أفضل وأرخص معالم سياحية في شرق آسيا

أفضل وارخص معالم سياحية في شرق آسيا

أفضل وأرخص معالم سياحية في شرق آسيا هو ما سنقدمه إليكم اليوم، حيث يعتبر شرق آسيا من البلاد ذات الأهمية السياحية وذلك لتوافر الكثير من الآثار التاريخية، إلى جانب مجموعة من البلدان المتنوعة بين المحيط الهندي والمحيط الهادئ، والتي تضم ثقافات الشعوب الأصلية المتأثرة بالثقافة الهندية والصينية والغربية، وتضم أيضًا المنطقة أكبر بلد إسلامي في العالم من حيث عدد السكان، وبلدان بوذية بارزة جداً، ومجتمعات مسيحية وهندوسية وأرغنية مهمة، كل ذلك زاد من أهميتها لذلك سوف نتعرف الآن على مقال أفضل وأرخص معالم سياحية في شرق آسيا تابعوا معنا.

أفضل وأرخص معالم سياحية في شرق آسيا:

سيهانوكفيل :

هي أكثر الأماكن الشاطئية شهرة في كمبوديا، كما أن سيهانوكفيل هي المكان الذي خاضت فيه الولايات المتحدة معركتها الأخيرة في حرب فيتنام، وعلى الرغم من أن شواطئ سيهانوكفيل رائعة ولكن لا يمكن اعتبارها أفضل مكان في شرق آسيا، إلا أنه مكان رائع للاسترخاء بعد زيارة جميع أطلال الخمير في بقية أنحاء البلاد، بالإضافة إلى أنه تكلفة زيارته رخيصة، وتشتهر الشواطئ بمجموعة متنوعة من المسافرين من الرحالة الذين يقيمون في أكواخ على الشاطئ لأولئك الذين يفضلون ترف الفنادق ذات الخمس نجوم، كما أن الغطس من الأنشطة المشهورة في بعض الجزر البحرية.

سابا :

تقع سابا في شمال غرب فيتنام النائية، وهي مدينة هادئة تستخدم كقاعدة للرحلات في الجبال المحيطة وتجول في حقول الأرز وزيارة القرى التقليدية وقبائل التلال في مدينة سابا نفسها، كما أن هناك مواقع استعمارية فرنسية جذابة تستحق الزيارة في حين أن القبائل العرقية المختلفة في المنطقة غالباً ما تتجمع في سوق البلدة لبيع منتجاتها اليدوية، والتي تقدم هدايا تذكارية ممتازة.

جزر بيرهينتيان :

جزر بيرهينتيان هي مجموعة صغيرة من الجزر الجميلة ذات الشعاب المرجانية قبالة سواحل شمال شرق ماليزيا، وهي ليست بعيدة عن الحدود التايلاندية، والجزيرتان الرئيسيتان هما Perhentian Besar و Perhentian Kecil، والمزيد من المسافرين يفضلون هذه الجزر لأنها توفر أماكن إقامة أرخص، في حين توفر بيسار المزيد من الأنشطة المناسبة للعائلات.

هانوي :

هانوي عاصمة فيتنام تمزج بين سحر العالم القديم مع وتيرة الحياة التي تتسارع مع تحديث هذه المدينة القديمة، حيث يمكن للزوار مشاهدة السكان المحليين الذين يتلقون دروس التاي تشي في الحديقة في الصباح، وفي قلب هانوي يوجد الحي القديم، وهو متحف في الهواء الطلق من العمارة الاستعمارية الآسيوية والفرنسية التاريخية التي بقيت سليمة إلى حد كبير، كما تشترك المعابد القديمة والمتاحف الفنية في قائمة معالم الجذب مع المتاحف المكرسة للثورة الفيتنامية والتاريخ العسكري.

 فانع فينغ :

هي مدينة خلابة تشتهر بتشكيلاتها الكلسية، والتي تقع على نهر نام سونغ وتحيط بها التلال الكارستية، مما يجعلها ذات مناظر خلابة، وهذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 25000 شخص تحظى بشعبية مع الرحالة الذين يأتون إلى أنبوب وقوارب الكاياك على النهر، والزوار يحبون أيضا المشي لمسافات طويلة، واستكشاف الكهوف وتسلق الصخور في التلال، كما أن هناك المنسوجات هي عملية شراء شائعة حيث يمكنك شراء أجمل الأشكال رخيصة الثمن المنسوجة يدويا.

فوكيت :

تشتهر فوكيت بشواطئها الرائعة والممتازة، وهي أكبر جزيرة في تايلاند والأكثر شعبية خارج بانكوك، مع المنتجعات والفنادق والمحلات التجارية والمطاعم والحياة الليلية النابضة، كما أن باتونج بيتش هو الشاطئ الأكثر شعبية، وفوكيت هي أيضاً مكان للاسترخاء التام والتدليل مع خياراتها العديدة التي تتراوح من خيام التدليك على الشاطئ إلى المنتجعات الصحية ذات المستوى العالمي في البيوت المحلية المذهلة.

كوالا لمبور :

كوالا لمبور هي مدينة تعج بالحركة والتي تعد عاصمة ماليزيا، وهي الأكثر ازدحاما بالسكان في البلاد، والتي لديها المناظر الطبيعية المليئة بناطحات السحاب المصممة بطريقة مبتكرة، بما في ذلك برجي بتروناس التوأم، وأطول برجين توأمين في العالم، كما تفتخر كوالالمبور أيضًا بوجود متحف إسلامي للفنون، وجسر المشاة بوكيت بينتانج، والنفق الذي يربط منطقة وسط المدينة، وحديقة الطيور التي تعتبر أكبر مكان في العالم لممارسة المشي.

