ما نسبة الشفاء من مرض التهاب السحايا وطرق علاجه

ما نسبة الشفاء من مرض التهاب السحايا وطرق علاجه

ما نسبة الشفاء من مرض التهاب السحايا وطرق علاجه، هنالك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تصيب الإنسان في هذه الأيام، وتلك الأمراض أكثرها يكون له أسباب متقاربة وهي أنواع مختلفة من الفيروسات التي يمكن أن تتسلل إلى داخل الجسم البشرى وتصيبه بالعدوى والمشاكل الصحية، وبعض تلك الأمراض يمكن معالجتها عن طريق الوقاية أو العقاقير بينما البعض الأخر لا يمكن علاجه إلا بالعمليات الجراحية أو الكيماوية أو إلى غير ذلك من الطرق، ومن أهم الأمراض التي يمكن أن تصيب الإنسان هو مرض التهاب السحايا فتعرف معنا.

ما هي أسباب مرض التهاب السحايا ؟

إن البكتيريا التي تصيب الإنسان مسببة له مرض التهاب السحايا تختلف باختلاف عمر الإنسان فالأطفال يختلفون عن الكبار :-

أولًا: الأطفال حديثي الولادة

  • هنالك العديد من أنواع البكتيريا التي يمكن أن تصيب الأطفال حديثي الولادة والتي يمكن أن تعيش في أماكن متعددة في جسم الطفل.
  • فهنالك الأنواع التي تعيش في المهبل وتلك الأنواع تسمى بالعنقودية وهي أكثر أنواع البكتيريا شيوعًا والتي يمكنها أن تصيب الطفل في أول أسبوع له على قيد الحياة.
  • وكذلك هنالك من تعيش في الجهاز الهضمي وتلك الأنواع تصيب الطفل على شكل وباء.

شاهد أيضًا : هل يوجد خطورة لاستخدام بروفين للأطفال

ثانيًا الأطفال في مرحلة أكبر من حديثي الولادة

  • هناك نوعان من البكتيريا التي تصيب الأطفال في مرحلة متقدمة عن حديثي الولادة، والتي تتسبب في مرض التهاب السحايا وتلك الأنواع هي النسرية أو كما يطلق عليها المكورات.
  • والثانية المستديمة والتي تصيب الأطفال الذين قاربوا على سن الخامسة من عمرهم.
  • ثالثًا: يصاب الأشخاص البالغين الذين يتجاوز أعمارهم الخامسة عشر من العمر بالبكتيريا النسرية والتي تعمل على الانتقال في الجسم وأصابته بالتهاب السحايا الخطير.

ما هي أعراض مرض التهاب السحايا ؟:

إن أعراض مرض التهاب السحايا تختلف كذلك باختلاف عمر المصاب، فالأشخاص ذوى الفئات العمرية الكبيرة تختلف أعراض إصابتهم بالتهاب السحايا عن الأطفال أو حديثي الولادة :-

أولًا الأطفال وحديثي الولادة

تظهر عليهم الأعراض التالية عند إصابتهم بالتهاب السحايا :-

  1. القيء : إن إصابة الطفل أو حديث الولادة بالتهاب السحايا دائمًا ما يتبعه الكثير من القيء طوال الوقت، فنجد الطفل لا يستطيع أكل أي شيء وان قام بأكل أي شيء فانه يتقيأ على الفور.
  2. الطعام: إن التهاب السحايا عند إصابة الأطفال به فانه يعرضهم إلى فقدان الشهية علي الإطلاق، فالطفل المصاب بمرض التهاب السحايا لا يتقبل أي نوع من أنواع الأطعمة التي يحبها أو غيرها.
  3. البطيء: عندما يصاب الطفل أو حديث الولادة بمرض التهاب السحايا فانه يكون في حالة من الخمول والبطيء، ولا يرغب في القيام بأي نوع من أنواع الأعمال التي يجب أن يقوم بها الطفل كاللعب والحركة.
  4. التهيج: في كثير من الأحيان عند إصابة الطفل أو حديث الولادة بالتهاب السحايا نجد الطفل في تلك الفترة يتعرض إلى الكثير من حالات التهيج من اقل الأسباب، كما انه في تلك الفترة يكون أكثر بكاء من ذي قبل.

شاهد أيضًا : 6 فوائد للرضاعة الطبيعية لجسم الأم قبل الطفل

الأطفال بعد السنتين

ثانيًا الأعراض التي تظهر على أي مصاب بمرض التهاب السحايا ذوى الأعمار التي تجاوزت السنتين :-

