التطور الحضاري للدولة الإسلامية ومراحلها

التطور الحضاري للدولة الاسلامية ومراحلها

التطور الحضاري للدولة الإسلامية ومراحلها، التطور الحضاري للدولة الإسلامية من أهم الحضارات حيث استطاعت الحضارة الإسلامية أن تتوسع لكل المجالات سواء كانت ثقافية وتجارية وصناعية وغيرها من المجالات الأخرى بجانب الفنون، ساعد التقدم على انتشار الفتوحات بجانب انتشار الثقافات، فمن هنا سوف نتعرف على التطور الحضاري للدولة الإسلامية ومراحلها.

ما هي الدولة الإسلامية

  • الدولة الإسلامية مرت بالعديد من التواريخ والتي كانت تحكم تحت راية الإسلام أو فيما يسمى بـالخلافة الإسلامية، حيث ظلت بمسمى الخلافة فترة طويلة من الزمن حتى توسعت الدعوة الإسلامية إلى خارج شبه الجزيرة العربية، حيث وصلت إلى الصين وآسيا ثم إلى الأندلس.
  • ثم بدأت الدعوة الإسلامية على يد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ثم بدأ بعد ذلك بتأسيس الدولة الإسلامية والتي كان مقرها المدينة المنورة.

شاهد أيضًا: معلومات عامة عن نظرية التطور

مظاهر الحضارة في الدولة الإسلامية

يوجد بعض المظاهر الخاصة بالتطور الحضاري في الدولة الإسلامية وأهم هذه المظاهر الآتي:

النظام القضائي

  • القضاء في الدولة الإسلامية وظيفته هو القيام بعمليات الفصل بين الخصومات طبقًا لأحكام الشريعة كما ورد في القرآن والسنة.
  •  فهو يعمل على إقامة العدل وهو أهم مقاصد الدين، لكن وضع الإسلام بعض القوانين والشروط التي يجب توافرها في القاضي ومنها العلم بكل أحكام القرآن والإجماع والسنة ومعرفته باللغة العربية بشكل جيد واستنباط الأحكام من خلال كتاب الله وسنة رسوله وأن يتسم بالتقوى.

إنشاء الدواوين

  • الدواوين عبارة عن سجلات قام بإنشائها الخليفة عمر بن الخطاب يوضع فيها الأموال التي كانت تأتي إلى بيت المال وتحتوي أيضًا على أسماء الجند ومرتباتهم.
  • وبعد اتساع الرقعة الإسلامية تم إطلاق اسم الدواوين على الأماكن التي يوجد بها الموظفين بالدولة مثل ديوان الجند والخراج.

الجيش في الإسلام

  • الإسلام اهتموا بإقامة نظام عسكري حتى يعمل على حماية الدعوة الإسلامية وحماية حدود البلاد، وكان القائد لهذا الجيش هو الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • وعند زيادة رقعة الدول الإسلامية زادت أعداد الجيوش في هذه البلاد، فتم تعيين قائد للجيش يتصف بالشجاعة وحسن التدبير والتفكير والإقدام على الأمر.
  • ابتدع المسلمون فنون القتال ومنها نظام الكر والفر.

الصناعة

  •  في الإسلام العمل عبادة يتقرب بها الإنسان إلى ربه، مما ساعد على ازدهار الصناعة في عهد الدولة الإسلامية، والذي ساعد على ذلك رعاية الخلفاء لشؤون الصناعة.
  • الأمويون بتأسيس أول أسطول بحري في الإسلام حيث تظهر في هذا التوقيت صناعة السفن بميناء عمو.
  • انتشر في هذا العهد صناعة النسيج والعطور والصناعات الغذائية والعسكرية والسجاجيد.

العلم

  • اهتم الإسلام بالعلم حيث ظهر بعد ذلك العديد من العلماء في العهد الإسلامي حيث تقدم الأطباء المسلمون كثيرًا في مجال الطب والتشريح والعلوم والجراحة.
  • اهتمت أيضًا الدولة الإسلامية بإقامة العديد من المساجد يلحق بها مكتبات ودواوين الحكومة.
  • أيضًا في العالم الإسلامي حيث كان يتنافس الحكام على جلب العلماء المشهورين من كل أنحاء العالم الإسلامي، لكي يقدموا أبحاثهم وعلمهم حتى تنتشر وتنتقل الحضارة الإسلامية.

العمالة

  • اهتم الإسلام بالعمل في عصور كثيرة على مر التاريخ كان هذا الأمر في القدم قبل ظهور الإسلام حيث كان يوجد الرق ولكن الإسلام جاء وأعطي العمال حقوقهم كمواطن داخل المجتمع لضمان حقه، والعمل على إنشاء العدالة الاجتماعية وتوفير حياة كريمة.
  • أكد الإسلام على معاملة العامل معاملة طيبة والإشفاق عليه وعدم تكليفه بأمر في العمل لا يستطيع أن يؤديها.

