التقشير الكيميائي في المنزل وكيفية استخدامه

التقشير الكيميائي في المنزل وكيفية استخدامه، إن الطرق العلاجية التي تهتم بالبشرة وصحتها متعددة ومن ضمنها هو التقشير الكيميائي، ويعتبر من الطرق التي تخلص البشرة من مشاكل متعددة، ونستعرض في مقالنا اليوم التقشير الكيميائي في المنزل وكيفية استخدامه.

تعريف التقشير الكيميائي

يعرف التقشير الكيميائي على إنه نوع من الإجراءات الطبية والتي تنطوي تحت عمليات التجميل والعناية بالبشرة، ويعمل على تقشير طبقات الجلد التالفة والتي بها مشاكل وتحتاج للعلاج.

ويسمح التقشير الكيميائي للجلد بالنمو من جديد بصورة صحية ولا يوجد به مشاكل أو عيوب، ويعطي مظهر جيد، وللتقشير الكيميائي العديد من الطرق والأنواع التي يحتويها، ويستمر فترة طويلة بين الجلسة والأخرى.

ومستويات التقشير الكيميائي متعددة فمنها السطحي، ومنها المتوسط، ومنها العميق والذي يحتاج فترة طويلة للعلاج بعدها.

وللتقشير بعض المزايا وبعض العيوب التي تشوبه، ولا يمكن القيام به على جميع أنواع الجلد، لأن الجلد الحساس لا يتحمل عملية التقشير الكيميائي.

شاهد أيضًا: تنظيف وتقشير البشرة الدهنية

التقشير الكيميائي في المنزل وكيفية استخدامه

يشمل التقشير الكيميائي في المنزل العديد من الطرق نذكر منها الآتي:

التقشير الكيميائي AHA

ويجب تجهيز بعض المكونات التي يحتاجها وهي ربع كوب من السكر الأبيض الخشن وربع كوب زبادي،

يتم خلط السكر مع الزبادي خلطًا جيدًا حتى يتم الحصول على شكل الحبيبات، ويتم وضع هذا المزيج على البشرة ومن صم العمل على تدليكها ويتم تركه من عشر دقائق إلى خمسة عشر دقيقة ويتم غسله بالماء البارد.

التقشير الكيميائي BHA

يعتبر هذا هو النوع الثاني من التقشير الكيميائي، ويتم تجهيز ملعقتين صغيرتين من صودا الخبز وعدد واحد كوب من الماء، وإضافة ملعقتين من عصير الليمون وعدد 12 حبة اسبرين.

ويتم فيها خلط جميع المكونات التي تم تجهيزها حتى نحصل على عجين متماسك ثم يتم وضع هذا الخليط على الوجه مع التدليك برفق، ويتم تركه ربع ساعة وغسله بعدها بالماء البارد.

الطريقة الثالثة

تحتاج إلى ملعقة بيكربونات الصوديوم إضافة إلى حمض الجليكوليك، وبعضًا من الكحول والفازلين وكريم وجه خالي من الكيماويات، حيث يتم خلط المكونات السابقة مع بعضها حتى يتم الحصول على مزيج متناسق القوام.

يتم وضع الفازلين حول الأعين والأذن والأنف حتى يتم تجنب دخول هذا الخليط إلى هذه الأماكن الحساسة، ثم يتم وضع هذا الخليط على الوجه مع التدليك يتم مزج الحمض مع الماء وتنظيف الوجه به جيدًا وغسيل الوجه بعدها.

محاذير يجب اتباعها أثناء عملية التقشير الكيميائي

إليك يا سيدتي بعض التحذيرات التي يجب اتباعها في أثناء التقشير الكيميائي، وهي:

  • يراعى تجنب وضع الصابون أو أي من مستحضرات التجميل لفترة لا تقل عن ثلاثة أيام.
  • يجب الابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة إلا في حالات الضرورة، وفي هذه الحالة يجب وضع الواقي ضد الشمس.
  • وضع الكريمات المرطبة باستمرار للحفاظ على نضارة البشرة.

أنواع التقشير الكيميائي

إن أنواع التقشير الكيميائي في المنزل متعددة حيث يتراوح بين التقشير الخفيف والتقدير المتوسط والتقدير العميق ويتحدد نوع التقشير على حسب الحالة التي تستدعي ذلك، ونذكر هم بالتفصيل كالتالي:

التقشير الخفيف

يعد أبسط أنواع التقشير، حيث يكون خاص بطبقة البشرة العليا، ولا يحتاج تجهيزات قبل القيام به وليس له أيضا آثار جانبية على البشرة بعد الانتهاء منه، ويتم عمل جلسة كل أسبوع لمدة تتراوح ما بين 4 و7 جلسات ويناسب بشدة البشرة السمراء.

التقشير المتوسط

ويختص بمعالج الكلف وآثار حب الشباب، ويتم استخدام حمض ترايكلورواسيتك، ويستدعي هذا النوع عمل تخدير موضعي لمكان التقشير بالإضافة إلى استخدام المرطبات، ويلزم لهذا النوع جلسة كل شهر ونصف بمعدل من 1 إلى 4 جلسات.

