ما هي أسباب العصبية عند الأطفال؟

ما هي أسباب العصبية عند الأطفال

ما هي أسباب العصبية عند الأطفال؟، تعتبر مرحلة الطفولة من أهم المراحل التي يمر بها الطفل، حيث أن الطفل يمرح ويستمتع بوقته قبل مرحلة الشباب وتحمل المسؤولية، ولكن يتميز بعض الأطفال بالعدوانية والعنف، وقد يؤدي ذلك إلى العصبية لدى الأطفال، وفى هذا المقال سوف نشرح كافة أسباب العصبية.

ما هي أسباب العصبية عند الأطفال؟

  • قد يشعر الطفل ببعض الكره وعدم التقبل من قبل الأهل والأقارب والمعلمين بالمدرسة وغيرهم.
  • يعاني الطفل من الإسهال أو الإمساك.
  • يعتبر عدم القدرة على الكلام وصعوبة الفهم وعدم التعبير عن مشاعرة من اهم مسببات العصبية عند الأطفال.
  • تعتبر الخلافات العائلية بين الأب والأم وارتفاع أصوات الأب والأم من أكثر ما يؤثر على الأطفال فينتج عن ذلك طفل عصبي بسبب كثرة المشاكل بالمنزل.
  • فقد الطفل للكثير من الحب والحنان وبعض الاهتمام به.
  • تعتبر عصبية الطفل ناتجة عن سبب مرضي وهو اضطراب في الغدد وهذا بسبب زيادة إفراز الغدة الدرقية في معظم الحالات.
  • كثرة ضرب الأم والأب للطفل والتعنيف المستمر له وكثرة الصراخ علية يزيد من احتمالية نشأ طفل عصبي وخائف.
  • عندما يتم المبالغة في دلع الطفل وتحقيق كل ما يطلبه ينتج عن هذا طفل عصبي يريد كل شيء وإذا لم يتم تنفيذ مراده يجعله هذا متوترًا وعصبيًا بشكل أكبر.
  • يعتبر التمييز بين الأبناء من أهم أسباب العصبية عند الأطفال، وكثرة التفضيل بينهم تجعل بينهم عدم الحب والمودة وتنمية الغيرة، والحقد بينهم.
  • عندما يترك الأطفال أمام التليفزيون لفترة طويلة يؤدي ذلك إلى طفل عصبي ويؤثر عليه تأثيرًا سلبيًا، ويصبح الطفل قاسي المشاعر.
  • عندما لا توجد لغة الثقافة بين الأم والأبن ويجب عليها مناقشة كل شيء معه حتى لا يصبح طفل عصبي وقاسي في مشاعره تجاه أمه وإخوته.
  • تعتبر العوامل الوراثية من أهم أسباب العصبية لدى الأطفال فلابد أن هناك أحد في العائلة كان يعاني من العصبية وتوارثها الطفل.
  • ظروف الحياة المعيشية مثل فقدان الطفل أحد أحبابه أو التعنيف المستمر له.

شاهد أيضًا: 22 معلومة عن أخطر أنواع الأمراض النفسية والعصبية

أعراض عصبية الطفل

  • عندما تظهر على الطفل أعراض الغضب لأتفه الأمور.
  • الرفض التام لأوامر الأب والأم يقوم بالشجار وعدم إتمام طعامه.
  • البكاء والصراخ من أجل تلبية طلباته التي لا تنتهي.
  • التكسير المستمر لكافة ممتلكات المنزل كما يقوم بالتعنيف على أخوته وأصدقائه وغيرهما.
  • يقوم بقضم أظافره أو عض الأقلام ويفعل أشياء غريبة لأصدقائه وإخوته ويقوم بضربهم.
  • الشعور الدائم بالخطر.
  • التنفس بشكل سريع.
  • كثرة التعرق.
  • ارتفاع في معدل ضربات القلب.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • حدوث ارتجاف في الجسم.

علاج عصبية الطفل

  • يجب على الأب والأم بتوفير الألعاب التي تحتاج وقتا للتفكير والذكاء والتركيز فينشغل الطفل بهذه الألعاب وينمي فيه المهارات ويخرج طاقته في فعل شيء جيد ومفيد.
  • ننصح الأهل بتقليل الخناق واختلاق المشاكل أمام الأطفال لأنه يؤثر ذلك على نفسية الطفل وأخلاقه ويجعله عدواني وعنيف.
  • على الأب والأم بجلب الهدايا للطفل وإعطاءه الجوائز عندما يفعل شيئًا جيدًا كي يتشجع.
  • يجب أن يأخذ الطفل كفايته من النوم وأن ينام ٨ ساعات متواصلين دون تقطع كي يساعد النوم على الحد من عصبية الطفل ويبقى الطفل هادئًا.
  • لابد أن يشعر الطفل بحب الأهل له والأصدقاء والأقارب وتقبله كما هو كي يتم معالجته بشكل صحيح.

