ضرر الكمون على الكلى

ضرر الكمون على الكلى

ضرر الكمون على الكلى، الكمون هو نوع من الأعشاب التي شاع استخدامها منذ قديم الأزل لما له من فوائد عديدة، ولكن إلى جانب فوائده، يوجد أضرار لكثرة استخدامه على الكلى ووظائف الجسم الأخرى.

استخدامات الكمون قديماً

  • كان الكمون من الأعشاب التي استعملها الفراعنة بوفرة في الكثير من أعمال التحنيط وصناعة الأدوية ومستحضرات التجميل، بالإضافة إلى استخدامه كنوع من التوابل في الطعام.
  • كما اشتهرت بذور الكمون في دول شرق آسيا والهند وباكستان، واستعملوها لعلاج الكثير من المشاكل الصحية والأمراض، وكذلك في تحضير الطعام.

شاهد أيضًا: فوائد ورق الزيتون لمرضى السكر والكلى

فوائد استخدام الكمون

  • الكمون من الأعشاب التي تزيد من معدلات إفراز الإنزيمات الهاضمة من البنكرياس، ولذلك يلعب دوراً هاماً في تحسين مشاكل الجهاز الهضمي واضطرابات الهضم.
  • بذور الكمون تتكون من العديد من المواد الفعالة مثل السعرات الحرارية، الدهون المشبعة، بروتينات، ألياف، فيتامينات، معادن، ولكل منها دور مهم في حالات مرضية معينة.
  • تحتوي بذور الكمون على عنصر الحديد بنسبة معينة، ومن المعروف أن الحديد مهم لتصنيع هيموجلوبين الدم، لذلك فهو يحد من مشاكل فقر الدم أو الأنيميا.
  • الألياف الموجودة في الكمون تقلل من معدلات امتصاص السكر في الدم، كما تساعد على تسهيل عملية التخلص من نواتج الهضم والفضلات بسهولة، لذلك تحسن من عملية الهضم.
  • من ضمن المكونات الأساسية لبذور الكمون هي الزيوت العطرية التي ثبُت فعاليتها في تخفيف القلق، والمساعدة على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب والمساعدة على النوم.
  • المعادن والفيتامينات والعناصر الغذائية الموجودة بالكمون تساعد في التحكم في كوليسترول الدم، لذلك فهو مفيد لمرضى الضغط والقلب وتصلب الشرايين.
  • له دور هام أيضاً في تقوية عمل الجهاز المناعي للإنسان، وتخفيف حدة نزلات البرد والإنفلونزا، وتقليل خطر الإصابة بأورام المعدة والأمعاء والكبد.
  • على مستوى الجهاز العصبي يعمل على تحسين الذاكرة وتقليل اضطرابات الجهاز العصبي والمشاكل المعرفية، كما يساعد على هدوء الأعصاب ومكافحة قلة النوم والأرق.
  • له استخدامات أيضاً للأطفال، حيث يحفز لرضاعة ويقلل من حدة نوبات الإسهال عند الأطفال، كما يعالج الأمراض التي تنتقل للطفل عن طريق تناول الأغذية الفاسدة.
  • للكمون دور وقائي في تقليل خطورة الإصابة بمرض السكر، وتعزيز المناعة ومحاربة السرطان ومشاكل العظام.

فوائد الكمون لمرضى القولون

  • تناول بذور الكمون سواء مطحونة أو مغلية في الماء يقلل من آلام القولون العصبي، كما يخفف من حدة الانتفاخات والغازات التي يعاني منها مرضى القولون.
  • يحسن القولون من عملية الهضم وإخراج الفضلات، لذلك فهو يحسن من مشاكل الإمساك وتخمر الفضلات التي يعاني منها مرضى القولون بسبب قلة امتصاص الغذاء من الأمعاء.
  • احتواء بذور الكمون على فيتامينات ومعادن وألياف وعناصر مضادة للأكسدة يقلل من معدلات الإصابة بسرطان القولون بكافة أنواعها.

شاهد أيضًا: النقرس ومشاكل الكلى

أضرار الكمون على جسم الإنسان

استخدام الكمون بكميات مناسبة آمن على الجسم ولا يسبب أي أضرار، ولكن تناوله بكميات كثيرة وعلى المدى الطويل قد يسبب بعض المشاكل.

  • الكمون بشكل عام يقلل من سكر الدم، لذلك يجب الحذر عند استخدامه عند مرضى السكر حيث يسبب انخفاض في مستويات سكر الدم، وكذلك يجب تجنبها قبل أي عمليات جراحية.
  • قد يسبب تناول جرعات كبيرة من الكمون في بطء عملية تجلط الدم، ولذلك لا ينصح باستخدامه إطلاقاً مع المرضى الذين يعانون من سيولة الدم واضطرابات النزيف.
  • بعض الدراسات والتجارب التي أجريت على الفئران أثبتت أن الكمون يقلل من نسبة هرمون التستوستيرون في الدم وبالتالي يؤثر على القدرات الجنسية وقد يسبب العقم.
  • هذه النتائج لم يتم إثبات وجودها في البشر أيضاً، ولكن على كل حال يجب الحذر من تناول جرعات كبيرة من الكمون لتجنب وجود أضرار لذلك.
  • بالنسبة للحوامل، تناول الكمون بجرعات كبيرة أثار بعض الشكوك حول تأثيره السلبي الذي يزيد من معدلات الإجهاض في الحوامل، ولكن هذا الأمر ليس مؤكد أيضاً.
  • الزيوت العطرية الموجود في الكمون قد تسبب مشاكل في المعدة والكبد على المستوى البعيد، فكثرة شرب الكمون يزيد من حرقان المعدة وتلف خلايا الكبد.
  • من المعروف أن الكمون يقلل من انتفاخات المعدة والغازات فيجعل البطن هابطاً ويظن بذلك أنه يساعد على تقليل الوزن، ولكن هذا اعتقاد خاطئ وغير صحيح.
  • كما أن استخدام الكمون بغرض تحسين الشهية في أمراض الهضم فقط، لذلك في الأحوال العادية لا يكون له أي تأثير على الشهية والهضم.
  • أكبر المشاكل التي تم إثباتها حديثاً وتسببها كثرة تناول الكمون هي مشاكل الكلى، والتي سوف نناقشها بالتفصيل في الفقرة التالية.

ضرر الكمون على الكلى

  • لم يتم تأكيد هذه الأضرار بشكل قاطع، ولكن عامة ينصح الأطباء بالاعتدال في تناول الكمون بجرعات مناسبة للبالغين، خوفاً من التأثير على وظائف الكلى.
  • فكما ذكرنا الكمون يحتوي على نسبة عالية من الحديد الذي يؤثر سلبياً على مرضى الكلى ومن يعانون من مشاكل الكبد إذا تم الإفراط في استخدامه بجرعات غير مناسبة.
  • حديثاً، قام أحد الأطباء في أحد المؤتمرات الطبية بالولايات المتحدة الأمريكية بتقديم بحث علمي يفيد باحتواء الكمون على مادة كيميائية تسمى الكركمين.
  • مادة الكركمين تم إثبات خطورتها في تقليل مناعة الإنسان ومقاومته للأمراض، كما أنها تؤثر على الوظائف الداخلية لخلايا الكبد والكلى، وتثبط من عملها ونشاطها.
  • لذلك ينصح الأطباء بتجنب تناول الكمون للأشخاص الذين يعانون من أمراض نقص المناعة أو من يعانون من أمراض الكبد والكلى المزمنة.

شاهد أيضًا: فوائد القلقاس للعظام والكلى

وبنهاية هذا المقال عن ضرر الكمون على الكلى، نكون قد ناقشنا فوائد الكمون واستخداماته، والمشاكل التي تسببها كثرة تناول الكمون دون الانتباه للجرعات والكميات وخصوصاً أضراره على الكلى.

أترك تعليق