ما هي الأمراض التي تصيب عنق الرحم

ما هي الأمراض التي تصيب عنق الرحم

ما هي الأمراض التي تصيب عنق الرحم، عنق الرحم يمكن تعريفه أنه جزء من أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي ذات الشكل الأسطواني حيث أنه يقع في أسفل الرحم، وطوله ما يقارب 2 سم تقريبًا، وعنق الرحم هو جزءً من منطقة الرحم، فهو يعتبر الجزء الذي يصل بين الرحم والمهبل وهو أيضًا المسئول عن حماية الطفل من البيئة المحيطة به أثناء حمله، كما يعد هو الممر الذي يسمح بسريان الدم إلى الحيض، وغير كل هذا فإنه ينتج مخاطًا يساعد في حدوث الحمل بشكل سريع، وذلك من خلال أنها تسمح بنقل الحيوانات المنوية بسهولة، كما أنه يساعد على منع انتقال الحيوانات المنوية داخل الرحم.

أمراض تصيب عنق الرحم

سليلة عنق الرحم

  • هذا المرض الذي يسمى بسلائل عنق الرحم يعرف بأنه تكون لزوائد أغلبها تكون حميدة، وشكلها يشبه الإصبع أو الجذع الرقيق.
  •  كما أن لونها يظهر باللون الأرجوانى، أو الأحمر، أو السكنى في عنق الرحم، ومن المشار إليه أن مرض سليلة عنق الرحم يكون من أحد المشاكل لمعظم النساء والتي تكون الأكثر بعد عمر العشرين، واللاتي ينجبن طفلًا أو أكثر وهذه المشكلة تحدث لعدة مسبب، ومنها الإصابة بمرض التهاب مزمن، أو الإصابة بعدوى في عنق الرحم، أو انسداد الأوعية الدموية والتي تكون قريبة من عنق الرحم أو كنتيجة لحدوث أي استجابة غير طبيعية لهرمون الأستروجين في الجسم، ورغمًا عن ذلك فإنه لا يظهر السلائل في عنق الرحم فلا يتعارض في أغلب الأوقات مع أي أعراض قد تحدث المرأة، ولكنه توجد هناك أعراض قد تحدث وتظهر في حالة الإصابة بسلائل عنق الرحم، ومن الممكن أن تكون هذه الأعراض كالتالي:
  • قد يحدث نزيفًا بين كل دورة شهرية.
  • ظهور إفرازات مهبلية.
  • قد ترى السيدة أثناء فترة الحيض أنه يوجد كميات دم كبيرة تنزل منها بشكل غير معتاد عليه من ذي قبل.
  • قد يحدث نزيف بعد انقطاع الدورة الشهرية، أو بعد سن اليأس.

شاهد أيضًا: ما هي جرثومة عنق الرحم

قصور عنق الرحم

قد يكون منطقة عنق الرحم حالته طبيعية قبل أن تتقدم المرأة في فترة حملها، حيث أن هذه التغيرات قد تظهر عند هذا الجزء والتي تكون متهيئة لحدوث الولادة في أي وقت، فيقل طول عنق الرحم ويصير أكثر مرونة كما أنه يزداد توسعًا، أما عندما يصاب ويحدث قصور في عنق الرحم والذي يكون في ضعف النسيج الذي يكونه،  فتبدأ توسعات عنق الرحم أثناء فترة الحمل وهو الذي ينتج عنه حدوث الولادة المبكرة، وقد أشارت الدراسات إلى أن هذه المشكلة تظهر مع بعض أعراض وعلامات أثناء المراحل الأولى من الحمل، وقد تظهر أعراض متنوعة على بعض السيدات بين الأسابيع الرابعة عشر إلى الأسبوع العشرين، كالشعور بالانزعاج والنزيف المهبلي خلال الحمل، ومن الجدير بالذكر أنه قد يظهر بعض الأعراض الأخرى ومنها ما يلى:

  • قد تشعر السيدة بمغص بسيط في البطن.
  • الشعور بضغط في الحوض.
  • قد يحدث نزول نزيف مهبلي خفيف.
  • قد تشعر السيدة بألم في الظهر ما لم يحدث منذ قبل.
  • أيضًا من الممكن أن يحدث تغيرات في الإفرازات المهبلية.

سرطان عنق الرحم

  • سرطان عنق الرحم قد يحدث نتيجة الإصابة بأنواع متنوعة من فيروسات الأورام الحليمية والتي يتحدث تغييرًا في خلايا الخاصة بعنق الرحم، ولذلك فإن إجراء فحص دوري ومنتظم لمنطقة عنق الرحم يكون هو أفضل الطرق التي من الممكن أن يعرف من خلالها إذا كان هناك سرطان عنق الرحم.
  • وعندما نبحث عن أعراض لحدوث هذه المشكلة فقد لا تظهر أي أعراض من الممكن أن تشير أو ترمز بحدوث إصابة المرأة بسرطان عنق الرحم عند مراحله الأولى.
  • ولكن إذا ظهر عرض على المرأة فيكون ذلك في شكل نزيف قد يحدث خلال العلاقة الزوجية أو بعد الانتهاء من الجماع.
  • أو قد يحدث النزيف خلال سن اليأس أو ما بين الدورتين، وعندما ترى السيدة هذه الأعراض فلابد وحتمًا زيارة الطبيب حتى يقوم بإجراء الفحوصات اللازمة التي من الممكن أن تكشف عنها سبب حدوث النزيف.

شاهد أيضًا: معلومات عن عمليات ربط عنق الرحم

كيسة نابوت

  • وهذا المرض الذي يحدث في عنق الرحم للمرأة والذي يسمى بكيسة النابوت فهو عبارة عن كيسة لونها بيضاء أو لونها صفراء وتكون صغيرة الحجم، وقطرها يتراوح بين بعض الملليمترات، وأربعة سنتيمترات.
  • كما أنه يظهر كيسة نابوت على عنق الرحم نتيجة وجود خلايا قد تغطي الغدد التي تكون مسئولة عن إنتاج المخاط فيه، فذلك يسبب ذلك انسدادها وتراكم المخاط فيها وكذلك تعد هذه المشكلة من المشاكل الشائعة والمعروفة بين النساء، ولكن هذه المشكلة وتسبب خطرًا شديدًا يهدد صحتها.

التهاب عنق الرحم

من الممكن أن تعرف التهاب عنق الرحم بأنه عبارة عن التهاب النسيج الذي يبطن عنق الرحم ويحدث انتفاخًا، وهذا الالتهاب يحدث نتيجة لوجود عدة مسببات، ومن الممكن ذكر بعض منها ما يلي:

الإصابة بنوع من أنواع العدوى المنقولة جنسيًا، ومن الممكن ذكر بعضها وهي كالتالي:

  • فيروس الورم الحليمى البشرى.
  • الكلاميديا.
  • الهربس التناسلي.
  • السيلان.
  • داء المشعرات.

ومن الأسباب الأخرى، فقد يكون هذا حول التهاب عنق الرحم عن طريق أسباب أخرى ومنها ما يلي:

  • الحساسية والتي قد تكون من المادة التي يصنع منها الواقي الذكرى.
  • قد يحدث إدخال لأدوات داخل عنق الرحم مثل، اللولب الرحمي، أو غشاء منع الحمل، أو تحميله المهبل.
  • من الممكن أن يتعرض عنق الرحم للمواد الكيميائية.
  • الحساسية من مبيدات النطاق المستخدمة لمنع الحمل.

شاهد أيضًا: استئصال الرحم وتأثيره على العلاقة الزوجية

أترك تعليق