أضرار تناول جلد الدجاج بالتفصيل

أضرار تناول جلد الدجاج بالتفصيل، يفضل الكثير من الناس تناول الدجاج حيث أنه من أهم مصادر اللحوم البيضاء التي تتميز بالقيمة الغذائية العالية والطعم الشهي كما أنها مصدر جيد للأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة وغيرها من العناصر الهامة للجسم ولكن هل يفضل تناول جلد الدجاج أم تناول الدجاج منزوع الجلد ؟، هذا ما سنتعرف عليه في مقال أضرار تناول جلد الدجاج بالتفصيل.

ما هي فوائد تناول الدجاج ؟ :-

ينتشر تناول الدجاج في جميع أنحاء العالم عن طريق العديد من طرق الطهي السلق أو الشوي أو التحمير ويرجع ذلك إلى طعمها اللذيذ ووفرتها في جميع الأسواق سواء كانت طازجة أو مجمدة كما لها العديد من الفوائد حيث تمد الجسم بالبروتينات اللازمة كما تحتوي على الأملاح البروتين والفوسفور وفيتامين ب والحديد وتتمثل فوائد تناول الدجاج في كلًا من:

  • تقوية الجهاز المناعي لجسم الإنسان كما يحفز الجسم لمقاومة الأمراض ويمنع تلف الأنسجة.
  • تقليل التعرض للإصابة بالأنيميا والشعور بالضعف والإرهاق لأنه يحفز عملية تكوين كريات الدم الحمراء والهيموجلوبين.
  • تحفيز عمل الدماغ والوقاية من الإصابة بمرض الزهايمر وتحسين القدرات العقلية كالذاكرة و الإستيعاب.
  • المساعدة في عملية توازن إفراز الهرمونات وإنتاج الكربوهيدرات والدهون مما يساعد في مد الجسم بالطاقة اللازمة.
  • تحفيز نمو العضلات وتحسين أدائها نظرًا لإحتواء الدجاج على البروتين الحيواني.
  • تنظيم مستوى التستوستيرون عند الرجل لإحتوائه على الزنك.
  • إن تناول لحم الدجاج يعمل على تحسين الحالة النفسية للفرد وتقليل الإصابة بالإكتئاب.
اقرأ أيضًا :-  أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

شاهد ايضًا : فوائد المستكة للنساء بالصور

أضرار تناول جلد الدجاج بالتفصيل :-

بالرغم من تعدد فوائد تناول الدجاج كما تم ذكرها في جزء سابق من مقال أضرار تناول جلد الدجاج بالتفصيل إلا أن الكثير من الناس يتناول لحوم الدجاج دون ضوابط مثل الإسراف في تناوله أو تناول الدجاج دون إزالة الجلد حيث يجهل البعض أضرار تناول جلد الدجاج وتتمثل هذه الأضرار في كلًا من :

  • إن تناول الدجاج المسلوق دون إزالة جلده يتسبب في زيادة كبيرة في نسبة الدهون والسعرات الحرارية التي تدخل الجسم.
  • يحتوي جلد الدجاج على كمية كبيرة من الدهون المشبعة التي تضر بصحة الإنسان وتتسبب في العديد من الأمراض مثل السمنة المفرطة.
  • ارتفاع زيادة الوزن نتيجة تناول الدجاج دون إزالة الجلد مما يؤدي إلى تراكم الدهون في بعض أماكن الجسم متسببة في السمنة الموضعية.
  • يعتبر عسر الهضم واحدًا من أضرار تناول جلد الدجاج كما يتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم بشكل هائل.
  • يتسبب تناول جلد الدجاج في ضعف قدرة الأمعاء على الإمتصاص.
  • ظهور الحبوب والبثور على الوجه نتيجة الدهون والهرمونات التي يحتوي عليها الجلد.
  • قد يكون الدجاج متعرض للهرمونات وبالتالي يتسبب جلده في العديد من الأمراض شديدة الخطورة.

