أضرار نقص الماء في جسم الإنسان

اضرار نقص الماء في جسم الإنسان

أضرار نقص الماء في جسم الإنسان، يمكن أن يصبح نقص المياه عقبة رئيسية أمام الصحة العامة والتنمية، لذا نقدم لكم اليوم مقالة هامة حول أضرار نقص الماء في جسم الإنسان، حيث أن نقص الماء سوف يؤدى بنا إلى عواقب وخيمة.

أهمية المياه للحياة البشرية

  • في الوقت الحالي، تقدر منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) أن 1.1 مليار شخص لا يحصلون على إمدادات المياه و2.6 مليار شخص يفتقرون إلى خدمات الصرف الصحي الكافية.
  • العبء الصحي العالمي المرتبط بهذه الظروف مذهل، حيث يقدر عدد الوفيات الناجمة عن الأمراض المرتبطة بعدم توفر مياه الشرب المأمونة، وعدم كفاية المرافق الصحية وسوء النظافة الصحية بحوالي 1.6 مليون حالة وفاة.
  • يحتاج البشر إلى الغذاء والماء للبقاء على قيد الحياة، حيث أن 60٪ على الأقل من الجسم البالغ مصنوع من الماء، يمكن للإنسان أن يبقى بدون طعام لمدة ثلاثة أسابيع، لكنه عادة ما يستمر من ثلاثة إلى أربعة أيام دون ماء.
  • لا يمكننا العيش على الهواء وأشعة الشمس وحدها، حيث يحتاج جسم الإنسان إلى الغذاء والماء من أجل البقاء.
  • نحصل على بعض الماء من الطعام، لكن مياه الشرب هي المصدر الرئيسي وأفضل مصدر للمياه، وفقًا لموقع على شبكة الإنترنت تحتفظ به المعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة.
  • المشروبات الأخرى مثل العصير أو الحليب تساعد أيضًا في الحفاظ على ترطيب الجسم، السائل الوحيد الذي ترغب في الابتعاد عنه هو الكحول لأنه في الواقع يؤدي إلى فقدان الجسم للماء أكثر من المعتاد من خلال التبول المفرط.

شاهد أيضًا : معلومات طبية سريعة ومفيدة

أهمية الماء لجسم الإنسان

  • ما لا يقل عن 60 ٪ من جسم الكبار مصنوع من الماء وكل خلية حية في الجسم بحاجة إلى الاستمرار في العمل، يعمل الماء بمثابة مادة تشحيم مفاصلنا، وينظم درجة حرارة الجسم من خلال التعرق والتنفس، ويساعد على التخلص من النفايات.
  • يبدو أن الحد الأقصى للوقت الذي يمكن أن يذهب فيه الفرد بدون ماء هو أسبوع، وهو تقدير يستند إلى ملاحظات الأشخاص في نهاية حياتهم، عندما توقف تناول الطعام والماء، Randall K. Packer، أستاذ علم الأحياء في أخبرت جامعة جورج واشنطن ماجي فوكس من NBC News في عام 2013.
  • لكن أسبوع واحد هو تقدير سخي، سيكون ثلاثة إلى أربعة أيام أكثر نموذجية، خاصة في الظروف الصعبة مثل الحرارة الشديدة.

نقص الماء والصداع

  • صداع الجفاف هو صداع ثانوي ناتج عن عدم وجود كمية كافية من السوائل في الجسم، يمكن أن يكون صداع الجفاف خفيفًا أو شديدًا مثل الصداع النصفي.
  • قد يحدث صداع للجفاف بعد التعرق عندما يفقد الجسم السوائل الأساسية للعمل بشكل صحيح،
  • حيث يحتاج الجسم إلى التوازن الصحيح بين السوائل والشوارد حتى يعمل بشكل صحيح، كل يوم، يفقد الجسم الماء من خلال الأنشطة اليومية، مثل التعرق والتبول.
  • في معظم الوقت، يتم موازنة كمية السوائل المفقودة بسهولة عن طريق شرب أو تناول الأطعمة الغنية بالسوائل، ومع ذلك، في بعض الأحيان يفقد الجسم الماء بشكل أسرع مما يمكن تجديده.
  • خلال هذه الأوقات، يمكن أن يصبح الجسم مصابًا بالجفاف، مما قد يؤدي إلى مضاعفات، بما في ذلك صداع الجفاف غير السار.
  • عندما يكون الجسم جافًا، يمكن أن يتقلص المخ أو يتقلص مؤقتًا من فقدان السوائل، تؤدي هذه الآلية إلى انسحاب الدماغ من الجمجمة، مما يسبب الألم ينتج عنه صداع للجفاف، ما إن يتم ترطيبه، ينفد الدماغ ويعود إلى حالته الطبيعية، مما يخفف من الصداع.
  • قد يشعر المريض بصداع خفيف أو صداع نصفي شديد، يمكن أن يحدث الألم الناجم عن صداع الجفاف في الأمام أو الظهر أو الجانب أو في جميع أنحاء الرأس.
  • على عكس صداع الجيوب الأنفية، من المحتمل ألا يتعرض أي شخص يعاني من صداع للجفاف ألم أو ضغط في الوجه، من غير المرجح أن يحدث الألم في الجزء الخلفي من الرقبة كما قد يحدث مع صداع التوتر.

شاهد أيضًا : 3 فوائد لنبات العاقول المطحون للكلى

قلة شرب الماء وألم الكلى

شرب الماء يمنع تلف الكلى، وبما أن الكلى تنظم السائل في الجسم، فان المياه غير الكافية يمكن أن تؤدي إلى حصوات الكلى وغيرها من المشاكل.

أضرار نقص الماء في جسم الإنسان

  • يكون الإنسان معرض إلى خطر الجفاف في حال نقص المياه، حيث أن ما يصل إلى 65 ٪ من الجسم البشري مكون من الماء.
  • وتفقد أجسادنا الماء باستمرار، وهذا هو السبب في أن شرب كوب من H20 مرة واحدة في اليوم لا يكفي للحفاظ على تجديد الجسم، حيث أننا نفقد الماء عندما نتعرق ونذهب إلى الحمام وحتى عندما نتنفس.
  • في ظل الظروف القاسية، يمكن للبالغين أن يفقدوا 1 إلى 1.5 لتر من العرق في الساعة، كتب باكر في مقال له في مجلة Scientific American في عام 2002، أنه إذا لم يتم استبدال الماء المفقود، فقد ينخفض الحجم الكلي للسائل الجسم بسرعة، والأخطر من ذلك، قد ينخفض حجم الدم.
  • عندما يكون لديك القليل من الدم في الدورة الدموية في جسمك، ينخفض ضغط الدم إلى مستويات قد تكون قاتلة، كما ترتفع درجات حرارة الجسم أيضًا عندما نتوقف عن التعرق.
  • الجفاف الذي يسبب فقدان أكثر من 10 ٪ من وزن جسمك، يستدعي حالة طوارئ طبية، وفقًا لجامعة روتشستر الطبية، وإذا لم يتم عكس ذلك، فقد يؤدي إلى الوفاة.

شاهد أيضًا : أهم أستخدامات دواء ويلبوترين الطبية

وفي نهاية المقال عن أضرار نقص الماء في جسم الإنسان، نشير إلى ضرورة شرب الماء بكميات كافية من أجل الحفاظ على رطوبة الجسم ومنع حدوث الجفاف، كما يجب أن يشرب الإنسان ما لا يقل عن 3 لتر ماء يوميًا.

أترك تعليق