جزر جيلي :

جزر جيلي هي ثلاث جزر صغيرة تقع في شمال غرب إندونيسيا قبالة سواحل لومبوك، وهذه الجزر مثالية للمسافرين الذين يريدون الابتعاد عن صخب الحياة الحديثة، حيث لا يُسمح للسيارات على الجزر، ويتم استخدام العربات التي تجرها الخيول أو الدراجات للتنقل، وقد يكون الاسترخاء هو النشاط الرئيسي هناك، كما أن الجزر تحظى بشعبية بين الغواصين والغطس وهذا ما يجعلها مميزة.

 بنوم بنه :

كانت بنوم بنه التي كانت تعرف فيما مضى باسم “لؤلؤة آسيا”، واحدة من أجمل المدن التي بناها الفرنسيون في الهند الصينية على الرغم من أن المدينة لا تزال تتعافى من الحرب والثورة، لا يزال من الممكن العثور على التأثير الفرنسي اليوم في عاصمة كمبوديا، وتقع المدينة على نهر ميكونغ، ويعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر، وهي تشمل أفضل المعالم السياحية مثل القصر الملكي والمتحف الوطني، الذي يحتوي على مجموعة كبيرة من التحف الخميرية.

شاهد أيضًا : طرق السياحة في الجبل الأسود بكوتور

شيانج ماي :

شيانج ماي التي تقع في شمال تايلاند والتي تأسست في القرن الثالث عشر، وهي واحدة من أكثر المدن أهمية ثقافيا في البلاد، حيث تقع على نهر بينج بين أعلى جبال تايلاند، وتضم المنطقة أكثر من 300 معبد بوذي، كما تستضيف سوقًا ليليًا مشهورًا بالحرف اليدوية، وإنها مكان جيد للاستمتاع بأحد الاحتفالات التايلاندية بالمنطقة.

بحيرة إينلي :

بحيرة إينلي التي تقع في جنوب شرق ميانمار، هي ثاني أكبر بحيرة في البلاد، ويعيش سكان إنتا في قرى صغيرة حول البحيرة وفي منازل عائمة على البحيرة نفسها، مما يجعلها مكانًا رائعًا بالإضافة إلى الصيد، كما يزرع السكان المحليون أيضًا الفواكه والخضروات على الحدائق العائمة، وتتنقل الزوارق البخارية السياحية والقوارب ذات القاع المسطح في البحيرة الشاسعة.

بالاوان :

بالاوان هي مقاطعة جزيرة في الفلبين تمتد من ميندورو إلى بورنيو بين جنوب الصين وبحار سولو، وهي قريبة من تشكيلات الكارستية الكبيرة مع نهر تحت الأرض، كما تعد كورون ريفز على جزيرة بوسوانجا واحدة من أفضل أماكن الغوص في العالم، حيث تجذب الغواصين الذين يرغبون في استكشاف حطام السفن اليابانية من الحرب العالمية الثانية.

شاهد أيضًا : 6 نصائح يجب إتباعها للسياحة في سلوفاكيا

تامان نيجارا :

هي حديقة وطنية تقع في جبال ماليزيا، كما أنها واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في شرق آسيا لسياح البيئة والمسافرين الذين يرغبون في الاقتراب من الغابة الاستوائية، كما تشمل الأنشطة الشعبية مثل المشي عبر الغابة، وأحيانًا على جسور الحبل عبر الغابات، والمشي لمسافات طويلة، وتجمع المياه البيضاء وتسلق الصخور، وصيد الأسماك والتخييم، لذلك يحتاج المسافرون إلى مستوى عالٍ من الطاقة للتعامل مع جميع الأنشطة التي تقدمها الحديقة.

هوي أن :

هي مدينة ساحرة تشتهر بجوها الرائع عند مصب نهر زو بون على ساحل فيتنام المركزي، و تعرف المدينة أيضًا باسم فاي – فو، وهي تضم ميناءًا تجاريًا في جنوب شرق آسيا محميًا جيدًا، وكان في السابق يمتد حتى تملأ النهر، كما تصطف الممرات الضيقة والمتعرجة للميناء القديم مع العمارة القديمة الجميلة والمنازل الخشبية التقليدية ومئات المحلات التجارية التي تبيع كل شيء من الملابس إلى الهدايا التذكارية.

بوراكاي :

وأخر ما نتختم به حديثنا حول مقال أفضل وارخص معالم سياحية في شرق آسيا هي بوراكاي حيث تعتبر بوراكاي جزيرة صغيرة تقع على بعد أقل من 320 كيلومترا (200 ميل) إلى الجنوب من مانيلا، وهي تشتهر بشواطئها الجميلة التي وصفتها منشورات سفر مختلفة بأنها الأفضل في شرق آسيا، وهي تشمل أفضل الشواطئ ياباك، والمعروفة بالأصداف البيضاء والشاطئ الأبيض، ومن أهم معالم الجذب الأخرى “صخرة ويلي”، التي تتميز بتمثال لمريم العذراء وهي جالسة فوق تشكيل بركاني.

شاهد أيضًا : أسماء 9 جزر سياحية رخيصة في تركيا

قدمنا إليكم عبر السطور الماضية مقال عن أفضل وأرخص معالم سياحية في شرق آسيا والتي يمكنك القيام بزيارتها دون القلق من تكلفة السفر، لذلك راجع هذا المقال حتي تتعرف على تلك المناطق.

أترك تعليق