أين يوجد الكولاجين في الطعام

الكولاجين هو عبارة عن البروتين المتوفر بكثرة في الجسم البشري، ويوجد أيضًا بكثرة في كل من الجلد والعظم والأوتار والعضلات أيضًا، ويمكن أن نتعرف على الكولاجين بشكل أوضح بأننا نقول أنه عبارة عن مادة تعمل على تدعيم تماسك الجسم بالأعضاء الموجودة فيه، فهي لها نوعان رئيسيان منها الكولاجين الطبيعي وهو الكولاجين الذي يتم تخليقه في الجسم البشري وله مجموعة هامة جدًا من الوظائف، والكولاجين الخارجي الذي يتم تصنيعه خارج الجسم ويتم تناوله عبر مكملات الغذاء الدوائية والذي له استخدامات كثيرة في عالم الطب والتجميل أيضًا، ومن المعروف أن نسبة الكولاجين تبدأ في النقصان مع التقدم في العمر وخصوصًا عند النساء مع حلول سن اليأس ويمكن أن يقل أيضًا نتيجة تعرض الجسم لبعض العوامل مثل التدخين والأشعة الفوق بنفسجية، وسوف نتعرف معًا على أهم مصادر الكولاجين في الطعام من خلال هذا المقال المفصل.

أهم وظائف مادة الكولاجين في الجسم البشري

مادة الكولاجين هي عبارة عن البروتين الغاية في الأهمية لجميع أعضاء الجسم البشري، حيث أنه يحتاج إليها للحفاظ على صحة ونضارة البشرة بشكل كبير، وهناك طرق متعددة لتحفيز إنتاج مادة الكولاجين الطبيعية في الجسم حيث أنها ذات فوائد عديدة سوف نتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • مادة الكولاجين تعمل على إعطاء الجسم القوة بشكل كبير.
  • مادة الكولاجين من أهم المهام الرئيسية لها في الجسم البشري أنها تساعد في الحفاظ على نضارة البشرة وحمايتها من الأمراض والسموم المنتشرة بكثرة في البيئة المحيطة، كما أن لها دورًا هامًا في تكوين الشعر والأظافر.
  • تساعد مادة الكولاجين بشكل كبير على تجديد خلايا الجسم المختلفة، فهي تعمل على تشكيل ما يعرف بالخلايا الليفية التي تسمح بنمو الخلايا الجديدة عليها.
  • مادة الكولاجين من المواد الأساسية ذات الدور الفعال في الحفاظ على الجلد رطب ناعم دون حدوث أي مشاكل له من أي نوع، ويتم هذا عندما تكون نسب الكولاجين في الجسم عند معدلاتها الطبيعية ولا يوجد بها أي نقصان.
  • يحدث تجاعيد في الجلد وتشققات وضعف شديد عندما تكون مادة الكولاجين في الدم أقل من معدلاتها الطبيعية المسموح بها طبيًا.
  • مادة الكولاجين تعمل كمادة عازلة تقي كل من الكلى وغيرها من الأعضاء الحساسة في جسم الإنسان من أي ضرر يمكن أن يصيبها.

شاهد أيضًا: أين توجد مادة الكولاجين في الجسم ؟

نسبة الكولاجين في الجسم تتأثر بعدة عوامل

هناك عوامل كثيرة يمكن أن تؤدي بدورها إلى نقص شديد في مادة الكولاجين التي لا غنى للجسم البشري عنها أبدًا، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • من الأشياء التي تعمل على ضعف مادة الكولاجين وتعوق عملية تجديدها وتصنيعها بشكل طبيعي داخل جسم الإنسان هو تناول السكريات بكثرة والمواد الكربوهيدراتية المكررين.
  • التعرض الزائد عن الحد لأشعة الشمس الضارة من الأشياء التي تعوق حركة تجديد الكولاجين لنفسه داخل الجسم البشري.
  • التعرض للأشعة الفوق بنفسجية يعمل على تقليل نسبة الكولاجين المخلق طبيعيًا داخل الجسم البشري.
  • التدخين من الأشياء السلبية جدًا والعادات الضارة التي تعمل على تقليل نسبة تكوين مادة الكولاجين في الجسم البشري، ومن ثم قلة التئام الجروح وظهور ضعف في الجلد وتجاعيد قوية في وقت مبكر من العمر.
  • من الأمراض التي تؤثر سلبًا على تكوين مادة الكولاجين هو مرض الذئبة الحمراء فهو من الأمراض التي تتلف مادة الكولاجين بشكل كبير.