التقشير العميق

من أصعب أنواع التقشير، ويستهدف البقع الداكنة والتجاعيد الشديدة بالبشرة، ويحتاج هذا النوع إلى التخدير الكامل للبشرة وليس الموضعي، ويحذر على مرضى القلب القيام به، ويناسب البشرة البيضاء.

اقرأ أيضًا: علاج حروق الوجه بعد التقشير

مضاعفات التقشير الكيميائي

تنتج عن عملية التقشير الكيميائي العديد من المضاعفات مثله مثل أي إجراء طبي أو علاج، وتتمثل هذه المضاعفات في الآتي:

  • قد تظهر بعض الندوب في البشرة.
  • قد يؤدي التقشير الكيميائي لتغير لون الجلد بصورة مؤقتة أو احيانًا بشكل دائم.
  • تزيد مشاكل المضاعفات الجانبية لعملية التقشير الكيميائي عند اخذ ادوية الحمل او وجود تاريخ مرضي للأشخاص الذين يقومون بعملية التقشير الكيميائي.
  • تحدث بعض المضاعفات أيضًا في حالة وجود عوامل وراثية مثل مرض الهربس، وذلك يؤدي لحدوث تقرحات شديدة بالبشرة.
  • استخدام حمض الفينول في التقشير العميق يؤثر بشدة على القلب والكبد والكليتين، لذلك إذا صادف وجود مشاكل لدى الشخص الذي يقوم بالتقشير فذلك يؤثر عليه بالإيجاب وله مضاعفات شديدة.

نصائح خاصة بعملية التقشير الكيميائي

قبل البدء بعملية التقشير الكيميائي هناك بعض الملاحظات التي يجب اتباعها لضمان إتمام العملية بنجاح وهي:

  • يراعى التأكد من أن البشرة تستطيع تحمل عملية التقشير، حيث ان البشرة الحساسة لا تتحمل هذه العملية.
  •  بعض الأشخاص الذين يتعاطون بعض الأدوية التي تتعارض مع عملية التقشير وتؤدي إلى مضاعفات وأثار جانبية يجب الامتناع عن القيام بعملية التقشير لهؤلاء الأشخاص.
  • يفضل القيام بعملية التقشير الكيميائي في فصل الشتاء حيث تكون درجات الحرارة الأقل منها في باقي الفصول وأشعة الشمس تكون أقل حدة من غيرها، وذلك حتى لا تتأذى البشرة.
  • يفضل استخدام الكريمات التي تقي من أشعة الشمس حتى نحافظ على سلامة البشرة بعد عملية التقشير في حالة التعرض للشمس.
  • يراعى الابتعاد عن مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة والوجه بعد عملية التقشير فترة أسبوع على الأقل، وذلك لسلامة البشرة والجلد.
  • الأشخاص الذين لديهم حساسية بالجلد يفضل عدم قيامهم بعملية التقشير.

اخترنا لك: متى يتقشر الوجه بعد التقشير البارد؟ ومم يتكون؟

التقشير الطبيعي للبشرة

هو نوع أخر من التقشير وهو آمن كليًا على البشرة بالرغم من قلة فعاليته بالنسبة للتقشير الكيميائي، وهو يعتمد بصورة كبيرة على المواد الطبيعية، ويكون بغرض تجديد خلايا الجلد وإزالة الجلد الميت والجاف.

وهدفه الحصول على بشرة ناعمة وصحية وذات مظهر لامع وجذاب، ويتم باستخدام المواد الطبيعية والحمضيات، ويكون كالتالي:

  1. احضار عصير ليمون وعصير برتقال ووضعهم في إناء.
  2. يتم تسخين العصير ليكون دافئ.
  3. يضاف عدد 2 علبة من الجيلاتين للعصير.
  4. يتم التقليب الجيد للخليط حتى يذوب الجيلاتين تمامًا داخل العصير ونحصل على مزيج متماسك.
  5. يتم وضع الخليط على البشرة وتركه مدة ربع ساعة.
  6. يتم شطف الوجه بالماء للحصول على بشرة صحية وناعمة خالية من الجلد الميت.
  7. وينصح القيام بعملية التقشير الطبيعي في المساء بعيدًا عن ضوء الشمس حيث ان التعرض لأشعة الشمس بعد عملية التقشير يضر بصورة كبيرة بالبشرة ويؤدي إلى حدوث الالتهابات التهيجات.

تناولنا في مقالنا هذا التقشير الكيميائي في المنزل وكيفية استخدامه، وتم معرفة أنواع التقشير الكيميائي، والمضاعفات الناتجة عنه، إضافة إلى بعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها قبل القيام بعملية التقشير الكيميائي، إضافة لمعرفة التقشير الطبيعي ومعرفة خطوات القيام به.

مقالات ذات صلة