الدول الموقعة على اتفاقية سيداو

الدول الموقعة على اتفاقية سيداو، غالبًا ما توصف اتفاقية سيداو المعتمدة من الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1979م بأنها اتفاقية ضد التميز الواقع على المرأة، وبأنها ميثاق دولي لحقوق المرأة؛ وتتألف الاتفاقية من ديباجة و30 مادة، وتحدد ما يشكل نوع من التميز الذي يقع على المرأة، وتضع أجندة للعمل الوطني لإنهاء هذا التمييز؛ فما هي هذه الاتفاقية؟ وما الذي تنص عليه؟ ومن هم الدول الموقعة عليها؟؛ تابعوا موقع معلومة ثقافية للتعرف على الدول الموقعة على اتفاقية سيداو.

ما هي اتفاقية سيداو؟

  • اتفاقية سيداو هي عبارة عن معاهدة دولية اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1979م؛ وقد وُصِفت الاتفاقية على أنها ميثاق دولي لحقوق المرأة، وقد تم وضعها في 3 سبتمبر 1981م، وصدقت عليها 189 دولة.
  • وتُعرِّف الاتفاقية التمييز ضد المرأة بأنه “أي تفرقة أو تعنت يُفرض على أساس النوع ويكون له أثر أو غرض يعيق أو يبطل الاعتراف بالمرأة أو تمتعها بها أو ممارستها.
  • وبقبول هذه الاتفاقية، يجب على الدول الالتزام باتخاذ مجموعة من التدابير للقضاء على جميع أشكال التمييز التي تقع على المرأة، بما في ذلك: دمج مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في النظام القانوني الخاص بهم، وإلغاء كل القوانين التمييزية.
  • واعتماد القوانين المناسبة التي تحظر التمييز ضد المرأة؛ إنشاء المحاكم والمؤسسات التي يخصها ذلك لضمان الحماية الفعالة للمرأة من التمييز؛ ضمان القضاء على كل أعمال التمييز ضد المرأة بواسطة الأشخاص أو المنظمات أو المؤسسات.
  • توفر الاتفاقية الأساس لتحقيق المساواة بين المرأة والرجل من خلال ضمان وصول المرأة على قدم المساواة إلى الحياة السياسية والعامة وتكافؤ الفرص فيها – بما في ذلك الحق في التصويت والترشح للانتخابات – وكذلك التعليم والصحة والتوظيف.
  • وتوافق الدول الأطراف على اتخاذ جميع التدابير المناسبة، بما في ذلك التشريعات والتدابير الخاصة المؤقتة، حتى تتمكن المرأة من التمتع بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية.
  • الاتفاقية تؤكد حق المرأة في اكتساب أو تغيير أو الاحتفاظ بجنسيتها وجنسية أطفالها؛ كما تتفق الدول الأطراف على تحديد تدابير ضد أي نوع من أنواع التجارة بالمرأة واستغلالها.
  • والدول التي صدقت على الاتفاقية أو انضمت إليها ملزمة قانونًا بوضع أحكامها موضع التنفيذ، كما أنهم ملتزمون بتقديم تقارير وطنية، على الأقل كل أربع سنوات، بشأن التدابير التي اتخذوها للامتثال لالتزاماتهم بموجب المعاهدة.

ملخص اتفاقية سيداو

للاتفاقية شكل مماثل لاتفاقية التخلص من أي نوع من أنواع التمييز “فيما يتعلق بنطاق التزاماتها الموضوعية وآليات المراقبة الدولية”؛ وتتكون الاتفاقية من ستة أجزاء بإجمالي 30 مادة.

