صفات الشخصية السادية وكيفية التعامل معها

الشخصية السادية

من هو الشخص السادي وما تعريف السادية وببساطة الأشخاص السادين هم أصحاب مبدأ الغاية تبرر الوسيلة وكل شئ أمامهم مباح، فقديما كان الشخص السادي هو الذي يتلذذ بتعذيب المساجين في الزنزانات دون شفقة أما الآن أصبح لدينا الشخصية السادية الإعتيادية وهي التي تسعي للحصول على ما تريده مقابل أي شئ ودون رحمة أو خجل ويعتبرون البشر، أما هم مجرد  أدوات تعينهم على تحقيق مرادهم ويتمتع الشخص السادي بالثالوث المظلم للشخصية إلا وهو النرجسية والسايكوباتية والميكافيلية  وتعد الصفة الرئيسية هي التمتع بمآسي  الآخرين وتعتبر هذه الصفة جزء من الثالوث المظلم.

الشخصية السادية

يقول علماء النفس المتخصصون أن بداخل كل منا شخصية سادية قد لا تطغي علينا لكنها تظهر في مواقف بسيطة مثل أن تستمتع بألم لاعب في فريقك المنافس أو أنك تفرح وتستمتع بألم أحد أبطال أفلام الأكشن التي تعرض بشكل يومي وتركز على العنف فاستمتاع الشخص بألم الآخرين جزء من الشخصية السادية.

شاهد أيضًا : كيفية التعامل مع الشخصية العدوانية في علم النفس

أنواع الشخصية السيادية

السيادية المقبولة:

  • وهي النوع الذي يدور بداخل الإنسان فقط ولا يطغي على جوارحه أو تصرفاته ولا يظهر بشكل يستفز الناس وتعد نسبة الأشخاص الذين يصابوا بالسيادية المقبولة حوال 55%  في المجتمع.

السيادية الخفيفة:

  • وهذا النوع من السيادية لا يشكل خطر إذا يمكن التحكم فيه من خلال الخوف والترهيب وتشكل نسبته حوالي 35% من المجتمع.

السيادية الإجرامية:

  • وهي من أنواع السيادية الأكثر خطورة إذا تصل الحالة بالشخص السيادي فيها إلى  القتل والعنف وخاصة العنف الجنسي وعادة هم الأشخاص الذين يقوموا بعمليات الإغتصاب والتحرش الجنسي ويشكلون نسبة 10% من المجتمع.

أعراض الشخصية السادية

تعد الشخصية السادية مرافقه لصاحبها منذ الطفولة إلي أن يكبر ويمكن ويمكن أن تميز الشخصية الذاتية من خلال تلك الأعراض:-

  • لا يعرف المسامحة حين يقوم أحد بالتعدي عليه أو الخطأ في حقة.
  • يخرج المبررات ليبرئ نفسه من أخطاءه اتجاه الآخرين ويحاول إيجاد مخرج كي لا يشعر بالندم أو الآسف.
  • الشعور بالوسوسة وخاصة وسوسة النظافة كما أنه شديد التدقيق على الأمور التي يرها البعض بأنها لا تستحق.
  • الرغبة بإظهار نفسة وأن يكون مسيطر ومهيمن على كل شئ حتي وإن كان ذلك على حساب الآخرين.
  • ينظر للجميع نظرة الخيانة حيث أن أصحاب الشخصية السيادية لا يثقون بأحد حتي أقرب الناس إليهم.
  • لا يحب أن يعارضه أحد في قراره أو رأيه ومن يعارضه يعتبر عدو له.
  • تظهر الشخصية السيادية بوضوح أثناء العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة فالرجل السيادي يستمتع بصراخ المرأة وتعذيبها.
  • تظهر العصبية والإنفعال والعنف عليه بوضوح حين يرغب بفرض رأيه أو مشورته أو حين يتعامل مع الآخرين.
  • كثير الاستهزاء بالآخرين في المناسبات العامة.
  • يستمتع الشخص السيادي بتعذيب الحيوانات فيقوم بإذئها سواء بالضرب أو القتل أو الحرق.
  • شديد الرغبة بإيذاء الآخرين وتسبب الألم لهم حيث يقوم بالنميمة والكذب والنفاق من أجل هذا الغرض.
  • يستخدم كثير أساليب التهديد والتخويف والترهيب لكى يخضع البعض لتحقيق رغباته.
  • التفاخر بحمل الآلات الحادة والأسلحة والهوس بها.
  • يستمتع حينما يقوم بحرمان أحد الأشخاص الذين له السيطرة عليهم من الزوجة والأبناء أو الموظفين إذا كان مديرهم من ما يحبونه أو يرغبون به.

