مفهوم التنشئة الاجتماعية لغة واصطلاحًا

مفهوم التنشئة الاجتماعية لغة واصطلاحا

 مفهوم التنشئة الاجتماعية لغة واصطلاحًا، يعتبر واحدًا من أكثر المجالات التي تلقى باهتمام كبير لدى الباحثين، حيث يسعون لفهم طبيعة الإنسان من منظور اجتماعي، وهذا ما نتناوله بالتفصيل في مقالنا.

مفهوم التنشئة الاجتماعية لغة واصطلاحًا

  • شغل مفهوم التنشئة الاجتماعية لغة واصطلاحًا بال العديد من العلماء، فقد كان هناك مجموعة كبيرة من الأبحاث الاجتماعية والتربوية، وقد أوضحوا لنا معنى التنشئة الاجتماعية في اللغة.
  • وجاءت كلمة تنشئة من الفعل نشأ، ومعناه في اللغة ربا وشب، وكلمة نشأ أيضًا تعني الصبي الذي كبر وشب ولكن لم يتكامل.

شاهد أيضًا: الخدمة الاجتماعية في المجال التعليمي

تعريف التنشئة الاجتماعية اصطلاحًا

  • تقوم التنشئة الاجتماعية على النظام الاجتماعي الذي يحيط بالإنسان، والذي يساعده على الاندماج مع المجتمع المحيط به بشكل سهل وسلس.
  • تعرف أيضًا التنشئة الاجتماعية بأنها طريقة تهدف إلى تعليم الفرد كيفية فهم النماذج العقلية المختلفة، وأن يحاول محاكاة تلك النماذج، وهذا يهدف إلى تزويد عقل الفرد بالعديد من الثقافات.
  • تبدأ عملية التنشئة الاجتماعية منذ ميلاد الإنسان، وتستمر تلك العملية معه حتى الممات، ومن أبرز العناصر التي تؤثر على عملية التنشئة الاجتماعية الأسرة والأصدقاء.
  • في تعريف التنشئة الاجتماعية نجد أنها طريقة تساعد الفرد على اكتساب الصفات الأساسية للمجتمع الذي يعيش فيه، وتتمثل تلك الخصائص في العادات والقيم والتقاليد المتعارف عليها في مجتمعه.
  • وتهدف أيضًا إلى تعليم الشخص معايير السلوك الاجتماعي الذي يحث عليها مجتمعه، لذا فإن عملية التنشئة الاجتماعية تصبح حلقة متصلة تبدأ منذ ميلاد الفرد إلى وفاته.
  • وهناك تعريف آخر للتنشئة الاجتماعية بأنها تدريب للأفراد على كيفية القيام بأدوارهم في المستقبل، ويهدف ذلك إلى أن يصبحوا فاعلين في المجتمع، وهذا يؤدي إلى حدوث تماسك في المجتمع.
  • تقوم التنشئة الاجتماعية على نقل مجموعة من المعايير والسلوك، والتي تمكن الفرد من مسايرة الحياة الاجتماعية التي تحيط به، والتنشئة الاجتماعية في سن صغير أثر كبير على الفرد.
  • تهدف التنشئة الاجتماعية إلى إعداد مواطن صالح، يفيد نفسه والمجتمع، أن يكون قادر على مواجهة الحياة، مما يساعده على تطوير ذاته ومن ثم يساعد في تطوير مجتمعه.
  • عرف قاموس علم الاجتماع التنشئة الاجتماعية، بأنها العملية التي تساعد الطفل على التكيف مع الجماعة، وذلك عند اكتسابه بعض السلوكيات الاجتماعية التي توافق عليها الجماعة.
  • يرى بعض آخر من العلماء أن مفهوم التنشئة الاجتماعية هي عملية تحويل الفرد من كائن بيولوجي إلى كائن اجتماعي، فهي العملية المسؤولة على تعليم أفراد المجتمع الكثير من السلوكيات.
  • فهي تعمل على إكساب الفرد ثقافة المجتمع، وإمكانية تعليمه التصرف في السلوكيات المجتمعية المختلفة التي تواجهه، لذلك فهي تساعد الإنسان على تطوير سلوكياته وأفكاره.
  • أوضح العالم كلوزين أن التنشئة الاجتماعية هي العملية التي من خلالها يتم توجيه الطفل على السير بنفس النمط الذي تسير عليه أسرته، وهذا يساعده في أن يصبح مؤهلًا وناضج أكثر.
  • تعريف التنشئة الاجتماعية في معجم مصطلحات العلوم الاجتماعية، بأنها العملية التي يتم من خلالها نقل الثقافة من جيل إلى الجيل الأخر، والتي من خلالها يتم تشكيل الفرد منذ الطفولة.
  • ويكون السبب الرئيسي في ذلك ما تلقنه الأسرة والمدرسة والمجتمع ككل للفرد، حيث تأثر اللغة والدين والتقاليد والقيم والمهارات في تنشئة الفرد بشكل سليم.
  • من خلال كل تلك التعريفات يتضح أن معظم التفسيرات لمفهوم التنشئة الاجتماعية توضح أنها عملية متشعبة، ولكنها تنصب في التفاعل الاجتماعي الذي يتكون من خلاله شخصية الأفراد.
  • وأكدت معظم التعريفات على أهمية التنشئة الاجتماعية للطفل بصفة خاصة أكثر من باقي المراحل العمرية، وربما يكون السبب في ذلك إلى أن الطفل يحتاج إلى تنشئة اجتماعية سليمة بصورة أكبر.
  • يأتي مفهوم التنشئة الاجتماعية لغة واصطلاحًا من كلمة نشأ، والذي يعني أن الفرد يكبر ولكن لم يكتمل لديه العديد من الضوابط السلوكية داخله، وهذا الذي تسعى له التنشئة الاجتماعية.
  • لذا فيجب غرس مجموعة من السلوك والقيم داخل الفرد، حتى تصبح جزءً أساسيًا من شخصيته، ومن أهم هذه القيم هو الضمير، ولن يتعلم الطفل الضمير إلا من خلال قدوته وهم الأبوين.
  • يجب توفير الجو الاجتماعي الصحي للفرد منذ الطفولة، حيث يوفر المناخ الاجتماعي الجيد للطفل الهدوء والاتزان، مما يجعله يلعب دورًا هامًا في المجتمع بعد ذلك.

