حاجة الجسم اليومية من فيتامين د

حاجة الجسم اليومية من فيتامين د، فيتامين د أو فيتامين الشمس لأن مصدره الأساسي هو التعرض لأشعة الشمس وهو مركب مساند الهرمون Pro-hormone، وهو لا يعتبر فيتامين حقيقي لأن الجسم ليس لديه القدرة على صنعه والجسم يحصل عليه من الخارج من التعرض لأشعة الشمس، يتكون فيتامين د أو عن طريق الأغذية أو المكملات الغذائية، ولكي يحصل الجسم على ما يكفيه من فيتامين د عليه تعريض البشرة لأشعة الشمس مرتين أو ثلاثة في الأسبوع، وتكون المدة من 5 إلى 10 دقائق وهذا يتوقف على سرعة نفاذ فيتامين د في الجسم ويتم هذا في فصل الشتاء، ويمكنكم التعرف على معلومات خاصة من موقع معلومة ثقافية عن حاجة الجسم اليومية من فيتامين د.

الحاجة اليومية من فيتامين د

يحتاج الإنسان إلى فيتامين د بكميات ونفترض أن الجسم يحصل على الكالسيوم بكميات مناسبة، ولا يحصل على فيتامين د من أشعة الشمس، ويختلف كمية احتياج الجسم من فيتامين د حسب الفئات العمرية لهؤلاء الأشخاص:

  • يحتاج الرضع من 0-6 أشهر على 400 وحدة دولية احتياج يومي و1000 وحدة دولية الحد الأعلى الآمن.
  • والرضع من 6-12 شهراً على 400 وحدة دولية احتياج يومي و1,500 وحدة دولية الحد الأعلى الآمن.
  • والأطفال من 1-3 سنوات 600 وحدة دولية احتياج يومي و2,500 وحدة دولية الحد الأعلى الآمن.
  • والأطفال من 4-8 سنوات على 600 وحدة دولية احتياج يومي 3,000 وحدة دولية الحد الأعلى الآمن.
  • والأشخاص من 9-70 سنة على 600 وحدة دولية احتياج يومي و4,000 وحدة دولية الحد الأعلى الآمن.
  • وكبار السن الذين من سن 70 سنة على 800 وحدة دولية احتياج يومي 4,000 وحدة دولية كأحد الأعلى الآمن.

شاهد أيضًا: كم نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم

أعراض نقص فيتامين د

لا تظهر في الغالب أعراض نقص فيتامين د لأن من الصعب تحديد ما إذا كان هذا الشخص يعاني من نقص في فيتامين د، وهناك بعض الأعراض التي تنتج عن نقص فيتامين د في الجسم وهي الإصابة بالعدوى بصورة متكررة وسهله، لأن فيتامين د له دور في الحفاظ على وظائف جهاز المناعة والقضاء على البكتيريا والفيروسات، التي تسبب الأمراض ويرتبط نقص فيتامين د والإصابة ببعض الأمراض وهي:

  • التهابات الجهاز التنفسي ونزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.
  • والإحساس بالإرهاق والتعب وحدوث آلام في العظام والظهر.
  • والشعور بالاكتئاب يكون مرتبط مع انخفاض مستويات فيتامين د.
  • وحدوث التئام الجروح بصورة بطيئة.
  • وفقدان العظام.
  • ويحدث تساقط الشعر.
  • وآلام في العضلات.

مصادر فيتامين د الغذائية

المصدر الرئيسي لفيتامين د في الجسم هو أشعة الشمس حيث تقوم أشعة الشمس باختراق الجلد وتجعل الجسم يصنع فيتامين د في الجلد، وبعد ذلك يقوم الكوليسترول بامتصاصه ويتم تحويله الهرمون لكى يقوم بعدة وظائف مختلفة في الجسم، ولكن هناك مصادر غذائية غنية بفيتامين د وهي:

  • الأسماك الدهنية.
  • عصير البرتقال المدعم.
  • والحليب والأجبان والبيض.
  • ولحم الكبد البقري.
  • والفطر.

ويمكن الحصول على فيتامين د من خلال المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د بكميات كافية.

التسمم بفيتامين د

يعتبر تسمم فيتامين د حسب إشارة الأطباء هو وجود جرعة كحد أقصى في اليوم بفيتامين د، ولهذا يفضل عدم زيادة جرعة فيتامين د للوقاية من الإصابة بحالات التسمم المختلفة، ولهذا يجب عدم استهلاك فيتامين د للأطفال دون سن عام جرعة تزيد عن 1500 وحدة دولية من فيتامين د، والأطفال من سن عام إلى سن ثمانية أعوام جرعة تزيد عن 3000 وحدة دولية فيتامين د، والأطفال من أشعة أعوام فأكثر والكبار والمسلمين أيضا، لا يجب أن تزيد جرعة فيتامين د عن 4000 وحدة دولية لاستهلاك يومي لتفادى حالات التسمم.

شاهد أيضًا: ما هي جرعة فيتامين د للحامل

أعراض الزيادة في فيتامين د

  •  الشعور بالتعب العام والتعب البدني.
  •  فقدان الشهية.
  • الشعور المستمر بالغثيان والقيء.
  • ارتفاع ضغط الدم بشكل غير طبيعي.
  • الشعور والشعور بالعطش الشديد.
  • ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم.
  • حدوث ترسب الكالسيوم في الرئة والكلى والقلب والأوعية الدموية.
  • نتيجة لترسب الكالسيوم في الكلى يحدث فشل في وظائف الكلى.
  • زيادة فيتامين د المريض عن طريق التبول المتكرر.
  • حدوث تشوهات عصبية.

علاج زيادة فيتامين د

  • عندما يتم التأكد من أن المريض هو سبب ارتفاع فيتامين (د) في الدم، فمن الضروري التوقف فورا عن تناول فيتامين (د) أو المكملات الغذائية الغنية به مرة واحدة وإلى الأبد.
  • يعالج الطبيب الحالة عن طريق إعطاء المريض مجموعة من السوائل عن طريق الوريد، وكذلك بعض الأدوية، من أجل السيطرة على ارتفاع الكالسيوم في الدم.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل منتجات الألبان والبيض والحليب.
  •  الامتناع عن تناول الأدوية التي تمنع إفراز الكالسيوم من العظام مثل الكورتيكوستيرويدات والبايفوسفونيت.

شاهد أيضًا: كيفية امتصاص فيتامين د

كانت هذه نبذة عن حاجة الجسم اليومية من فيتامين د، فلابد من الاهتمام بالحصول على فيتامين د بشكل أساسي لتجنب أي أضرار، حيث أن نقص فيتامين (د) في الدم هو مرض يصيب الأشخاص الذين لا يتناولون الأطعمة الغنية بالفيتامينات ولا يتعرضون لمصدر الشمس الطبيعي.

أترك تعليق