عملية منظار القولون

عملية منظار القولون

عملية منظار القولون، القولون هو أحد المكونات الداخلية من الجهاز الهضمي، وعند إصابة القولون بأي مشكلة، فإنه يتسبب في آلام متعددة لصاحبه، لهذا يلجأ الكثير من المرضى إلى القيام بإجراء عملية منظار القولون لمعرفة المشاكل الموجودة في القولون والبدء في علاجها.

ما هو منظار القولون؟

منظار القولون هو عبارة عن إجراء طبي بسيط يتم فيه النظر في القولون من الداخل من خلال المنظار الذي يكون في نهايته كاميرا ألياف بصرية، تكون مثبتة في نهاية الأنبوب المرن الخاص بالمنظار.

تستغرق عملية منظار القولون حوالي نصف ساعة، ويتم من خلال هذه العملية معرفة الأسباب التي تؤدي إلى وجود مشاكل في القولون.

شاهد أيضًا: علاج إنتفاخ القولون وغازاته بالأعشاب الطبيعية

أسباب إجراء عملية منظار القولون

هناك بعض الأسباب التي تجعل المريض يلجأ فيها إلى إجراء عملية منظار القولون ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بوجود نزيف في المعدة أو الأمعاء.
  • في حالة وجود اشتباه في وجود سرطان القولون.
  • في حالة وجود التهاب في الأمعاء.
  • الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.
  • عند وجود تغيرات مفاجئة مثل الإسهال أو الإمساك.
  • حدوث فقدان وزن غير مبرر.
  • وجود بعض الأورام الحميدة في القولون.
  • الإصابة بداء كرون.
  • في حالة وجود داء الرونج.

تجهيز المريض قبل منظار القولون

يتم تجهيز المريض قبل منظار القولون من خلال إفراغ القولون عند المريض تماما، ويكون ذلك من خلال التخلص من المواد الصلبة الموجودة فيه.

يتم التخلص من المواد الموجودة في القولون من خلال اتباع نظام غذائي خاص يحتوي على نسبة قليلة من الألياف الغذائية، ونسبة عالية من السوائل، وقبل موعد العملية بيوم واحد، يأخذ المريض ملينات حتى يتم إفراغ القولون بالكامل.

طريقة عمل عملية منظار القولون

  • في يوم العملية يتم إعطاء المريض مهدئ يساعده على الاسترخاء، وبعد تناول هذا المهدئ يشعر المريض بالرغبة في النوم ويقوم بالنوم على جانبه الأيسر.
  • يقوم الطبيب بإدخال أنبوب طويل ومرن ورفيع بحرص شديد من خلال فتحة الشرج، حتى يصل إلى القولون.
  • يحتوي هذا المنظار على كاميرا في نهاية الأنبوب تقوم برؤية كل ما يوجد في داخل القولون بشكل واضح ويظهر ذلك على شاشة تليفزيونية موصلة بتلك الكاميرا.
  • يحتوي هذا المنظار على مجموعة من الألياف البصرية تسمح بمرور الضوء من خلالها مما يساعد على توضيح الرؤية للطبيب.
  • يقوم الطبيب بإدخال الهواء إلى المعدة حتى تكون الرؤية أكثر وضوحا، وهذا الأمر يجعل المريض يشعر بالرغبة في دخول الحمام ويصدر ريح.
  • يتم أخذ عينة صغيرة من القولون ويتم فحصها في المختبر في وقت لاحق، ويتم التعرف على المشاكل التي توجد في القولون.

مخاطر منظار القولون

عملية منظار القولون في الغالب لا تتسبب في وجود أي مشاكل يشعر بها المريض، لكن في بعض الحالات يشعر المريض بوجود بعض المضاعفات مثل:

  • الإصابة بوجود نزيف حاد أو ألم شديد في منطقة البطن.
  • الارتفاع الملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  • تحول لون البراز إلى اللون الأسود.
  • القيء بكمية كبيرة.
  • خروج الدم من فتحة الشرج.

إذ حدثت أي من الأعراض السابقة يجب مراجعة الطبيب على الفور.

الأكل قبل منظار القولون

اليوم الذي يسبق عملية منظار القولون يجب على المريض أن يتبع نظام غذائي يصفه له الطبيب ويكون هذا النظام كالتالي:

  • يتم التغذية على السوائل الشفافة فقط، ويجب الابتعاد عن تناول الحليب.
  • يتم أخذ حقنة شرجية قبل إجراء عملية تنظير القولون بيوم قبل النوم للتخلص من بقايا الأطعمة الموجودة في القولون.
  • يتم الصيام والامتناع عن تناول الأكل تماما قبل إجراء العملية بحوالي ثمانية ساعات.
  • يتم أخذ حقنة شرجية أخرى في المنزل قبل الذهاب إلى المستشفى للقيام بعملية منظار القولون.

اقرأ أيضًا: ما هي جراحة المنظار؟

الأكل المناسب بعد منظار القولون

  • يجب الاهتمام بمعرفة الأكل المناسب بعد منظار القولون لعدم حدوث مضاعفات على المريض، ويجب أن تكون هذه الأطعمة خفيفة في الهضم حتى لا يحدث مشاكل في القولون.
  • لابد من الإكثار من شرب السوائل بقدر الإمكان، لأن السوائل تساعد في هضم الطعام، كما إنها تحافظ على الجسم من التعرض للجفاف.
  • اليوم الأول بعد إجراء عملية منظار القولون يتم تناول فيه الماء، العصير، الحساء، الخضروات المطبوخة، الزبادي، السمك الناعم وغيرها من الأطعمة الخفيفة في الهضم.
  • يجب الابتعاد تمامًا عن تناول الأطعمة الصعبة في الهضم مثل: الأطعمة الدهنية، الأطعمة المليئة بالتوابل، لأنها قد تزيد من الشعور بالغثيان والقيء.
  • لو خضع المريض إلى التخلص من ورم في القولون، فإن الطبيب يصف إلى المريض نظام غذائي يتم اتباعها لعدة أيام بعد العملية.

الأطعمة الصحية للقولون

القولون أو ما يسمى الأمعاء الغليظة، هي جزء من الجهاز الهضمي، ويفضل أن يتم إجراء تنظير للقولون كل خمس أو عشر سنوات وخاصة لو كان الشخص أكثر من 50 عام.

السمنة والزيادة في الوزن وكذلك مستوى الأنسولين المرتفع في الجسم يعمل على تقليل حجم الدهون في منطقة البطن، وكل هذه العوامل تؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون، لهذا يجب الاهتمام بتناول التالي:

  • الفواكه والخضروات الطازجة، لأنها تحتوي على مقدار جيد من الألياف الغذائية التي تساعد على الهضم.
  • البروتين الخالي من الدهون.
  • كل أنواع الحبوب.
  • منتجات الألبان خاصة القليل الدسم.
  • كما ينصح بممارسة الأنشطة الرياضية لأن الرياضة تعمل على تقليل مستوى الأنسولين في الجسم.

قد يهمك أيضًا: أسرع حبوب لتنظيف القولون من السموم نهائياً

وفي نهاية رحلتنا مع عملية منظار القولون، بعد أن وضحنا لكم عملية منظار القولون وكيف تتم والمخاطر التي قد تحدث من إجراء هذه العملية، وكذلك وضحنا لكم الأطعمة التي يجب تناولها قبل إجراء العملية وكذلك بعد إجراء عملية منظار القولون، نتمنى أن يكون الموضوع أعجبكم.

أترك تعليق