أسس تصنيف الكائنات الحية

أسس تصنيف الكائنات الحية

أسس تصنيف الكائنات الحية، كل مهتم بالعلوم وخاصة علم الأحياء يهتم بمعرفة أسس تصنيف الكائنات الحية بأنواعها، في هذا المقال نوضح لك أساس التصنيف مع بيان مجموعات الكائنات الحية من كل صنف، كما نتعرف على خصائص كل مجموعة، تابعوا واتركوا الأسئلة في التعليقات.

ما هو علم تصنيف الكائنات الحية ؟

علم التصنيف (باللاتينية: Taxinomia) هو العلم الذي يهتم بتصنيف الكائنات الحية بشكل متجانس وعلمي، وهو علم يندرج من علوم الأحياء التي تهتم بدراسة تركيب وتطوير الكائنات الحية.

قام العلماء في هذا العلم بتصنيف الكائنات الحية إلى مملكتان كبيرتان في العصر القديم، إلا أن تم اكتشاف أن هذا التصنيف يحتاج إلى الكثير من التعديلات، فتم وضع التصنيف الحديث للكائنات، الذي قسم الكائنات الحية إلى 5 ممالك ثم 7 ممالك.

شاهد أيضًا: تصنيف الكائنات الحية بالتفصيل

أسس تصنيف الكائنات الحية

يقوم علم التصنيف التصنيف الكائنات بطريقة متسلسلة تأخذ شكل هرمي، ويتم رسم التصنيفات على بشكل أشجار، أو مخططات علاقتيه حتى تتضح طبيعة العلاقات بين الكائنات، لأن المخططات الهرمية لا توضح العلاقات على عكس الشبكات.

أسس تصنيف الكائنات الحية هو وجود صفات وخصائص متماثلة، هذه الصفات لا تقتصر على الشكل الخارجي أو الصفات الخارجية بل تكون وفقًا لوجود سمات مشتركة وخلايا متماثلة.

التصنيف القديم للكائنات الحية

التصنيف القديم للكائنات الحية يضم العديد من العلماء، سوف نوضح التصنيف الخاص بكل عالم كما يلي:

تصنيف أرسطو الكائنات الحية

أول من بدأ تصنيف الكائنات الحية كان أرسطو، حيث قسم الفيلسوف اليوناني أرسطو (322-394 ق م) الكائنات بشكل مرتب ومنظم، ثم تابع وتلميذه ثيوفراستس التصنيف، وكان أول من وضع تصنيف واضح منظم للمخلوقات الحية.

قسم أرسطو الكائنات الحية إلى قسمان كبيران حيوانات ونباتات، ثم صنف الحيوانات إلى قسمان قسم يوجد لديه الدم الأحمر وقسم لا يوجد فيه الدم الأحمر، ثم صنفها وفقًا لأشكالها، قسم النباتات حسب الحجم ثم رتب النباتات إلى الأشجار والشجيرات والأعشاب.

تصنيف جون راي للكائنات الحية

كان تصنيف جون راي للكائنات الحية تصنيف قديم، وكان أول من وضع تصنيف النباتات والحيوانات على أسس علمية، حيث كان التصنيف يضع النباتات التي يوجد بها تشابه في مجموعة واحدة.

ووضع أسس الاختلاف في الصفات الخارجية، كما أن جون راي هو أول من عرف النوع، واعتبر انه الوحدة التي يقوم عليها التصنيف.

تصنيف كارلوس لينيوس

قام العالم السويدي كارلوس لينيوس (1707-1778 م) بتوسيع نظام تصنيف أرسطو، واستخدم نفس طريقة تصنيف أرسطو تبعًا للفروق بين المخلوقات في الشكل والسلوك والبيئة ومنذ تصنيف لينيوس يعتمد نظامه باعتباره أول نظام رسمي للتصنيف.

شاهد أيضًا: تكيف الكائنات الحية مع البيئة الصحراوية

تصنيف لينيوس للكائنات الحية

قام لينيوس بتسمية المخلوقات، وأطلق عليها التسمية الثنائية حيث أن هذه التسمية تعطي لكل نوع اسم علمي له شقين، الجزء الأول اسم الجنس والجزء الثاني اسم النوع، وأعتمد لينيوس على استخدام اللغة اللاتينية في التسمية.

حدد العالم لينيوس قواعد التسمية كما يلي:

  • كان يكتب الحرف الأول كبير من الجنس أما باقي الأحرف صغيرة.
  • كان اسم التصنيف يكتب في الكتب أو المجلات بخط مخصص حيث يكون مائل للتميز.
  • أما إذا كان اسم التصنيف بخط اليد، يتم وضع خط تحته.
  • كما قال لينيوس أن الاسم العلمي للصنف يكتب كامل ثم إذا تم ذكره مرة ثانية نختصر اسم الجنس بالحرف الأول له، ونكتب اسم النوع كامل.

مستويات تصنيف الكائنات الحية

يتم ترتيب الكائنات الحية إلى مستويات، حيث يوجد كل كائن حي في مجموعة بناء على الخصائص المتشابهة، ثم يندرج تحته الفئة حيث يكون الكائن قادم من نظام هرمي متسلسل، كما يلي:

  • النوع: كل نوع في التصنيف يضم مجموعة من الكائنات الحية التي تتشابه معه في الشكل وتتشابه في عدة خصائص تجعلها قادرة على التزاوج وإنتاج جيل جديد خصب.
  • الجنس: يوجد في كل جنس مجموعة من الأنواع، نختار الأنواع على حسب الأكثر ترابط، كما أن الجنس يضم كائنات من نوع واحد واصل واحد.
  • الفصيلة: تعد الفصيلة المرتبة الأعلى التي توجد بعد الجنس، وتتكون الفصيلة من مجموعة من الأجناس على أن تكون الأجناس الأكثر تشابه وتقارب.
  • الرتبة: تضم كل رتبة مجموعة من الفصائل، كل رتبة مكونة من عائلات متقاربة في الصفات.
  • الطائفة: كل طائفة تضم رتب لها علاقات مع بعضها البعض.
  • الشعبة: تأتي اللعبة بعد الطوائف، حيث تضم الشعبة عدة طوائف.
  • المملكة: المملكة هي أوسع مراتب التصنيف، حيث أن كل مملكة تضم شعب ثم كل شعبة تضم طائفة.

التصنيف الحديث للكائنات الحية

  • التصنيف الحديث للكائنات الحية تم الاعتراف به منذ أقل من عقدين، حيث تم أكتشاف مخلوقات حية لم يكن الإنسان يعرفها في السبعينيات.
  • هذه المخلوقات كانت تعتبر من الفصيلة البدائية وحيدة الخلية، مما جعل العلماء يقولون عليها بكتيريا بدائية.
  • وقامت عدة دراسات في مجال الكيمياء الحيوية، قالت إن البكتيريا التي تم اكتشافها ليست بدائية ولا تشبه البكتيريا البدائية التي كانت معروفة وقتها، مما جعلهم يضيفون 3 ممالك جديدة في عام 1990.
  • أصبح لدينا 5 ممالك كبيرة، وهم: مملكة البكتيريا، ومملكة الطلائعيات، مملكة الفطريات، ومملكة الحيوانات مملكة النباتات.

شاهد أيضًا: أكبر 10 كائنات حية علي الارض

هنا يأتي ختام موضوع أسس تصنيف الكائنات الحية ونكون قد بينا لكم التصنيف القديم للكائنات الحية وفقًا لكل عالم من العلماء، وشرحنا لكم مستويات التصنيف، وتعرفنا على التصنيف الحديث والتطورات التي طرأت على الموضوع، شاركوا المقال إذا أعجبكم.

تعليق 1

أترك تعليق