أهم الأطعمة التي تحفز إنتاج مادة الكولاجين

غالبًا أن الكولاجين المصنع والمواد التجميلية الموجودة بالأسواق لا تؤدي الغرض المطلوب، بل أحيانًا يمكن أن تؤدي إلى العكس تمامًا، لذا لا غنى أبدًا عن الكولاجين الطبيعي الذي يتم تصنيعه داخل الجسم البشري، ولذلك سوف نرى معًا أي من الأطعمة التي تعمل على زيادة قدرة إنتاج مادة الكولاجين في الجسم البشري حتى تقوم بدورها المطلوب.

حليب الصويا:

  • جميع منتجات الصويا تشتمل على مركب الجينيستين الذي تساعد الصويا بشكل كبير جدًا على إنتاج مادة الكولاجين بكثرة ويقف متصديًا أيضًا لبعض الأنزيمات التي تساعد في إظهار تجاعيد الوجه عاملة على إظهار آثار تقدم السن على البشرة وخصوصًا بشرة المرأة.

الخضار ذات الأوراق الغامقة:

  • تعتبر أوراق الكرنب والسبانخ الخضراء من أهم الخضروات التي تعمل على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين في الجسم، فهي من الخضروات التي تشتمل على الكثير من مضادات الأكسدة ومن ثم تؤدي إلى محاربة تجاعيد البشرة تاركة لها الليونة والمرونة.

الفاصوليا:

  • فهي من الخضروات التي تنتج مادة الهيالورونيك الذي يقف حاجزًا أمام الآثار الناتجة عن التقدم في السن.

شاهد أيضًا: فوائد وأضرار الكولاجين على البشرة

أثبتت الدراسات الدور الفعال للفواكه والخضروات الحمراء

الفاكهة والخضار ذات اللون الأحمر:

  • يشمل كل من البطاطا والطماطم والبنجر والفلفل الأحمر وغيرها من الخضروات والفواكه حمراء اللون يقوموا بإنتاج مادة الليكوبين وهي من ضمن مضادات الأكسدة، حيث أنها تعمل على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين في الجسم.
  • كما أظهرت الدراسات التي تمت في جامعة أريزونا أن المواد المضادة للأكسدة التي يتم تراكمها تحت الجلد من الفواكه والخضروات الحمراء والبرتقالية والصفراء تعمل على حماية إضافية للجلد البشري من الآثار الضارة للأشعة الفوق بنفسجية وتأثيرها قوي للغاية حيث أن تناول كميات وفيرة منها يمكن أن يعمل كحاجز منيع ضد أشعة الشمس الضارة.

الشوكولاتة:

  • الدراسات الألمانية عملت على إثبات أن الدم يتدفق بكثرة للبشرة عند تناول الشوكولاتة، وخصوصًا الشوكولاتة الغامقة منها فهي من أفضل أنواع الشوكولاتة على الإطلاق في تحفيز إنتاج مادة الكولاجين في الجسم.

شاهد أيضًا: فوائد شراب الكولاجين السائل للمفاصل

وبهذا نكون قد انتهينا من مقال الأطعمة التي تحفز إنتاج مادة الكولاجين في الجسم، ونرجو أن نكون قد أفدنا حضراتكم وقدمنا لكم كل جديد من موقعنا معلومة ثقافية ونتمنى منكم مشاركة هذا المقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولكم منا جزيل الشكر والاحترام.

أترك تعليق