طريقة النوم الصحيحة للحامل في كل الشهور

طريقة النوم الصحيحة للحامل في كل الشهور

طريقة النوم الصحيحة للحامل في كل الشهور، تعد صعوبة النوم إحدى الأمور الطبيعية التي تصيب الأب والأم وبالأخص بعد الولادة وانضمام طفل جديد للعائلة، حيث أنه يحتاج للعناية والرعاية بصورة خاصة طول اليوم وبالأخص في فترة الليل لحاجته للرضاعة والمداعبة، ولكن يستغرب الكثيرون عندما يجدوا المرأة الحامل تشتكي من قلة النوم، ولكن في الواقع تعتبر قلة النوم هي أحد أهم وأبرز الأعراض التي تواجهها المرأة خلال فترة الحمل.

فترة الحمل

تعد فترة الحمل من أهم الفترات التي تمر بحياة أي امرأة ويجب عليها أن تصبح أكثر تفهمًا وأكثر وعيًا لكافة الأمور المرتبطة بهذه الفترة من كل الاتجاهات حتى تتجنب الكثير من المشكلات الصحية التي من الممكن أن تتعرض لها، ويتم ذلك عن طريق الاهتمام بتناول الأكلات الصحية وممارسة التمرينات الرياضية الخاصة بالسيدات الحوامل.

بالإضافة إلى الحصول على قدر كافي من النوم والراحة والتعرف على أفضل وضعيات للنوم الجيد والمريح وهنا في تلك المقال سوف نتناول أفضل وضعيات النوم للمرأة الحامل بالإضافة إلى معرفة الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى عدم النوم الجيد في هذه الفترة.

شاهد أيضًا: كيف أحسب مدة الحمل بطريقة صحيحة

طريقة النوم الصحيحة للحامل

تزداد فترات النوم التي تقضيها المرأة الحامل في أول ثلث من الحمل وتلك العرض هو طبيعي للغاية وينتج عن الإجهاد والتعب الذي تشعر بهما المرأة في أول فترات الحمل بالإضافة إلى أنه في هذه الفترة من الحمل يتهيأ جسدها حتى يقوم بحماية الجنين والحفاظ عليه وعلى نموه وتغذيته.

ففي تلك الفترة تبدأ المشيمة بالتكون لتقوم بتوصيل الغذاء للجنين، ويتم تكوين دم الجنين مما يتسبب في سرعة دقات قلب الأم مما يجعلها في حاجة للنوم بقدر أكبر في تلك الفترة، ولكن في الثلث الأخير من الحمل يبدأ الأرق وصعوبة النوم، وعدم القدرة عليه وذلك بسبب تغير شكل جسم المرأة والذي يتسبب في صعوبة العديد من وضعيات النوم.

طريقة النوم الصحيحة للحامل في كل الشهور

في الثلاث أشهر الأولى من فترة الحمل وبسبب أن حجم البطن في تلك الوقت يكون صغير فإن أي وضع للنوم يكون جيد ومريح سواء كان على الظهر أو الجنب أو حتى على البطن، ولكن من المفضل أن تنام المرأة على جانبها الأيسر لأن الدم يزداد تدفقه في تلك الوضعية وأيضًا المواد الغذائية، وتتحفز الكليتين للقيام بوظائفها على أكمل وجه ويتم تورم اليدين والقدمين.

في آخر فترة من الحمل تنصح المرأة الحامل بأن لا تنام على ظهرها ولكن إذا كانت تعاني من آلام الظهر فتتمكن من النوم على جانبها الأيمن أو الأيسر مع مراعاة وضع وسادة بجوار بطنها ووسادة أخرى تحت ظهرها حتى تدعمه أما إذا كانت المرأة تعاني من

ضيق التنفس فتتمكن من أن تنام على إحدى جانبيها أو بمساعدة الوسائد مع مراعاة عدم النوم على الظهر في تلك الفترة، أما إذا كانت تعاني المرأة من البواسير فممنوع عليها أن تنام على ظهرها حتى تقلل من الضغط على منطقة المستقيم، أما إذا كانت تعاني من الحموضة فتتمكن من النوم عن طريق وضع وسادة تحت كتفيها مع رفع جزئها العلوي من جسدها قليل.

شاهد أيضًا: أعراض وعلامات الحمل بولد علمياً

طريقة النوم الغير صحية للمرأة الحامل

النوم على الظهر: وبالأخص في الثلث الأخير من فترة الحمل لأن تلك الوضعية تمنع الدم من الوصول بشكل كافي إلى الجنين وبسبب زيادة الوزن في منطقة الرحم يتم الضغط على الأوعية الدموية الرئيسية، في حالة نوم المرأة على ظهرها كما يتسبب ذلك في انخفاض ضغط الدم والإحساس بالدوخة.

النوم على البطن: يمكن أن تنام المرأة الحامل على بطنها في الثلاثة أشهر الأولى فقط ولكن بعد ذلك يفضل عدم النوم في تلك الوضع نهائيًا لأنها بذلك تسبب الضرر للجنين وتلقائيًا لا تتمكن المرأة من النوم بتلك الوضع لزيادة حجم بطنها.

أسباب إحساس المرأة الحامل بصعوبة النوم

تجد المرأة الحامل صعوبة كبيرة في الحصول على القدر الكافي من النوم وذلك يرجع إلى تغيير الهرمونات والتغييرات الجسدية بالإضافة إلى زيادة حجم بطنها وزيادة وزنها والآلام التي تحدث في الظهر بسبب الحمل وحموضة المعدة وضيق التنفس الذي يصيب المرأة في الفترة الأخيرة من الحمل بالإضافة إلى التوتر والأرق.

نصائح للحصول على نوم هادئ

يجب على المرأة الحامل أن تتجنب تناول أي مشروبات تحتوي على الكافيين، كالمشروبات الغازية والقهوة والشاي والصودا، بالإضافة إلى عدم تناول كمية كبيرة من السوائل والماء والوجبات الدسمة قبل النوم، والمحاولة في القيام بتنظيم وقت النوم وتثبيت مواعيد الاستيقاظ، بالإضافة إلى تجنب كثرة الحركة وممارسة التمرينات الرياضية قبل النوم، والحرص على الاستحمام بمياه دافئة أو تناول كوب حليب ساخن أو مشروب من الأعشاب والعسل.

شاهد أيضًا: نصائح للمرأة الحامل في الشهور الأولى

وبذلك نكون قد تناولنا في تلك المقال صعوبة فترات النوم التي تواجهها الحامل على مدار حملها، بالإضافة إلى أفضل الوضعيات التي تساعدها على النوم، والوضعيات التي يجب أن تبتعد عنها.

أترك تعليق