أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض وكيفية تجنبها؟

أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض وكيفية تجنبها؟ تعتبر عملية الإجهاض من أكثر المواقف السلبية التي تمر بها السيدة في حياتها، وبعد هذا الموقف في حياتها تبحث عن الحمل مرة أخرى، وعند تأخر الحمل بعد الإجهاض تبحث المرأة عن سبب تأخر الحمل مجدداً، حيث أن المرأة خلال عملية الإجهاض تلجأ إلى تنظيف الرحم، حتى تتخلص من بقايا هذه التجربة وتبحث عن الحمل مجدداً لتعويض ما فقدته.

أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

بعد حدوث عملية الإجهاض للسيدة، وتتعافى وتصل إلى الحالة الصحية الجيدة، تبحث عن الحمل مرة أخرى حتى تحقق حلم الأمومة بعد أن فقدته، ولكن تجد هذه السيدة أن الحمل في المرة الثانية قد تأخر بعد عدة محاولات، وأن هذا الحمل لم يحدث بسهولة وهذه الحالات نجد لها أسبابها ومن أهم هذه الأسباب هي:

  • عدم تنظيف الرحم بطريقة جيدة، وترك أثر الإجهاض به.
  • وجود أشياء تعطل حدوث الحمل للسيدة في الرحم، مثل ترك بقايا جنينية صغيرة جدًا في الرحم.
  • كذلك في حال وجود تليفات في الرحم.
  • عند إصابة الرحم بأورام ليفية حميدة.
  • عند عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • في حال انسداد قناة فالوب، أو في حال التصاق هذه القناة.
  • في حال عدم تنظيف الرحم بشكل جيد بعد عملية الإجهاد.
  • في حال إصابة المهبل ببعض الالتهابات.
  • وجود العدوى الفطرية بالمهبل، وكذلك الجهاز التنفسي.

شاهد أيضاما أسباب تأخر الحمل في بداية الزواج

أسباب تأخر الحمل النفسية بعد عملية الإجهاض

  • تتعرض المرأة بعد عملية الإجهاض وفقدان جنينها، إلى العديد من الحالات النفسية السيئة لها، حيث تشعر بالضيق والاكتئاب والكثير من المشكلات النفسية التي تحمل مشاعر سلبية، وهذه المشاعر السلبية يكون لها تأثيرها السلبي أيضًا على حالتها الصحية، التي تسبب تأخر الحمل بعد الإجهاض.
  • بعد حدوث عملية الإجهاض للسيدة، فإنها تعاني من بعض الاضطرابات النفسية التي يكون لها تأثيرها السلبي على انتظام الدورة الشهرية، وكذلك تؤثر على عملية التبويض لارتباطها بهذه الدورة، فهذا يسبب أيضًا تأخر عملية الحمل.
  • السيدة تصاب هرموناتها ببعض الاضطرابات الشديد، وهذه الاضطرابات تؤثر على عملية التبويض التي تصبح بشكل غير منتظم وغير طبيعي.
  • لا بد على أسرة السيدة أن تدعمها نفسيًا، حتى يطمئن قلبها وتعيد ثقتها مرة أخرى بنفسها، وكذلك تستعيد صحتها كل هذا قبل أن تفكر في الحمل مرة أخرى.

ما الأسباب التي تسبب حدوث عملية الإجهاض؟

هناك عدة أسباب تجعل الحمل من الصعب أن يستمر من هذه الأسباب:

  • عملية التلقيح التي تحدث قبل أن يتم نمو البويضة للسيدة بشكل كامل، فهذا يسبب خلل بالكروموسومات، وتكون هذه البويضة بداية لجنين مشوه لا يستطيع أن ينمو.
  • في حال وجود عيوب خلقية بالرحم، ومن هذه العيوب الرحم المزدوج ذو القرنين، وكذلك وجود التصاقات برحم السيدة، أو بقنوات فالوب وكذلك في وجود انسداد في الرحم.
  • كذلك وجود الأورام الليفية الحميدة.
  • وفي حال وجود الورم السلطاني في كل من الرحم أو عنق الرحم.
  • في حال وجود تشوهات في الحيوانات المنوية التي لقحت البويضة بها.
  • في حال وجود مشكلة عند انغراس البويضة في الرحم بعد أن تم تلقيحها.
  • عند انفصال المشيمة في وقت مبكر وتسبب هذا في حدوث النزيف.
  • في حال أن السيدة تشتكي من بعض الأمراض العضوية مثل، المرض السكري وضغط الدم المرتفع ووجود اضطرابات بالغدة الدرقية والأمراض التي تصيب الكلى والجهاز البولي.
  • عدم تناول السيدة الطعام الصحي ومعاناتها من سوء التغذية.
  • وجود اضطرابات في الهرمونات، ونقص في هرمون البروجسترون، وهذا الهرمون هو المسئول عن تثبيت البويضة في رحم الأم، وكذلك سمك بطانة الرحم.
  • عند التعرض لحادث عنيف مثل الخبطات التي في أسفل البطن بمنطقة الرحم.
  • في حال أن السيدة تمر بحالة نفسية سيئة أو اكتئاب وحزن شديد أو عندما تستقبل الأم خبر مفجع بشكل مفاجئ، فهذه الحالات تسبب اضطرابات في الهرمونات مما يسبب عملية الإجهاض.
  • في حال الإفراط في عملية التدخين، وشرب الكحوليات.
  • عند التعرض للعوادم ومثل دخان السيارات، واستنشاقها حيث أنها مواد كيميائية خطيرة.
  • تناول الأدوية بالخطأ مما يسبب فقدان للجنين.

