بحث عن عيد الطفولة في مصر

بحث عن عيد الطفولة في مصر

بحث عن عيد الطفولة في مصر، واحد من أهم المواضيع التي يجب الاطلاع عليها، حيث تعد دولة مصر من أكثر الدول التي تهتم بالاحتفال بعيد الطفولة، وذلك الموافق يوم عشرين نوفمبر، وقد خصص هذا اليوم للحد من استخدام القسوة والعنف ضد الطفل، ومحنه جميع الحقوق، علاوة على إعطاء الأم كافة العناية والرعاية خلال فترة الحمل.

بحث عن عيد الطفولة في مصر

  • يعد عيد الطفل في مصر من الأعياد من الأيام المهمة عند الكثير من الناس، نظراً لما يتضمنه من قرارات مهمة ومفيدة لصالح الطفل.
  • لقد تم في هذا اليوم صدور أهم القرارات عن طريق الحكومة المصرية، والتي تنص على الاهتمام بالطفل واعطاءه جميع الحقوق الخاصة به داخل وخارج الأسرة.
  • حقوقه تتمثل في ضمان العيش في هدوء وسلام نفسي، وتوفير جميع وسائل الأمان المتاحة للطفل، ابعاده عن المشاكل الأسرية.
  • يجب حمايته من كل شيء يقود إلى التهور والانحراف، علاوة على احترام رأيه.

شاهد أيضًا: شعر عن الأم مكتوب بالعامية المصرية لعيد الأم

ما المقصود بعيد الطفولة؟

  • عيد الطفولة هو يوم يحتفل به الكثير من دول العالم احتراما للطفل وحقوقه، وحمايته من العالم الخارجي الهالك.
  • لقد كانت بداية الاحتفال بهذا اليوم المميز، عندما تم إصدار قرار خاص بيوم الطفل وذلك عن طريق الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1954م.
  • بعد هذا القرار بدأت دول العالم تحتفل بهذا اليوم كل سنة، وذلك من أجل تقوية الوحدة، وتقديم الرخاء للطفل وحمايته، واعطاءه كل حقوقه.

ما هي حقوق الطفل الذي وضحها دستور المصري 2014؟

  • لقد وضح الدستور المصري الحقوق الخاصة بكل مادة، حيث:
  • المادة السادسة وضح فيها أن الجنسية المصرية تمنح لكل طفل يولد لأم أو أب مصري، علاوة على الاعتراف به في القانون واعطاءه جميع الأوراق الرسمية توضح كل بياناته الخاصة، وذلك من أجل الحفاظ على حقوقه في الانتساب الى مصر.
  • لقد احتوت المادة الثمانين من الدستور المصري حق الطفل أن كل إنسان يكون طفلاً عندما لم يصل إلى سن الثامنة عشرة، ولجميع الأطفال الحصول على اسم وأوراق قانونية تثبت وجوده.
  • تنص المادة أيضاً على ضرورة تطعيم كل طفل في الدولة المصرية بشكل إجباري، ويكون بالمجان، علاوة على تقديم رعاية صحية جيدة، والاهتمام الأسري وتوفير الغذاء الرئيسي.
  • كما يوضح حق توفير الآمن والأمان بالإضافة إلى التربية الإسلامية المناسبة، ومنحه المعرفة بشتى الطرق سواء في البيت أو المدرسة.
  • كما تضمن الدولة حقوق الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومساعدتهم في التفاعل مع المجتمع.
  • تهتم الدولة بتوفير الرعاية الكافية للطفل وبعده عن كل أنواع العنف والمعاملة السيئة والاستغلال البدني والجنسي.
  • يكفل حق الطفل في التعلم من الصغر حتى عمر السادسة، ويمنع تماماً عن الأعمال التي تعرض حياته للخطر، والموت.
  • تهتم الدولة أيضاً بتجهيز نظام قضائي بالنسبة للأطفال الذين يجني عليهم علاوة على الشهود، ولا يمكن حجز الطفل أو سجنه إلا من خلال المادة التي تم تحديدها لهذا الأمر.
  • كما أكدت الحكومة على حجز الأطفال في أماكن مختلفة تماماً عن الأماكن الأخرى التي يتم حجز الكبار البالغين فيها.
  • باختصار يوفر الدستور المصري جميع الأشياء المهمة التي تكفل حماية الأطفال، وأن تركيز الدولة الأساسي قائم على هذا العمل المهمة من أجل توفير بيئة مناسبة لجميع الأطفال.

