أسباب آلام الدورة الشهرية والتأثير النفسي لها

أسباب آلام الدورة الشهرية والتأثير النفسي لها، حيث تشتكي الكثير من النساء من آلام الدورة الشهرية وأثرها النفسي أيضًا، ومن المعروف أن الدورة الشهرية من علامات البلوغ للفتاة وخلال هذه الفترة تتعرض الفتاة أو للسيدة العديد من الأعراض التي تظهر فقط خلال هذا الوقت من الشهر وقد أثبت الأطباء ذلك إلى أن الحالة المزاجية السيئة التي تعاني منها المرأة خلال هذه الفترة ترجع بشكل أساسي إلى فقدان الدم أثناء الدورة الشهرية والاضطراب الهرموني الذي يحدث خلال هذه الفترة.

تعرف على آلام الدورة الشهرية والتأثير النفسي لها

العديد من الفتيات وخاصة في الأيام الأولى من الدورة الشهرية يعانين من آلام معينة قد يكون بعضها محتملاً والآخر غير محتمل:

  • وفي حال كانت الفتاة تعاني من آلام لا تطاق فعليها استشارة الطبيب المختص حيث يمكن أن تكون مرتبطة بتكيس المبيض أو أي مرض يصيب الجهاز التناسلي ويمكن هذا قد يؤثر على الصحة الإنجابية للفتاة في المستقبل.
  • أحيانًا ما يكون الألم الذي تشعر به الفتاة خلال هذه الفترة مرتبطًا بتغيير الهرمونات التي تؤثر على الجسم كله.
  • فقد نجد أن الفتاة تشعر بتورم في الثدي وتصبح أكثر إيلامًا أو ألمًا متوسطًا إلى شديدًا في المفاصل.
  • وبعض عضلات الجسم أيضًا، حيث أكدت الدراسات أن الدورة الشهرية لها تأثير واضح على احتباس الماء في الجسم مما يؤدي إلى تورم القدمين والكاحلين ويزيد أيضًا من الشعور بالانتفاخ لدى الفتاة، مما يؤثر أيضًا على الحالة النفسية.

شاهد أيضانزول دم قبل موعد الدورة بيومين مع مغص

تعرف على تأثير الدورة الشهرية على نفسية الأنثى

حيث تواجه السيدة عبر حياتها للعديد من التغيرات الهرمونية التي تؤثر بشكل واضح على نفسية المرأة ومزاجها أيضًا بشكل عام، وأثناء فترة الدورة الشهرية تتغير هرمونات الأنثى وذلك يكون واضح ومباشر مما يؤثر عليها أيضًا ومن أشهر الأسباب التي تؤثر على حالة الأنثى أثناء هذه الفترة هي:

  • التغير الهرموني: بسبب وجود نقص في هرمون البروجسترون وعدم التوازن بينه وبين هرمون الأستروجين، تعاني الأنثى من عدم ثبات وذلك يكون بشكل واضح في أعراض المزاج.
  • التغير الكيميائي: وأثناء هذه الفترة في تغير هرمون السيروتونين ونقصه هو السبب الرئيسي لأعراض الاكتئاب.
  • العامل الجيني: حيث يمكننا أن نلاحظ أن أفراد نفس العائلة يمكن أن يعانون من الاكتئاب وتقلبات المزاج أثناء الدورة الشهرية وذلك دون سبب واضح.

ما هي أعراض التأثير النفسي للدورة الشهرية على المرأة؟

حيث يظهر على الأنثى العديد من الأعراض التي تدل على التأثير النفسي الغير جيد للدورة الشهرية، ومن أشهر الأعراض التي تتعرض لها الأنثى أثناء هذه الفترة هي:

  • تعاني النساء من المزيد من الاكتئاب وعلامات المزاج العصبي.
  • كما تتعرض بعض النساء من الخمول والكسل الشديد، مع زيادة الرغبة في النوم.
  • حيث تعاني بعض النساء لانفتاح الشهية وتناول المزيد من الطعام أثناء الدورة الشهرية مما يؤثر ذلك على وزنهن، كما تتعرض بعض النساء من فقدان الشهية مما يؤثر هذا أيضًا على الحالة المزاجية.
  • تصبح المرأة أكثر عرضة للمواقف خلال هذا الوقت من خلال العصبية المفرطة أو البكاء لأبسط الأسباب.
  • تتعرض الكثير من السيدات للصداع الشديد مع نقص عام في التركيز على الدراسة أو شيء ما، ونجد أن بعض النساء يلجأن إلى البكاء بسبب هذا الشعور السيئ ويؤثر خاصة عندما الأمر يرتبط بالدراسة أو النجاح في المدرسة وذلك بشكل عام.
  • يثبت العديد من الأطباء أنه لا يوجد خطر إذا ظهرت هذه الأعراض على الأنثى ما لم يكن هناك تاريخ عائلي، وذلك خاصة إذا كان هناك عنف أو إساءة ناتجة عن تعرض السيدة لهذه الأعراض.