شاهد أيضاما هي مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل؟

 متى يحدث الحمل بعد عملية الإجهاض؟

  • عملية الإجهاض سوف تعيد عملية تشغيل الدورة الدموية، وعملية التبويض تحدث عندما يتم إطلاق البويضة من المبيض، من بدء يوم الدورة الدموية خلال اليوم 14 من الدورة الشهرية وهذا للأنثى البالغة.
  •  وهذا يعني أن مبيض السيدة من الممكن أنه ينتج بويضة خلال أسبوعين من عملية الإجهاض، وهذا يعني أن السيدة من الممكن أن يحدث لها الحمل إذا مارست العلاقة الحميمة، دون أخذ وسائل حماية، وقت تكوني لم يفوت وقت طويل من عملية الإجهاض.
  • الوقت المنقضي قبل عملية الإباضة يعتمد على طول فترة الحمل التي كانت قبل عملية الإجهاض، حيث أن عملية هرمونات الحمل من الممكن أن تستمر في جسم السيدة لبضع أسابيع بعد عملية الإجهاد، فهذا يسبب تأخير الحيض والإباضة.

أعراض الحمل الثاني بعد عملية الإجهاض

  • بروز الثديين.
  • حساسية السيدة من الروائح أو الأذواق بالأكل.
  • القيء.
  • إعياء.
  • فترة ضائعة.
  • وفي حال لم يحدث الحيض بعد عملية الإجهاض لمدة ستة أسابيع لا بد من عمل الاختبار المنزلي، وفي حال كان إيجابي عليك الاتصال بطبيبك حتى تتأكدي من حدوث الحمل أو من أنك لازلتي تتأثري بهرمونات الحمل المتبقية من الحمل الذي المجهد.

كم عليك الانتظار بعد الإجهاض لحدوث الحمل؟

  • يوصي الأطباء بعد حدوث عملية الإجهاض الانتظار من أسبوع إلى أسبوعين على الأقل، لحدوث علاقة زوجية، حتى نقلل من خطر الإصابة.
  • قرار الحمل بعد الإجهاض هو قرار لابد من اتخاذه مع مساعدة الطبيب في الرأي، حيث أن الأطباء في الماضي أوصوا بأن الحمل لابد أن يتم عملية الإجهاض بثلاثة شهور على الأقل، ولكن هذا لم يعد المحال.
  • وإذا كانت السيدة مستعدة نفسيًا وعقليًا وعاطفيًا، وجسديًا للحمل مرة أخرى، فلا داعي للانتظار لمدة شهور أخرى، ولكن في حال أن السيدة لم تكن مستعدة عاطفيًا، يكون من الحكمة الانتظار حتى تشعرين بالتحسن في المرة الأخرى.
  • وعند شعور السيدة بوجود مضاعفات من الإجهاض عليك بسؤال طبيبك هل آمن لممارسة العلاقة الزوجية أم لا.

كم حالات الحمل التي تنتهي بالإجهاض؟

  • نصف حالات الحمل يحدث لها إجهاض تلقائي، بسبب أن السيدة تكون على غير المعرفة بحدوث هذا الحمل، وحوال من 10 إلى 15 % من الحمل المعروف تنتهي بالإجهاد.
  • حوالي 15% من حالات الإجهاض تحدث في الثلث الثاني من الحمل، أي خلال 13 إلى 19 أسبوع من الحمل.
  • ويطلق الإجهاض المتأخر، على الإجهاض الذي يكون في الثلث الثاني، وهو الذي يحدث بعد 20 أسبوع من الحمل.

شاهد أيضاالفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي

ما هي معدلات الإجهاد حسب العمر؟

مع تقدم العمر عادة ما يزيد معدل الإجهاض، ويكون تدهور جودة البويضة بتقدم العمر أحد الأسباب الرئيسية لحدوث الإجهاض، فقدان الحمل للنساء بمختلف الأعمار يكون تبعًا للتالي:

  • من 20-30 سنة، يكون معدل الإجهاض بنسبة 9-17%.
  • من 35 سنة، يكون معدل الإجهاض بنسبة 20%.
  • من 40 سنة، يكون معدل الإجهاض بنسبة 40%.
  • من 45 سنة، يكون معدل الإجهاض بنسبة 80%.
  • خطر الإجهاض الذي تم ذكره يعتمد بشكل خاص على عمر السيدة، ولكن هناك العديد من العوامل الأخرى من التغيرات الهرمونية، ونمط الحياة، الذي يؤثر على معدل الإجهاد.

في النهاية أننا نلاحظ العديد من النساء الذين يحدث لهم عملية الإجهاض والتي تؤثر عليهم نفسيًا وصحيًا، ولكن الدكتور هيثم محمد استشاري النساء والتوليد، قال إن الإجهاد لا يؤثر على خصوبة المرأة في معظم الحالات، ومن الممكن أن تكوني حامل خلال أسابيع قليلة بعد عملية الإجهاض.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق