أضرار الحلبة على المرارة

أضرار الحلبة على المرارة

أضرار الحلبة على المرارة، تعد الحلبة من الأعشاب المعروفة في عالم الطب البديل، ولكن ماذا إذا لم يتم تناولها بشكل صحي؟

الحلبة Fenugreek

هي من ضمن النباتات العشبية الطبية التي من الممكن أن تدرج ضمن مجموعة البقوليات أحيانا.

فوائد الحلبة

  • تستخدم بذور الحلبة في علاج الكثير من المشاكل الصحية، أو من الممكن في صنع المخبوزات أو الحلويات، أو استعمال زيتها في بعض الأغراض الطبية، فإن فوائد الحلبة تتمثل في:
  • تعمل على تخفيض معدلات الكوليسترول السيء.
  • تساعد في زيادة إدرار الحليب بالنسبة للمرضعات.
  • تعمل على تنظيم معدلات السكر في الدم، وهذا ما يعطيها قيمة مفيدة لمرضى السكري.

أضرار الحلبة

  • بالرغم من فوائد الحلبة الكثيرة، إلا أن الحلبة من الممكن أن تكون لها آثار سلبية ومردود سيء على الصحة.
  • فالبعض منها يصل إلى حد الخطورة، فأضرار الحلبة تتمثل في الآتي:

1-حدوث النزيف

  • حيث أن الحلبة تضم مادة يمكن أن تقوم بدور مميع للدم، وهذه المادة هي الكومارين Coumarins، إن تم أخذ كميات كبيرة من الحلبة أثناء اليوم.
  • فهي تزيد من فرص خطر الإصابة بالنزيف، فهي من الممكن أن تكون سبب في حدوث نزيف.

2-الإجهاض والولادة المبكرة

  • من الممكن أن تؤدي إلى حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة، وذلك نظرا لأن الحلبة تكون بمثابة منبه لعضلات الرحم.
  • ، عندما يتم تناولها بجرعات كبيرة، فتناولها خلال الحمل من الممكن أن يؤدي إلى حدوث تقلصات في عضلات الرحم.
  • كما أن الحلبة لها نفس ما يقوم به الأوكسيتوسين، فهو دواء يؤثر في عضلات الرحم ويسبب تقلصها.
  • لذلك ينصح عدم تناولها أثناء الحمل، ولا تؤخذ إلا بتوجيه من الطبيب.

3-الإصابة بالإسهال

يمكن أن يؤدي تناول الحلبة إلى حدوث تهيج المعدة، والإصابة بالتلبك المعوي وحدوث الإسهال.

4-الحساسية

من الممكن أن يؤدي تناول الحلبة إلى التحسس، فهي بشيء ما الفول السوداني والحمص، فهي من الممكن أن تتبع البقوليات.

وبعد الأشخاص من الممكن أن يعانوا من هذه الأعراض عند تناولها.:

  • تورم في الوجه.
  • حدوث الطفح الجلدي.
  • المعاناة من ضيق التنفس.

5-خفض مستويات السكر في الدم

  • وضحت كثير من الدراسات أن تناول الحلبة يمكن أن يزيد من إنتاج الأنسولين في الجسم، وهذا ما يقلل من معدلات السكر في الدم.
  • عندما يتم تناولها مع الأدوية المضادة للسكري قد يؤدي إلى الإصابة بنقص في معدلات السكر في الدم.

وتكون من ضمن الأعراض:

  • الارتعاش والعصبية
  • صعوبة التركيز.
  • التعرق.

أضرار الحلبة على المرارة

  • أشارت الدراسات أن تناول الحلبة الدائم له تأثير إيجابي في أنه يزيل الدهون المتراكمة، والعمل على إزالتها من على الكبد، علاج تليف الكبد الذي ينتج من شرب الكحول بغزارة.
  • تؤدي إلى فقدان الوزن سريعا نظرا للالتهاب في المرارة.
  • وتزيد من معدل الإنزيمات المضادة للأكسدة.
  • الإصابة بسرطان المرارة على الرغم أنه نادر.
  • تعمل على تخفيض التروية الواصلة للمرارة.
  • تتسبب في التغيرات الهرمونية الحادثة في الحمل.

أسباب التهاب المرارة الخفيف

أبرز المسببات كالآتي:

في العادة ما يكون المسبب الرئيسي هو أنه يتعرض باستمرار للالتهاب المرارة هو حصوات المرارة.

