ما مضاعفات مرض الزلال ؟

ما مضاعفات مرض الزلال ؟

ما مضاعفات مرض الزلال؟، مرض الزلال من الأمراض التي يتعرض لها الكثير من الأفراد وهو عبارة عن زيادة الدهون في الجسم، وفقدان نسبة كبيرة من البروتين، واليوم سوف نتناول معكم ما مضاعفات مرض الزلال.

ما هو مرض الزلال؟

  • البروتينات من العناصر المهمة جداً والتي يجب أن تتواجد في النظام الغذائي للإنسان لأن لها دور مركزي لكل وظائف الجسم حيث تساعد على بناء العضلات ووقاية الجسم من الإصابة بالعدوى بالإضافة للحفاظ على توازن السوائل في الجسم.
  • وتتواجد البروتينات في الدم والأكثر شيوعاً بروتين الألبومين ونظراً لأن حجم البروتينات غالباً كبير لا تتمكن من تخطي فلاتر الكلى لكي تصل إلى البول ولا يظهر في البول إلا كمية بسيطة منها وبهذا يحتفظ الجسم بها ولا تهدر مع البول.
  • فالكلى السليمة هي التي تقوم بترشيح الفضلات والسوائل الزائدة في الدم وتحتفظ بمستوى البروتينات وجميع المغذيات في الجسم والعديد من الوظائف الأخرى، ولكن يتعرض الإنسان لعدد من المشاكل الصحية تؤثر على وظائف الكلى.
  • وتمنع البروتينات من التسرب إلى التبول ذلك نجد أن البروتينات تظهر في البول بشكل مرتفع ويكون بروتين الألبومين، ويتم تعريف هذه الحالة بالزلال أو باسم البيلة البروتينية فإطلاق الزلال على هذه الحالة ليس دقيقاً في الزلال ليس مرضاً بالاسم الحرفي بل هو علامة فقط على وجود مشكلة صحية كبيرة بالكلى.

شاهد أيضًا: الفرق بين الفيتامينات الذائبة في الماء والدهون

ما هي أعراض مرض الزلال؟

يوجد الكثير من الأعراض التي تدل على الإصابة بالزلال، وربما في المراحل المبكرة لوجود مشكلة في الكلى لا يوجد أعراض واضحة يلاحظها المريض أو أي علامات تحذيرية.

حيث تكون كمية البروتينات المتسربة إلى البول قليلة أو معتدلة لذلك لا يشعر بها المريض وتكاد لا تكتشف إلا بعد أن يقوم المريض باختبار البول في أحد المستشفيات أو المختبرات الطبية.

وعندما يزداد الضرر على الكلى وتتفاقم الحالة تزداد كمية البروتين في البول، وفي هذا الوقت يلاحظ المريض عدد من الأعراض يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • ظهور فقاعات رغوة في البول حيث أن الزلال السبب الأول في ظهور البول بشكل رغوي، ولكن هذه العلامة ليست حتمية فقط يكون البول رغوي نتيجة امتلاء المثانة وتدفق البول بشكل كبير.
  • يظهر البول في شكل رغوي أيضاً عندما لا يتم تناول كمية الماء الكافي للجسم ويتعرض للجفاف ومن الأسباب الأقل شيوعاً تناول دواء فينازوبيريدين أو ارتجاع الحيوانات المنوية للمثانة بدلاً من أن تخرج من العضو الذكري لذلك رغوية البول ليست علامة كافية.
  • انتفاخ القدمين أو اليدين أو الوجه.
  • الشعور بصعوبة شديدة في التنفس.
  • التبول عدة مرات يومياً.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • المعاناة من الحكة الشديدة أو جفاف الجلد.

في حالة الشعور بأي من هذه الأعراض فيجب التوجه لإحدى المستشفيات على الفور من أجل إجراء اختبار البول.

أبرز أسباب مرض الزلال

مرض الزلال عدد من الأسباب وسنقدم لكم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

  • الإصابة بمرض كبيبات الكلى فتعد الكبيبات من أهم الوحدات الوظيفية الموجودة بالكلى حيث أنها المسئولة عن عملية فلترة الدم وترشيح جميع الفضلات وفي حالة تعرض كبيبات الكلى إلى الالتهاب أو الإصابة بالسكري تتعرض الكبيبات للتلف وتظهر البروتينات في البول.
  • الزلال علامة للإصابة بفشل القلب الاحتقاني كما أنه علامة لتسمم الحمل.
  • التعرض لعدوى المسالك البولية ويرافقها عدد من الأعراض الأخرى منها الحمى والشعور بألم ووخز عند التبول والشعور بألم وضغط في البطن، والرغبة في التبول بشكل دائم.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • التعرض لحمى شديدة.
  • التعرض إلى البيلة البروتينية الانتصابية وهي حميدة ولا تؤذي وغالباً تحدث هذه الحالة عند الأطفال.

شاهد أيضًا: أفضل طريقة للتخلص من الدهون على الكبد

ما مضاعفات مرض الزلال؟

هناك عدد من المضاعفات لمرض الزلال منها احتمالية إصابة المريض بالعدوى البكتيرية والسبب في ذلك فقدان كمية كبيرة من البروتينات في البول، ومن المضاعفات أيضاً حدوث جلطات في أماكن مختلفة من الجسم وذلك لزيادة الدهون في الدم.

ومن أكثر المضاعفات شيوعاً تعرض المريض إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد وأيضاً لنقص كمية كبيرة من البروتين في البول بالإضافة لنقص كبير في الزنك والنحاس.

عوامل الخطر الخاصة بمرض الزلال

الإصابة بداء السكري أو ضغط الدم من العوامل الرئيسية والخطيرة لتعرض الكلى للتلف وبالتالي حدوث زلال البول، وهناك بعض الحالات التي تزيد من خطر الإصابة بزلال البول:

  • تناول عدد من الأدوية.
  • تناول عدد من المواد السامة.
  • اضطرابات في الجهاز المناعي.
  • الزيادة في الوزن.
  • التقدم في السن.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الكلى.
  • الإصابة بمرض ما يزيد من إنتاج البروتينات مثل الورم النخاعي المتعدد.

علاج مرض الزلال

كما ذكرنا أن الزلال ليس مرضاً بل أنه علامة تحذيرية لوجود مشكلة صحية أثرت بشكل سلبي على عمل الكلى، لذلك عند الشعور بأعراض الزلال يجب التشخيص من أجل تحديد المشكلة الصحية التي أثرت على الكلى لكي يتم أخذ الإجراءات الطبية الصحية.

ومن الاختبارات التي يتم إجرائها التصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير الطبقي المحوري، ومن خطوات الخطة العلاجية للسيطرة على الزلال ما يلي:

  • من الهام أن يتم السيطرة على مرض السكري أو الضغط إذا كان المريض يعاني منهما لكي يتم حماية الكلى من التلف.
  • إتباع نظام غذائي صحي.
  • إجراء بعد التعديلات على الحياة مثل الإقلاع عن تناول الكحول والتدخين وخسارة الوزن الزائد.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب.

شاهد أيضًا: هل التعرق ينقص الوزن ويساعد على حرق الدهون ؟

وفي نهاية رحلتنا مع ما مضاعفات مرض الزلال؟، قدمنا لكم ما مضاعفات مرض الزلال، ونتمنى أن ينال إعجابكم، وفي حالة وجود أي استفسار لا داعي للتردد في وضع تعليق وسنرد عليكم في أقرب وقت.

أترك تعليق