    • الجزء الأول: يركز الجزء الأول (المواد 1-6) على عدم التمييز والقوالب النمطية المتعلقة بالجنس والإتجار بالجنس.
    • الجزء الثاني: يحدد الجزء الثاني (المواد من 7 إلى 9) حقوق المرأة في المجال العام مع التركيز على الحياة السياسية والتمثيل والحق في الجنسية.
    • الجزء الثالث: يصف الجزء الثالث (المواد 10-14) الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمرأة، مع التركيز بشكل خاص على التعليم والتوظيف والصحة؛ كما يتضمن الجزء الثالث تدابير حماية خاصة للمرأة الريفية والمشاكل التي تواجهها.
    • الجزء الرابع: يحدد الجزء الرابع (المادتان 15 و 16) حق المرأة في المساواة في الزواج والحياة الأسرية إلى جانب الحق في المساواة أمام القانون.
    • الجزء الخامس: يُنشئ الجزء الخامس (المواد 17-22) لجنة القضاء على التمييز ضد المرأة وكذلك إجراءات تقديم التقارير الخاصة بالدول الأطراف.
    • الجزء السادس: يصف الجزء السادس (المواد 23-30) آثار الاتفاقية على المعاهدات الأخرى، والتزام الدول الأطراف وإدارة الاتفاقية.

شاهد أيضًا: العدل والمساواة بين الرجل والمرأة

أعضاء اتفاقية سيداو والمصدقين عليها

  • صدق على اتفاقية سيداو عدد 189 دولة، وعلى الرغم من من ذلك، هناك أكثر من خمسين دولة صدقت على الاتفاقية ولكنها قد فعلت ذلك وفقًا لبعض الإعلانات والاعتراضات.
  • بما في ذلك 38 دولة رفضت تطبيق المادة 29، والتي تتناول وسائل تسوية النزاعات المتعلقة بتفسير أو تطبيق الاتفاقية؛ وأشار إعلان أستراليا إلى القيود المفروضة على سلطة الحكومة المركزية الناتجة عن نظامها الدستوري الفيدرالي.
  • الدول الست الأعضاء في الأمم المتحدة التي لم تصدق على اتفاقية سيداو أو تنضم إليها هي: إيران، وبالاو، والصومال، والسودان، وتونغا، والولايات المتحدة.
  • أما الدولة الوحيدة والتي ليست من ضمن أعضاء الأمم المتحدة، والتي لم تنضم إلى الاتفاقية، هي الكرسي الرسولي / الفاتيكان.
  • هذا وقد صادقت جمهورية الصين (تايوان) في 2007م على المعاهدة في هيئتها التشريعية، إلا أنها غير معترف بها من قبل الأمم المتحدة، حيث أنها طرف في المعاهدة بشكل غير رسمي فقط.
  • آخر دولة انضمت إلى الاتفاقية كانت جنوب السودان في 30 أبريل 2015م؛ وفي الولايات المتحدة، تبنت أكثر من 40 مدينة وحكومة محلية مراسيم أو قرارات اتفاقية سيداو.

الدول الموقعة على اتفاقية سيداو

  1. أفغانستان.
  2. ألبانيا.
  3. الجزائر.
  4. أندورا.
  5. أنغولا.
  6. أنتيغوا وبربودا.
  7. الأرجنتين.
  8. أرمينيا.
  9. أستراليا.
  10. النمسا.
  11. أذربيجان.
  12. جزر البهاما.
  13. البحرين.
  14. بنغلاديش.
  15. بربادوس.
  16. بيلاروسيا.
  17. بلجيكا.
  18. بليز.
  19. بنين.
  20. بوتان.
  21. بوليفيا (الدولة المتعددة القوميات).
  22. البوسنة والهرسك.
  23. بوتسوانا.
  24. البرازيل.
  25. بروناي.
  26. دار السلام.
  27. بلغاريا.
  28. بوركينا فاسو.
  29. بوروندي.
  30. كابو فيردي.
  31. كمبوديا.
  32. الكاميرون.
  33. كندا.
  34. جمهورية أفريقيا الوسطى.
  35. تشاد.
  36. تشيلي.
  37. الصين.
  38. كولومبيا.
  39. جزر القمر.
  40. الكونغو.
  41. جزر كوك.
  42. كوستاريكا.
  43. كوت ديفوار.
  44. كرواتيا.
  45. كوبا.
  46. قبرص.
  47. جمهورية التشيك.
  48. جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.
  49. جمهورية الكونغو الديموقراطية.
  50. الدنمارك.
  51. جيبوتي.
  52. دومينيكا.
  53. جمهورية الدومنيكان.
  54. الإكوادور.
  55. مصر.
  56. السلفادور.
  57. غينيا الاستوائية.
  58. إريتريا.
  59. إستونيا.
  60. إيسواتيني.
  61. أثيوبيا.
  62. فيجي.
  63. فنلندا.
  64. فرنسا.
  65. الجابون.
  66. غامبيا.
  67. جورجيا.
  68. ألمانيا.
  69. غانا.
  70. اليونان.
  71. غرينادا غواتيمالا.
  72. غينيا.
  73. غينيا بيساو.
  74. غيانا.
  75. هايتي.
  76. هندوراس.
  77. المجر.
  78. أيسلندا.
  79. الهند.
  80. إندونيسيا.
  81. العراق.
  82. إيرلندا.
  83. إيطاليا.
  84. جامايكا.
  85. اليابان.
  86. الأردن.
  87. كازاخستان.
  88. كينيا.
  89. كيريباتي.
  90. الكويت.
  91. قيرغيزستان.
  92. جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية.
  93. لاتفيا.
  94. لبنان.
  95. ليسوتو.
  96. ليبيريا.
  97. ليبيا.
  98. ليختنشتاين.
  99. ليتوانيا.
  100. لوكسمبورغ.
  101. مدغشقر.
  102. مالاوي.
  103. ماليزيا.
  104. جزر المالديف.
  105. مالي.
  106. مالطا.
  107. جزر مارشال.
  108. موريتانيا.
  109. موريشيوس.
  110. المكسيك.
  111. ميكرونيزيا (ولايات – الموحدة).
  112. موناكو.
  113. منغوليا.
  114. الجبل الأسود.
  115. المغرب.
  116. موزمبيق.
  117. ميانمار.
  118. ناميبيا.
  119. ناورو.
  120. نيبال.
  121. هولندا.
  122. نيوزيلندا.
  123. نيكاراغوا.
  124. النيجر.
  125. نيجيريا.
  126. مقدونيا الشمالية.
  127. النرويج.
  128. سلطنة عمان.
  129. باكستان..
  130. بنما.
  131. بابوا.
  132. غينيا الجديدة.
  133. باراغواي.
  134. بيرو.
  135. الفلبين.
  136. بولندا.
  137. البرتغال.
  138. دولة قطر.
  139. جمهورية كوريا.
  140. جمهورية مولدوفا.
  141. رومانيا.
  142. الاتحاد الروسي.
  143. رواندا.
  144. ساموا.
  145. سان مارينو.
  146. ساو تومي وبرينسيبي.
  147. المملكة العربية السعودية.
  148. السنغال.
  149. صربيا.
  150. سيشيل.
  151. سيرا.
  152. ليون.
  153. سنغافورة.
  154. سلوفاكيا.
  155. سلوفينيا.
  156. جزر سليمان.
  157. جنوب أفريقيا.
  158. جنوب السودان.
  159. إسبانيا.
  160. سيريلانكا.
  161. سانت كيتس ونيفيس.
  162. شارع لوسيا.
  163. سانت فنسنت وجزر غرينادين.
  164. دولة فلسطين.
  165. سورينام.
  166. السويد.
  167. سويسرا.
  168. الجمهورية العربية السورية.
  169. طاجيكستان.
  170. تايلاند.
  171. تيمور الشرقية.
  172. توجو.
  173. ترينداد وتوباغو.
  174. تونس.
  175. تركيا.
  176. تركمانستان.
  177. توفالو.
  178. أوغندا.
  179. أوكرانيا.
  180. الإمارات العربية المتحدة.
  181. المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية.
  182. جمهورية تنزانيا المتحدة.
  183. أوروغواي.
  184. أوزبكستان.
  185. فانواتو فنزويلا (جمهورية البوليفارية).
  186. فيتنام.
  187. اليمن.
  188. زامبيا.
  189. زمبابوي.