هل توجد فوائد لتناول جلد الدجاج ؟ :-

بالرغم من تعدد أضرار تناول جلد الدجاج إلا أن بعض خبراء التغذية ينادوا بوجود بعض الفوائد الصحية للجسم عند تناوله ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي :

  • يحتوي جلد الدجاج على نسبة من الدهون الغير مشبعة التي تساعد في تنظيم كوليسترول الدم وبالتالي تناول الدجاج بدون نزع الجلد يساهم في الحفاظ على صحة القلب.
  • قد يفيد الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية معينة لتخفيض وزنهم الزائد وذلك لأنه يعطي شعورًا بالشبع مما يجعلهم يقللون من تناول كميات الطعام.
  • يمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات و أحماض الاوميجا.
  • إبقاء جلد الدجاج أثناء عملية الطهي يحافظ على امتصاص كمية الأملاح الفائضة مما يساعد في الحفاظ على صحة الجسم.
  • يمنع وجود الجلد من امتصاص كمية الزيت الفائض أثناء طهي الدجاج على درجة مرتفعة من الحرارة وذلك لقدرة الجلد على حجز وامتصاص الرطوبة الداخلية.
اقرأ أيضًا :-  أسباب نزول دم مع البول للرجال

شاهد ايضًا : فوائد زيت دهن النعام للأعصاب

كوليسترول جلد الدجاج :-

بالرغم من انتشار أضرار تناول جلد الدجاج إلا أن مسألة تركيز الكوليسترول في الجلد دون اللحم هو أمر غير صحيح في نسبة الكوليسترول الموجودة سواء في لحم الدجاج أو جلده تختلف على حسب المنطقة من جسم الدجاجة حيث يحتوي جلد ولحم صدر الدجاج على 80 ملجم من الكولسترول أما لحم الصدر المنزوع منه الجلد يحتوي على 75 ملجم من الكوليسترول.

بينما يحتوي لحم وجلد فخذ الدجاجة على حوالي 45 ملجم من الكوليسترول ويحتوي لحم الفخذ بدون الجلد على حوالي 40 ملجم من الكوليسترول وبالتالي يلاحظ أن لحم الفخذ يحتوي على نصف نسبة الكوليسترول الذي يحتوي عليه لحم الصدر سواء بالجلد أو منزوع الجلد.

نصائح لتناول الدجاج الصحي :-

  • ولكن ينصح جميع الأطباء بضرورة نزع الجلد قبل طبخ الدجاج وذلك ليس من أجل تقليل نسبة الكوليسترول ولكن من أجل تقليل نسبة الدهون التي تدخل جسم الإنسان خاصة الدهون المشبعة حيث يوجد فرق بين الدهون والكوليسترول من ناحية التركيب الكيميائي يحتوي لحم الصدر مع الجلد على 8 جم من الدهون من بينهم 2 جم من الدهون المشبعة وبدون الجلد تقل النسبة إلى الثلث.
  • أما لحم الفخذ يحتوي على 6 جم من الدهون من بينهم 2 جم من الدهون المشبعة وبدون الجلد تقل النسبة إلى النصف وبالتالي يلاحظ أن نزع الجلد يقلل من نسبة الدهون التي تدخل الجسم ولكن لا يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم وبالتالي فإن اضرار تناول جلد الدجاج تعود إلى تفاقم الدهون المشبعة في الجسم والتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض.
اقرأ أيضًا :-  أسباب وخز الآم الكلى والظهر

شاهد ايضًا : فوائد الريحان الطبيعي والمجفف للتخسيس

وبعد الإنتهاء من مقال أضرار تناول جلد الدجاج بالتفصيل وتوضيح ما هي فوائد تناول الدجاج وتوضيح فوائد وأضرار تناول جلد الدجاج وما هي نسبة الكوليسترول الموجودة في الدجاج نحن الآن في انتظار المشاركة بتعليقك.

أترك تعليق