ما هو احتقان في الحوض

ما هو احتقان في الحوض

ما هو احتقان في الحوض في الطب يسمى احتقان الحوض باسم متلازمة الاحتقان الوريدي الحوضي، أو يمكن أن يسمى بارتداد وريد المبيض، وآلام المزمن الذي يحدث في منطقة الحوض عند الكثير من الناس يعتبر سببه هو هذه المتلازمة، وأيضًا يمكن أن تقول على ألم الحوض المزمن ألم أسفل البطن، وهذا ألم يمكن أن يظل لمدة ستة أشهر أو أكثر من ذلك ولكنه لا يحدث بشكل مستمر، ويعتبر توسيع الأوردة في منطقة الحوض وهو عبارة عن دوالي في الساقين وهو بروز عروق الدوالي في منطقة الساق وسبب ذلك فقدان الأوردة مرونتها هو سبب حدوث متلازمة الاحتقان، ما هو احتقان في الحوض هو موضوعنا  اليوم تابعوا معنا تلك المقال.

ما هو احتقان في الحوض؟

  • ما هو احتقان في الحوض تعمل على وقف الصمامات التي تعمل على منع تدفق الدم للخلف عن العمل وتعطل هذه الصمامات يمكن أن تسبب تجمع دموي بسبب الجاذبية.
  • ينتج عن ذلك حصول تضخم في العروق وأيضًا انتفاخ العروق، وأيضًا احتقان الحوض أو بما يسمى طبيًا بالمتلازمة يمكن أن يتسبب في بروز عروق دوالي مرئية في منطقة حول الفرج، وأيضًا منطقة المهبل، والفخذ الداخلي، ومنطقة الأرداف ومنطقة أسفل الساق.

شاهد أيضًا : ما هو تعريف بكتيريا أي كولاي

أسباب احتقان الحوض

  • لم تتوصل الأبحاث التي تم إجراؤها في هذا الموضوع إلى السبب الرئيسي لمرض الإصابة بمتلازمة احتقان الحوض، إلا أنهم توصلوا أن الإصابة بالتشوهات الشرجية، أو التشوهات الهرمونية، أو حدوث أي خلل وظيفي، يمكن أن يساعد في الإصابة بالمتلازمة، وأيضًا لقد توصلت الأبحاث أن أغلب النساء الذين يتم إصابتهم بمتلازمة الحوض تكون أعمارهم تتراوح بين 25 إلى 45 عام، وأغلب هؤلاء النساء قد سبق لهم الحمل مرات متعددة.
  • وأيضًا حدوث تغيرات في الهرمونات أو حدوث زيادة في الوزن وأيضًا التغيرات التشريحية في بنية الحوض أثناء الولادة تعمل على ارتفاع الضغط داخل أورده المبايض، وينتج عن ذلك ضعف في جدار الوريد وأيضًا يسبب توسيع الجدار.
  • وأيضًا إفراز هرمون الاستروجين بكمية كبيرة يمكن أن يعمل على ضعف جدران الوريد، ويجعل المرأة مهيأة إلى الإصابة بـمتلازمة احتقان الحوض.

ومن عوامل خطر الإصابة بمتلازمة احتقان الحوض هي وجود رحم مقلوب أو معاد توجيهه:

  • انتفاخ عروق الساقين.
  • وأيضًا حدوث تكيس المبايض.
  • حدوث أي زيادة في الهرمونات أو وجود خلل وظيفي في جسم المرأة.

أسباب أخرى لألم الخوض

ويمكن أن يكون سبب ألم الحوض شيء آخر غير احتقان الحوض ومن هذه الأسباب:

بطانة الرحم المهاجرة

  • وهي عبارة عن ظهور أنسجة من بطانة الرحم ونموها خارج الرحم وهذه هي حالة مرضية.

مرض التهاب الحوض المزمن

  • وتنتج هذه الحالة عند الإصابة بالعدوى التي تكون طويلة المدى، وتأتى عن طريق العلاقات الجنسية، ويمكن أيضًا أن يسبب ندوب في أعضاء الحوض.

شاهد أيضًا : ما هو سبب فيروس hpv

بقايا المبيض

  • عند الخضوع لإجراء عملية جراحية لإزالة الرحم والمبايض وقناة فالوب، يمكن أن يخطئ الطبيب ويترك جزء من المبيض دون إزالته فينتج عنه تطور في هذه القطعة التي تبقت فتسبب خرجات مؤلمه.

الأورام الليفية

  • الألياف الرحمية التي تكون غير سرطانية يمكن أن تسبب ثقل وضغط في منطقة أسفل البطن مما يسبب الألم الشديد.

متلازمة القولون العصبي

  • يمكن أن يكون سبب ألم شديد في الحوض وتعرف، أنها متلازمة القولون العصبي عن طريق أعراضه مثل الانتفاخ، والإمساك، وأحيانًا الإسهال وغيره من الأعراض المزعجة.

متلازمة المثانة المؤلمة

  • وتعرف هذه الحالة عن طريق إذا كان الإنسان يحتاج يتبول أكثر من مرة وعند حدوث ألم شديد ومتكرر في المثانة، وتعرف باسم آخر وهو التهاب المثانة الخلالي، وعند امتلاء المثانة يمكن أن تسبب ألم في الحوض شديد، الجدير بالذكر أن هذا الألم يمكن أن يتحسن مؤقتًا بعد تفريج المثانة.

عوامل نفسية

  • الإجهاد المزمن يمكن أن يسبب ألم في الحوض، وأيضًا الاكتئاب، وعند الإساءة في العلاقة الجنسية، أو يمكن أن يصيب الحوض ألم شديد بسبب الشعور بالتوتر.

علاج متلازمة احتقان الحوض

من المشهور في علاج متلازمة احتقان الحوض أنه يتم العلاج بالأدوية المضادة للالتهاب مثل اللاستيرويدية، وتستخدم لتقليل ألم الحوض المزمن، ولكن عند زيادة ألم عند لزوم الأمر، يمكن للطبيب أن يتجه إلى طريق منع تدفق الدم إلى الأوردة المنتفخة في منطقة الحوض، وهناك أكثر من طريقة أو إجراء يتم بها هذا الشيء:

صمام الوريد

  • وهذه العملية تتم عن طريق عمل فتحة صغيرة ولكن بعد إعطاء المريض مخدر حتى تهدر منطقة الفخذ، ثم يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن ويطلق عليه اسم القسطار عن طريق فتحة في الوريد ورابطة بدوالي الأوردة، ثم يتم إدخال لفائف صغيرة وإسفنج، ويمكن أيضًا أن يتم وضع سوائل مثل: يمكن وضع صمغ عن طريق القسطرة في الأوردة حتى تمنع تدفق الدم داخل الأوردة.
  • وهذه الطريقة لا تحتاج إلى عمل أي شقوق أو جروح، ويمكن للمريض أن يمارس حياته الطبيعية من العمل والخروج والمشي ولكن تكون إجهاد خفيف في اليوم التالي للعملية، ولكن لعودتهم للأنشطة الكاملة والتي تريد المجهود يحتجون على الأقل أسبوع حتى يعمل كل عمله كامل.

المعالجة بالتصلب

  • وفى هذه الطريق يوم إدخال القسطرة حقن محلول في داخل الأوردة المنتفخة حتى يتم منع تدفق الدم داخل الأوردة، وهذا يعمل على تخفيف الألم في منطقة الحوض.

أعراض ألم متلازمة الحوض

  • الشعور بوجع شديد ومستمر دائمًا.
  • الشعور أيضًا بألم أحيانًا.
  • حدوث تشنجات وألم شديد.
  • الشعور بثقل وضغط في نهاية منطقة الحوض.
  • ويمكن أن يحدث ألم بطريقه مختلفة مثل.
  • الإحساس بالوجع أثناء العلاقة الزوجية.
  • الشعور بألم أثناء عملية التبول.
  • الإحساس بالوجع عند الجلوس لفترة طويلة ويمكن أن ينتهي الألم عند القيام.
  • يمكن أن يكون الألم خفيف وليس مزعج ويمكن أن يكون شديد ومزعج جدًا وهذا الشيء يؤثر على حياتك العملية فلا تستطيع الذهاب إلى العمل، وأيضًا لا تستطيعين النوم ولا ممارسة الرياضة.

كيفية تشخيص مرض متلازمة الحوض

يمكن معرفة وتشخيص ألم الحوض عن طريق الفحوصات والإجراءات الطبية مثل:

التصوير بالموجات الفوق صوتية

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية في منطقة البطن والحوض على الكشف أي خلل في أوردة المبايض وخصوصًا أوردة الحوض الواسعة.

التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي

  • يمكن الموجات فوق الصوتية عدم الكشف والتشخيص اللازم في بعض الحالات حينها يتم اللجوء إلى التصوير المقطعي أو الرنين المغناطيسي، فيتم تصوير الأوردة الغير طبيعية داخل الحوض، ويتم البحث عن التشوهات في المنطقة، وأيضًا الكشف على الأجزاء المحيطة.

شاهد أيضًا : ما هو الحقن داخل الرحم وخارجه

تصوير الوريد الحوضي

  • تعتبر هذه الطريقة أكثر طريقة دقيقة لتشخيص مرض متلازمة احتقان الحوض، وهذا الإجراء يتم تنفيذه في المستشفى عن طريق أخصائي أوعية دموية، فيتم دخول قسطرة أو أنبوب رفيع في داخل الوريد في الرقبة والفخذ، ثم يتم استخدام الأشعة السينية حتى يتم توجيه القسطرة إلى وريد المبيض، وبعدها يتم حقن الوريد بصبغة اليود حتى يتم الحصول على الصور.

أترك تعليق