القانون التجاري واسباب وجوده

القانون التجاري واسباب وجوده

القانون التجاري وأسباب وجوده، يجب أن نعرف أن القوانين هي الخطوات والعوامل التي نقوم بالاعتماد عليها، بحيث أنها تكون أهم التوابع التي تعمل على تنظيم كافة الخطوات التي نقوم بالمشي نحوها في المستقبل، وبما أن هذه القوانين مهمة فإنها تحرص على القيام بتنظيف كافة العلاقات التي توجد بين الأفراد والمجتمع والدولة، وهذا يحدث بالتأكيد في شكل معتدل، لذلك حرصنا اليوم على التعرف على قانون يسعى العددي إلى التعرف عليه وهو القانون التجاري.

ما هو القانون التجاري؟

  • يعتبر القانون التجاري عبارة عن قوانين المتفرعة من الأساس العام للقانون في الدولة، لأنه يحرص على أن يكون المنظم الأساسي لأحد أهم القواعد المتعلقة بأمور التجارة أو بالتعليقات التجارية.
  • كما أن القانون التجاري يحرص على القيام بتنظيم كافة الأعمال التجارية حتى يتم الحفاظ على الحقوق الرسمية الخاصة للطرفين، بالإضافة أنه يحرصوا على وجود نقطة تواصل بين النجار وبعضهم، بالإضافة إلى تعامل المستهلكين أيضًا.
  • كما أن القانون التجاري هذا يعتبر من القوانين التي يوجد لها حدود، بسبب اختلافه الغير ملحوظ عن القانون المدني الذي ضم العديد من القوانين والقواعد التي تعمل على تنظيم كافة العلاقات بين الأفراد والأعمال التي يقوم بها.

شاهد أيضًا: القانون البيئي الدولي

فوائد القانون التجاري

لن تقوم الدولة بإنشاء قانون إلا وأن كان مفيد، لكن القانون الذي معنا لليوم يختلف في شيء أنه مختلف عن أي قوانين قد أصدرت فيما سبق، وهذا ما جعله مميز وذو أهمية كبرى، لذلك من فوائده:

  • سرعة المعالجة في الإجراءات لأن الأعمال التجارية تحتاج إلى سرعة عن القيام بها، ولن ينجح التاجر ونشطه التجاري إلا وأن يكون سريع وسهل التواصل إلى كافة الإجراءات والعوامل المساعدة المختلفة.
  • لذلك سهولة الإجراء والإسراع في التنفيذ هذا لا يوجد بكل تأكيد في القوانين الأخرى، لأنها تحتاج إلى الكثير من إعادة التفكير قبل القيام بالتصديق عليها.
  • بالطاقات الائتمانية توفر على التاجر التعاملات المالية، لأنها تسمح بالعمل على إعطاء كل تاجر مهلة معينة، للعمل على سداد المديونية الخاصة به، عن طريق ثمن البضائع التي يسعى إلى شرائها، وهذا يطلق عليه ضمان حق المدين.

المصادر التابعة للقانون التجاري

يعتبر القانون التجاري من القوانين التي تعتمد على أساس وقواعد ثابتة من أجل أن يتم العمل على الإنصات إليه والتعرف على أشكاله بالتحديد، لذلك قام مشرعين هذا القانون بالعمل على الاعتماد عند تهيئته على عاملين أو مصدرين وهما:

المصادر الأصلية والمصادر الاحتياطية

  • أتتنا المصادر الأصلية وتأتي شاملة وكاملة على أساس العرف والتشريع في الدولة.
  • أما المصادر الاحتياطية التي يعتمد عليها القانون التجاري عند الوقوع في مشكلة ولا يستطيع المشرع التعرف عليها من المصادر الأصلية، يمكنه العمل على حل هذه المشكلة من خلال المصادر الاحتياطية هي الحل بالقضاء أو بالفقه الإسلامي.

كيفية استخراج نظريات من القانون التجاري

  • يجب أن نعرف أن القانون التجاري هذا بحره واسع، وتم العمل على تطبيقه من أجل أن يتعرف كل شخص يفرض عليه هذا القانون على حقوقه وواجباته وإذا قام بالمخالفة ما هي القوانين التي تصبح مواجهة ضد هذا الشخص، ومتى يصبح القانون معه، لذلك تم استنتاج أو استخراج بعض النظريات حول هذا القانون، لكي يساعد في العمل على تطبيقه بحذافيره.

النظرية الشخصية

  • تعتبر النظرية الأولى للقانون التجاري، لأن هنا يعمل الخبراء على التعرف أن هذا القانون ينطبق على أي نشاط تجاري مهما كان وضعه أو طبيعته، لذلك يجب أن يعرف الإنسان الذي يريد أن يبدأ نشاطه التجاري إذا كان هذا المشروع كبير أو صغير، فبالتأكيد سوف تشرع عليك القوانين التطبيقية الخاصة بالقانون التجاري.

