أسباب الكحة الناشفة للأطفال والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب

تبحث الأمهات عن أسباب الكحة الناشفة للأطفال والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب، وذلك لأن الأمهات يشعرن بالقلق تجاه الأمر وخاصة أن الطفل يكون بسن صغير، فربما أي أعراض قد تؤثر عليه وعلى نشاطه بشكل كبير، لذلك لابد من أن يتم متابعة الطفل بشكل كامل في هذه المرحلة، ومشاهدة التغيرات التي تحدث له وتسبب بعض الأضرار.

ما هي الكحة؟

  • الكحة ليست هي المرض المسبب ولكنها تكون استجابة لمرض ما حتى يتم إنقاذ الجهاز التنفسي.
  • حيث إذا كان يوجد عائق في الجهاز التنفسي فإنه يقوم بإرسال إشارة للأعصاب، وبعدها يتم إرسال إشارة إلى الدماغ، وذلك حتى تستجيب العضلات الموجودة في البطن بعملية الكحة.
  • وبعدها تحدث الكحة، ويتم التخلص من الأجسام الغريبة الموجودة في الجهاز التنفسي، أو خروج البلغم في بعض الأحيان الذي يعيق الجهاز التنفسي.

شاهد أيضًا: علاج الكحة الناشفة وقت النوم للأطفال

أسباب الكحة الناشفة للأطفال

  • تختلف أسباب الكحة الناشفة للأطفال والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب، حيث أنه من المعروف أن الكحة تكون نتيجة لمرض ما.
  • وتوجد أسباب متعددة خاصة بأسباب الكحة في الأطفال والتي تعمل على وجود صعوبة في عمليات التنفس.
  • وفي كل الأحوال يكون هناك علاج مختلف لكل حالة عن الحالة الأخرى.
  • وجود عدوى بكتيرية في منطقة الجهاز التنفسي: حيث أن في هذه الحالة لابد من استخدام مضادات حيوية تساعد على التخلص من البكتريا الموجودة.
  • الربو: في الطبيعي يحدث الربو بسبب بعض الالتهابات في الشعب الهوائية، والتي من الممكن أن تحدث في حالات تعرض الأطفال بدرجات حرارة منخفضة.
  • أمراض موجودة في الأنف، أو الالتهابات في الجيوب الأنفية: يحدث بسبب وجود التهابات في منطقة الجيوب الأنفية.
  • أمراض المعدة: قد يحدث أحيانًا للطفل رجوع للحمض مما يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل في منطقة الجهاز التنفسي.
  • المرض الفيروسي: قد يؤدي وجود فيروسات في بعض الأحيان إلى ظهور السعال أو الكحة.
  • بلع أجسام غريبة: الطفل لا يدرك كل الأمور المحيطة به، ولهذا السبب ربما يضع في فمه بعض الأجسام الغريبة التي تؤثر على عملية التنفس لديه، وتحدث الكحة نتيجة لوجود هذا الجسم الغريب.
  • الحساسية: الحساسية تعد سبب أساسي للسعال عند الأطفال، وربما لهذا السبب يحدث السعال بشكل تحسسي وذلك في حالة وجود بعض المدخنات التي تعمل على التسبب في الكحة، أو وجود حبوب اللقاح التي يعاني الأطفال من حساسية منها.
  • السعال المعتاد: يحدث هذا النوع من السعال بشكل دائم ومن فترات لأخرى، حيث في أغلب الأحيان يحدث في الاستيقاظ ولا يحدث في مراحل النوم.

علاج السعال بالعلاجات الدوائية

  • يمكن تصنيف أسباب الكحة الناشفة للأطفال والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب أنها مختلفة، وتبعًا لاختلافها فأنه يكون هناك علاج مختلف لكل حالة.
  • نبه الأطباء وحذر من فكرة استخدام بعض الأدوية وذلك في حالة إذا كان السن أقل من ست سنوات.
  • وذلك لأنه في هذه الحالة يؤدي إلى حدوث بعض الآثار الجانبية، لذلك إذا كان الطفل أقل من ست سنوات يجب الذهاب إلى الطبيب واتباع التعليمات التي يقولها.
  • في حالة إذا كان السعال ناتج عن التهابات ويؤدي إلى حدوث بعض الاختناقات ربما في هذه الحالة لابد من استخدام مضاد الالتهاب ديكساميثازون.
  • وفي حالة إذا كان الكحة ناتجة من العدوى البكتيرية الموجودة في الجهاز التنفسي ربما وقتها لابد من استخدام المضادات الحيوية المناسبة.
  • إذا كان السعال ناتج عن وجود بعض الأجسام الغريبة الموجودة في الجهاز التنفسي الخاص بالطفل، وقتها لابد من إزالة الأجسام الغريبة.
  • السعال الناتج من الربو، وقتها لابد من البعد عن الأسباب التي تزيد من الأمر سوء، وهي التدخين أو الأمور الأخرى التحسسية، بالإضافة إلى ذلك لابد من أن يتم استخدام بعض الأدوية الخاصة بالربو.
  • في حالة إذا كان السعال ديكي، في هذه الحالة لابد من استخدام بعض المضادات الحيوية كما يتم استخدامه في حالات العدوى البكتيرية.
  • السعال الذي يكون سببه ارتجاع حمض المعدة، في هذه الحالة لابد من تناول العلاج المناسب يتم استبدال بعض الأطعمة التي تحفز إفراز حمض المعدة عند الطفل.

شاهد أيضًا: معلومات صحية عن علاج الكحة

علاج السعال بالعلاجات المنزلية

  • في حالة الأطفال الأصغر سنًا يتم البحث عن بعض العلاجات المنزلية التي من خلالها يتم منع بعض الآثار الجانبية المختلفة وخاصة كما قلنا إذا كان العمر أقل من ست سنوات.
  • الراحة التامة، وتناول بعض الأطعمة التي لا تحفز الكحة.
  • رفع رأس الطفل أثناء عملية النوم، لأن هذا يمنع تحفيز الكحة.
  • من الممكن وضع شفاط الأنف أثناء حدوث نزلات البرد المختلفة، والتي تسحب كل الرزاز الموجود في المنطقة، وبالتالي تقلل من العدوى البكتيرية.
  • لابد أن يكون للجسم يحتوي على قدر ما من الرطوبة، لأن الحفاظ على الجسم رطب يعد أمرًا هامًا في التخلص من المرض.
  • من الممكن أن يتم استخدام بعض العلاجات الطبيعية ومنها العسل الذي تم إثبات أنه له قدرة كبيرة على مكافحة العدوى.

الوقاية من مرض الكحة

  • يوجد بعض التعليمات التي تكون ضرورية الالتزام حتى يتم حماية الطفل من الكحة ولا يتعرض لأي آثار جانبية.
  • الابتعاد عن كل مسببات المرض، التي قد تلحق العدوى بالطفل وخاصة إذا كان يوجد أي مريض في المنزل.
  • وضع بعض المناديل عندما يشعر أي فرد في المنزل بالحاجة إلى الكحة.
  • العمل على البعد عن التدخين في المنزل، وذلك لأن للدخان يعتبر من محفزات الكحة لدى الأطفال، ومن ضمن الأسباب التي تؤثر على الجهاز التنفسي.
  • التعقيم بشكل كامل للمنزل، وذلك في حالة وجود أي عدوى في المنزل.
  • ينبغي البعد بشكل كامل عن عملية الاتصال المباشر التي ربما تكون سببا كامل في نقل العدوى.
  • تعليم الطفل بعض أساسيات النظافة وأولها هي غسل اليدين بالمعقمات من فترة لأخرى، وقبل الأكل وبعده، وإذا كان على اتصال مباشر ببعض مسببات الأمراض.

شاهد أيضًا: معلومات عن علاج الكحة للحامل

الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب

  • هناك بعض الحالات التي يجب فيها أن يتم الذهاب إلى الطبيب، والعمل على تناول الأدوية المناسبة وتشخيص الحالة بشكل صحيح.
  • ومن ضمن هذه الحالات إذا استمر السعال أكثر من شهر، ففي هذه الحالة لابد من اللجوء إلى الطبيب لأن السعال في هذه الحالة يكون مزمن.
  • إذا كان مع السعال يوجد آثار دماء.
  • إذا كان الطفل لا يأكل ولا يشرب المعدل الطبيعي الخاص به.
  • ظهور أصوات غريبة أثناء عملية التنفس الطبيعية، وفي الأغلب يكون هذا الصوت أزيز.
  • ارتفاع درجات الحرارة أكثر من اللازم.
  • في حالة تغير اللون الطبيعي الخاص بالشفاه والخاص باللسان إلى اللون الأزرق.

وفي النهاية لابد أن تصبح الأم على دراية كاملة بكل أسباب الكحة الناشفة للأطفال والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب، وذلك حتى تتمكن من التصرف بشكل سليم عند تعرض الطفل لأي نوبة من نوبات الكحة المختلفة، وإعطاء الطفل العلاج المناسب له بشكل صحيح.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق