أضرار عمليات شفط الدهون

أضرار عمليات شفط الدهون

أضرار عمليات شفط الدهون، عميلة شفط الدهون من إحدى العمليات التجميلية التي يلجأ إليها من يعانون من السمنة المفرطة، لأنها تساعد على تغير شكل الجسم وتعمل على تحسين المظهر الخارجي له من خلال إزالة جزء من الدهون.

ما هي عملية شفط الدهون؟

تعني عملية شفط الدهون إزالة جزء من الدهون التي تتراكم بداخل جسم الإنسان، وهي عملية يتم إجراؤها في مناطق مختلفة بالجسم كالفخذين والرقبة والذقن والصدر والبطن والظهر أي أن هذه العملية ليست مقتصرة على منطقة محددة.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن عملية شفط الدهون يلجئون إليها من يعانون من السمنة المفرطة ولا يفلح معهم الأنظمة الغذائية الخاصة بالرجيم، كما أن هذه العملية لا تساعد تماماً إزالة السيلوليت أو كما يطلق عليها أيضاً علامات التمدد.

اقرأ أيضًا: مخاطر عمليات شفط الدهون

طرق شفط الدهون

ويتم شفط الدهون من خلال عمليات عديدة ومنها:

1. شفط الدهون من خلال حقن السوائل:

يتم شفط الدهون من خلال محلول معقم في المنطقة التي سيتم فيها العملية، كما أن هذا المحلول يحتوي على مادة اليدوكائين، وله دور في عدم شعور المريض بالألم الذي ينتج من خلال عملية شفط الدهون.

2. شفط الدهون من خلال الموجات فوق الصوتية

الكثير منا يلجأ إلى هذه الطريقة، لأنها تعمل على تكسير جدران خلايا الدهون، فيجعل إزالة الدهون أمراً سهلاً للغاية.

3. شفط الدهون بالليزر

كما ذكرنا من قبل أن طريقة شفط الدهون من خلال الموجات فوق الصوتية يلجأ إليها الكثير، وأيضاً شفط الدهون بالليزر أصبح أكثر شيوعاً في وقتنا الحالي، لأنها تعمل على تذويب الدهون.

4. شفط الدهون باستخدام الطاقة

الكثير منا لا يعرف ما هي شفط الدهون بالطاقة فهي تتم من خلال أنابيب رفيعة تتحرك بسرعة، وهذه الأنبوبة تسمح للطبيب بشفط الدهون المتراكمة بشكل سريع دون حدوث أي ألم أو تورم على الأقل.

نصائح يجب إتباعها قبل إجراء العملية

يجب على كل مريض أن يتبع الخطوات التي سوف يتم ذكرها خشية من الوقوع في أي خطأ يفسد العملية، ومن أهم النصائح هي:

  • يفضل دائماً التوقف عن تناول جميع الأدوية المضادة للالتهابات لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل قبل إجراء الجراحة.
  • يجب التوقف عن تناول الأسبرين.
  • يجب على السيدات التوقف عن تناول حبوب منع الحمل لمدة شهرين.
  • وعلى المرضى الذين يعانون من الإصابة بالأنيميا تناول مكملات الحديد.
  • يجب على كل مريض أن يتم توقيع استمارة الموافقة على العملية، لكي يعرف المريض ما هي المخاطر والفوائد التي تحدث من خلال العملية.

نصائح يجب إتباعها بعد إجراء العملية

نقدم لكم مجموعة من النصائح التي يجب إتباعها بعد العملية لضمان عدم حدوث أي آثار جانبية:

  • من اللازم أن يبيت المريض ليلة واحدة في المستشفى تحت رعاية الطبيب المختص.
  • يجب على كل طبيب أن يزود المريض أما بمضادات للمنطقة المستهدفة أو دعم مرن بعد العملية مباشرة.
  • إعطاء المريض موعد للمراجعة لكي يتم إزالة الغرز.
  • ظهور بعد الكدمات في المنطقة المتأثرة.
  • يصف الطبيب للمريض بعض المسكنات لتخفيف الالتهابات والألم.

شاهد أيضًا: خلطة لسد الشهية وحرق الدهون

أضرار عملية شفط الدهون

  • يشعر المريض دائماً بهبوط حاد في الدورة الدموية، نتيجة النزيف الدموي الذي يحدث أثناء العملية.
  • غالباً يكون نتيجة هذه العملية عدم توازن وتماثل جوانب الجسم، بسبب تفاوت كميات الدهون المتواجدة في كل جانب.
  • قد يظهر كتل دهنية مذابة، بسبب تركيز عملية شفط الدهون في كل جانب ويكون أكثر من الجانب الآخر، فيؤدي إلى تموج جلد الإنسان.
  • يوجد بعض كميات من السوائل التي توجد بعد العملية تحت طبقة الجلد، وذلك بسبب إزالة الدهون واختفائها في هذه المنطقة.
  • الإصابة بسماكة الأنسجة، وهي تسبب أضرار عديدة للجلد كقلة مرونة واختفاء بريق الجلد.
  • الشعور بالألم الدائم، ويرجع سبب الألم بسبب تورم وتضخم الندبات التي توجد تحت طبقة الجلد، ومن الممكن أن تتخلص من هذا الألم من خلال استئصال هذه الندبات.
  • غالباً يحدث تفاوت في الجلد، ويرجع السبب إلى شفط كميات ضخمة من بين طبقات الجلد، وينصح دائماً الأطباء بالعلاج بواسطة الزراعة الذاتية للدهون.
  • إعطاء مخدر للمريض، والمخدر هو فقدان الإحساس بالمنطقة التي خضعت لعملية شفط الدهون، ولكن هذا المخدر يكون مؤقتاً، ويرجع السبب إلى تهيج العصب هو المخدر.
  • الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري، فهو يؤثر على منطقة الركبة وأعلى وأسفل الفخذ.
  • الإصابة بالكدمات، وهذا بسبب الإفراط من تناول الأدوية المضادة وأدوية الالتهابات ومنها الأسبرين.
  • نادراً يحدث الإصابة بثوب الأعضاء الداخلية، ويتم الإصابة به عندما يتم إدخال الأنبوبة التي من خلالها يتم شفط الدهون، فهذه الأنبوبة يتم إدخالها إلى مستوى عميق داخل جسك الإنسان، وهذا يهدد حياة المريض.
  • تجمع وتراكم السوائل في الرئتين، وهذا يسبب الإصابة بذمة رئوية.
  • الإصابة بسمية الليدوكائين.
  • حدوث بعض المشاكل في القلب أو في الكلى.
  • التحسس لبعض من الأدوية.

فوائد شفط الدهون

تملك عملية شفط الدهون الكثير من الفوائد لذلك ينجذب إليها عدد كبير من الأشخاص ومن هذه الفوائد:

  • لا يوجد أي مضاعفات خطيرة للعملية.
  • من الممكن أن المريض يمارس حياته بشكل طبيعي بعد إجراء العملية بعدة أسابيع.
  • يمكن للمريض أن يقوم بشفط الدهون من أي منطقة في الجسم، فهي لا تأثر على مناطق معينة.
  • لا تأخذ العملية وقتاً طويلاً، بل يمكن للمريض أن يغادر المستشفى ثاني يوم بعد إجراء العملية.
  • بعد إزالة الدهون من الجسم، لا ترجع الدهون مرة أخرى بل يجب على كل مريض أن يتبع نظام غذائي.

قد يهمك أيضًا: تمرين الكارديو لحرق الدهون

قدمنا إليكم في هذا المقال معلومات عن أضرار عمليات شفط الدهون، ونتمنى أن نكون نلنا رضا الزائرين حول هذا الموضوع، وإن كان لديكم أي استفسار فنحن في انتظار تعليقاتكم للرد عليها في أقرب وقت.

أترك تعليق