ما هو كرياتين الدم

ما هو كرياتين الدم

الكرياتينين هو منتج ثانوي كيميائي ينتج عن التمثيل الغذائي للعضلات، ويتم إنتاج كمية صغيرة منه عن طريق تناول اللحوم، يمكن للكلى السليمة والصحية تصفية الكرياتينين ومنتجات النفايات الأخرى في الدم، بحيث يمكن إخراج هذه الأوساخ من الجسم عن طريق البول، إذا كانت الكلى لا تعمل بشكل صحيح، سيرتفع مستوى الكرياتينين في الدم.

ما هي أهمية فحص الكرياتينين؟

تم تصميم هذا الاختبار لاكتشاف مستوى الكرياتينين في الجسم لفهم أداء الكلى، يختلف كل شخص يقوم بإجراء هذا الفحص، ويمكن شرح المشكلة على النحو التالي:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى: يجب فحصهم بانتظام حسب تعليمات الطبيب.
  • مرضى السكر: يجب أن يخضعوا لهذا الفحص مرة واحدة على الأقل في السنة.
  • المعاناة من أمراض قد تؤثر على وظيفة الكلى: مثل ارتفاع ضغط الدم، أو حتى تناول الأدوية التي تؤثر على الكلى، لذلك يُنصح بفحص هؤلاء الأشخاص حسب تعليمات الطبيب.

هذا الاختبار عبارة عن فحص دم ولا يتطلب أي تحضير خاص قبل المتابعة.

في بعض الأحيان، قد يلزم أخذ نسبة الكرياتينين في عينة البول للحصول على فهم أكثر دقة لشدة الفشل الكلوي.

شاهد أيضًا: كيف نخفض نسبة الكرياتينين في الدم ؟

نتائج الفحص

  • يقاس مستوى الكرياتينين في الدم بالملليغرام لكل ديسيلتر أو ميكرومول لكل لتر.
  • مستوى الكرياتينين الطبيعي في الدم هو 0.84-1.21 مجم لكل ديسيلتر، وهو ما يعادل 74.3-107 ميكرومول لكل لتر.
  • قد تختلف هذه النسبة من معمل إلى آخر، وتعتمد أيضًا على الجنس والعمر.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه بسبب زيادة الكتلة العضلية لدى الرجال، فإن نسبة الكرياتينين لدى الرجال أعلى منها عند النساء.
  • يعني ارتفاع مستوى الكرياتينين أن الكلى لا تعمل بشكل صحيح.

وفي بعض الحالات، قد يرتفع مستوى المادة بشكل طفيف، وتشمل هذه الحالات:

  • الاصابة بالجفاف.
  • كثافة الدم.
  • تناول المزيد من اللحوم.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية.
  • إذا كان مستوى الكرياتينين في الجسم مرتفعًا، فسيقوم الطبيب بإجراء بعض التحاليل والاختبارات لفهم الوظيفة الطبيعية للكلى.

خفض مستوى الكرياتينين في الجسم

هناك عدة طرق تساعد على تقليل مستوى هذه المادة في الجسم، وأهمها غسيل الكلى الذي ينصح به الأطباء بناءً على مستويات الكرياتينين.

من ناحية أخرى، من أجل تقليل مستوى الكرياتينين في الجسم، يوصى بالتدابير التالية:

  • قلل من بعض التمارين.
  • تحديد كمية البروتين المستهلكة وأهمها اللحوم.
  • ركز على تناول الألياف الغذائية.
  • اتبع نصائح الطبيب وتعليماته.

متى يفحص الكرياتينين في الدم

تعتبر الكلية من أهم أعضاء جسم الإنسان، وللكلية وظائف عديدة منها إفراز بعض الهرمونات، وإزالة السموم من الدم، والمساعدة في الحفاظ على ضغط الدم، وقد تعاني الكلى من العديد من الأمراض، لذلك عندما تشير الأعراض إلى وجود مشكلة، سيطلب منك الطبيب بإجراء فحص الكرياتينين في الدم في الكلى، يطلب الأطباء عادةً مجموعة من الاختبارات المعملية، مثل اختبارات اليوريا في الدم، وتحليل البول، والتحليلات الأخرى باستخدام اختبارات الكرياتينين للمساعدة في تشخيص المرض، فإن أهم شروط اختبار الكرياتينين في الدم هي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تغييرات في البول، مثل انخفاض كمية البول أو قلة التبول.
  • أعراض أمراض الكلى المختلفة، مثل آلام أسفل الظهر في الكلى.
  • إذا كان المريض يعاني من مرض السكري، يتم إجراء فحوصات وظائف الكلى والكرياتينين بانتظام.
  • إذا كان الشخص يتناول أدوية تؤثر على الكلى، فيجب إجراء اختبار الكرياتينين بانتظام.
  • إذا كان الشخص يعاني من أمراض الكلى المتعددة، يجب إجراء اختبار الكرياتينين بانتظام لمراقبة الكلى.

