موضوع حول المجتمع المدني

موضوع حول المجتمع المدني

موضوع حول المجتمع المدني، وجود المجتمع المدني ومؤسساته في أي بلد يساعد على رقيها وتقدمها بل ويستطيع إن ينقلها من مكانة لأخرى بين باقي الدول، لذا تابعونا خلال السطور التالية عبر موضوع حول المجتمع المدني بالعناصر والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع حول المجتمع المدني بالعناصر والافكار للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

موضوع حول المجتمع المدني

  1. تعريف المجتمع المدني.
  2. مفهوم المجتمع المدني الصادر عن البنك الدولي.
  3. بداية ظهور مصطلح المجتمع المدني.
  4. ما هي شروط التي لابد من توافرها في مؤسسات المجتمع المدني؟
  5. كيف يمكن أن يساهم المجتمع المدني في الحفاظ على حقوق الإنسان؟
  6. مؤسسات المجتمع المدني في مصر.

شاهد أيضًا: موضوع عن دور الهيئات والمؤسسات والمجتمع المدني في ترشيد استهلاك المياه

تعريف المجتمع المدني

  • يعبر المجتمع المدني عن المؤسسات والجمعيات الأهلية التي لا تخضع لسلطة الدولة فهي غير حكومية الطابع، ولا يضع لها أحد القوانين لذلك فهذا المجتمع يسن قوانينه ومبادئه بنفسه دون تدخل سلطات أخرى.
  • لكن أمرها كأمر كل المؤسسات الخاصة بالدولة في النهاية تخضع لمراقبة الدولة وذلك لتحقيق الخدمة العامة.
  • يعرف المجتمع المدني بأنه نظام خارج سلطة الحكومة فهو نظام مستقل، وتقوم هذه الأنواع من المؤسسات على أساس حرية الأفراد الكاملة في الانضمام لهذه المؤسسات.
  • من أمثلة هذه المؤسسات: الأحزاب، النقابات، ومنظمات حقوق الإنسان.

مفهوم المجتمع المدني الصادر عن البنك الدولي

  • إنه عدد من المؤسسات التي لا تهدف إلى الربح بل الهدف الأول هو تحقيق المصلحة العامة لأفراد المجتمع وتهدف هذه المؤسسات لترسيخ القيم والمبادئ السامية في أذهان الأفراد.
  • أي أن المجتمع المدني هو مجموعة المؤسسات التي تم إنشائها من قبل أفراد والهدف الأول منها هدف إنساني وليس مادي والعامل الأول لتمييز هذا النوع من المؤسسات عن غيرها إنها بعيدة كل البعد عن الحكومة.

بداية ظهور مصطلح المجتمع المدني

  • لهذا المفهوم جذور قديمة تمتد للرومان فقد صادف ظهور المجتمع المدني مع وجود الرومان ومن ثم اختفى بانحصار الرومان ومن ثم ظهر المفهوم مرة أخرى في القرن السابع عشر والقرن الثامن عشر الميلادي.
  • قد ورد إن سبب ظهور هذا المفهوم مرة أخرى لوروده في رسالة التسامح الخاصة بجون لوك وكان ذلك في عام 1688 ميلادي وقد ازدهر مفهوم المجتمع المدني من خلال كثير من العلماء مثل: روسو، وهيغل.
  • قد بدأ المصطلح في الظهور في أوروبا في مرحلة انتقالها من العصر المظلم لمرحلة الدولة الحديثة وظهر فيما بعد في دولة بولندا في عام 1982.

ما هي شروط التي لابد من توافرها في مؤسسات المجتمع المدني؟

  • إن تستقل هذه المؤسسات استقلال كامل عن سلطة الحكومة ومؤسساتها وأنشطتها وأهدافها وقوانينها.
  • عدم التوارث بين حكام المؤسسات المجتمع المدني.
  • انضمام الأفراد لهذه المؤسسات لابد أن تكون رغبة حقيقية في المساعدة والتطوع فلا يتم إجبارهم على الاشتراك فيها.
  • إن يكون النظام السائد في هذه المؤسسات هو نظام المساواة.
  • تطبيق أسس الديمقراطية في المؤسسة.
  • إن يتسم نظام المؤسسات بالمرونة وتقبل الرأي والرأي الأخر.
  • إن تعمل هذه المؤسسات على تجديد نفسها وتطويرها بشكل مستمر يواكب الأحداث المتغيرة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التطرف الديني واثره فى الفرد والمجتمع

كيف يمكن أن يساهم المجتمع المدني في الحفاظ على حقوق الإنسان؟

  • يساعد المجتمع المدني أفراد المجتمع على معرفة حقوقهم وواجباتهم تجاه المجتمع فيؤدوا الواجبات التي عليهم ولا يهملوها ويدافعوا عن حقوقهم ويسعوا لنيلها.
  • يوجد الكثير من المؤسسات الأهلية التي تكافح حتى ينال كل ذي حق حقه ولا يتعرض أفراد المجتمع للظلم تحت أي ظرف وأبرز إسهامات مؤسسات المجتمع المدني في ميدان حقوق الإنسان ما يلي:
  • تقوم المؤسسات بتنظيم المشاركات العامة التي تجمع أعداد كبيرة من الأفراد.
  • تسعى هذه المؤسسات لإقامة العلاقات بين الأفراد في المجتمع وبين حكومة الدولة حتى يستقيم النظام في الدولة فلا تعاني الدولة من التناحر والصراع بين سلطة الدولة والشعب.
  • توفر المؤسسات لأفراد المجتمع برامج تربوية وتعليمية ودينية مفيدة.

