الجمعيات الخيرية في مصر

الجمعيات الخيرية في مصر

الجمعيات الخيرية في مصر، إن المصطلح الخاص بالجمعيات الخيرية إنما يفيد المبادرة التي تقدم يد العون والمساعدة لجميع الأشخاص المحتاجين، حيث يكون ذلك من قبل بعض الجهات المعنية بذلك، والتي بدأت تلك المبادرات الحقيقية لمنفعة الناس.

الجمعيات الخيرية في مصر

  • حيث تقوم تلك الجمعيات الخيرية على جمع الصدقات والمساعدات والزكاة، ومن ثم يتم توزيعها على مستحقيها من الأشخاص المحتاجين، حيث يكون عمل تلك المؤسسات منصب على كفالة الفقراء وإغاثتهم.
  • حيث يتم جمع الأموال من الفئات الغنية في المجتمع، أو الفئات التي تستطيع أن تساعد غيرها من الفقراء، فيتم التعاون فيما بينهم وبين الجمعيات المختصة بذلك، حتى يستطيع الفقراء العيش بسلام في ظل الظروف المحبطة.
  • من الجدير بالذكر أن أصحاب الأعمال الخاصة يمكنهم التقدم لمساعدة تلك الجمعيات التي تعمل على مساعدة الفقراء من خلال التبرعات التي يقدمونها للجمعيات، سواء من أفراد، أو من مؤسسات بعينها.
  • وأنه لابد من العلم أن التكافل المجتمعي هو الذي يعمل على مساعدة الفقراء، وبناء حياة كريمة لهم، حيث أنه لابد من التواصل بين فئات الشعب من القادرين، وكذلك المؤسسات التي تستطيع المساعدة.
  • ومن ثم فإنه يتم جمع التبرعات من خلالهم، ودفع الصدقات، والقيام بالمساهمة في الأعمال الخيرية بأنفسهم، من تبرع بالذهاب، أو تقديم المساعدة بشكل مباشر، حيث أن الكثير منهم لا يبغي من ذلك غير الثواب.

شاهد أيضًا: أسماء جمعيات خيرية في العالم

الأهداف التي تسعى الجمعيات الخيرية لتحقيقها

  • من الأهداف التي تعمل تلك الجمعيات الخيرية على تحقيقها، هو القيام بالمساعدة دون أجر، وتقديم كل ما يلزم للفقراء، حتى تستقيم حياتهم نحو الأفضل، ومن ثم يتم تأصيل التعاون المجتمعي في الكثير من النفوس.
  • ومن تلك الأهداف التي تعمل الجمعيات الخيرية على الوصول إليها جاهدة، هي تقديم يد العون للعمل على ارتقاء المجتمع، حيث تتكفل تلك الجمعيات بشئون الكثير من الفقراء في تقديم تلك المساعدات.
  • مثل: العمل على تقليل نسبة الفقر المدقع بشكل عام، والحد من نسبة التشرد خاصة بين الأطفال، والذين يمكن أن تلفظهم أسرهم بدافع عدم القدرة على تقديم الإمكانيات البسيطة لهم من طعام، وشراب، وملبس.
  • العمل على الحد من الاختلاف بين الطبقات الغنية، ونظيراتها الفقيرة، وبالتالي نشر الوعي والتكافل المجتمعي بين الفئات المتعددة من الشعب، حتى يستطيع الناس أن يتفهموا أهمية احتياجات الفقراء من أبسط الحقوق.

كيفية تحديد استحقاق بعض الفقراء

  • حيث يتم ذلك عن طريق الزيارات التي تقوم الجمعيات الخيرية بإعدادها، حيث يتم العمل على تقريب الفئات الغنية في المجتمع من ظروف الفئات الفقيرة، حتى يتم التواصل بشكل مباشر، والاستفادة من تلك الخدمات.
  • حيث تعمل تلك الجمعيات على وضع خطط كثيرة للادخار لتحسين الظروف المحيطة للفقراء، والتي يستطيع المجتمع تغييرها للأفضل عن طريق التكافل المجتمعي، وتحسين المعيشة لهم بشكل تدريجي.
  • محاولة القضاء على ظاهرة من أسوء الظواهر التي تفاقمت في المجتمع وبشدة، وهي التسول، وذلك عن طريق تقديم المساعدات، بشكل ممنهج، يتم من خلاله تقديم بعض الخدمات مثل بعض المشروعات البسيطة.
  • والتي يستطيع الشخص من خلالها كسب قوت يومه، وانتشاله من دائرة الفقر، التي يعيش فيها، وتوفير ما يمكن توفيره له، حتى يتمكن من الحصول على أبسط حقوقه وهو العيش بكرامة هو وأسرته.

العمل على تقنين المساعدات لتصل لجميع المحتاجين

  • العمل على منع العطاء العشوائي، فأحيانًا يتم الحصول على الكثير من المساعدات لبعض الأشخاص، بشكل متكرر، ولكن لا يستطيع الآخرون الحصول على نفس المساعدات، رغم احتياجاتهم القصوى للمساعدة.
  • العمل على توفير المساعدات الفورية للأشخاص الأكثر احتياجًا لتلك المساعدات، والإغاثة الفورية أيضًا لبعض المرضى، أو المحتاجين، الذين لهم ظروف معينة تجعلهم يتصدرون قوائم المساعدة.
  • العمل على تخفيض الضرائب عن الفقراء من الشعب، حيث أنه هناك من الأشخاص من لا يستطيعون دفع الكثير من الضرائب، وأنه تشكل على الكثير منهم عبئًا ثقيلًا، والعمل على تيسير المساعدة لهم.
  • وبالتالي يتم رفع المعاناة عن الفئات التي تعاني من ارتفاع الأسعار في كل شيء، حتى الضرائب التي تقدم لهم، وبالتالي يمكن للفئات الفقيرة أن تسنح لهم الفرصة في ارتفاع المستوى المعيشي للفقراء داخل المجتمع.

