التالي.

سبب تسمية دولة السعودية بهذا الاسم

  • تمت تسمية المملكة العربية السعودية بذلك  الاسم تيمنًا بأسم  سعود بن محمد آل مقرن الجد الأكبر للأسرة الحاكمة وحاكم الدرعية.
  • إن سعود هو اسم علم مذكر أصله عربي، وهو جمع سُعد، واشتق من السعادة، ومعناه الحظ السعيد.
  •  تم انتشار هذا الاسم انتشاراً واسعاً في دول الخليج وشبه الجزيرة العربية في الفترة التي تلت القرون الوسطى المتأخرة.
  • ظهر اسم المواطنين السعوديين لأول مرة في المراسلات الصادرة من قبل البريطانيين، وكان ذلك إشارة إلى الرجال والقوات التابعة لابن سعود، والذي فيما بعد اصبح اسم الشعب.
  • في يوم 12 جمادى الأولى من عام 1351 هجرياً الموافق 10 أغسطس 1932 ميلاديًا  تم انعقاد اجتماع للعلماء والأعيان وممثلي رعايا المملكة، رفقة عدد هائل من المواطنين، وأسفر الاجتماع عن ضرورة تبديل مسمى الدولة من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية.

مؤسس الدولة السعودية الأولى

  • يرجع تأسيس الدولة السعودية الأولى إلى الإمام محمد بن سعود الذي انتمى إلى بني حنيفة، وهم من قاموا بتأسيس دولتهم الأولى منذ ما قبل التاريخ في وادي العرض المعروف بأسم وادي حنيفة، نسبة إلى حنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل.

تأسيس المملكة العربية السعودية 1966

  • المملكة العربية السعودية هي واحدة من الدول الواقعة في قارة آسيا بشبه الجزيرة العربية على وجه التحديد، إذ أنها تغطي ما يعادل من أربعة أخماس الجزيرة بمساحة تقدر بنحو مليوني كيلو متر.
  • كانت المملكة في بداية تأسيسها تابعة لمملكة الحجاز ونجد وملحقاتها، والتي حينئذ ضمت مختلف شبه الجزيرة العربية، وبقى الوضع على هذا النحو حتى مجيء الملك عبد العزيز آل سعود وتوليه الحكم بالمملكة الحجازية.
  • قام الملك عبد العزيز بإنشاء المملكة العربية السعودية في عام 1932 ميلاديًا بصورتها الأولية قبل أن يقوم بإضافة الكثير من المناطق إليها، وبعد أن توحدت جميع المناطق التابعة للمملكة تأسست المملكة العربية السعودية في 1966 ميلاديًا.

تاريخ دولة السعودية الأولى 1744 إلى 1818 ميلاديًا

  • قد كانت شبه الجزيرة العربية تعيش حالة من التشتت وعدم الاستقرار في أوائل القرن الثاني عشر الهجري والثامن عشر الميلادي.
  • هذا ما دفع محمد بن سعود أمير الدرعية إلى اقامة تحالف مع محمد بن عبد الوهاب من أجل البدء في إخضاع القبائل البدوية، وقد اتم ذلك بالفعل عقب شن الغارات المتواصلة عليهم.
  • تُوفى محمد بن سعود وتولى قيادة الجيش بعده ابنه عبد العزيز، والذي تمكن من ضم الرياض بعد 27 عام من الاقتتال ووقتها تمكن من إخضاع الأحساء والبريمي إلى دولته، واستطاع الوصول إلى كربلاء كما أنه تمكن من الاستيلاء على ولايات الساحل المتصالح.
  • قام الملك عبد العزيز بخوض معارك كثيرة مع شريف مكة، مما دفعه إلى عقد معاهدة سلام مع بن سعود في عام 1798 ميلاديًا بعد أن هُزم منه، ولكن ابن سعود بسرعة قام بنقض العهد في عام 1801 ميلاديًا، وبعدها قام بالسيطرة على الطائف، ومكة وجدة، وبعد مرور عامين تم قتله، وبعدها انتهت الدولة السعودية الأولى.

الدولة السعودية الثانية من 1818 إلى 1891 ميلاديًا

  • ترك إبراهيم باشا نجد بأمر من محمد علي في شهر مايو من عام 1818 ميلاديًا بعد أن خلف وراءه الدمار والخراب.
  • ولكن بعد مرور عامين من تلك الهزيمة قادة آل سعود تمكنوا من العودة مرة أخرى، ووقتها تمت محاولات كثيرة لإعادة بناء دولة نجد من جديد.
  • لقد كانت أولى هذه المحاولات عام 1820م عندما حاول الإمام مشاري بن سعود إستعادة الحكم السعودي في الدرعية، إلا أن هذه المحاولة فشلت.
  •  بعد ذلك تمت محاولة ناجحة قادها الإمام تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود، وكان هذا في عام 1240 هجرياً الموافق 1824 ميلاديًا، وقد تخلف عن نجاح هذه المحاولة تأسيس الدولة السعودية الثانية وقد تعينت الرياض عاصمة لها.

الدولة السعودية الثالثة من 1926 إلى 1932

  • بعد سقوط الدولة السعودية الثانية خسر آل سعود سلطتهم ونفوذهم في نجد وغيرها من المناطق التابعة لشبه الجزيرة العربية، ولكن ولاء أهل نجد كان يتزايد بشكل كبير لحكم آل سعود خاصة بعد معاناتهم من حكم آل رشيد القاسي، وتأكد الشعب من أنهم تابعين للدولة العثمانية.
  • استفاد آل سعود كثيراً من عيشه داخل الكويت في هذا الوقت، فلقد بدأت منها تحركاتهم السياسية لاستعادة أمجاد وقوة حكمهم الذي فقدوه بعد انتهاء الدولة السعودية الثانية.
  •  لقد تمكن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود من اعادة الرياض، ووحد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية.

دور خلفاء الملك العزيز في تأسيس المملكة العربية السعودية

كان لخلفاء الملك العزيز في تأسيس المملكة العربية السعودية دور فعال وهام في تثبيت أركان الدولة، وهم: 

الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود من 1953 إلى 1964 م

  • ترك الملك عبد العزيز بعد وفاته ابنه سعود عام 1953 ميلاديًا، وهو الذي تم في عهده الكثير من التغيرات الداخلية للمملكة، وتم في عهده الكثير من المشروعات المعمارية أيضًا.

 والتي يمكن تلخيصها في التالي:

  • أنشأ مجلس الوزراء، وقد تم إسناد رئاسته إلى فيصل بن عبد العزيز.
  • اهتم الملك سعود بالنهوض بالتعليم، ومن أجل ذلك قام بتغيير مديرية المعارف إلى وزارة المعارف، وتم تعيين فهد بن عبد العزيز وزيراً لها.
  • أمر بتوسيع المسجد النبوي والمسجد الحرام.
  • طلب  إنشاء المؤسسات الصحفية الأهلية، وأنشأ الكثير من محطات الإذاعة.
  • قام بإنشاء وزارة الإعلام في سنة 1381 هجرياً، وأسس التليفزيون عام 1383 هجرياً.

 الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود من 1964 إلى 1975م

  • تعب الملك سعود عام 1383هـ هجرياً الموافق 1964م، وكان غير قادر على تولي شؤون البلاد فتم عزله وتم تعيين أخاه فيصل عام 1384 هجرياً الموافق 1965م.

اولى الملك فيصل اهتمامه إلى عدة أمور عقب توليه الحكم وحقق العديد من الإنجازات، والتي كان من أشهرها التالي:

  • وحد جامعة الملك عبد العزيز الأهلية إلى الدولة، وقام بتغيير الكليات والمعاهد العلمية إلى جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
  • قام بتغيير كلية البترول إلى جامعة البترول والمعادن.
  • أمر بقطع إمداد البترول عن الدول المؤيدة لإسرائيل في حرب السادس من أكتوبر 1973 ميلاديًا.

الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود من 1975 إلى 1982م

  • قام بتولي الحكم المملكة العربية السعودية عام 1395 هجرياً الموافق 1975ميلاديًا، ولقد شهدت المملكة تطوراً ملحوظاً في عهده في كلاً من مجال البناء والتنمية، وقد امتازت فترة حكمه بالرخاء الاقتصادي والنهوض بالتعليم بصورة ملحوظة.

 ومن أبرز الإنجازات التي تمت في عهده التالية

  • أمر بافتتاح جامعة الملك فيصل بالدمام، وجامعة أم القرى بمكة المكرمة.
  • اولى اهتمام بالقضية الفلسطينية، وقدم دعم للتنظيمات الإسلامية الجهادية ضد الاحتلال السوفييتي لأفغانستان.
  • الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود من 1982 إلى 2005:
  • تولى الملك فهد الحكم عقب وفاة الملك خالد عام 1402 هجرياً الموافق 1982ميلاديًا، ولُقب بلقب خادم الحرمين الشريفين.

وقد قام بتحقيق إنجازات عديدة وفي عهده يمكن توضيحها في التالي:

  • ترأس مشروع خادم الحرمين الشريفين المخصص لاعادة عمارة الحرمين وتوسعاتها، حتى يتيح استقبال المسجد الحرام أكبر من مليون ونصف مليون مصلى، والحرم المدني أكبر من مليون ومائتي ألف مصلي.
  • قدم الدعم السياسي والمادي والمعنوي لقضية فلسطين.
  • قام بتطوير الزراعة في عهده تقدماً ملحوظاً خاصة في مجال زراعة القمح.

الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود من 2005 إلى 2015 ميلاديًا

  • توفى الملك فهد وورث الحكم بعده الملك عبد الله في 26 جمادى الآخرة 1426 هجرياً الموافق 1 أغسطس 2005 ميلاديًا.
  •   احتفظ بلقب خادم الحرمين الشريفين أيضًا، وعين سلطان بن عبد العزيز ولياً للعهد ونايف بن عبد العزيز نائباً له.

 أما بالنسبة للانجازات التي شهدتها المملكة خلال فترة حكمه فيمكن تلخيصها في التالي:

  • قام بتوسيع المسجد الحرام والمسجد النبوي.
  • أمر بتزويد عدد الجامعات والكليات.
  • قام بتأسيس جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.
  • بدأ برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.
  • أنشأ العديد من المدن الاقتصادية.

 الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود 2015

  • كان حكم الملك عبد الله مستمرًا في المملكة إلى أن توفى في 3 ربيع الآخر 1436 هجرياً الموافق 23 يناير عام 2015 ميلاديًا.
  • بعد ذلك تم تعيين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود كحاكم للبلاد وتم تنصيب مقرن بن عبد العزيز آل سعود ولياً للعهد.

أترك تعليق