الحرب الباردة ونتائجها الإيجابية والسلبية

الحرب الباردة ونتائجها الإيجابية والسلبية، قد عاشت الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفيتي حالة من النزاع العسكري والسياسي وقد امتد هذا ما بين 1946 إلى 1991، وقد سميت هذه الفترة من النزاع بالحرب الباردة، كم أن انتشر الكثير من التوترات وذلك بسبب أن كلًا منهما أراد أن يبسط من نفوذه العسكري والسياسي.

وكان كل من الطرفين يسعى لأن يبسط نفوذه على حساب الطرف الأخر، كما كل من الطرفين قام بإشعال الفتن والحروب بالطرف الآخر، وقد أدت هذه الحرب الباردة إلى أنه تم اندلاع الصراعات المسلحة وذلك داخل أنحاء أوروبا، واليوم سوف نتحدث عن الحرب الباردة ونتائجها الإيجابية والسلبية .

ما هي الحرب الباردة؟

  • الكثير يود أن يتعرف ما هي الحرب الباردة ويمكن القول أنها عبارة عن مواجهة سياسية وأيدلوجية وعسكرية، وقد حدثت بعد الحرب العالمية الثانية، وأطرافها عبارة عن قوتين، وهما الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفيتي، ومن مظاهر هذا الحرب انقسام العالم إلى معسكرين.
  • كما أن مصطلح الحرب الباردة يعنى صراع، لا يتم إعلان أي من الطرفين الإعلان عن الحرب على الطرف الأخر بشكل رسمي، وقد قام كل من طرفي الحرب بقيادة باستخدام الفن ووسائل الإعلام والوسائل السرية المتمثلة في الجواسيس.
  • وقد أشار جورج أورويل إلى المأزق النووي الذي يمكن أن يتسبب فيه دولتين أو ثلاثة دون أن تمتلك على سلاح نووي يتم به إبادة الملايين في بضع من الثواني المعدودة، وبهذه تتم الإجابة عن ما هي الحرب الباردة.

شاهد ايضًا : معلومات عن نفسية الإنسان في علم النفس

الحرب الباردة الثانية :-

  • ويمكن من خلال الحرب الباردة الثانية القول أنها الحالة التي يمكن بها تجديد التوتر السياسي والعسكري وذلك بين كتل السلطات المتعارضة، والتي تقوم بقيادتها روسيا والصين من جانب، والحلف الأطلسي والولايات المتحدة من جانب أخر، وهذا التوتر يشبه ما حدث بالحرب الباردة.
  • وقد اختلفت الآراء حول طبيعة وبداية الحرب الباردة الثانية، حيث أن المحلل السياسي الأمريكي يقول أن الحرب هذه قد بدأت خلال أزمة أوكرانيا، ومن جانب أخر يرى عالم السياسية الأمريكي الأخر أن هذه الحرب قد بدأت منذ عام 2016.
  • وآخرين يوضحون أن أن هذا المصطلح غير ملائم لوصف الصراع الحالي، على الرغم من أن هذه الحرب من الممكن أن تكون أخطر من الحرب الباردة الأصلية، وقد يقول فيليب وهو أستاذ علوم الحاسوب بجامعة أوكسفورد أن هذه الحرب قد بدأت منذ عام 2012.
  • وقد قال أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة وذلك من خلال اجتماع بمجلس الأمن أنه قد عادت الحرب الباردة الثانية وذلك رغبة في الإنتقام كما يجب العثور على آليات جديدة لكي يتم تجنب تصعيد المواجهة بين الولايات المتحدة وبين روسيا خاصة في سوريا.
اقرأ أيضًا :-  10 معلومات مدهشة عن أجمل المساجد في العالم

مراحل الحرب الباردة :-

هناك العديد من مراحل الحرب الباردة ويمكن أن نوضحها من خلال ثلاثة من المراحل المختلفة، وتكمن هذه المراحل في الآتي :-

  • المرحلة الأولي: وقد حدث بها امتداد لنفوذ الإتحاد السوفيتي وذلك باتجاه الغرب، وتم تأسيس الديمقراطيات الشعبية وذلك بأوروبا الشرقية مثل ألمانيا وبلغاريا، كما أنه تم اندلاع الحرب العالمية اليونانية وتم تأسيس مشروع مارشال.
  • المرحلة الثانية: وفي هذه المرحلة تم توقيع معاهدة التعاون الثقافي وذلك بالعاصمة البلجيكية، وتم حصار روسيا الاتحادية وذلك للعاصمة الألمانية برلين، وتم ظهور التحالف العسكرية العالمية، وأيضًا حدث بها حرب الشيوعية الصينية الشعبية، وأخيرًا تم تقسيم كوريا.
  • المرحلة الثالثة: وفيها تم كثير من الأحداث منها (وفاة ستالين، الثورة المجرية ضد السوفييت، تجدد أزمة برلين، حصار الولايات المتحدة الأمريكية لكوبا على الصعيدين الاقتصادي والعسكري، الحرب بين العراق وإيران، تراجع التسابق نحو التسلح النووي).

كما أنه تم التركيز على القضايا الاقتصادية وتم انعقاد مؤتمر مالطا الذي جمع فيه بين الرئيس الأمريكي والرئيس السوفيتي، وأخيرًا تم الإعلان عن نهاية الحرب الباردة، وذلك تم من خلال قمة باريس للأمن والتعاون، وهذه كانت مراحل الحرب الباردة .