ما هي الحقوق التي يجب أن تضمنها الدولة والأسرة للطفل؟

تساهم الدولة المصرية بشكل كبير من أجل إعطاء جميع حقوق الطفل سواء عن طريق المجتمع أو الاسرة، ومن أهم هذه الحقوق:

  • حماية الطفل من آثار العنف الخارجية التي قد يتعرض لها في أي وقت.
  • الطفل هو الشخص الذي يكون عمره تحت سن الثامن عشر، فهي فترة عمرية يحتاج فيها هذا الإنسان الصغير جميع الرعاية والاهتمام.
  • توفير جميع الحقوق الخاصة بالأطفال دون التمييز والتفرقة بينهما من حيث الجنس واللون، أو النظر الى الديانة، أو غيرها من الأسباب الأخرى التي تعمل تفرقة بين الأطفال، وتسبب في الحقد والكراهية بين أبناء الوطن.
  • يجب توفير الرعاية الصحية لجميع الأطفال دون التفريق بين أبيض وأسود فالكل سواسية.
  • من الضروري توفير حياة كريمة للأطفال لكي يعيشوا بعيداً عن الضغوطات النفسية.
  • عدم معاملة الأبناء داخل الاسرة معاملة تفرقة، حيث لا يوجد فرق بين ولد وبنت في الاهتمام والحب، حيث نجد أن معظم الأسر المصرية تفضل الصبي عن الفتاة، ولكن هذا خطأ كبير ينتج عنه كره وحقد بين الأبناء، فيجب أن يكون الاهتمام متساوي.
  • منح الطفل اسم وتسجيله بشكل أساسي لضمان حقوقه داخل البلد، وإثبات وجوده.

منح لأطفال مصر

  • يجب على الدولة أن تهتم بشأن الأطفال وتعليمهم الأسس الجيدة داخل المدارس وتؤكد على هذا الموضوع، لكي يتم خلق جيل متحضر ذات أخلاق سامية.
  • فرض عقوبات قاسية على كل شخص يحاول استغلال الطفل جنسياً، من أجل مصلحته الخاصة، واقحامه في أعمال مخلة تدمر مستقبله وحياته فيما بعد، وتجعله معتم، والتي تسيء إلى مجتمعه.
  • عدم إعطاء الطفل مسئولية تفوق قدرته، مثل عمله المبكر في إنجاز مهام تهدد حياته، علاوة على حرمانه من ممارسة طفولته وتكميل تعليمه.
  • يجب توفير التعليم للجميع دون دفع أي مبالغ مادية، ويكون إجباري لكي يستفيد جميع الأطفال.
  • توفير الأشياء التي تساعد على تأمين معيشته والحصول على حياة كريمة.
  • ضمان حق الطفل حمايته من أي عنف خارجي.
  • احترام رأيه، ودعمه في اتخاذ القرار والمشاركة في الحوارات لكسبه ثقة كبيرة في نفسه.
  • حق نموه بشكل صحي وسليم دون تعرضه لأي مشاكل وتقصيرات في نموه.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الطفولة والأمومة

متى تم الإعلان عن حقوق الطفل؟

  • لقد أصدرت الأمم المتحدة وثيقة مهمة تشمل على جميع حقوق الأطفال، وذلك بعد نهاية الحرب العالمية الأولى.
  • شكلت هذه الوثيقة بصفة خاصة لحقوق الطفل التي يتهاون معها الكثير من الناس ويهملها، ولقد ضمنت حق الطفل في إظهار رأيه، حقه في توفير حياة مناسبة له ولنموه، حقه في السكن.
  • لقد زاد اهتمام الأمم المتحدة بهذا الأمر بعد الحرب العالمية الثانية، حيث كثر الضغط النفسي والألم على الأطفال، فكان الاهتمام بهذا العمل ضروري، حيث تم الالتزام بتوفير جميع الحقوق للطفل.
  • في مؤتمر جنيف تم الإعلان عن حقوق الطفل، وكان هذا الإعلان مدته قصيرة، نظرا احتوائه على خمسة بنود.
  • بعد الحرب العالمية الثانية أعلنت جمعية الأمم عن إصدار اليوم الخاص بعيد الطفل والذي يكون في عام 1989م، الذي حصل على أهمية كبيرة كونه أول قانون يضمن حقوق الطفل.

عدد الأطفال المصريين الذين هم أقل من ثماني عشر سنة

  • يبلغ عدد الأطفال المصريين الذين يبلغ عمرهم أقل من ثماني عشر سنة أكثر من ثلاثين مليون طفل وذلك في منتصف عام ٢٠١٥.
  • يبلغ عدد الأطفال الذكور ١٦.٨ مليون، بينما عدد البنات وصل إلى ١٥.٧ مليون بنت.
  • تعتبر أعلي نسبة للأطفال هي من سن الخامسة إلى سن التاسعة، حيث تمثل ٢٨.٧٪.

شاهد أيضًا: مقال عن عيد الطفولة وأهميتها

وفي نهاية المقال عن بحث عن عيد الطفولة في مصر، فيتطلع العديد من الناس إلى دراسة بحث عن عيد الطفولة في مصر، لمعرفة جميع المشاكل وايجاد اقتراح الحلول التي تساعد على حماية الطفل وانتشاله من العنف والهلاك الأسري والإهمال الكبير الموجود في  العديد من المجتمعات المختلفة والمتنوعة.

أترك تعليق