شاهد أيضاأعراض ما قبل الدورة الشهرية وكيفية التعامل معها

تعرف على الحالة النفسية للأنثى أثناء الدورة الشهرية

المرحلة الأولى: الحيض

  • حيث تبدأ هذه المرحلة في اليوم الأول من دورتك الشهرية وتستمر عادة ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام، تحدث هذه المرحلة بسبب عدم إخصاب البويضة وبالتالي تنخفض مستويات هرموني الأستروجين والبروجسترون، ومن المحتمل أن تستمر مشاعر الاكتئاب وتقلبات المزاج خلال الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية.

المرحلة الثانية: المرحلة الجرابية

  • تعتبر المرحلة الجرابية تعبر الطمث لأن عندما تبدأ هذه المرحلة في اليوم الأول من الدورة الشهرية وتستمر لمدة أسبوعين تقريبًا، تحدث زيادة في هرمون الأستروجين مما يؤدي ذلك إلى زيادة سمك بطانة الرحم.
  • وبعد الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية تشعر المرأة بطاقة أكبر ويصبح عقلها أكثر حدة بحيث يمكنها بسهولة تذكر الأشياء، وقد تكون قدرتها على تقبل الألم أعلى من قبل. 

 المرحلة الثالثة: التبويض

  • مرحلة الإباضة تعتبر هي أقصر مرحلة في الدورة الشهرية وتتراوح مدتها من 16 إلى 32 ساعة، وتبلغ المشاعر والعواطف الإيجابية ذروتها في هذه المرحلة للكثير من النساء.

المرحلة الرابعة: المرحلة الأصفرية

  • حيث تستمر هذه المرحلة حوالي أسبوعين ومع مرور هذه المرحلة تتغير الحالة النفسية للأنثى بشكل سلبي ثم تشعر بالبطء والتشتت والعصبية والحزن والغرابة والغضب. 
  • وتعرف هذه المشاعر السلبية بانخفاض مستوى هرمون السيروتونين المسمى “هرمون السعادة” وهي جزء من الأعراض المعروفة باسم PMS والتي تتكرر قبل 4 إلى 10 أيام من بداية فترة الحيض.

تعرف على الأعراض العاطفية التي ما قبل الدورة الشهرية

الأعراض التالية هي أكثر الأعراض العاطفية المعروفة لفترة ما قبل الدورة الشهرية والتي تؤثر بشكل سلبي على الحالة النفسية للأنثى:

  • سرعة الانفعال.
  • الغضب.
  • الاكتئاب.
  • البكاء بشكل متزايد.
  • الحساسية وتكون بشكل مفرط.
  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • تعاقب مشاعر الحزن والغضب.

شاهد أيضاما هي أعراض الدورة المحتبسة؟

كيف تتحكم المرأة في حالتها النفسية أثناء الدورة الشهرية؟

إن إجراء الكثير من التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة يمكن أن يساعد في السيطرة على المشاعر السلبية وتقلبات المزاج أثناء الدورة الشهرية، وسوف نوضحها على النحو التالي:

الطعام الصحي

  • حيث يمكن أن يتسبب تذبذب مستويات السكر في الدم بسبب تناول وجبات غير منتظمة وكميات غير متوازنة في الشعور بالتوتر والتهيج سريعًا وهو ما يمكن تجنبه بالاعتماد على نظام غذائي صحي في شكل وجبات صغيرة ولكن متعددة على سبيل المثال: ثلاث وجبات رئيسية تتضمنها وجبتان خفيفتان.
  • قم باحتواء المصادر الصحية للبروتين في وجباتك مثل اللحوم الخالية من الدهون والبيض والأسماك والفاصوليا والعدس، حيث أن الحصول على الدهون من المصادر الصحية مهم لإنتاج الهرمونات الجنسية والناقلات العصبية مثل السيروتونين على وجه الخصوص.

التمارين الرياضية

  • وتعتبر الحالة النفسية تأتي من العقل والعقل السليم في الجسم السليم لأنه الحفاظ على التمرين تساعد على تحفيز وتقوية المشاعر الإيجابية. 

الكافيين

  • حيث يحفز الكافيين الجهاز العصبي وبالتالي إفراز الأدرينالين، لذا فإن تناول الكثير من الكافيين يمكن أن يسبب مشاعر القلق والتوتر التي قد تزداد بشكل غير مقبول في وقت الدورة الشهرية. 

السيطرة على التوتر

  • حيث تؤدي مشاعر التوتر والقلق إلى تفاقم الحالة النفسية للمرأة، خاصة قبل أيام قليلة من الدورة الشهرية ويمكن السيطرة على التوتر عن طريق ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل اليوجا.
  • ويجب علينا أن نشير إلى أن بعض النساء يمكن أن تؤدي إلى مشاعر سلبية شديدة أثناء الدورة الشهرية من الاكتئاب، مما يدفعهن إلى تناول مضادات الاكتئاب وذلك من بعد وصفه من قبل إخصائي للتحكم على هذه المشاعر مما يؤثر سلبًا على حالتهن النفسية.

وهكذا قد وضحنا لكم في هذا المقال المبسط أسباب آلام الدورة الشهرية والتأثير النفسي لها وتعرفنا أيضًا على كيفية التحكم بها وتنظيمها ونتمنى أن نكون قد أجبنا على جميع أسئلتكم ونشكركم على حسن استماعكم إلينا، دمتم في رعاية الله.

مقالات ذات صلة