ما هي نسبة الكرياتينين الطبيعية

قبل الإجابة على سؤال ما هو مستوى الكرياتينين الطبيعي، يجب أن تعلم أن النسبة المئوية للكرياتينين الطبيعي تختلف حسب العمر والجنس وبنية الجسم، تعتمد نسبة الكرياتينين في الدم على كتلة العضلات، لذلك فإن نسبة الكرياتينين الطبيعية لدى البالغين أعلى من نسبة الأطفال، كما أن نسبة الرجال أعلى منها عند النساء، ونسبة الكرياتينين الطبيعي في الدم والبول هي:

  • في الدم:

  1. 6-1.1 ملجم / ديسيلتر للبالغين من النساء والفتيات فوق سن 16 عامًا.
  2. البالغين من الرجال والنساء فوق 16 سنة، 0.8-1.3 ملجم / ديسيلتر.
  3. حديثو الولادة أقل من 12 سنة: 0.0 -0.7 ملجم / ديسيلتر.
  • في البول:

  1. بعد الإجابة على السؤال ما هو المستوى الطبيعي للكرياتينين في الدم، الآن سأجيب على سؤال حول المستوى الطبيعي للكرياتينين في البول، ولكن قبل ذلك يمكن إجراؤه على عينة بول أو عينة بول مجمعة.
  2. تحليل نسبة الكرياتينين في البول خلال 24 ساعة.

شاهد أيضًا: فوائد الكرياتين للجسم

تأثير الرياضة على نسبة الكرياتينين

  • بعد معرفة النسبة المئوية للكرياتينين الطبيعي، سنناقش تأثير التمرين على هذه النسبة، لأن الكرياتينين ينتج كمخلفات ناتجة عن التمثيل الغذائي للعضلات، لذلك فإن التمارين الرياضية وخاصة التمارين الشاقة تتطلب الكثير من الجهد العضلي، فمثلاً رفع الأثقال يمكن أن يؤدي إلى زيادة مستويات الكرياتينين مؤقتا في الدم.
  • لذلك يجب تجنب المجهود العضلي المفرط قبل إجراء اختبار الكرياتينين، فإذا كان مستوى الكرياتينين في دم المريض مرتفعًا، سيطلب الطبيب من المريض تجنب التمارين الشاقة.

ارتفاع نسبة الكرياتينين في الدم

بعد الاجابة على السؤال التالي: ما هو مستوى الكرياتينين الطبيعي، سنناقش ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم، فوجود نسبة عالية من الكرياتينين في الدم تعني أن نتيجة تحليل الكرياتينين قد تجاوز الحد الطبيعي، وسبب ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم أكثرها وضوحا هي:

  • مارس التمارين التي تتطلب الكثير من الجهد العضلي.
  • تناول أنواعًا معينة من الأدوية وأنواعًا معينة من المكملات الغذائية، مثل البروتين الصناعي.
  • تناول المزيد من اللحوم أو الأطعمة الغنية بالبروتين.
  • تعاني من مرض السكري.
  • الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة.
  • التهاب الكلى في النقرس.
  • الفشل الكلوي.
  • جفاف.

انخفاض نسبة الكرياتينين في الدم

إن المستوى الطبيعي للكرياتينين وزيادته ناتج عن انخفاض مستوى الكرياتينين في الدم وأسبابه، وانخفاض مستوى الكرياتينين في الدم هو السبب في أن نتيجة تحليل الكرياتينين في الدم أقل من الحد الأدنى لقيمة الكرياتينين الطبيعي، والعديد من الأسباب هي انخفاض مستوى الكرياتينين في الدم، الأسباب الرئيسية هي:

  • أمراض العضلات: يرتبط مستوى الكرياتينين الناتج مباشرة بكتلة عضلات الجسم، فعند الإصابة بأمراض عضلية مثل الحثل العضلي، يؤدي ذلك إلى انخفاض عدد عضلات الجسم، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة الكرياتينين في الجسم.
  • التقدم في العمر: عند التقدم في السن تبدأ الكتلة العضلية في الجسم بالانخفاض مما يؤثر على كمية الكرياتينين في الدم.
  • أمراض الكبد: يتشكل الكرياتين في الكبد، فإذا كان الكبد غير صحي أو كان به مرض ينخفض ​​محتوى الكرياتين في الدم، ووفقًا للتقارير الطبية، فإن أمراض الكبد المزمنة تؤدي إلى انخفاض محتوى الكرياتين بنسبة 50٪.
  • اتباع نظام غذائي خالٍ من البروتين: يأخذ جسم الإنسان الكثير من الكرياتين من الأطعمة البروتينية (مثل اللحوم)، لذلك إذا لم يأكل الشخص الأطعمة الغنية بالبروتين لفترة طويلة، سيؤدي ذلك إلى انخفاض مستويات الكرياتينين في الدم.
  • الحمل: خلال فترة الحمل ينخفض ​​مستوى الكرياتينين في الدم من الناحية الفسيولوجية، لكن النسبة ستعود إلى وضعها الطبيعي بعد الولادة.

شاهد أيضًا: كيف نخفض نسبة الكرياتينين في الدم ؟

قدمنا لكم بعض المعلومات الهامة حول كرياتين الدم من خلال موقع معلومة ثقافية نرجو ان ينال اعجابكم.

أترك تعليق