مرض الكوليرا اسبابه واعراضه وعلاجه

مرض الكوليرا اسبابه واعراضه وعلاجه

مرض الكوليرا اسبابه واعراضه وعلاجه، في هذا المقال نتحدث بالتفصيل عن مرض الكوليرا، ونوضح أسباب الإصابة والأعراض التي يشعر بها المريض، بالإضافة إلى توضيح طرق العلاج وكيفية الوقاية من الإصابة بمرض الكوليرا.

مرض الكوليرا

  • مرض الكوليرا من الأمراض البكتيرية المعدية، والذي يصيب الإنسان نتيجة دخول بكتيريا تسمى بـ “ضمة الكوليرا” إلى الأمعاء، نتيجة تناول ماء أو طعام ملوث بهذه البكتيريا.
  • مرض الكوليرا يصيب سنويًا حوالي خمسة مليون شخص على مستوى كافة أنحاء العالم، وتبلغ حالات الوفاة حوالي مائة ألف شخص سنويًا من إجمالي عدد المصابين.
  • معظم حالات الإصابة بمرض الكوليرا تكون بسيطة ولا تشكل خطر كما لا يظهر أي أعراض نتيجة الإصابة، بينما توجد بعض الحالات الشديدة، والتي تبلغ حوالي 10% من إجمالي الحالات.

شاهد أيضًا: أعراض مرض الكوليرا وعلاجه

مرض الكوليرا اسبابه واعراضه وعلاجه

مرض الكوليرا مرض بكتيري ينتشر في مناطق المجاعات والحروب، والمناطق التي لا تمتلك نظام نظافة سليم أو نظلم غذاء صحي، وفي الفقرات التالية نوضح أسباب الإصابة بالمرض والأعراض المصاحبة للإصابة، كما نوضح طرق العلاج.

أسباب مرض الكوليرا

  • يصاب الإنسان بمرض الكوليرا نتيجة إصابته ببكتيريا الضمة الكوليرية، والتي تلتصق بجدار الأمعاء، وتفرز مادة سمية تعرف بـ ” CTX”، حيث تختلط هذه المادة مع الصوديوم والكلور في الدم، مما يسبب زيادة إفراز المياه في الجسم، وينتج عن ذلك إسهال شديد، يسبب فقد السوائل سريعًا من الجسم.
  • يعد السبب الرئيسي وراء الإصابة بالكوليرا هو تناول خضروات أو فاكهة تم زراعتها بمياه ملوثة ببكتيريا الضمة الكوليرية.
  • كما تنتشر بكتيريا الكوليرا في الآبار الملوثة.
  • تناول المأكولات البحرية النيئة قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الكوليرا، خاصة الأسماك التي تم اصطيادها من مناطق يتفشى بها المرض.
  • البقوليات المطبوخة إذا تركت لساعات طويلة خارج الثلاجة تعتبر وسط ملائم لنمو بكتيريا الكوليرا، وذلك في البلاد التي ينتشر فيها المرض.

أعراض مرض الكوليرا

  • معظم الأشخاص الذين يصابون بمرض الكوليرا لا تظهر عليهم أي أعراض، ولا يعرفون من الأساس أنهم مصابين بالمرض، إلا أن الكوليرا مرض معدي يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر، من خلال المياه الملوثة، حيث تخرج البكتيريا أثناء عملية التبرز، في فترة تتراوح ما بين سبعة إلى أربعة عشر يومًا من الإصابة.
  • إلا أن هناك حوالي 10% من الحالات المصابة بالكوليرا تظهر عليهم بعض الأعراض، نتيجة لشدة الإصابة مما يمثل خطورة عليهم، ومن هذه الأعراض ما يلي:
  • الإسهال: حيث أن الشخص المصاب بالكوليرا يعاني من الإسهال المفاجئ والذي يستمر فترة طويلة، مع ملاحظة أن البراز يكون سائل وعكر، ويشبه ماء غسيل الأرز.
  • الشعور بالغثيان والقيء، يشعر مريض الكوليرا بالغثيان والقيء الشديد، حيث يمكن أن يستمر القيء لعدة ساعات متتالية.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الطاعون وما سببه ؟

