أسباب العنف ضد المرأة وحلوله

العنف ضد المرأة

العنف ضد المرأة هو عبارة عن التفريق بينها وبين الرجل علي أساس نوع وجنس كل فرد منهم، وهذا التميز أهدافه هو عدم الاعتراف بالمساواة بين الرجل والمرأة في أي مجال في حقوقها أن تكون حرة الرأي في حقها الاقتصادي والثقافي والمدني والاجتماعي أيضًا، وهذا ما يجعلها تتعرض لكثير من المشكلات الكبيرة جدًا في مختلف المجالات، وتشعر بقسوة الظلم الواقع عليها والتقصير في حقها وفي معاملتها كأنها أقل من الرجل، وفي الحقيقة هي قادرة على عمل أشياء كثيرة مثلها مثل الرجل ويمكن في بعض الأحيان أكثر بكثير في مجالات كثيرة لا يمكن أن ينجح فيها سوى المرأة، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف معًا من خلال موقعنا معلومة ثقافية على أهم وأبرز أسباب العنف ضد المرأة وكيفية العمل على القضاء عليه وحله.

أهم أسباب العنف ضد المرأة

هناك أسباب كثيرة أدت إلى العنف ضد المرأة، من أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • حالة الانخفاض في المستويات التعليمية أدت بدورها لحدوث عنف ضد المرأة وعدم الاعتراف بحقوقها وواجباتها، إهمال قدراتها على فعل الكثير في المجتمع.
  • عدم إمكانية توافر فرص العمل بكثرة أدى إلى عدم إعطاء المرأة حقها في المشاركة في سوق العمل والحفاظ على حقوقها.
  • سيطرة الرجال على الانفراد باتخاذ القرار دون مشاركة المرأة معه.
  • عدم توافر مساحة للمرأة لكي تبدي رأيها وتشارك به في المجتمع بجانب عدم حريتها في عمل صداقات ومشاركات اجتماعية بحرية كافية.
  • عدم وجود عقاب رادع لمن يقوم بارتكاب جرائم العنف ضد المرأة.
  • أحيانًا الجهل والفقر يكون لهم يد أساسية ودور بارز في العنف ضد المرأة، حيث أن توجد بعض الفئات التي تعاني من التخلف في التفكير فهم يتعاملوا مع المرأة وكأنها كم مهمل ليس له قيمة، حيث أنهم يمكن أن يتعاملوا معها من منظور أن دورها داخل البيت فقط وخارجه هي لا شيء.
  • المرأة هي من تخلق العنف ضدها بنفسها وذلك برضائها بالأمر الواقع عليها دون مناقشة أو محاولة إبداء الرأي، فهي بمنتهى السهولة لا تبدي أي اعتراضات بل تسلم بالأمر.

شاهد أيضًا: بحث عن العنف أسبابه وأضراره قصير

التفرقة بين المرأة والرجل إسلاميًا

  • الإسلام قام بالتفرقة بين المرأة والرجل، حيث أن الله سبحانه وتعالي قد جعل المرأة في شكل يختلف تمامًا عن شكل الرجل، وتكوينها الجسماني مختلف عن تكوين الرجل، فقد جعل الله تعالى الرجل قوي البنية على عكس المرأة، فهي تحيض وتحمل وتلد وترضع وتربي الأبناء وكلها أشغال شاقة تفعلها لا يقوي الرجال على فعلها، لذا فلقد كرمها أيضًا الله بحفظ حقوقها في الإسلام في كثير من الحالات وحفظ لها كرامتها.
  • وكان لهذا الاختلاف في التكوين  اختلاف أيضًا في أحكام الشريعة الإسلامية بينهم، فالرجل مكلف بالخروج لسوق العمل والإنفاق على البيت والأولاد، والمرأة مكلفة بتربيتهم في الإسلام كلف الرجل بأمور لم تكلف المرأة بها، وجعل الزواج والطلاق في يد الرجل وجعل الأبناء عندما ينتسبون بعد ولادتهم ينتسبون لأبيهم وفي الميراث الرجل له ضعف الأنثى، ولهذا فإن الإسلام نفسه قد ميز بين المرأة والرجل لأمور قد شرعها الله سبحانه وتعالى، ولكن هذه الشريعة الإسلامية وتعاليمها من الناحية الدينية ولكن حقوق المرأة المدنية يجب أن تحترم وتؤخذ في الاعتبار بشكل جيد.

شاهد أيضًا: بحث عن مظاهر العنف المدرسي وكيفية علاجه

أبرز الحلول للقضاء على العنف ضد المرأة

لا شك أنه من الضروري جدًا إيجاد حلول هامة لمنع العنف ضد المرأة في المجتمع، ومن أهم وأبرز هذه الحلول ما يلي:

  • العمل بشكل سريع على إلغاء ثقافة محاولة جعل المرأة على هامش المجتمع ومحاولة العنف ضدها والإساءة إليها بشتى الطرق.
  • القيام بعمل ندوات وخطط تنموية تساعد على توسيع مدارك الأفراد على احترام المرأة ومعاملتها كعضو نافع وفعال في المجتمع وأنها جزء لا يتجزأ منه على الإطلاق.
  • حث وسائل الإعلام على تقديم ندوات دينية وثقافية مشكلة من كبار علماء الدين تعمل على حث الرجال على احترام المرأة وحقوقها وتعزيزها خارج البيت وداخله.
  • العمل على تعديل القوانين السابقة التي كانت تنص على إهدار حقوق المرأة والتعديل يكون بحفظ حقوقها سواء من الناحية الأسرية أو من الناحية العملية وتشريع جميع الحقوق التي تحفظ لها كرامتها.
  • توقيع العقوبات الصارمة ضد مرتكبي أعمال العنف ضد المرأة حتى يخشى كل من يحاول ذلك.
  • الدولة تقوم بمنع أي تعديات على حقوق المرأة والعنف ضدها باعتبارها ذات كيان هام وعنصر إيجابي وفعال في المجتمع.
  • العمل على تعزيز دور المرأة كدور فعال في اعتلاء المناصب الهامة في الدولة، والعمل في العمل السياسي الحكومي.
  • تدعيم المرأة وتدريبها على كيفية الحصول على الأموال حتى تستطيع أن تربي أبنائها تربية حسنة دون الاحتياج إلى أحد في حالة غياب عائل الأسرة أو وفاته.
  • العمل على تنمية المرأة في الريف ومحو أميتها وجعلها ذات قيمة في المجتمع.
  • الاستماع الجيد لقصص النساء ضحايا العنف وأخذ العظة والعبرة منه والعمل على القضاء على هذا العنف بشكل نهائي حفاظًا على كرامة المرأة وحقوقها.

شاهد أيضًا: 8 معلومات عن العنف الأسري ضد الأطفال وكيفية حلها نهائيًا

وبهذا نكون قد انتهينا من مناقشة موضوع اليوم وهو أسباب العنف ضد المرأة وحلوله، ووضحنا بعض الأمور الخاصة بذلك ونرجو أن نكون قد أفدنا حضراتكم ونرجو منكم مشاركة هذا المقال المميز عبر مواقع التواصل الاجتماعي ولكم منا جزيل الشكر والاحترام.

أترك تعليق