شاهد أيضًا: مؤسسات التنشئة الاجتماعية بالمراجع

خصائص التنشئة الاجتماعية

  • بعدما تناولنا مفهوم التنشئة الاجتماعية لغة واصطلاحًا، وكيف أن للتنشئة الاجتماعية الكثير من التعريفات التي توضح مدى أهميتها للباحثين.
  • وللتنشئة الاجتماعية مجموعة من الخصائص الهامة، والتي تنقسم إلى خمسة خصائص وهي أن عملية التنشئة الاجتماعية عملية تعلم اجتماعي، عملية نمو وتحول.
  • عملية إكساب كل فرد شخصية اجتماعية متميزة، هي أيضًا عملية فردية وسيكولوجية، وأخيرًا في التنشئة الاجتماعية عملية مستمرة.

تفسير خصائص التنشئة الاجتماعية

  • التنشئة الاجتماعية عملية تعلم اجتماعي، وهذا يعني أن الفرد يتعلم عن طريق التفاعل الاجتماعي الأدوار والمعايير الموجودة في مجتمعه.
  • ومن خلال تلك التفاعل يتعلم الفرد الاتجاهات النفسية للأشخاص الآخرين، والأنماط السلوكية المقبولة في المجتمع المحيط به.
  • هي عملية نمو يتحول، حيث يتحول الفرد من طفل يعتمد على غيره في جميع متطلباته، إلى فرد ناضج يدرك معنى المسؤولية الاجتماعية، وهذا يعلمه الاستقلال.
  • عملية التنشئة الاجتماعية عملية فردية وسيكولوجية، فهي عملية متشعبة، وذلك لأنها تستهدف الكثير من المهام الكبيرة، حيث تستخدم مجموعة من الأساليب والوسائل المتعددة.
  • التنشئة الاجتماعية مستمرة، فهي تبدأ منذ بداية حياة الفرد ولا تنتهي إلى عند وفاته
  • لا تعني التنشئة الاجتماعية أنها ضرورة أن يصبح كل أفراد المجتمع نسخة واحدة، ولكن تهدف التنشئة الاجتماعية الصحيحة إلى إكساب كل فرد في المجتمع شخصية متميزة عن غيره.
  • عملية التنشئة الاجتماعية لا تقتصر فقط على الأسرة، ولكن هناك الكثير من المسئولين مثل المدرسة والأصحاب ووسائل الإعلام المختلفة.
  • تعتبر عملية التنشئة الاجتماعية إنسانية بدرجة كبيرة، فهي تهتم بالإنسان بصفة خاصة، وهي عملية ممتدة عبر التاريخ، فكانت منتشرة منذ المجتمعات البدائية إلى المتقدمة.

العوامل المؤثرة في التنشئة الاجتماعية

  • تؤثر العديد من العوامل في التنشئة الاجتماعية، والتي تكون من أهم الأسباب التي تحدث نتيجة عنها الاختلاف في شخصيات أفراد المجتمع الواحد.
  • حيث يؤثر النظام السياسي على التنشئة الاجتماعية للإنسان، وذلك باختلاف نظام المجتمع السياسي من حيث إذا كان مجتمع يعتمد على الديمقراطية أو الديكتاتورية.
  • تعتبر البيئة الطبيعية من العوامل التي تؤثر في التنشئة الاجتماعية، فتختلف طباع الإنسان طبقًا لاختلاف طبيعة البيئة التي يعيش فيها، فتختلف طبيعة البيئة الجبلية عن البيئة الساحلية.
  • الاختلاف في الطبقات المجتمعية له أثر كبير في تنشئة الفرد، فهناك فئة غنية وفئة فقيرة، وأيضًا هناك من يعيشون في القرى، وآخرون يعيشون في المدينة.
  • يؤثر المستوى التعليمي والفكري على التنشئة الاجتماعية للفرد، حيث تتحدد ثقافة الفرد من خلال المستوى التعليمي للأسرة، أو مستوى المكان الذي يعيش فيه.
  • الأديان من أهم العوامل التي تؤثر في ولادة نشئ جديدـ حيث تحس جميع الأديان على ضرورة تعليم التنشئة الاجتماعية السليمة والتي تساعد في رقي المجتمع.

شاهد أيضًا: أهداف الخدمة الاجتماعية في المجال الأسري

وهكذا نكون استعرضنا في مقالنا تعريف مفهوم التنشئة الاجتماعية لغة واصطلاحًا، والخصائص العامة لها والتي تهدف لتنشئة جيل جديد قادر على مواجهة تحديات الحياة والمجتمع.

أترك تعليق