مظاهر الحرب الباردة :-

سوف نوضح لكم مظاهر الحرب الباردة ، وأيضًا الحرب الباردة ونتائجها الإيجابية والسلبية فيما بعد، ومن بين مظاهره ما يلي :-

  • مشروع هاري ترومان: وهو عبارة عن مساعدات اقتصادية وعسكرية أمريكية إلى اليونان، وتركيا وقد بلغت هذه المساعدات 400 مليون دولار بغرض محاربة المد الشيوعي.
  • مشروع جورج مارشال: وهو يتضمن منح مساعدات أمريكية تقدر بحوالي 13مليون دولار، وذلك إلى دول أوروبا المتضررة وذلك من أجل أن يتم إعادة البناء والتعمير على مدى الـ 10 سنوات.
  • قد تم بروز الأحلاف العسكرية ومنها الحلف الأطلسي هو ذو سيطرة أمريكية، وأيضًا حلف وارسو وهو ذو سيطرة سوفيتية.
  • تم إنشاء مشروع جدانوف وذلك ردًا على مشروع ترومان، ويقضي هذا المشروع على تدعيم الشيوعية في أوروبا، وذلك عبر الكومنفورم للسلم والديمقراطية.
  • تم إنشاء مكتب الكومنفورم بقيادة ستالين وذلك لتدعيم الشيوعية بالعالم، وتنسيق أحزابها.
  • إثارة الحروب الإقليمية وذلك لتجارب الأسلحة النووية.
  • الدعاية المغرضة.
  • تم ارتباط العالم الثالث وذلك بالنظامين الشيوعي والرأسمالي بالتكنولوجيا العسكرية، وهذا من مظاهر الحرب الباردة.
اقرأ أيضًا :-  10 معلومات عن العمل التطوعي في المدرسة والعمل ‏

شاهد ايضًا : معلومات عن تعليم التصوير الفوتوغرافي

الحرب الباردة ونتائجها الإيجابية والسلبية :-

قد ظلت الصراعات بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي، دون أن يتم إلحاق الأذى بالشعوب، وقد تمثلت أساليب الحرب الباردة بالتجسس وتنفيذ عمليات اغتيال بحق العملاء، إلى أن الإتحاد السوفيتي قام بسحب قواته من أفغانستان، وقد انحصرت الحرب الباردة ونتائجها الإيجابية والسلبية فيما يلي :-

  • أدى الأمر إلى تفكك الاتحاد السوفيتي بل وزواله تمامًا.
  • قد أدت الحرب أيضًا إلى قيام نظام عالمي جديد وذلك بموجبه الرئيس السابق جورج بوش رئيس أمريكا.
  • تم فتح المجالات للولايات المتحدة الأمريكية وذلك بإقامة نظامها العالمي الجديد، وسقوط شبه النظام الإقليمي العربي.
  • انفرد الحرب الباردة بسياستها العالمية وقد قامت بتيسير أمورنا تبعًا لمصالحها.
  • قامت الحرب الباردة على فرض رؤيتها على البلاد وقد سمحت لذاتها بالتدخل المباشر وذلك للدول الأخرى.
  • تأسيس الحلف الأطلسي.
  • قام الاتحاد السوفيتي بان فجر أول قنبلة ذرية وذلك صحراء سيبيريا وتم ذلك في سنة 1949وكان النصر حينها حليف للثورة الشيوعية، وهذا كان على الحرب الباردة ونتائجها الإيجابية والسلبية .

نهاية الحرب الباردة :-

يمكن من خلال نهاية الحرب الباردة القول أن الاتحاد السوفيتي قد قيد الوجود، وقد انتهت الحرب الباردة، وكسبت واشنطن وقد خسرت موسكو، وقد بدأ ظهور المفهوم الغربي للحكومة الديمقراطية وحقوق الإنسان والأسواق الحرة.

وقد تقرر أن هذه الطريقة الغربية للحكومة سوف تقوم بحكم روسيا الجديدة، وقد جاءت عملية إضفاء الطابع الغربي، وتم أيضًا صياغة أول دستور بروسيا، وذلك بعد انهيار اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية وذلك بقالب غربي وذلك بمساعدة مجموعة من الشباب المفكرين بجامعة هارفارد.

اقرأ أيضًا :-  طرق مكافحة الفئران المنزلية بسرعة

وقد تحولت روسيا من قوة عظمى إلى نووية إلى العزلة والركود، وظل ينظر إلى روسيا على أنها أرض المخمورين والعرائس التي يتم طلبها عبر البريد الالكتروني.

أما بالنسبة لبعض المفكرين الروس، الذين أثروا على فلاديمير بدورة رئاسته الثالثة، فإن مجرد فطرة وجود روسيا ديموقراطية كان هذا نوع من الهزيمة، وهذا جزء من نهاية الحرب الباردة.

شاهد ايضًا : معلومات غريبة عن الذباب

وفي النهاية بعد أن وضحنا العديد من المعلومات المختلفة نود أن يكون قد شمل العديد من الجوانب المختلفة الكثيرة للحرب الباردة، ونحن ننتظر منكم جميع التعليقات المختلفة والأفكار الجديدة والمقترحات لكي تضيف لنا الكثير، كما يمكن لكم أن تقومون بمشاركة المقال بالصفحات المختلفة حتى تعم الإستفادة على الجميع.

أترك تعليق