نصائح يجب العمل بها قبل التقدم بالتبرعات للجمعيات الخيرية

  • من الضروري لكل فرد أن يقوم بعمل خطة للتبرعات، حيث يمكن لكل شخص أن يحدد نسبة التبرع التي سوف يقوم بها، ويتم تحديد تلك النسبة بناءًا على ظروفه، ودخله، الوضع المالي له بشكل خاص.
  • ويمكن أيضًا أن يتم التبرع ببعض الأشياء العينية، مثل بعض الهدايا التي يستطيع أن يقدمها الأفراد، أو الجمعيات، وكذلك يمكن تقديم بعض الخدمات التي يحتاجها الفقراء، بدلًا من التبرع بالنقود إن لم يستطيع الشخص التبرع.

1- اختيار الجمعيات ذات الثقة والمصداقية

  • لابد من اختيار الجمعيات المناسبة، حيث أن المتبرع هو الذي يستطيع أن يحدد الفئة اللازم مساعدتها، والتي تكون أكثر احتياجًا من البعض الآخر، وبالتالي فإنه الشخص من يستطيع أن يوجه مجهوده، أو نقوده.
  • وإنه من الطبيعي أن يكون هناك العديد من الجمعيات، التي تعمل على مساعدة الأشخاص، أو التي تهتم بالنواحي الخدمية وتقديمها لمن يحتاجها، دون مقابل، أو تلك الجمعيات المتخصصة بالأعمال البيئية.
  • أو الجمعيات التي تساعد مرضى السرطان، أو مرضى القلب، وكذلك التبرع بالأدوية، وهناك جمعيات تختص في مساعدة الأطفال، أو الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ولكل جمعية تخصصها.
  • وبالتالي فإن الشخص هو الذي يستطيع أن يعمل على هذا النحو في تحديد اتجاه المساعدات التي يرغب بتقديمها، وإلى الأشخاص الذي يعنيهم، دون غيرهم، أو دون تدخل من أحد، أو فرض أشياء معينة عليه.
  • لابد من الحصول على الجمعيات ذات المصداقية العالية، والتي يستطيع الفرد من خلالها الوصول للمحتاجين الفعليين، وليست الجمعيات التي تهدف للربح من خلال المجتمع، وليس اهتمامها الأول بتقديم الخدمات للمحتاجين.

شاهد أيضًا: خطاب طلب مساعدة من الجمعية الخيرية بالصور

الأشكال التي يكون عليها التبرعات أو العطاءات

  • هناك العديد من الأشكال التي يمكن العطاء من خلالها، والتي يمكن ذكرها فيما يلي: رعاية الجمعيات الخيرية المحلية، العمل الخيري المستديم، التبرع بالأموال الزائدة عن الحاجة، دعم الأشخاص المحتاجين بشكل عام.
  • العمل الخيري الذي يشتمل على إنشاءات بعض المؤسسات الخيرية، والتي يجب أن تكون مشهرة رسميًا، وبالتالي لابد من توفير بعض الخبراء، وأصحاب المشروعات، للقيام ببعض الخدمات الخاصة بتلك الجمعيات.
  • حيث لابد من عمل تلك الجمعيات الخيرية على نشر الوعي الثقافي في ضرورة مساعدة الفقراء، وتوفير الحياة الكريمة لهم، وكذلك مساعدة المرضى من الفقراء، والتي تحتاج حالاتهم إلى سرعة الاستجابة.
  • ولابد كذلك من أن يكون لتلك الجمعيات دورًا هامًا في توعية الأشخاص، والمؤسسات، والهيئات، وذوي المشروعات الصغيرة والمتوسطة من أهمية التكافل المجتمعي للوصول بالارتقاء المجتمعي من خلال تلك المساعدات.

الأدوار التي تقوم بها الجمعيات الخيرية

  • حيث تعمل على إلغاء الحواجز المادية بين الفقراء، والطبقات الغنية بالمجتمع، وتستطيع أن تجمع تبرعات للقيام بالأعمال الخيرية السامية، ونشر الوعي والتثقيف المجتمعي من خلال إقامة الندوات.
  • وكذلك يمكن أن تساهم في القضاء على مشاكل التعليم، حيث تستطيع وضع بعض الخطط التي تقضي على الجهل والأمية، وإقامة الندوات التثقيفية التي تعمل على إزالة بعض من الترسبات الموجودة بداخل الفقراء.
  • الحث على الكثير من التعاون بين شرائح المواطنين المختلفة، والحث على العمل التطوعي، حيث يمكن أن يقوم بعض الأشخاص المتطوعين عن طريق تلك الجمعيات الخيرية بإقامة محاضرات.
  • يستطيع من خلالها الوصول بالمجتمع إلى مكان أفضل بشكل علمي، ومدرب على كيفية تخطي العقبات، والتصدي لأي من المشكلات التي تقابلهم أثناء أداء المهام التي أوكلتها لهم تلك الجمعيات لمساعدة الفقراء والمحتاجين.

شاهد أيضًا: أرقام تليفونات الجمعيات الخيرية التعليمية في مصر pdf

في نهاية رحلتنا مع الجمعيات الخيرية في مصر، لابد للجمعيات الخيرية أن تعمل على تلك الأهداف، والتي يمكن أن تنهض بالمجتمعات بشكل كبير، ولابد من التعاون، وإقامة المبادرات التي تهتم بالتثقيف الحضاري، ونشر الوعي خاصة للفئة الضعيفة في المجتمع.

أترك تعليق