مؤسسات المجتمع المدني في مصر

1- الجمعيات الأهلية

  • عُرفت مصر باهتمامها الشديد بالعمل التطوعي وذلك انطلاقًا من مبدأ الخير لذلك اهتمت منذ القدم بأنشاء الجمعيات الأهلية، فيوجد في مصر أكثر من 16000 جمعيه أهلية.
  • تقوم هذه الجمعيات بالكثير من الأنشطة المختلفة المقدمة لأفراد المجتمع من ضمنها التعليم وترسيخ القيم والثقافة وغيرهم، ولا يمكن إهمال أو تقليل شأن هذه الجمعيات في تقدم المجتمع وتطوره.
  • هذه الجمعيات مؤهله لإعادة بناء شخصيه أفراد المجتمع بشكل جديد أكثر ثقافه ورقي.
  • تعد هذه الجمعيات بمثابة الوسيط بين أفراد المجتمع وحكومة الدولة فهي تحاول جمع الجهود الفردية والجهود الجماعية وربطهم حتى نسمى بالمجتمع ونحقق الخدمة العامة.

2- وقت ظهور الجمعيات الأهلية في مصر

  • شاهدت مصر ظهور العديد من الجمعيات الأهلية في القرن التاسع عشر، فتم إقامة أول جمعية أهلية سنة 1821 وكانت تحمل اسم الجمعية اليونانية في الإسكندرية، ثم زاد عدد هذا النوع من المنظمات في مصر.
  • نجد إن هناك جمعيات تأخذ طريق التخصص إلى حد ما، فيوجد نوع من الجمعيات تهتم بكل جوانب الثقافة السائدة في المجتمع ومن أمثلتها جمعيه مصر البحث في الحضارة المصرية وتم إنشائها عام.
  • 1859 وأيضًا جمعية المعارف وتم إنشائها عام 1868 ونجد إن هناك جمعيات أخرى اتخذت التخصص الديني مثل الجمعية الخيرية الإسلامية وتم إنشائها عام 1878 وجمعية المساعي الخيرية القطبية.
  • لكن ازدهرت الجمعيات الأهلية في مصر مع اعتراف للدستور عام 1923 في المادة رقم 30بإن المصريين لهم كل الحق في تكوين الجمعيات والتجمعات الأهلية.
  • من بعد هذا البيان زاد عدد الجمعيات الأهلية فبلغ عددها في مصر 159 ثم وزادت فيما بعد في عام 1925 وحتى 1944 لتبلغ 633 جمعيه في مصر.
  • لكن بدأت الجمعيات الشعور بالانتعاش في منتصف السبعينات من القرن العشرين.

3- النقابات المهنية

  • النقابات المهنية موجودة في مصر منذ القدم وذلك بسبب تنوع المهن والوظائف في مصر فكلما تنوعت المهن وزادت من حيث العدد كلما أصبح هناك حاجه ملحه لوجود نقابات مهنيه تضم أفراد كل مهنه بعيداً عن المهن الأخرى.
  • من أوائل المهن التي حاولت إنشاء نقابة تجمع أفرادها هي المحاماة فمنذ عام 1876 والمحامون يسعون بذلك ولكن رغم ذلك لم يحالفهم النجاح في هذا الوقت.
  • ثم حاول مره أخرى حتى تشكلت لهم نقابة للمحامين عام 1912.
  • ثاني نقابة ونشات وتم الاعتراف بها من قبل الدستور المصري كانت نقابة الصحفيين التي تم إنشائها عام 1941
  • هو من ثم تم إنشاء نقابة المحاسبين في مصر عام 1955 وذلك بعد الاعتراف بمزاولة هذه المهنة عام 1951.
  • شهد المجتمع المصري زيادة كبيرة في النقابات فيما بعد وذلك بسبب تطور النظام السياسي الديمقراطي في مصر وزيادة المهن والوظائف التي تحتاج لحل مشكلات الأفراد والدفاع عن حقوقهم.

4- الأحزاب السياسية

  • ظهرت الأحزاب السياسية في مصر بشكل واضح في أوائل القرن 20 وذلك بعد قيام ثورة يوليو 1952 فقد شهدت البلاد ظهور الأحزاب السياسية بعد اندلاع هذه الثورة.
  • فقد كان يتم تطبيق نظام الحزب أثناء ثورة يوليو أي نظام الحزب الواحد ثم التفتوا إلى المنابر فيما بعد، ثم عادوا لتأسيس مجموعة من الأحزاب ووضع شروط تأسيسها حتى يتم الاعتراف بها.
  • كان من اهم الشروط حينها ألا تتعارض شروط أي حزب من الأحزاب مع الدين الإسلامي والذي يكون بدوره الدين الرئيسي في البلاد
  • لابد ألا يقوم أي حزب من الأحزاب على أساس ديني أو سياسي أو طبقي أو ما إلى ذلك، وأن تكون أهداف الحزب وقيمه ومبادئه صريحة ومعلنة للجميع.

شاهد أيضًا: الثقافة الصحية في المجتمع

محاربة الحكومة للمجتمع المدني تودي بالبلاد بشكل صريح للانحطاط والحضيض، فوجود الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني في البلد بمثابة كفتي ميزان لابد ألا يتم ترجيح كفة على حساب الأخرى.

أترك تعليق