أشهر أعراض مرض الكوليرا

  • الجفاف، حيث يعاني الشخص المصاب بالكوليرا من الجفاف نتيجة فقدان الكثير من السوائل بسبب القيء والإسهال، مما يسبب الجفاف الخفيف أو الحاد، مع العلم أنه في حالة فقدان المصاب نسبة 10% من إجمالي وزنه، يعد مؤشر على حدوث جفاف، مما يدل على خطورة الإصابة.
  • وفي حالة تعرض مريض الكوليرا إلى الجفاف، يشعر ببعض الأعراض، ومنها الخمول والكسل، جفاف الحلق، الشعور الدائم بالعطش، عيون غائرة، تجاعيد الجلد بسبب الجفاف، بول قليل، انخفاض مستوى ضغط الدم، اضطراب في عدد ضربات القلب وسرعتها.
  • كما يمكن أن يصاب مريض الكوليرا بـ “حالة عدم توازن الشوارد الكهربائية”، نتيجة نقص نسبة الأملاح المعدنية الموجود في الجسم.
  • كما أن عدم توازن الشوارد الكهربائية ينتج عنه بعض الأعراض الخطيرة، منها التشنجات العضلية، نتيجة نقص كمية الأملاح المعدنية من الجسم، مثل البوتاسيوم والصوديوم.
  • تعرض المريض إلى الصدمة، وهي علامة خطيرة، تحدث نتيجة انخفاض مستوى ضغط الدم، ونقص الأكسجين في الجسم، وقد يصل الأمر إلى الوفاة فورًا.
  • أما عن الأعراض التي يعاني منها الأطفال في حالة الإصابة بمرض الكوليرا، انخفاض مستوى السكر في الدم بسبب نقص السوائل في الجسم.
  • فقدان الوعي جزئيًا، بالإضافة إلى نوبات تشنجات عضلية، وقد يصل الأمر إلى الدخول في غيبوبة.

علاج مرض الكوليرا

  • علاج مرض الكوليرا سهل وبسيط، وذلك من خلال تناول بعض الأدوية في المراحل المبكرة من العدوى، حتى لا يصل الأمر إلى الوفاة، ومن هذه العلاجات ما يلي:
  • تناول محلول الإماهة الفموية، وهو عبارة عن محلول ملحي جاهز، عبارة عن أكياس تضاف إلى لتر ماء، ويتم تناوله على مدار اليوم، لتعويض نسبة السوائل التي فقدها الجسم بسبب الإسهال الشديد، مع العلم أن الشخص المصاب بالكوليرا قد يحتاج إلى حوالي 5 أكياس على خمسة لتر من الماء خلال اليوم الواحد لعلاج الجفاف.
  • تناول بعض المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.
  • تناول مكملات الزنك التي تساعد في التخلص من الإسهال، خاصة بالنسبة للأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الخمسة أعوام.

كيفية الوقاية من مرض الكوليرا

  • هناك بعض الإرشادات التي تساعد في الوقاية من الإصابة بمرض الكوليرا، منها:
  • الحرص على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل تناول الطعام.
  • تناول مياه من مصدر آمن ونظيف.
  • طهي الطعام واللحوم وخاصة المأكولات البحرية جيدًا.
  • غسل الفاكهة والخضروات جيدًا باستخدام الماء والخل.
  • عدم التواجد في الأماكن التي يتفشى فيها المرض.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الطاعون وما سببه ؟

مرض الكوليرا اسبابه واعراضه وعلاجه، نتمنى أن نكون نجحنا في تقديم مقال شامل ومفيد عن مرض الكوليرا، حيث أننا عرضنا أسباب الإصابة والأعراض المصاحبة للمرض، كما أوضحنا كيفية العلاج وطرق الوقاية من المرض، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال، وسنقدم مقالات جديدة قريبًا.

أترك تعليق