هل القولون يضغط على الحجاب الحاجز

هل القولون يضغط على الحجاب الحاجز

هل القولون يضغط على الحجاب الحاجز، القولون من أكثر الأمراض التي تشكل خطورة إذا لم يتم التعامل معها بالشكل الطبي الصحيح، حيث أنه ينتج عن الإصابة بالقولون العديد من الأمراض الأخرى، ومنها الضغط على الحجاب الحاجز، فالحجاب الحاجز هو ذلك العضو الفاصل بين البطن والقفص الصدري وهو مسئول بشكل كبير عن عملية التنفس، وجود الانتفاخ والتقلصات في الأمعاء تؤثر على وظيفة الحجاب الحاجز وبالتالي تتأثر عملية التنفس داخل جسم الإنسان مما يترتب عليها مشاكل عديدة، حيث أن امتلاء الأمعاء بالغازات وتغير حركة الأمعاء وحدوث التشنجات تعمل على الضغط على الحجاب الحاجز لأنها قريبة منه وسوف نتعرف في هذا المقال على الأعراض التي نشأت من ذلك الضغط وكيفية التخلص منه .

الأعراض التي تنشأ من ضغط القولون على الحجاب الحاجز

عدما تحدث التقلصات والتشنجات في الأمعاء ويمتلئ القولون بالغازات فيتضخم، ويضغط على الحجاب الحاجز التي تسبب للإنسان ألآما ًحادة تتمثل بعضها في الاتي:

شاهد أيضًا: أين يقع القولون في الجسم

وجود صعوبة في التنفس

  • حيث أن الحجاب الحاجز مسئول عن التنفس، والضغط عليه من القولون يجعله لا يعمل بشكل كامل مما يؤدي إلى وجود صعوبات في عملية الشهيق والزفير.

مشاكل في الجهاز الهضمي

  • نتيجة ضغط القولون على الحجاب الحاجز يتأثر الجهاز الهضمي وتحدث صعوبة في عملية الإخراج.

مشاكل في القلب

وذلك لأن الحجاب الحاجز يحمي الجهاز التنفسي والرئتين والقلب.

مشاكل نفسية ناتجة عن نقص في نسبة (السيراتونين)

  • وهذه المادة من المواد التي يفرزها المخ فتجعلك تشعر بالسعادة وعدم التوتر إذا كانت توجد في الجسم بكميات مناسبة، وإذا نقصت فتجعلك تشعر بالاكتئاب والتوتر الدائم.

الم في الصدر

قد تشعر بالتهاب في القولون وضغط على الحجاب الحاجز أو بوخزه في الصدر أو الشعور بالتعب عند الحركة.

  • الم في الظهر، ووجع شديد في منطقة البطن، الإمساك، الصداع الشديد، آلام في الجانب كلها أعراض لضغط القولون على الحجاب الحاجز.
  • ضغط القولون على الحجاب الحاجز قد يشعر المريض بأن قلبه سيتوقف ويصاب بالذعر نتيجة الصعوبة في عملية التنفس.

العلاج المنزلي لمشكلة القولون وضغطه

هناك العديد من الطرق المنزلية التي تساعد على تخفيف ألام القولون ومن ثم تقلل الضغط على الحجاب الحاجز ومنها:

  • شرب الأعشاب المتاحة في المنزل مثل الينسون والنعناع فإنها تهدئ من حركة الأمعاء وتخفف من الانتفاخ الموجودة بالقولون.
  • شرب الحلبة والكراوية حيث أنهم من الأعشاب التي تساعدك في التخلص من الغازات الموجودة في القولون، وأيضًا تقلل من المادة المخاطية الموجودة.
  • استخدام معلقة من العسل على كوب من الزنجبيل حيث أنها تسهل عملية الإخراج، وتساعد على الهضم.

شاهد أيضًا: وصفات لعلاج القولون

نصائح يجب إتباعها لمريض القولون

  • الاعتماد على الفواكه والخضروات التي تساعد على الهضم، وتخفف من الضغط على القولون.
  • البعد عن تناول كمية كبيرة من الكافيين، من خلال الابتعاد عن شرب الشاي والقهوة.
  • مضغ الطعام بصورة جيدة وعدم بلعه حتى يسهل عملية الهضم وعدم تراكم بقايا الطعام في القولون لصعوبة هضمها.
  • عدم الإكثار من وضع التوابل والبهارات الحارة في الطعام حيث أنها تعمل على تهيجه الأمعاء ومن ثم تؤثر على القولون فيضغط على الحجاب الحاجز.
  • حدوث تنوع في الأنظمة الغذائية وتناول أكثر من وجبه بكميات قليلة حتى يقل الضغط على القولون.
  • إن يأخذ المريض قسط كامل من النوم والراحة، حتى تعمل جميع أعضاءه بكامل قوتها.
  • يجب على مريض القولون متابعة الأطعمة التي يتناولها ومعرفة أي منها تسبب له تقلصات او تشنجات وان يبتعد عنها.
  • تناول المواد الغذائية التي تعمل كملين فتسهل من عملية الهضم، وبالتالي تقلل من تضخم الأمعاء والقولون فلا يتأثر الحجاب الحاجز وينتج عنه عدة مشاكل.
  • الحرص على علاج الإمساك أو الإسهال بالرجوع إلى الطبيب فورًا حتى لا تتكاثر البكتريا في الأمعاء وتوثر على القولون.

نصائح لتقليل الضغط على الحجاب الحاجز

  • الحرص على ممارسة الرياضة حيث إن الرياضة تساعد الجسم على التخلص من كافة السموم والبكتريا في صورة عرق يخرج من الجسم، كما أنها تنظم عمل الأمعاء وتقلل من الخلل الموجود بها، وتساعد في تنظيم عملية التنفس وتنشط الدورة الدموية.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق لأن هذا كله يوثر على القولون الذي بدوره يؤثر على الحجاب الحاجز وعدد كبير من أعضاء الجسم الأخرى، ويسبب المزيد من الآلام للإنسان.
  • تناول الفواكه الغنية بالألياف القابلة للذوبان وذلك حتى يسهل هضمها ولا تؤثر على حركة الأمعاء.
  • البعد عن تناول بعض الأطعمة التي تسبب انتفاخ مثل الكرنب والقرنبيط البروكلي والملوخية البقوليات وغيرها.
  • البعد عن تناول المشروبات الغازية حيث أنها تؤدي إلى كثرة الغازات في القولون.
  • البعد عن تناول المأكولات التي يصعب هضمها مثل الأطعمة الدسمة وذات الدهون المعقدة والتي تحتوي على كمية كبيرة من النشويات مثل المكرونة والبطاطس والدجاج المحمرة وغيرها.
  • عدم النوم مباشرة بعد تناول الطعام، وذلك حتى لا تتوقف الأمعاء عن القيام بوظائفها، ومن ثم تتراكم الأطعمة بدون هضم وهذا يؤثر على القولون.
  • شرب كمية مناسبة من المياه لتعويض الجسم عن ما فقده من سوائل.
  • عند تفاقم الآلام لابد من الرجوع إلى الطبيب لأخذ الاحتياطات اللازمة.

شاهد أيضًا: ما هو تضخم القولون وعلاجه

أترك تعليق