  1. في كثير من الأحيان عند إصابة الشخص بمرض التهاب السحايا، فانه يتعرض إلى نوبة حمي شديدة، ونلاحظ ارتفاع غير طبيعي في درجة حرارة جسمه، كما أن ملمس يديه يكون في درجة برودة ملحوظة وهذا نتيجة نشاط البكتيريا المسببة للالتهاب في الجسم.
  2. يصاحب تلك الأعراض الشعور الدائم بالصداع في مختلف المناطق في الرأس.
  3. إن المصاب الذي يعاني من مرض التهاب السحايا دائمًا ما يشعر بالكثير من الألم في منطقة الرقبة، كما أن العضلات التي توجد في تلك المنطقة دائمًا ما يشعر بأنها متيبسة إلى حد كبير.
  4. يتعرض المصاب بمرض التهاب السحايا من البالغين إلى نوبات قيء شديدة على مدار اليوم ولأكثر من مرة واحده يوميًا.
  5. كما أن المصاب بمرض التهاب السحايا دائمًا ما يشعر بأنه غير مستقر، ويرغب في النوع ويكون في حالة دائمة من الشعور بالنعاس.
  6. يفقد المصاب بمرض التهاب السحايا من البالغين فقدانه بحواسه أو توازنه عند الحركة.
  7. في كثير من الأحيان يظهر علي المريض المصاب بمرض التهاب السحايا بقع على الجلد، أو ما يسمى بالطفح الذي يغطى الجلد وهذا نتيجة نشاط الميكروب داخل الجسم.
  8. يمتنع المرء المصاب بمرض التهاب السحايا عن تناول مختلف أنواع الأطعمة، التي كان يحب أن يتناولها في كل وقت من الأوقات، كما انه يشعر بفقدان الشهية دائمًا.
  9. عند النوم فان المريض المصاب بمرض التهاب السحايا يصدر منة صوت الشخير العالي، كما انه عند نومه يمكن أن يتعرض إلى حالات من ضيق أو صعوبة القدرة على التنفس بحرية وراحة، وكذلك يتنفس بصورة أسرع وينهج عند التنفس بشكل ملحوظ.

مرض التهاب السحايا وطرق علاجه

مرض التهاب السحايا وطرق علاجه هنالك نوعين من علاج مرض التهاب السحايا أولهما علاج الالتهاب الجرثومي وثانيهما علاج الالتهاب الفيروسي :-

أولًا علاج الالتهاب الجرثومي

  1. يجب علينا عند ظهور أعراض مرض التهاب السحايا أن نتصل بالمستشفى على الفور، وان نقوم بإدخال المصاب إلى المشفى حتى يتمكن من تلقى العلاج المناسب لحالته حسب حدتها، وفي حالات التعرض إلى الإصابة الخطيرة والشديدة يوصى بنقل المصاب إلى العناية المركزة حتى يتمكن الأطباء من التعامل مع الحالة المرضية التي يعالجونها.
  2. يجب في البداية أن نعلم ما هو السبب الذي أدى إلى إصابة هذا الشخص بمرض التهاب السحايا، لأنه لكل سبب له علاج ونوع معين من المضادات الحيوية التي يمكن أن يتناولها المصاب كعلاج، ولهذا يجب علينا معرفة سبب إصابة الشخص بهذا المرض حتى نتمكن من إعطائه العلاج أو المضاد المناسب لحالته.
  3. يجب علينا أن نقوم باستخدام أنواع المضادات الحيوية التي تتناسب مع حالة المريض.
  4. يجب أن يتم كالعادة إعطاء المريض أنواع مختلفة من المضادات الحيوية عن طريق الحقن في الوريد حتى تكون نتيجة العلاج أكثر فاعلية وأسرع أيضًا.

شاهد أيضًا : فوائد حبوب افاستين لعلاج سرطان الثدي للسيدات

ثانيًا علاج الالتهاب الفيروسي

كذلك عند الإصابة بمرض التهاب السحايا الفيروسي، يجب علينا أن نقوم على الفور باصطحاب المريض إلى اقرب مستشفى حتى نتمكن من إعطائه جرعات العلاج التي تتناسب مع حالته المرضية :-

  1. يجب أن يبدأ العلاج على الفور ويفضل أن يتم دعم العلاج بالأكسجين، كما يمكن للأطباء أن يقومون باستخدام السوائل الوريدية التي تعمل على زيادة القدرة على مقاومة الفيروس المسبب لمرض التهاب السحايا الفيروسي داخل جسم الشخص المصاب.
  2. يجب استخدام أنواع معينة من المضادات الحيوية التي يراها الطبيب مناسبة للحالة المرضية التي تقع أمام عينية وعلى حسب حدة الحالة المرضية.
  3. يمكن أن يكون الالتهاب حادًا وفي تلك الحالة فان الفيروس يكون قد تمكن من جسم الشخص المصاب بمرض التهاب السحايا، وفي تلك الحالة  يمكن للطبيب أن يستخدم أدوية تعمل على مقاومة الفيروسات كمضادات الفيروسات والتي بدورها تعمل على تقوية الجسم ضد الفيروس المسبب لمرض التهاب السحايا الخطير.
  4. في بعض الحالات القليلة يمكن أن يصاب الشخص بمرض التهاب السحايا الفيروسي، ولكن تكون نسبة الإصابة أو الضرر ليست كبيره، وفي تلك الحالة يمكن أن لا يتم إدخال الشخص المصاب بمرض التهاب السحايا الفيروسي إلى أي مستشفى.
  5. ولكن يحتاج أولئك الأشخاص  إلى قدر كبير من الراحة التامة في فراشهم حتى يتمكن الجسم من الاسترخاء.

شاهد أيضًا : هل الآلام خشونة الرقبة تسبب الصداع الشديد للمريض

كما يجب أن يتناول هؤلاء الأشخاص الكثير من السوائل، التي تعمل على جريان الدم وتحسين الدورة الدموية، ويمكن أن يتناول هؤلاء الأشخاص أنواع من مسكنات الألم أو الصداع، حتى لا يشعرون بالألم وكذلك يمكن لهم أن يتناولون بعض الأدوية التي تقلل الشعور بالقيء.

أترك تعليق