اسباب انفصال المشيمة وأهم الاعراض والعلامات لانفصال المشيمة

أسباب انفصال المشيمة وأهم الأعراض والعلامات لانفصال المشيمة، تعتبر المشيمة من الأجزاء المهمة للجنين وذلك لأنه من خلال هذه المشيمة يتم انتقال الطعام للجنين، وتوجد هذه المشيمة في الرحم من الناحية العلوية، وعندما تلد المرأة يتم انفصال المشيمة عن الجنين ويتم التخلص منها بعد عملية الولادة خارج الجسم، وهناك بعض الحالات تنفصل فيها المشيمة في وقت مبكر جداً وهذا الأمر ينتج عنه بعض المشاكل.

أعراض وعلامات انفصال المشيمة

في الحالات الطبيعية تكون المشيمة متصلة بالجنين حتى الثلث الأخير من الحمل، وهذا الأمر يحدث بشكل طبيعي ولكن عندما تنفصل المشيمة في وقت مبكر في فترة الحمل فهذا الأمر ينتج عنه الكثير من الأعراض بالإضافة إلى ضعف الجنين ولعل السبب في ذلك هو قلة السائل الأمينوسي وربما تحدث هناك بعض المضاعفات الصحية لكلاً من الأم والجنين، بالإضافة إلى إصابة الأم بالنزيف المهبلي وهناك مجموعة من العلامات المختلفة التي تظهر عند انفصال المشيمة عن الجنين منها على سبيل المثال ما يلي:

  • الشعور بألم مفاجئ للأم خصوصاً في منطقتي الظهر والبطن.
  • تعرض الأم إلى نزيف مهبلي ولكن إذا كان الدم موجود في الناحية الخلفية من المشيمة لا يحدث أي نوع من أنواع النزيف.
  • حدوث كثير من التقلصات في منطقة الرحم وعدم القدرة على ملامسة هذه المنطقة.
  • تصلب الرحم أو البطن.
  • كل هذه الأعراض تحدث بشكل مفاجئ للمرأة عند انفصال المشيمة عن الرحم بشكل مبكر.

شاهد أيضًاالأسبرين وانفصال المشيمة

أسباب انفصال المشيمة

لم تقرر الدراسات العلمية والأبحاث التي قد تم تطبيقها على التعرف على أسباب انفصال المشيمة، فلا يوجد سبب رئيسي يمكننا أن نقوم بتوضيحه ولكن هناك مجموعة من العوامل المختلفة التي تكون هي السبب الرئيسي في انفصال المشيمة عن الجنين وهذه العوامل تزيد من خطر الإصابة بهذا الأمر، فمن هذه العوامل على سبيل المثال ما يلي:

  • شدة المعاناة من تخثر الدم والمشاكل العديدة التي تسبب لنا هذا الأمر.
  • التعرض لانفصال المشيمة أو التعرض لنفس المشكلة في الحمل السابق لها.
  • من الممكن أن تكون هناك بعض الإصابات في منطقة البطن.
  • ارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ ومزمن في نفس الوقت.
  • حدوث مشاكل قد أدت إلى تسمم الحمل فهذا الأمر يجعل المشيمة تنفصل تماماً عن الجنين.
  • تحرك المشيمة أو انزياح.
  • زيادة نسبة الزائل له دور كبير في انفصال المشيمة عن الجنين في وقت مبكر من الحمل.
  • تعرض المرأة للنزيف في وقت مبكر في الحمل.
  • استخدام مجموعة من الأدوية الغير مصرح تناولها في وقت الحمل.
  • ممارسة بعض العادات التي ينتج عنها الكثير من المشاكل مثل التدخين وشراب بعض المواد الكحولية.
  • حدوث اضطرابات شديدة في منطقة الرحم.
  • إصابة المشيمة ببعض الحالات التي يتم ملاحظتها.
  • تغيرات في نبض معدل نبض الجنين الطبيعي.
  • التعرض للولادة القيصرية في الولادة السابقة.
  • كل ما ذكرناه يعتبر من الأسباب الرئيسية في انفصال المشيمة عن الجنين في وقت مبكر من الحمل.

مضاعفات انفصال المشيمة

عند انفصال المشيمة عن الجنين قد تحدث بعض المضاعفات الصحية التي لها خطر كبير على الأم وكذلك على الجنين فمن هذه المضاعفات ما يلي:

  • ضعف نمو الجنين وذلك بسبب انفصال المشيمة عنه وعدم اتصاله بالطعام بطريقة صحيحة.
  • كذلك من الممكن أن يحدث ضعف للجنين بسبب عدم اتصال نسبة الأكسجين الكافية له والتي قد كانت تتصل عن طريق المشيمة.
  • الولادة المبكرة تعد من مضاعفات انفصال المشيمة.
  • الإملاص وتعتبر هذه الحالة تعبير عن وصول الجنين ميتاً والله أعلم.
  • كذلك تخثر الدم وتعرض الأم لكثير من المشاكل الصحية.
  • وعند فقدان الكثير من الدم يتعرض الجهاز الدوراني لصدمة كبيرة.
  • كذلك فقدان الدم بكميات كبيرة من الممكن أن ينتج عن هذه المشكلة الإصابة بالفشل الكلوي أو فشل بعض الأعضاء الأخرى.
  • وعند عدم السيطرة على الرحم لابد من اللجوء إلى استئصال الرحم.
  • كل هذه الأمور من الممكن أن تحدث عند انفصال المشيمة عن الرحم.

شاهد أيضًا: اسباب تكلس المشيمة وعلاجها

الوقاية من انفصال المشيمة

  • لم تذكر الأبحاث العلمية إجراء محدد يمكننا القيام به من أجل عدم التعرض لمشكلة انفصال المشيمة عن الجنين، ولكن يمكن من خلال القيام ببعض الأمور يمكننا التخفيف من هذه الأعراض أو التعرض لهذه المشكلة وذلك من خلال الابتعاد عن عوامل الخطر التي قد قمنا بتوضيحها سابقاً، منها على سبيل المثال تجنب التدخين الذي يكون له دور كبير في حدوث هذه المشكلة.
  • كذلك من عوامل الخطر عدم الحرص التام على منطقتي البطن والرحم أثناء فترة الحمل، وذلك لأن كل هذه الأمور تزيد من فرصة خطر الإصابة بانفصال المشيمة عن الرحم.

تشخيص انفصال المشيمة

  • يعتمد هذا التشخيص من خلال التعرف على الأعراض التي قد سببت هذه الحالة، كمنا أنه يعتمد على الآلام التي تشعر بها المرأة الحامل، بالإضافة إلى كمية الدم التي قد نزفتها الأم كما أن الطبيب المختص بالحالة يقوم بإجراء بعض الفحوصات المهمة وبعض التحاليل اللازمة.
  • كما أنه يقوم بعمل مراقبة كاملة لحالة الجنين بالتفصيل، وهناك بعض الأطباء يضطروا إلى القيام بإجراء بعض الأشعة فوق الصوتية، وذلك من أجل تحديد مكان النزيف وكمية هذا النزيف، وهناك بعض من الحالات التي لم يتم اكتشافها بشكل نهائي إلا بعد عملية الولادة.
  • وعند خروج مخاطر الجنين ومن الممكن أن يكون التشخيص بكل جيد لا يمكن معرفته قبل الولادة ولكن يتم اكتشافه في الولادة، ولكن من خلال القيام ببعض التحاليل الطبية وتناول بعض الأدوية من الممكن الوصول إلى نتيجة هذا الأمر بالإضافة إلى سوف يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة من أجل الحفاظ على الجنين وصحة الأم.

علاج انفصال المشيمة

هناك العديد من العوامل العلاجية التي من خلالها سوف لا نتعرض لهذه المشكلة، فمن الطرق العلاجية المتبعة على سبيل المثال ما يلي:

  • انفصال المشيمة في الأسبوع 34/24 من الجنين: ويقوم الطبيب في هذه الحالة بوصف بعض الأدوية المهمة للجنين والأم وذلك في حالة عدم توقف الدم وسيلانه بكمية كبيرة، وجميع الأدوية التي يقوم بوصفها الطبيب تكون لتسريع عملية النمو للجنين، بالإضافة إلى أنها يساعد في عملية تطوير الرئتين داخل الجنين، وذلك خوفاً من تقدم عملية الولادة، وربما تكون حالة الأم جيدة، أما لو كانت حالة الأم والجنين غير جيدة فهنا يستلزم الأمر تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية.

شاهد أيضاأعراض نزول المشيمة بدون دم

انفصال المشيمة المتوسط والشديد

  • عند انفصال المشيمة المتوسطة أو الشديدة والتي تكون مصاحبة إلى حدوث نزيف أو بعض الحالات الخطيرة على الجنين يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات المهمة بالإضافة إلى أنه يقوم بإجراء عملية قيصرية عند الولادة، وهذا هو علاج المشيمة المنفصلة بالتفصيل.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية الموضوع أتمنى من الله عز وجل أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع الذي قمنا بتقديمه، ومن خلال ما قدمناه من شرح مفصل عن أسباب انفصال المشيمة وأهم الأعراض والعلامات لانفصال المشيمة عن الرحم والمضاعفات الصحية التي تنتج عن هذا الأمر، خصوصاً أن هذه المشيمة تعتبر هي الجزء الرئيسي الذي يزود الجنين بالطعام والأكسجين وكل ما يحتاجه في بطن أمه.

مقالات ذات صلة