ما هي مضاعفات مرض كاوازاكي وتشخيصه

ما هي مضاعفات مرض كاوازاكي وتشخيصه

مرض كاوازاكي هو مرض منتشر بشكل قليل حيث إنه يصيب جدران الشرايين بالتهابات وخاصةً تلك الشرايين متوسطة الحجم الموجودة في كل الجسم كما يطلق عليها أيضًا اسم متلازمة العقدة الليمفاوية المخاطية الجلدية فما هي أسبابها وأعراضها ومضاعفاتها هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

أعراض حمى كاوازاكي

أعراضه تتراوح بين أعراض أولية أو مبدئية وأعراض أخرى ثانية أو في مرحلة متقدمة وتختلف تلك الأعراض عن غيرها ومن ثم نصل إلى المضاعفات لهذا المرض، والتي حينما تظهر لابد من زيارة الطبيب فورًا والتي تكون: –

اقرأ أيضًا: أسباب إنتشار مرض كاوازاكي

المرحلة الأولى من الأعراض

  • التهيج في الجسم.
  • انتفاخ في الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة مع احتمال ظهور انتفاخات في أماكن أخرى.
  • احمرار شديد في الملتحمة أي حدوث التهابات في العين بدون وجود إفرازات كثيفة من العين.
  • انتفاخ مع احمرار كلًا من الشفتين مع الجفاف والتشقق مع احمرار اللسان وانتفاخه حيث يصبح لونه متشابهًا مع الفراولة.
  • حدوث انتفاخ واحمرار في الكفين وباطن القدم.
  • طفح جلدي على كل مناطق الجسم مع المنطقة التناسلية بشكل خاص.
  • حمى وارتفاع في درجة حرارة الجسم والتي تصل إلى حوالي 39 درجة مئوية وتستمر مرتفعة حتى ثلاثة أيام.

المرحلة الثانية من الأعراض

  • آلام في المفاصل.
  • حدوث إسهال.
  • قئ وغثيان.
  • آلام في البطن.
  • حدوث تقشير في الجلد على اليدين والقدمين وخاصةً في أطراف أصابع اليدين والقدمين.

أسباب انتشار حمى كاوازاكي

حتى الآن لا نتمكن من التعرف على الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بحمى كاوازاكي ولكنه مرض غير معدي أي لا ينتقل بسهولة من شخص إلى شخص أخر، هناك كم من النظريات والتي تعمل على أو تربط بين الإصابة بالمرض وبين البكتريا والفيروسات أو العوامل البيئية الأخرى أما بالنسبة للأطفال فيكون الجينات هي المؤثرة على صحة الطفل وإصابته بالمرض.

طرق تشخيص حمى كاوازاكي

اختبارات الدم

الدم يعمل على التعرف على مدى الإصابة بالمرض مع القدرة على استبعاد الأمراض الأخرى عند إجرائه والتأكيد على الإصابة بمرض حمى كاوازاكي، من خلال تفحص خلايا وكرات الدم البيضاء والتي من المحتمل أن تكون مرتفعة مما يشير إلى الإصابة بفقر الدم والالتهاب والإصابة بمرض كاوازاكي.

فحوصات البول

حيث إن فحوصات البول تعمل على التعرف على مدى الإصابة بالمرض مع استبعاد أي أمراض أخرى مشكوك في أمرها مثل، الحصبة وبعض الأمراض التي ينقلها القراد والتهاب المفاصل الروماتويدي والحمى القرمزية فهي كل الأمراض التي تتسبب في الإصابة بالطفح الجلدي على الجسم والحمى واحتقان الحلق والقشعريرة وهي ذاتها نفس أعراض مرض حمى الكاوازاكي.

تخطيط كهربية القلب

الاختبار هذا يعمل على التعرف على مدى كهربية القلب من خلال تثبيت أقطاب كهربائية على الجلد من اجل قياس النبضات الكهربائية الخاصة بضربات القلب، حيث إن من أهم مضاعفات مرض كاوازاكي هي التأثير على القلب ونبضاته مع إجراء موجات فوق صوتية من اجل التعرف على مدى عمل القلب من أجل تحديد مدى اضطرابات الشرايين التاجية في حال وجدت.

شاهد أيضًا: أهم النصائح لمرضى الفتق الفرجوي

عوامل الخطر لحمى الكاوازاكي

العمر

حيث إن الأطفال الأقل عمرًا عن خمس سنوات هم الأكثر خطورة وعرضة للإصابة بمرض كاوازاكي عن الأعمار الأخرى.

الجنس

حيث إن الأولاد أو الشباب هم الأكثر عرضة للإثابة بمرض كاوازاكي من الإناث أو الفتيات.

الانتماء العرقي

حيث إن الأطفال من الأعراق الأسيوية أو من جزر المحيط الهادئ أي اليابانيون أو الكوريون، هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض حمى كاوازاكي من الأطفال الأخرى.

مضاعفات حمى كاوازاكي

  • حدوث تورم كبير في الغدد الليمفاوية.
  • ظهور طفح جلدي على الجسم.
  • حدوث تقشير في الجلد.
  • احمرار كلا العينين.
  • احمرار الكفين أو باطن القدمين.
  • حدوث لسان بالغ التورم والاحمرار.

علاقة مرض حمى كاوازاكي بالقلب

المؤثر الأول لحمى كاوازكي يكون على القلب بشكل كبير والتي لابد من زيارة الطبيب في حال ملاحظة أعراض ذلك على المصاب ويتم ذلك من خلال، أدوية مضادة لتخثر الدم والتي تساعد بشكل كبير في منع تكون أي جلطات مع وضع الدعامات من خلال زرع جهاز في الشريان المسدود من أجل المساعدة في فتحه وتقليل أي فرص لحدوث انسدادات أخرى.

هناك حل أخر لمشكلات القلب والتي يطلق عليها الرأب الوعائي للشريان التاجي من خلال تفتيح الشرايين الضيقة لدرجة تعمل على إعاقة تدفق الدم إلى القلب، لذلك في حال إصابة الطفل بشكل خاص بأي مشكلات في القلب نتيجة لمرض كاوازاكي فننصحكم باستشارة طبيب الأطفال المتخصص في القلب، للتعرف على مشكلات القلب التي قد أصابته نتيجة لهذا المرض النادر.

طرق علاج حمى كاوازاكي

ينصح الطبيب فورًا بتناول الطفل للأسبرين حيث إن الجرعات العالية من تناول الإسبرين يعمل على علاج الالتهابات كما يقلل من آلام المفاصل والتهابها، كما يعمل أيضًا على خفض حرارة الجسم بشكل كبير ولا يتم إعطاء الأسبرين للطفل إلا من خلال استشارة الطبيب.

ارتفاع درجة الحرارة والحمى هي واحدة من أهم الأعراض المرتبطة بحمى كاوازاكي وبالتالي، فالعلاج الأولي يهدف إلى خفض درجة حرارة الطفل من خلال خافضات الحرارة والتخلص من الالتهابات مع الوقاية من مشكلة تلف القلب.

قد يهمك أيضًا: أعراض مرض الفتاق

في النهاية لقد قدمنا لكم كل ما يتعلق بمدى تشخيص ومضاعفات حمى كاوازاكي وأسباب انتشارها مع أهم أعراضها لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق