اسباب ضعف النظر واعراضه

اسباب ضعف النظر واعراضه

اسباب ضعف النظر واعراضه، ربما ضعف النظر يكون نتيجة عامل وراثي أو بسبب الإصابة بمرض ما والذي يتطلب طريقة معينة للتعامل والتكيف معه، وضعف النظر مشكلة بالرؤية ولا يستطيع القيام بمعالجتها بشكل كامل من خلال العدسات اللاصقة والنظارات والأدوية والعلاج بالجراحة أو الليزر، فيوجد بعض الأعراض التي تدل على ضعف بالنظر بالإضافة إلى إن يوجد بعض الأسباب التي ينتج عنها ضعف، فالكثير من الناس يتساءلون عن اسباب ضعف النظر واعراضه تعرف عليه الآن من خلال موقع معلومة ثقافية.

ضعف النظر

النظر من الحواس الخمس للإنسان وهو مهم جداً لصحة الإنسان منذ ولادته حتى أن يموت، حيث يتيح للإنسان أن يرى البيئة التي تحيط به والأشياء الموجودة حوله والتعلم بالإضافة للتعامل مع الأشخاص الأخرين والعديد من الأشياء الأخرى.

العين تتكون من أكثر من جزء وكل جزء له وظيفة معينة يقوم بها، ولكي تكتمل عملية النظر لابد من أن جميع أجزاء العين تتواصل مع بعضها البعض وتتواصل مع الدماغ، وفي حالة تعرض أي جزء من أجزاء العين للضرر أو عدم قدرته على أداء وظيفته أو لم يستطع أن يتواصل مع الدماغ بالشكل المطلوب عندئذ يتسبب بضعف النظر.

ضعف النظر يعتبر من الاضطرابات التي ينتج عنها معاناة الشخص من الكثير من المشاكل، ومصطلح ضعف النظر يعتبر مصطلح عام حيث قد يندرج أسفله الكثير من المشاكل الصحية التي تتعلق بالعين، وهذا بدء من طول النظر وقصره لأكثر من هذا.

شاهد أيضًا: كشف النظر ودرجاته

أسباب ضعف النظر

يوجد بعض الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بضعف النظر، حيث يوجد أسباب مرضية وأسباب أخرى نتيجة فعل الإنسان والتي يجب معرفتها لعدم القيام بها مرة أخرى، ومن أسباب ضعف النظر ما يلي:

  • إصابة العين بالالتهابات.
  •  إصابة أحد أجزاء العين بالالتهاب أو بالضمور العصبي.
  •  القيام بقراءة كتاب بإضاءة غير مناسبة وخافته، أو القيام بالقراءة بمسافة قريبة جداً العين.
  •  القيام بالتعرض إلى أشعة الشمس الشديدة باستمرار.
  •  القيام بزيادة الضغط على العينين من خلال عدم أخذ القسط الكافي من الراحة والتعب.
  •  إصابة العين ببعض المشاكل كالالتهاب.
  •  القيام باستخدام الهاتف الذكي والكمبيوتر كثيراً، حيث إنهم يقومون بإرسال الأشعة الضارة إلى العين.
  •  عامل وراثي.
  •  القيام بالضغط القوي على العين أثناء النوم على الوجه أو البطن.
  •  التقدم بالعمر.
  •  القيام بإهمال العين من خلال تعرضها إلى الملوثات المتنوعة كالقيام باستخدام أدوات الآخرين خاصة أو القيام بوضع العدسات بالعين بدون تعقيمها.
  •  حدوث نقص ببعض العناصر الي تحتاج إليها العين والجسم.
  •  تعرض العين إلى الضرب.
  • إصابة العين بأحد أنواع السرطانات مثل الورم الأرومي الشبكي.
  •  الإصابة بمرض السكري، حيث يتسبب في إصابة الأوعية الدموية بالتلف واعتلال الشبكية.
  •  إصابة الشخص بفيروس الالمكبر للخلايا الشبكية، وهذا المرض أحد الأمراض المنتشرة لدى الأشخاص المصابين بالإيدز.
  •  الإصابة بمرض الجلوكوما “الزرق”، وهذا المرض يحدث بسبب الضغط الزائد داخل العين والذي يتسبب في ضعف النظر أو إصابة العصب البصري بالتلف.
  •  إصابة الشخص بمرض البرص، وهو إصابة صبغات الجسم بالاضطراب الخلقي.
  •  الإصابة بالتنكس البقعي والذي يعرف بالضمور البقعي، وهو إصابة المكان المسؤول عن الرؤية الرئيسية بشبكة العين بالتلف.
  •  المكان المسؤول عن الرؤية بالدماغ يتعرض إلى نقص بالأكسجين أو يتعرض للالتهاب، مما ينتج عنه الإصابة بضعف نظر مؤقت أو دائم وقد يتسبب الإصابة بالعمى.
  • الإصابة بالتراخوما، وهو عبارة يحدث بسبب بكتيريا اسمها “الكلاميديا أو المتدثرة الحثرية”.

أعراض ضعف النظر

يوجد بعض الأعراض التي تشير إلى الإصابة بضعف النظر والتي لابد من الانتباه إليها، ومنها ما يلي: –

  •  مواجهة صعوبة بالقراءة والكتابة.
  •  عدم ثبات العين بصورة مستمرة.
  •  الرؤية تكون غير واضحة.
  •  القيام بدعك العين بصورة دائمة.
  •  ملاحظة ظهور هالات محيطة بالضوء.
  •  ملاحظة تغيير بالألوان.
  •  وجود عتامة في العين.
  •  ملاحظة رعشة العين.
  • حدوث ضعف الرؤية الجانبية.
  •  كثرة الدموع بالعين.
  •  ملاحظة انحراف بعين الطفل للخارج أو للداخل والذي يكون عمره من أربعة شهور فأكثر، حيث أن حدوث الانحراف بأول ثلاثة أشهر يكون طبيعي.
  •  ملاحظة إصابة الجفون والاحمرار والتورم.
  •  عدم استطاعة الرضيع أن يقوم بتثبيت عينيه على الأشياء الثابتة.
  •  القيام بتقريب الأشياء لكي تستطيع أن تراها.
  •  القيام بإمالة الرأس لمحاولة التركيز.
  •  الشكوى من وجود ضباب بالرؤية.
  • مواجهة صعوبة بالنظر إلى الضوء.
  •  مواجهة صعوبة عند تتبع الأشياء بمجال الرؤية.
  •  عدم تماثل العينين.
  •  القيام بالغلق المتكرر للعين الواحدة.

شاهد أيضًا: نصائح قبل قياس النظر

الوقاية من ضعف النظر وحماية العين

هناك بعض النصائح والإرشادات التي يجب القيام بها لحماية ووقايتها من المشاكل التي قد تصيبها، ومن هذه النصائح والإرشادات ما يلي: –

  • القيام بالمحافظة على الوزن الصحي للجسم.
  •  الذهاب إلى طبيب العيون والقيام بفحوصات للعين بصورة منتظمة.
  •  يجب القيام بضبط مستوى كل من السكر، الكولسترول، ضغط الدم.
  •  عند القيام باستخدام الهاتف أو الكمبيوتر يجب أن تكون إضاءة الغرفة جيدة، بالإضافة إلى إنه يجب إراحة العين وعدم إجهادها باستخدام الهاتف أو الكمبيوتر.
  •  عند التعرض للشمس يجب القيام بارتداء نظارة شمسية.
  •  عند القيام بالسباحة لابد من ارتداء نظارات السباحة لوقاية العين من الكلور.
  •  القيام بتناول غذاء صحي ويكون غني بمضادات الأكسدة كالعنب البري، الخضار الورقي، البصل الأحمر، وتناول السمك والمكسرات والفاكهة.
  •  القيام بتجديد كل عام بمستحضرات تجميل العيون، والقيام بتجديد الماسكارا كل مدة ثلاثة أشهر لحماية العين من التلوث بالبكتيريا.
  •  القيام بارتداء نظارات واقية عند الحاجة إليها.
  •  الامتناع عن تناول الأغذية المالحة.
  • عدم القيام بشرب الكحول والتدخين والامتناع عنهم تماماً.
  •  محاولة الحفاظ على حرارة الغرفة أو المنزل منخفضة وهذا لوقاية من العينين من الجفاف.
  • عند ركوب السيارة يجب إبعاد فتحة المكيف عن العين وهذا لوقايتها من الجفاف.
  •  القيام بممارسة النشاط البدني والرياضة بشكل منتظم.
  •  القيام بتحريك العينين يميناً ويساراً بقدر الإمكان.
  •  عند القيام بمشاهدة التليفزيون يجب عدم الاستلقاء.
  • القيام بممارسة بعض التمارين التي تساعد على تقوية النظر، ومن هذه التمارين القيام بوضع شيء أما عينين وليكن قلم ومن ثم القيام بمتابعته بتركيز عندما يبتعد وعندما يقترب.
  • 19- عدم استخدام الهاتف أو الكمبيوتر لفترات طويلة، بالإضافة إلى عدم الجلوس لمدة طويلة أمام التليفزيون وعدم الاقتراب كثيراً أثناء مشاهدته.
  • عدم السهر وأخذ القسط الكافي من النوم والذي يكون سبع ساعات يومياً.
  • القيام بعمل كمادات للعين، والتي تكون من خلال وضع قطعة شاش مبللة بماء بارد لمدة خمس دقائق على العينين، وتستطيع عمل الكمادات بالشاي أو بعصير البطاطس أو بشرائح الخيار بدلاً من الماء البارد، وبجميع الأحوال فجميعهم يؤدون نفس النتيجة وهو تصفية العين وعلاج احمرارها وتورمها.

كانت هذه نبذة عن اسباب ضعف النظر واعراضه، فالعين من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان والتي يجب حمايتها ووقايتها من أي مرض قد يصيبها، لأن معظم الأمراض تتسبب في إصابتها بالضعف ومن ثم تضعف أكثر فأكثر وفي بعض الحالات قد يفقد الشخص بصره بسبب بعض الفيروسات أو الالتهابات والتي ينتج عنه احمرار أو تورم والذي قد يعتبره البعض بأنه شيء بسيط ويمكن علاجه من خلال وضع مرهم للعين، وقد يهمله البعض ظناً بأن هذا الاحمرار أو التورم سوف يذهب لوحده وهو شيء طبيعي.

أترك تعليق