النظرية الموضوعية

  • تعتبر هذه النظرية أكثر خصوصية وتحكم عن النظرية السابقة، لأن في هذه النظرية ومن قاموا بإتباعها يعملون على الخروج من نطاق القانون في المجمل، لأن هنا يحرصوا على التعرف على حجم الاستثمار أو حجم التجارة.
  • كما يحرصوا على القيام بالتعرف على النشاط التجاري التابع لهذا الشخص، بالإضافة إلى أن نوع هذه التجارة سوف تجعل التجار يقوم بإنتاج ثماره أم لا، وتطبق هذه النظرية على جميع المشاريع حتى ولو لم تكن تجارية النشأة.

العالم والقانون التجاري

  • يجب أن نعرف أن الدول في العالم بأكمله تعمل على القيام بتطبيق اللوائح التابعة للقانون التجاري الخاصة بالبلد، فالقوانين الخاصة بالمعاملات التجارية المختلفة بين البلاد تختلف بالتأكيد.
  • لذلك يرجع التنظيم الحادث في كافة هذه التعاملات المختلفة تأتي بسبب القوانين التي يتبعها الأفراد مع بعضهم البعض.
  • كما أن الدول تسعى إلى تعريف التجار على التعاملات الخاصة التي تحدث بداخل هذا القانون بالتحديد، من تسهيل الإجراءات بالإضافة إلى الحركة السريعة في تخليص الأوراق.
  • كما أن هذا يحدث بكل تأكيد دون أن نقوم بالذهاب إلى أي محكمة قضائية أو مكان خاص بالتوثيق هذه الأوراق التجارية، بالإضافة إلى أن هذا القانون الدولي الرائع تعمل على ضمان حقوق كلا الطرفين، فيجعل كلاً من التجار والمستهلك مرتاحين.

شاهد أيضًا: شروط المعاش المبكر بالقانون الجديد

الأسباب التي أدت إلى وجود القانون التجاري

  • عملنا على ذكرها سابقًا أن السرع التي كان يجب أن نقوم بالتعامل معها في مجال التجار بالأخص أدت إلى قيامنا بالعمل على وجود هذا القانون الذي يعرف بسهولته وسرعته في تسهيل الأول على كلاً من الطرفين الذين يقومون بالتبادل التجاري.
  • لأن القوانين التي توجد فيه تجعل مرن لا يحتاج على أي من التعقيدات التي تحتاجها القوانين الأخرى، لكي يتم العمل على تنفيذ الأعمال التجارية، كما أن الدول تسعى إلى المشي وراء هذا القانون من أجل أنه يعمل على تدعيم القوى الائتمانية.
  • غير ذلك أن هناك العديد من الضمانات التي تجعل الأفراد مطمئنين عند قيامهم باتباع هذه القانون التجاري القائم.
  • تم ذكر في كتب القانون أن السرعة هي الأساس الذي يعمل على جعل التجارة حية، لأن الإسراع في العمل على استقبال وتلاقي الصفقات المختلفة، يجعل هذا التاجر متربع على عرش السوق بشكل دائم، ويجعله يقوم بتلافي كافة المشاكل التي تعود إليه إذا حدث تلف للبضاعة الخاصة به.
  • لذلك جاءت هنا القوانين الهامة التابعة للقانون التجاري، والمخالفة تمامًا للقانون المدني الذي يعد معقد بعض الشيء ويريد العديد من التوثيقات حتى يتم إتمام العمل.

الحرية الخاصة في إثبات الوثائق

  • هذا ما دعى إليه القانون الخاص بنا لليوم لأنه أعطى كامل الحرية للأشخاص المتعاقدين حتى يقوم بالعمل على إثبات الأوراق الخاصة بهم حسب الإثباتات القانونية التي يريدونها.
  • لأنه عمل على القيام بإحضار كافة الوسائل مثل القيام بالعمل على شهادة الشهود، أو إحضار بعض من الدفاتر التجارية أيضًا هناك توثيق خاص بالمراسلات والفواتير الحسابية.
  • لذلك أصبح لديك حرية تامة في العمل تثبيت وتوثيق الوثائق الخاص بك، وهذا يحدث في جميع الدول ومسلم به أيضًا وحتى أن الدول التي تعمل على وضع بعض التقنيات على هذا القانون.
  • تقوم بالعمل على التصرف بالشكل القانوني حتى يتم التعرف ما إذا كان هناك قيمة محددة لهذا الإثبات أم لا، لأنه قد يكون غير محدد القيمة.

شاهد أيضًا: اللجوء السياسي والإنساني في القانون الدولي

قمنا الآن بالتكلم عن أحد نصوص القانون الهامة التي يعمل عليها التجار من صغيرهم إلى كبيرهم، وهو القانون التجاري، أتمنى أن أكون قد عملت على توضيح هذا النصاص وأسبابه وفوائده بطريقة جيدة للاستيعاب.

أترك تعليق