ما هو حصى المرارة ولماذا يتشكل؟

  • حصى المرارة يكون سببها هو الكوليسترول، حيث تتطور عند حدوث تخزين الكوليسترول الزائد في المرارة.
  • الأناس الذين يتناولون الطعام غير المرغوب فيه والوجبات السريعة هم أكثر عرضة لحصى المرارة.
  • الحجارة التي كونتها الأملاح الصفراوية في النساء، والحمل والتغيرات الهرمونية، وأسباب وعوامل مثل السمنة المفرطة تسهل عملية تكوين الحصى.
  • فيتم إرسال الصفراوية إلى الأمعاء من الكبد فهذا يؤدي إلى خنق المرارة وزيادة الضغط مما يسبب ألم ووجع في منطقة البطن.

علاجات لحصوات المرارة

  • إنه لأمر منتشر التدخل الجراحي للقضاء على الحصى في المرارة، فالأفضل أن تقوم باتباع الاحتياطات الواجبة لكي تمنع تكونها في بداية الأمر.
  • استئصال المرارة هي العملية الجراحية، والتي تؤدي إلى عدم الارتياح والمعاناة فيما بعد من الإسهال والغثيان.
  • كما أنه من الممكن أن تزداد فرص الإصابة بسرطان الأمعاء، ومن الممكن أن تعمل على تجهيز الجسم لتجنب تكوين حصوات المرارة.
  • وقد لا تلجأ إلى خبير طبي، فيمكن تطبيق بعض العلاجات في المنزل التي تحافظ على منع تكون حصوات المرارة.

العلاجات المنزلية لمنع تكوين حصى المرارة

1- حمية مناسبة

  • العمل على إبقاء الصحة في حالة جيدة وتجنب تشكيل الحصوة،فإنك بحاجة إلى متابعة نوع النظام الغذائي الخاص بك.
  • مثل التي تحوي أطعمة لديها نسبة منخفضة من معدل الكوليسترول والدهون وتشتمل كميات بها نسبة مرتفعة من الألياف.
  • وعليك إتباع نظام غذائي به نسبة قليلة من الدهون لمنع تطور ونمو الكوليسترول في المرارة، والحفاظ على الجهاز الهضمي.
  • عند طهي الأطعمة والوجبات الخفيفة، فمن الممكن أن تقوم باستبدال زيت الطهي بزيت الزيتون بأكبر قدر ممكن.
  • ونظام يضم كميات كبيرة من الدهون غير المشبعة الأحادية، وغير الصحية للكبد والمعدة والمرارة.
  • ومن الممكن استخدام زيت الكانولا، وللعمل على التقليل من تناول الدهون المشبعة من الأطعمة، تناول منتجات الألبان
  • والتي بها نسبة منخفضة من الدهون، وأجزاء اللحوم التي تخلو من الدهون.

2- املأ نفسك مع السوائل

  • إنه لمن الضروري أن تشرب الماء والسوائل بكثرة يوميا لتساعد في تطهير المرارة، وشرب الماء العادي جيد.
  • ولكن إن لم تستطع تحمل الكمية الكافية من الماء، يمكنك شرب ماء جوز الهند أو عصير الفواكه بدون مواد تحلية اصطناعية.
  • عليك بعدم شرب المشروبات المحلاة والمشروبات الغازية لكي تعمل إبقاء حصى المرارة بعيدا.

3- الأطعمة الغنية بفيتامين C

  • إن فيتامين ليس مهم وجيد للجلد والحماية، بل هو أيضا له دور فعال في منع تكوين الحجر المرارة.
  • حيث يعمل جسم الإنسان على استخدام هذا الفيتامين لتحويل الكولسترول إلى حمض الصفراء.
  • فإن كانت كمية فيتامين C الذي حصل عليها الجسم كافية فتكون كمية الكوليسترول التي تنتج أقل.
  • فخطر تشكيل الحجر في المرارة تكون بمعدل أقل، ومن الممكن أن يتمثل فيتامين C في أشكال عديدة.
  • قم بتناول الفواكه والخضروات مثل البابايا والمانجو والكيوي والجوافة، وكلها تحتوي تضم هذه المغذيات المهمة.

4- الخضروات

  • لكي تضمن عدم تكون حصى في المرارة في الجسم، فقد وضحت الدراسات أن النساء اللواتي يتناولن الكثير من الخضروات فتكون أقل عرضة لتشكل حصوات المرارة.
  • ولكن الخضروات من الممكن أن تعمل على التقليل من معدل الكوليسترول الضار في الجسم.
  • فيمكنك أن تنوع بين الخضروات المختلفة لكي تتخلص من الملل، فمن الأفضل تناول العديد من الخضار الورقية الخضراء.

5- عصير الليمون

  • الليمون من الممكن أن يكون مفيد للشعر وللبشرة عند خلطه مع منتجات، فهو من الطرق الفعالة في الحماية من تشكل الحصى في المرارة.
  • من الممكن أن تشرب عصير الليمون يوميا، كما أنه من شرب عصائر أخرى من الفواكه والحمضيات مثل عصير البرتقال آو القدح الحلو، هذه العصائر والبكتين.
  • والتي يمكنها أن تذيب حصى المرارة إلى جزيئات أصغر، فهذا من يجعله سهل على القناة الهضمية التمرير عليه.