شاهد أيضًا : 8 معلومات عن العنف الأسري ضد الأطفال وكيفية حلها نهائيًا

الأضرار المترتبة علي الإصابة بالسيادية

  • تنعكس الشخصية السيادية على صاحبها بالأضرار فبالرغم من أنها تحمل في طياتها عنف اتجاه الآخرين إلى أن صاحبها يعاني أيضًا إذ يبدأ مرض السيادية منذ الطفولة حين يصاب الطفل بالخوف وقلة الثقة بالنفس.
  • حين يتطور الأمر يتم إصابته بالمرض النفسي المشهور وهو الإنفصال في الشخصية زمن إلى العزلة الإجتماعية أو الرهاب الإجتماعي الآمر الذي يمهد الطريق إلى السيادية وفرض النفس، حيث يشعر الشخص بأن يجب أن يكون مرغوب فيه بالقوة وبالعنف.

طرق علاج الشخصية السيادية

يبدأ علاج الشخصية السيادية علي مراحل يجب أن يقوم الأشخاص بمتابعتها حتي يتم شفائهم وتتمثل مراحل علاج الشخصية السيادية في الأتي:-

المرحلة الأولي:

  • تتمثل في نصح الشخص من الناحية الدينية حيث أنها المرجع الأقوى الذي ينصاع له كل الأشخاص بمختلف الديانات.
  • محاولة إحراجه أمام الجميع حين يقوم بتصرف عنيف خاصة إذا تم مقاومة عنفه أمام من يحب.
  • فالشخص السيادي يندهش حين يقوم أحد بمقاومته حتي وإن كان منفجر من الغضب فيصاب وقتها بالشلل التفكري ويهدأ فجاءه لأن ذلك بفكرة بالخوف والرهبة الذي عاني منه في الطفولة.

المرحلة الثانية:

  • تخضع المرحلة الثانية المريض إلي العلاج السلوكي فضلا عن العلاج الدوائي إذا أن مفعولة غير مضمون وقد لا يأتي بأي نتائج.
  • لذا تكمن المرحلة الثانية في إشغال المريض بالأعمال التطوعية التي تخدم الآخرين حتي يلمس المشاعر الجميلة في مساعدة غيرة وإبعاده عن حبه لمشاهدة الآلام الآخرين.
  • تتوجيه بما فعل وشكره على جهده لكن عليك أن تذكره بأنه كان عمل جماعي والفضل يرجع للجميع وليس له وحده.

علاج الشخصية السيادية القاتلة

  •  نظراً لأنها من أصعب أنواع السيادية إلى أنها تحتاج إلى خضوع الشخص للعلاج الطبي والقانوني والنفسي إذا يحتاج المريض لتأهيل شامل في كافة الأنحاء.

شاهد أيضًا : كيفية التعامل مع الشخصية العدوانية في علم النفس

هذا ونكون قد قدمنا لك أهم النقاط حول الشخصية السيادية وعليك أن تحكم بنفسك أنت سيادي أم لا وذلك عن طريق مقارنة أعراض السيادية عليك وأن تسأل الآخرين المقربين إليك ما انطباعهم نحوك، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم وإلى اللقاء مع معلومة جديدة ومفيدة إليكم.

أترك تعليق