مفهوم الاقتصاد وانواعه

مفهوم الاقتصاد وانواعه

مفهوم الاقتصاد وانواعه الاقتصاد كان على مر التاريخ السبب الرئيسي لقيام الثورات الصغرى والكبرى، ولا يزال الاقتصاد هو المحرك الأول للشعوب والأب الشرعي للسياسة، وكما نعرف أن تقدم أي دولة يرتبط بشكل مباشر بتقدم اقتصادها، وعلم الاقتصاد هو فرع من فروع العلوم الاجتماعية.

تعريف الاقتصاد

  • إن الاقتصاد مصطلح يضمن الكثير من المفاهيم، ومنها أنه تطبيق نمط من أنماط الدراسات للتعرف على سلوك الشخص، والنشاطات المجتمعية المتعلقة بالمجالات الاستهلاكية والإنتاجية، من خلال استخدام الموارد المتوفرة لإشباع الحاجات المختلفة في الوقت الحاضر والمستقبل.
  • ويمكن أيضاً اعتبار مصطلح الاقتصاد أحياناً بديلاً لــ (الاقتصاد السياسي)، والاقتصاد السياسي لدولة ما، أو منطقة ما، هو وضعها الاقتصادي بما يتعلق بالدورة الاقتصادية، أو وضعها الهيكلي، وضمن هذا المعنى، إن مصطلح الاقتصاد يعد مرادفً لكلٍ من النهج أو النظام الاقتصادي.

شاهد أيضًا: خصائص النظام الاقتصادي الإسلامي وأهدافه

مفهوم الاقتصاد

  • الاقتصاد بشكل عام يتضمن كلاً من النظام الاقتصادي لبلد أو منطقةٍ ما، والعمالة، ورأس المال، والموارد الطبيعية، والتجارة والتوزيع، والصناعة، واستهلاك السلع والخدمات في هذه المنطقة.
  • ويمكن وصف الاقتصاد أيضاً بأنه شبكة اجتماعية محدودة مكانياً، يتم بها تبادل للخدمات والسلع وفقاً لنظام العرض والطلب بين المشاركين من خلال المقايضة، أو من خلال طريق وسيط للتبادل، وباستخدام قيم مقبولة للائتمانات والديون، داخل هذه الشبكة الاجتماعية.

أهمية علم الاقتصاد

  • علم الاقتصاد يركز على كيفية التوزيع المناسب والصحيح للموارد في المجتمع، ويعتمد على عدة ركائز ومنها: دراسة الإحصائيات عن حالة الاقتصاد وشرح أهميتها، وفهم ما يحدث في الأسواق والاقتصاد الكلي، وفهم أيضاً خيارات السياسة المختلفة وتقيم النتائج المحتملة.

أمثلة على أهمية علم الاقتصاد

  • التعامل مع نقص المواد الخام: علم الاقتصاد يزود بآلية النظر في التبعات المحتملة لحالة التناقص في المواد الخام، كالنفط والغاز.
  • كيفية توزيع الموارد في المجتمع: ينظر الاقتصاد في كيفية توزيع الدخل من الموارد على المجتمع، وينظر أيضاً إذ كان عدم المساواة يؤدي لخلق مشاكل اقتصادية أو يؤدي لخلق حوافز اقتصادية.
  • تدخل الحكومة في الاقتصاد: يعتمد مدى تدخل الحكومة في الاقتصاد على الفجوة الحاسمة فيه.
  • مبدأ تكلفة الفرصة: كل شيء يتملك تكلفة الفرصة، وهذا حسب المفهوم الاقتصادي، فمثال على هذا: الإنفاق على دعم التعليم الجامعي المجاني يعني زيادة الضرائب، من جانب أخر، ولكن قد تطرح تساؤلات مثل: هل استخدام العام في هذه الحالة أمر مجدٍ؟، أم هل هناك استخدام أفضل للمال.
  • الكفاءة الاجتماعية: إيجاد حلول لفشل السوق، هو من أفضل استخدامات الاقتصاد، فالقيادة إلى وسط المدينة يمكنها أن تؤدي لخلق عوامل خارجية، كالازدحام والتلوث، ويأتي دور الخبراء الاقتصاديين هنا، وهذا بفرض الضرائب على القيادة إلى المدن، لاستيعاب العوامل الخارجية.
  • الفهم والمعرفة: فهم ما يحدث في الاقتصاد هو من أهم الوظائف الأساسية للاقتصاديين، والتحقيق في أسباب البطالة، والفقر، وانخفاض النمو الاقتصادي.
  • التوقعات: تعتبر التوقعات الاقتصادية، أكثر صعوبة من فهم الوضع الحالي، وهذا على الرغم من أنها ليست موثوقة دائماً، إلا أن يمكنها في أن تساعد بمنح صناع القرار فكرة عن النتائج المحتملة.
  • التقييم: وبسبب الكثير من التغييرات المجهولة يعد الاقتصاد علماً يختلف تماماً عن الرياضيات، ويستحيل أن تكون النتائج به نهائية، ولكن الاقتصادي الجيد يكون على معرفة تامة بأن النتائج المحتملة تعتمد على متغيرات متعددة، لهذا يعتبر أنه من الأفضل الابتعاد عن اتباع منهج أيديولوجي مفرط.
  • الاقتصاد السلوكي: والاقتصاد السلوكي ينظر الى أسباب أفعال الأشخاص، وكيفية تعديل سلوكهم الى نحو أفضل من قبل الحكومة.
  • تطبيق الاقتصاد في الحياة اليومية: ولقد درس الاقتصاديين الحديثيين القوى الاقتصادية الكامنة وراء القضايا الاجتماعية اليومية.