مكانة المرأة

  • كرم الإسلام المرأة وجعل لها مكانة رفيعة فهي أساس الأسرة ولها العديد من الحقوق، مثل الحق في التعليم والعمل والميراث والحق في اختيار شريك حياتها والعديد من الحقوق.
  • كان لها دور كبير في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم حيث شاركت النساء في الحروب وقيامهم بمداواة الجرحى.

ما هي مراحل تطور الحضارة الإسلامية

مرت الحضارة الإسلامية بالعديد من المراحل لكي تؤتي ثمارها وأهم هذه المراحل الآتي:

مرحلة التكوين

  • عند مجيء الدين الإسلامي حيث قام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالدعوة إلى الإسلام فكان يهتم بتكوين المسلم بشكل شامل ومعرفته بكل مظاهر الحياة الدينية والدنيوية.
  • الذي أدى إلى تطور الحضارة الإسلامية وازدهارها ونجاحها كان أساسها هو التركيز على الفرد.

شاهد أيضًا: مؤسسات التنشئة الاجتماعية pdf كاملة

مرحلة التبليغ

  • هذه المرحلة بدأ فيها الخلفاء الراشدين الذين جاءوا بعد الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم يليهم الخلفاء، فهي من أهم المراحل التي أدت إلى توسع رقعة الدولة الإسلامية.
  • بفضل هذه المرحلة تساعد على تعليم الحضارة الإسلامية للأمم الأخرى باللغة العربية.

مراحل اللقاء الحضاري

  • بدأت هذه المرحلة مع وجود العهد العباسي حيث التقط الحضارة مع الثقافة، حيث التقاء الحضارة الإسلامية مع الحضارات الأخرى، حيث أهتم المسلمون العرب بتعلم ثقافات الشعوب الأخرى واكتساب ثقافاتهم في كل المجالات من علوم فلك.

مرحلة الإبداع والحضارة

  • بدأت هذه المرحلة في منتصف القرن الرابع للهجرة، حيث أثرت الحضارة الإسلامية في الحضارة الأوروبية لكن توقفت عند الغزو المغولي.
  • ثم جاءت بعد ذلك الحضارة في الحكم العثماني.

التطور السياسي للدولة الإسلامية

بعد وفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اجتمع كبار الصحابة لانتخاب خليفة يصبح رئيس الدولة الإسلامية، وسوف تمر هذه الخلافة بمراحل متعددة وهي كالاتي:

الخلافة الراشدة

  • هي التي تولاها الخلفاء الراشدون ومنها أبو بكر الصديق ثم عمر بن الخطاب ثم عثمان بن عفان ثم علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
  • ثم شهدت الدولة الإسلامية تطورات كبيرة حيث وجدت مبدأ الانتخاب الشورى.
  • توسعت الفتوحات الإسلامية لكي يتم نشر الإسلام خارج البلاد، فتح مصر وبلاد الشام.
  • تم تجميع القرآن الكريم في مصحف واحد، حيث أمر عثمان بن عفان بجمع القرآن في مصحف.
  • بعد ذلك تعرضت الدولة الإسلامية إلى فتن ثم ظهور الخوارج والشيعة.

الخلافة الأموية

  • يعد الخلافة الأموية كان الحكم ملكي وراثي وكانت عاصمتهم دمشق بسوريا.
  • حكم المسلمون 14 خليفة وازدادت الفتوحات الإسلامية في عهد معاوية بن أبي سفيان وعبد الملك بن مروان، حتى أصبحت الخلافة وراثية، ثم اتخاذ دمشق عاصمة البلاد.
  • صك العملة الإسلامية وهي الدينار الذهبي والقيام بتعريب الدواوين.

الخلافة العباسية

  • نسبت إلى العباس عم الرسول صلى الله عليه وسلم وكان أبرز حكام هذه المرحلة هو أبو العباس وهارون الرشيد والمتوكل.
  • وكانت هذه العصور بالنسبة للتاريخ الإسلامي حيث تم اتخاذ بغداد عاصمة الدولة الإسلامية.
  • تم إيجاد منصب جديد في هذا الوقت وهو منصب الوزير.

التطور الإداري للدولة الإسلامية

التطور الإداري هو صورة من أشكال التطور الحضاري بالنسبة للدولة الإسلامية وأهم أشكال التطور الإداري كالاتي:

  • تم إنشاء بيت المال حيث تعددت موارده من الخراج والزكاة والجزية وغيرها من موارد المال.
  • ثم ظهور القضاء لكي يقيم العدل والفصل بين الخصومات وحماية مصالح الناس.
  • حيث قام الأمويين في استحداث منصب قضاء المظالم، ثم جاء العباسيون وتم عمل منصب قاضي القضاة.
  • استحداث منصب الحسبة حيث يتولى المحتسب مراقبة كل الأسواق بما يكون فيها من حركات تجارية.
  • الشرطة جاءت مستجدة للفصل بين الجرائم والجنايات، لكن هذا كان في العصور الحديثة.

شاهد أيضًا: مجالات التطور الحضاري للدولة الإسلامية

في نهاية هذا المقال تعرفنا على التطور الحضاري للدولة الإسلامية ومراحلها، حيث أن الدولة الإسلامية مرت بالعديد من المراحل بين عهود قديمة.

أترك تعليق