6- زيت النعناع

  • يعمل زيت النعناع على إتمام عملية الهضم في جسم الإنسان عن طريق تحفيز تدفق الصفراء والعصارة الهضمية وغيرها.
  • فهو يشتمل مركب طبيعي وهو تيربين والتي تعمل على تخفيف حصى المرارة، ومن الممكن استعمال كبسولات زيت النعناع، فهو يخفف من الوجع في المرارة.

7- عصير الكمثرى والعسل

خليط من عصير الكمثرى والعسل، قد تكون له دور فعال في تطوير التهرب من الحصوة.

المكونات

  • ٢ ملعقة عسل.
  • نصف كوب من الكمثرى.

طريقة التحضير

  1. قم بخلط المكونات مع بعض البعض بواسطة الماء الدافئ.
  2. فيمكن شرب هذه الوصفة ٣ مرات يوميا لتعمل في المساعدة في منع تكون الحجر في المرارة.

8- شاي الأعشاب

  • هناك أنواع محددة من شاي الأعشاب تضم مضادات الأكسدة التي توفر الطاقة للجسم، كما أنها جيدة بدرجة تكفي.
  • لمنع تشكل الحصى في المرارة فبإمكانك أن تستشير الطبيب لتجد بديل الشاي الأعشاب يتوافق معك.

9- خل التفاح

  • هو من الطرق الجيدة التي تستخدم في التقليل من حدة وجع الحصوة، إن كنت لا تحب طعم خل التفاح، فمن الممكن خلطه مع عصير التفاح.
  • يمكنك تناول هذا الشراب مرة واحدة في اليوم كحد أدنى في اليوم، فلا خوف إذا أردت أن تزيد منها فهي سوف تقضي على الحجارة في المرارة بصورة طبيعية.

10- الفجل

  • من الممكن إدخال الفجل ضمن النظام الغذائي الذي يخصك، لمقاومة تكون حصى في المرارة.
  • عليك بتناول الفجل بصورة معتدلة وإن كانت تعمل على تسهيل تدفق الصفراء وتحافظ على المرارة بصورة كبيرة.

دراسات وأبحاث

  • توضح الأبحاث الحديثة أن معدل عتلي من الألياف منخفضة الدهون، وانخفاض الكوليسترول، ونظام غذائي متزن يساهم في منع تشكيل حصوات الكوليسترول.
  • ومن الممكن أن العلاجات العشبية أن تكون علاج فعال ومؤثر ليساهم في تجنب تشكل الحصوات في المرارة.
  • كبداية تناول الطعام الصحي والتي تجنبك من تكون حصى في المرارة، في كبسولات زيت النعناع يمكنها المساعدة.
  • في كسر حصى المرارة الصغيرة، إذا تم الحرص على تناولها لعدة أشهر.

زيت الحلبة

  • عند تناول زيت الحلبة، إذا تناولها بصورة معتدلة، فلا توجد اضرار لزيت الحلبة على جسم الإنسان
  • فمن الممكن أن تسبب الوفاة، إذا تم تناوله من خلال الفم بكثرة وهذا يمثل خطرا كبيرا على المرأة الحامل.
  • مرضى السكر عليهم بتجنب تناول زيت الحلبة نظرا لأنه يؤدي إلى انخفاض معدل السكر في الدم.

ما هي الجرعات المناسبة للحلبة؟

تبعا للدراسات والبحوث التي تمت على الحلبة فإن الجرعة كما يلي:

  • الجرعات المتاحة عن طريق الفم لمرضى السكري تكون ٥-50 غم من مسحوق بذور الحلبة تؤخذ مرة واحدة أو على جرعتين.
  • كل يوم لمدة تتراوح من ٤ أيام إلى ٢٤ أسبوعا، وجرعة ١ غم كل يوم من مستخلص بذور الحلبة.
  • ولمعالجة مشاكل الطمث يتاح بتناول ١٨٠٠-2700 ملغ من مسحوق بذور الحلبة ٣ مرات كل يوم.
  • أول ثلاثة أيام من الدورة الشهرية، ويتبعها ٩٠٠ ملغم ٣ مرات كل يوم بالنسبة للأيام المتبقية من الدورة الشهرية.

لقد تناولت المقالة عن أضرار الحلبة على المرارة، والحلبة وفوائدها، وأضرار الحلبة العامة، وبالأخص أضرار الحلبة على المرارة، وعلاجات لحصوات المرارة، مع ذكر الجرعات المناسبة.

أترك تعليق