شاهد أيضًا: مبادئ الاقتصاد الجزئي

أنواع الاقتصاد

إن الاقتصاد يضم أربع أنواع رئيسية ولكلٍ منها طابعة المتفرد الخاص به، وأنواعه كالتالي:

الاقتصاد التقليدي

  •  ويعد الاقتصاد التقليدي من أقدم أنواع الاقتصاد التي عرفت من قبل البشر، وتعاملوا بها فيما مضى، حيث لم يعد له وجود في وقتنا الحالي في الدول ذات القوى الاقتصادية العظمى، وهذا النوع يعرف بأنه نظام يعتمد بشكله الكامل على التاريخ والعادات والمعتقدات القديمة حيث يعتمد على الزراعة، والصيد، وصيد الأسماك.
  • واستخدم بشكل كبير في الأسواق الناشئة والدول النامية كآسيا، وأمريكا اللاتينية، وأفريقيا وغيرها، ومن أبرز الخصائص به أنه يقتصر على قبيلة أو عائلة اكتسبت نفس العادات، أو مجموعة حرفية صغيرة، مثل مجموعة من صائدي الأسماك.

الاقتصاد الموجه

  • وهو نظام تتحكم به سلطة مركزية وفي الغالب ما تكون الحكومة التي تدير شئون الدولة، ولهذا فهو يعرف بالاقتصاد المخطط، حيث تعمل هذه السلطة في ممارسة مهنة إدارة الإنتاج بهذا النوع من الاقتصاد، وليس السوق الحر.
  • فالحكومة هي من تحدد السلعة الواجب إنتاجها، وقدر الإنتاج، وسعر بيعها وعرضها، وهذا النوع من الاقتصاد يسمي أيضاً الاقتصاد الشيوعي، فهو سمة أساسية من سمات أي مجتمع شيوعي، كمتجمعات كوريا الشمالية، وكوبا، ودول الاتحاد السوفيتي سابقاً.
  • إلا أن هذا النوع به بعض العيوب: كعدم قدرة الجهة التي تنظم الاقتصاد على تخصيص السلع بكفاءة كبيرة، أو عدم المقدرة على تحديد مقدار الإنتاج، مما يؤدي هذا الى ظهور مشكل الزيادة أو النقص في السلع، بالإضافة أيضاً لمشكلة التسعير غير الفعال، والذي يكون اعتماده على أساس احتياجات الإيرادات.

اقتصاد السوق

  •  وهو الاقتصاد الحر، والذي يتم التحكم به عن طريق قوى العرض والطلب دون التدخل الحكومي، وهو يتمثل في تجميع أغلب القرارات الاقتصادية الأساسية التي يحددها السوق، والتي تتحكم بها قوانين العرض والطلب.
  •  ومن أهم وأبرز خصائص السوق: الملكية الخاصة للسلعة، والمصلحة الذاتية، حرية الاختيار بحيث يكون المالكين أحرار في إنتاج وشراء وبيع السلع والخدمات بالسوق التنافسية، وتحديد دور الحكومة في فتح الأسواق والعمل بشكل أفضل

الاقتصاد المختلط

  • وهذا النوع هو مزيج من النظامين الاقتصاديين الحر والموجه، وبه يكون السوق حراً من ملكية الحكومة، باستثناء عدد صغير من المجالات الرئيسية

مجالات الاقتصاد

الاقتصاد الجزئي

  • التحليل الاقتصادي الجزئي يدرس السلوك الاقتصادي للعناصر بما فيهم الشركات والأفراد، وطريقة تفاعلهم عن طريق الأسواق الفردية، وندرة الموارد، والأنظمة الحكومية.
  • قد يشمل السوق هنا السلعة المنتجة كالقمح، ويمكن أن تكون خدمة من قلب الإنتاج، مثل البناء، وهذا التحليل يعمل على نظرية مجموع كميات الطلب من قبل المشتركين وكميات العرض من قبل البائعين، وهذا عند كل نقطة سعر محتمل للوحدة المنتجة.
  • يتوصل التحليل الاقتصادي الجزئي لتوصيف الكيفية التي تصل به السوق لحالة التوازن الاقتصادي للكمية والسعر، أو الاستجابة إلى متغيرات السوق عبر الوقت، وهذا بالانطلاق في دراسة كل من الطلب والعرض بصورة غير منفصلة، ويسمى هذا بدراسة تحليل العرض والطلب أيضاً.

الاقتصاد الكلي

  • ويهتم التحليل الكلي بدراسة الاقتصاد ككل، بهدف توضيح تأثير العوامل الاقتصادية على اقتصاد الدولة، مثل تأثير الدخل القومي، ومعدلات التوظيف، وتضخم الأسعار، ومعدل ومكونات الإنفاق الاستثماري، معدل الاستهلاك الكلي.
  • كما أنه يدرس تأثيرات كل من السياسة المالية، والسياسة النقدية المتبعة في الدولة، ومن ستينات القرن الـــ 20 بدأ التحليل الاقتصادي الكلي أن يأخذ منحنى أكثر تكاملاً، برزت فيه الجديد من النماذج مثل: تحليل القطاعات على أساس جزئي، والاستخدام الكفء لمعلومات السوق، والمنافسة الغير مكتملة.

شاهد أيضًا: تعريف المجال الاجتماعي والاقتصادي وتقسيم المجال الاقتصادي

قد أوضحنا لكم ما ورد علينا من معلومات عن مفهوم الاقتصاد وأنواعه، ونتمنى أن يحوذ على اعجابكم، وان تستفيدوا منه.

أترك تعليق