قد يهمك: حقوق المرأة في الإسلام مع الدليل

عضوية لجنة اتفاقية سيداو

تتمثل عضوية لجنة اتفاقية (سيداو) في الشخصيات التالية:

    1. هيلاري غبيدمة (رئيسة الاتفاقية)، غانا.
    2. غلاديس أكوستا فارغاس (نائب الرئيس)، بيرو.
    3. نيكول أميلين (نائبة الرئيس)، فرنسا.
    4. باندانا رانا (نائب الرئيس)، نيبال.
    5. ليا نادارايا (مقررة)، جورجيا.
    6. هيروكو أكيزوكي، اليابان.
    7. تماضر الرماح، السعودية.
    8. غونار بيرجبي، النرويج.
    9. ماريون بيثيل، جزر الباهاما.
    10. لويزا شلال، الجزائر.
    11. إستر إيجوبامين-مشيليا، نيجيريا.
    12. نائلة جبر، مصر.
    13. نهلة حيدر، لبنان.
    14. داليا لينارت، ليتوانيا.
    15. روزاريو مانالو، الفلبين.
    16. أرونا ديفي نارين، موريشيوس.
    17. آنا بيلايز نارفايز، إسبانيا.
    18. رودا ريدوك، ترينيداد وتوباغو.
    19. الجون سافروف، أذربيجان.
    20. وينيان سونغ، الصين.
    21. جينوفيفا تيشيفا، بلغاريا.
    22. فرانسيلين تو بودا، بوركينا فاسو.
    23. عائشة فال فيرجيس، موريتانيا.

التحفظات المتعلقة باتفاقية سيداو

  • تم إدخال العديد من التحفظات على بعض مواد الاتفاقية، كما أن هناك بعض التحفظات التي لا تخص مادة ما في الاتفاقية بالتحديد.
  • بل هي تَحَفُّظْ عام على جميع جوانب الاتفاقية من شأنه أن ينتهك مبدًأ معلنًا، على سبيل المثال، أبدت موريتانيا تحفظًا ينص على موافقتها على الاتفاقية “في كل جزء من أجزائها التي لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية”.
  • ويخضع عدد من هذه التحفظات، خاصةً تلك التي أدخلتها الدول الإسلامية الأطراف، للكثير من الجدل.
  • تنص المادة 28 من الاتفاقية على أنه “لا يجوز إبداء تعارض مع هدف وغرض الاتفاقية الحالية”، ونتيجة لذلك، أبدت العديد من الدول الأطراف اعتراضات على تحفظات الدول الأطراف الأخرى.
  • كان العديد من دول الشمال الأوروبي يبدي قلق حول بعض التحفظات بالاتفاقية، والتي كانت “تقوض سلامة النص”، وعلى مر السنين، سحبت بعض الدول الأطراف تحفظاتها.
  • اعتبارًا من مايو 2015م، دخلت 62 دولة طرفًا في تحفظات على جزء من الاتفاقية.
  • وقد أبدت 24 دولة من الدول الأطراف اعتراضات على واحد على الأقل من هذه التحفظات؛ المادة 29 الأكثر تحفظًا، والمتعلقة بحل النزاعات وتفسير الاتفاقية، مع 39 تحفظًا.
  • ولأن التحفظات على المادة 29 مسموح بها صراحةً في الاتفاقية نفسها، فإن هذه التحفظات لم تكن مثيرة للجدل؛ هذا وتخضع المادة 16 المتعلقة بطلب المساوة بين كلا من الرجل والمرأة في الزواج والحياة الأسرية لثلاثة وعشرين تحفظًا.
  • بالإضافة إلى ذلك، ذكرت اللجنة، في التوصية العامة رقم 28 بالتحديد، أن التحفظات على المادة 2، المتعلقة بعدم التمييز بشكل عام، غير مسموح بها، ومع ذلك، تحتوي المادة 2 على سبعة عشر تحفظًا.

البروتوكول الاختياري

  • البروتوكول الاختياري في اتفاقية (سيداو) هو اتفاق جانبي للاتفاقية يسمح لأطرافها بالاعتراف فيما يخص اللجنة الخاصة بالقضاء على التمييز ضد المرأة للنظر في شكاوى الأفراد.
  • تم تبني البروتوكول الاختياري من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 6 أكتوبر 1999م، ودخل حيز التنفيذ في 22 ديسمبر 2000م؛ ولديها حاليًا 80 موقعًا و109 حزابًا.

اخترنا لك: اتفاقية حقوق الطفل الدولية

الجدل حول اتفاقية سيداو

  • يأتي الجدل حول اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة (سيداو) من اتجاهين متعاكسين: المحافظون الاجتماعيون، والدينيون الذين يزعمون أن هذه الاتفاقية تسعى إلى فرض المعايير الليبرالية والنسوية على البلدان، على حساب القيم التقليدية؛ والنسويات الراديكاليات، اللواتي يشككن في قوة، أو حتى الرغبة، في اتفاقية التخلص من أنواع التمييز ضد المرأة لتغيير المجتمعات جذريًا وتحرير المرأة حقًا، والادعاء بأن اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة تلتزم بشكل من النسوية الليبرالية الضعيفة على غرار المنظمات الرئيسية الأخرى.
  • يزعمون أيضًا أن أعضاء الأمم المتحدة لا يمكنهم وضع أهداف تمثل قيمًا للفقراء أو المحافظين أو المتدينين أو الضعفاء، لأن القليل من مسؤولي / موظفي الأمم المتحدة، إن وجد، هم في الواقع من هذه المجموعة التي يدعون أنهم يمثلونها.
  • في عام 2016م، أثار المرشح الذي تم ترشيحه من دول الشمال، جونار بيرجبي، جدلاً، بعد أن استخدمت الحكومة النرويجية “حصص جنسانية راديكالية” لترشيحه على امرأة “أكثر تأهيلاً”، خبيرة اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.
  • آن هيلوم، التي حظي ترشيحها بتأييد جميع المنظمات غير الحكومية الكبيرة لحقوق المرأة وبيئات البحث في قانون المرأة في بلدان الشمال الأوروبي وكذلك عضو لجنة الشمال المنتهية ولايته نيكلاس برون، ونتيجة لذلك، تمت إدانة ترشيح بيرجبي على نطاق واسع من قبل المنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق المرأة والخبراء في جميع دول الشمال؛ كان بيرجبي الرجل الثالث على التوالي من دول الشمال الذي تم ترشيحه للجنة، بينما لم يتم ترشيح أي امرأة من دول الشمال منذ التسعينيات؛ أبلغت وزارة الخارجية النرويجية المنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق المرأة أنها رفضت ترشيح امرأة كمسألة مبدأ لأنها تريد رجلاً للمرة الثالثة بسبب الحاجة إلى “أصوات الرجال”.
  • وصرحت سيسيليا بيليت، أستاذة القانون بجامعة أوسلو، بأن المنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق المرأة في بلدان الشمال “صُدمت” بسبب ترشيح بيرجبي على امرأة “أكثر تأهيلاً”، وأن النرويج “انتهكت التزاماتها بالمساواة بين الجنسين وكذلك التزاماتها بالنرويجية، القانون “.

في نهاية مقال الدول الموقعة على اتفاقية سيداو، قدمنا لكم من خلال موقعنا المعلومات الشاملة والجدلية حول اتفاقية سيداو، بما في ذلك ما تنص عليه هذه الاتفاقية، والموقعين عليها، وأعضائها، كذلك التحفظات التي فرضت عليها، فضلاً عن الجدل الذي أثارته في كثيرٍ من الدول؛ فنرجو أن يكون المقال قد أفادكم – وللمزيد من المواضيع التثقيفية، زوروا موقع معلومة ثقافية!

مقالات ذات صلة