خاتمة إذاعة مدرسية عن الوطن

خاتمة إذاعة مدرسية عن الوطن

خاتمة إذاعة مدرسية عن الوطن، هي الوطن كالأم، يهب الحياة، يعد مصدر الحنان والرعاية، عشقه ينتشر في الهواء بين الضلوع، يجري في الدماء بين العروق، تضحي لأجله بروحك مسرورا، بل وتدعو الله أن تكون شهيد الوطن.

مفهوم الوطن

أنت ترجو الشهادة لأنك ترجو أن يخلد اسمك مع الشهداء، حتى تشعر بالفخر أنك ابن بار أديت حقه، وأن تنال منزلة الشهداء عند الله، قال تعالى (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن النظافة العامة

الوطن هو الهوية

  • الوطن هو حيز من الأرض له حدود جغرافية، وبه مميزات طبيعية، تيسر حياة الإنسان من طعام، وشراب، ومأوى، يعيش به أفراد لهم نفس الحقوق، وعليهم نفس الواجبات، وتجمعهم نفس الصفات.
  • هو ذلك المكان الذي ولدت، ونشأت فيه، وترجو أن تموت على أرضه.
  • هو وإن كان مكان قفرا، ففي عينيك جنة الله على الأرض.
  • هو المكان الذي تجد فيه أخواتك المواطنين أبناء هذا الوطن، وتشعر بالألفة معهم.
  • هو ذلك الحنين إلى المكان الذي يغلف روحك عندما تبتعد عنه.
  • هو حيث قضيت طفولتك، وصباك، وشبابك وتحن إليه مهما ابتعدت وتتمنى أن تدفن في هذه الأرض حيث ولدت، فمنها المنشأ وإليها المصير.
  • هو الوطن الذي تعمل فيه بكد، واجتهاد، حتى يصبح أفضل الأوطان.
  • هو الذي تضحي بروحك فداء له.
  • وقد أعطى رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، أعظم مثال على حب الفرد لوطنه، عندما اضطر للهجرة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة تنفيذ لأمر الله، وهربا من بطش الكفار، فوقف على مشارف مكة، وقال حزينا “والله إنك أحب بلاد الله إلى الله وإلى نفسي ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت”.

مكونات الوطن

  • الوطن عبارة عن كيان واحد مقسم لجزئين جزء طبيعي وجزء بشري.
  • الجزء الطبيعي ويمثل الأرض وما عليها من نباتات، وحيوانات وطيور، وما يسري بها من بحار، وأنهار، وما يؤثر فيها من مناخ يتلاءم مع ظروف معيشة الشعب.
  • الجزء البشري ويمثلوا الشعب، وهم الأشخاص الذين اتخذوا الأرض موطنا لهم، وينقسمون إلى قسمين.
  • فالحاكم وما يعاونهم يسموا بالحكومة أو السلطة التي تشرع، وتنفذ القوانين المتفق عليها في الدولة، وهم يعتبرون جزءا من الشعب.
  • لكن لديهم سلطة على باقي الأفراد الذين اتخذوهم حكام لشغل هذه المناصب في الدولة، لما يتميزوا به من صفات القادة وقد يتوارث السلطة أبناء الحكام عن طريق النظام الملكي، أو لا يتوارثونها إذا كان نظام الدولة جمهوري.
  • المحكوم وهذا مصطلح يعبر عن كافة أفراد الشعب غير الحكام، وهم من يعيشون معا تحت لواء وطنهم، وتجمعهم صفات مشتركة، مثل التحدث بنفس اللغة، ولهم نفس الجنسية.

مفهوم المواطنة، والوطنية، والمواطن الصالح

  • المواطنة، والوطنية، والمواطن الصالح، كل منهم يرجع لنفس أصل الحروف وهي وطن والجمع أوطان.
  • والوطن يشير إلى المنزل، في منزلك الصغير جزء من الوطن الذي يعد منزلك الكبير.
  • الوطنية هي غريزة إنسانية تنمو، وتزيد بداخل الإنسان تجاه وطنه، مع مرور الوقت فكل إنسان يحب وطنه، ويخاف عليه، ويحميه.
  • هي الولاء، والانتماء، وحب الوطن من حب الله، ونصر الوطن هو النصر الأعظم، وخيانة الوطن هي الخيانة العظمى.
  • المواطن الصالح هو المواطن الذي يحترم، ويحافظ، ويحمي وطنه، ويؤدي واجباته تجاهه، ويعرف حقوقه عليه.

واجبات المواطن تجاه وطنه في حالة السلم والرخاء

  • أن يكون حب الوطن أعظم حب.
  • أن يتعايش مع المواطنين في رخاء وسلام.
  • أن يربي الأجيال القادمة على حب الوطن، ويغرس فيهم قيم الوطنية، والمواطن الصالح.
  • أن يعمر، ويبني وطنه بما يجعله في تقدم، ورقي.
  • المحافظة على ممتلكات الوطن، وثرواته، وبيئته الطبيعية وما عليها.
  • احترام حريات، ومعتقدات الآخرين، وعدم التعدي على حقوقهم.
  • أن يراعي الله في عمله ووطنه، ويقدم كل ما يستطيع من أجل رفعة الوطن.
  • دفع ما تفرضه الدولة من ضرائب.
  • تقديم كل الحب، والاعتزاز لتاريخ وتراث الوطن.

واجب المواطن تجاه وطنه في الغربة

  • رفع شأن الوطن عاليا أمام الأجانب، وعدم السماح بالمساس به قولا أو فعلا.
  • احترام نظام وقانون المكان، بما لا ينافي حبه لوطنه يعد احتراما لمفهوم المواطن الصالح.
  • أن يعزز في معاملاته، وأخلاقه، وتصرفاته، احترام الغير لوطنه.
  • أن يصبح الفرد مثالا مشرفا عن أبناء الوطن.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن التقنية والتكنولوجيا

دور المواطن في حالة وجود خطر يهدد الوطن

  • احترام القادة واتباع أوامرهم.
  • تنفيذ كافة التعليمات، والإجراءات التي تتخذها الدولة.
  • تقديم كافة أنواع المساعدة المادية، والجسدية.
  • الحرص على التكاتف من أجل سرعة القضاء على الأخطار.
  • تقديم كل نفيس من أجل الوطن والتضحية بالروح إن لزم الأمر.

حقوق المواطن

  • استمتاع المواطن في وطنه بحياة كريمة إنسانية.
  • حقه في تملك الأرض، وتوريثها.
  • وجود مأوى له، وما يكفيه من طعام، وشراب.
  • حق السفر، والتنقل من وإلى داخل وخارج وطنه.
  • المطالبة بحماية القانون له، إذا تعدى عليه غيره.
  • حرية التفكير، والمعتقد.
  • التحاقه بالعمل لدى جهات الدولة المختلفة، حسب درجة تعليمه، وكفاءته.
  • التعبير عن رأيه بحرية في حدود سلمية.
  • له حق التصويت، والانتخاب عندما يتعلق الأمر بتشريع قانون، أو تعيين سلطة ما.
  • محاكمة أو عزل من يضرون بالمصالح الخاصة، والعامة يرفع الأمر للقضاء.

خاتمة إذاعة مدرسية عن الوطن

  • كما للوطن حقوق يجب أن تؤدى، على الوطن واجبات تجاه الأبناء، خصوصا المتميزين منهم في كافة مجالات الحياة.
  • حيث يكرم الوطن أبناء العلماء بالجوائز المالية، والمعنوية، ويوفر لهم المنح، والبعثات، حتى يزدادوا علما وتقدما.
  • تقدم الجوائز الأدبية، والفكرية، على المستوى المحلي أو الدولي للكتاب، والأدباء الأفاضل تشجيعا لهم على الاستمرار في الإبداع والتميز.
  • تقديم الرعاية الطبية، والاجتماعية لأبنائه في كافة الأنشطة.
  • بناء، وتطوير مراكز خدمة المجتمع، والمستشفيات، والبنوك، والمدارس وجميع مراكز الخدمات الاجتماعية، والترفيهية.
  • الاهتمام بوجه خاص بمناهج التعليم بما يواكب العصر الحديث، وكذلك رفع مستوى الخدمة الصحية التي تقدم للمواطنين.
  • تعزيز معرفة المواطن بتاريخ، وحضارة وطنه.
  • رفع الوعي الثقافي ومستوى المعيشة للفرد.

دور قادة الوطن تجاه المواطنين

  • إن قادة الوطن هم رعاة الوطن، وما عليه من ممتلكات، وأفراد ولهم دور عظيم في تاريخ الوطن، وفي حياة المواطنين، وتقع عليهم مسؤوليات عظمي نذكر منها ما يلي.
  • الانتماء، وحب الوطن، وتقديم مصلحة الوطن قبل كل شيء.
  • وضع الخطط السياسية، والاقتصادية، والعسكرية، لحماية الوطن، وازدهار الاقتصاد المحلي، ورفعة الوطن بين الأوطان، وحفظ الأسرار الوطنية، والسياسية والخطط الحربية، والعسكرية.
  • الحفاظ على التراث الوطني، وخيراته وآثاره.
  • تأمين سلامة الحدود الجغرافية، والبحرية، والبرية، والجوية من أي خطر خارجي.
  • التصدي لأي خطر وعدوان داخلي.
  • وضع القوانين، والدستور الذي يحدد علاقة الوطن والمواطنين.
  • تطبيق العدالة، ومعاقبة كل من يخالف القانون.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن الذوق العام مميزة

في نهاية خاتمة إذاعة مدرسية عن الوطن، وإياكم بالتحية، والشكر والتقدير، إلى كل بطل شهيد ضحى بدمائه من أجل الوطن الحبيب، وإلى كل جندي يحرس حدود البلاد والى كل مواطن صالح يعمل، ويجتهد من أجل خدمة، ورفعة وطنه.

أترك تعليق