كيفية التعامل مع الطفل العصبي

  • التحدث مع الطفل أهم الطرق التي يجب على الأب والأم اتباعها هو التحدث مع الطفل وكثرة الكلام معه حتى يشعر الطفل بالطمأنينة وعدم الخوف.
  • عندما يتحدث الأهل أو مقدم الرعاية الأولية سوف يشعر الطفل بأن هناك من يهتم به ويتفهم مشاعرها.
  • من الجيد أن يجد الأهل حل هذه المشكلة بكل هدوء حتى لا يشعر الطفل بان لا يمكن حلها يجب أن نقدم له يد العون حتى يعود طفلًا طبيعيًا.

شاهد أيضًا: كيف أبتعد عن العصبية المفرطة

1- التركيز على الإيجابيات

  • يجب على الأب والأم بالتركيز على الأفعال الجيدة التي يقوم بها الطفل ويشجعه على فعلها دائمًا والصفات الإيجابية التي يتميز بها.
  • عندما يتم تذكير الطفل بنواحي الإيجابية يساعده ذلك على تخطي هذه المرحلة الصعبة وعدم السماح له بالنقد الذاتي أو التفكير السلبي.

2- اليوجا وتمارين التنفس

  • يجب على الأهل بتعود الطفل على التمارين الرياضية مثل اليوجا وتمارين التنفس حيث يساعده ذلك على تهدئته وتخلصه من العصبية الزائدة.
  • تعتبر اليوغا أنسب علاج الطفل العصبي حيث أنها تعمل على التنفس من البطن فيساعد هذا على توسعة الحجاب الحاجز وملئ الرئتين بشكل أفضل.
  • وهذا سوف يؤثر على الجهاز العصبي السمبتاوي فينخفض ضغط الدم ويقلل من ضربات القلب السريعة فيصبح الطفل هادئًا.

3- الحفاظ على الهدوء

  • يجب على الأهل بالحفاظ على هدوئهم أمام الأطفال وعدم التعبير عن القلق والعصبية أمامهم.
  • عندما يحافظ الأهل على رباطة جأشهم سوف يساعد هذا على استمداد الطفل طاقته الإيجابية عن طريق الأبوين.
  • يجب على الأب والأم بالتحدث بنبرة صوت منخفضة وأخذ نفس عميق أثناء التحدث وإظهار بعض التعابير الهادئة على الوجه.

أسباب عصبية الطفل الرضيع أثناء الرضاعة

  • يتغير جسم الطفل من الأسبوع السادس فيعاني من التوتر والعصبية والبكاء المستمر لذا يجب على الأم باحتضان الطفل لمدة ليست بالقصيرة وتقوم بإرضاعه.
  • يجب على الأم بمعرفة ما يجعل الطفل عصبي ويبدأ في البكاء والصراخ فتقوم بتحديد الوقت الذي يفعله به هذا حتى تتم معرفة السبب فإذا كان يبكي أثناء الرضاعة فهذا بسبب سرعة إدرار اللبن في فمه.
  • عندما يبدأ الطفل بالبكاء والعصبية بعد الرضاعة فهذا دليل على وجود هواء داخل بطنه ويريد أن يتجشأ وليس لديه القدرة على اكتمال الرضاعة.
  • إذا لاحظت الأم أن الطفل بدأ في البكاء في منتصف عملية الرضاعة ويعتبر هذا أن اللبن أصبح قليل في هذا الثدي وعلى الأم بنقله إلى الثدي الممتلئ الأخر.
  • إذا لاحظت الأم أن الطفل يقوم بالبكاء والعصبية خلال فتره الليل فهذا بسبب بعض الأطعمة التي تناولتها الأم خلال فترة النهار وأثرت على الطفل مما جعله يشعر بالمغص.

العصبية عند الرضع

  • تعتبر مرحلة التسنين من أصعب المراحل التي تمر على الطفل مما تجعله عصبيًا بشكل زائد وفى معظم الوقت يرفض الطفل إكمال عملية الرضاعة أو الرفض التام لها.
  • مرض الطفل من أحد أسباب عصبية الرضيع حيث أنه يشعر بالألم ولا يعرف أن يعبر عن هذا.
  • يتعصب الطفل ويستمر بالبكاء إذا انتقل من مكان إلى أخر لا يعرفه أو يحدث تغيير في الطقس أو السفر.
  • عندما تدخل الأم الطعام الصلب إلى الطفل قد يشعر في بعض الأحيان بالإمساك بسبب الطعام فهذا يجعله عصبي ويبدأ في البكاء من شدة الألم.
  • يجب على الأم توخي الحذر عندما تتناول طعامها لأنه يؤثر ذلك على معدة طفلها وقد يصيبه الإمساك أو الإسهال فيشعر بالألم.
  • يعتبر تدفق اللبن في ثدي الأم من أحد أسباب عصبية الطفل الرضيع وهنا يجب على الأم بتغيير وضعية الرضاعة مثل أن تقوم بالرجوع إلى الوراء بالوضعية التي تنام بها لأن هذا الوضع عكس الجاذبية وسوف يقلل من تدفق اللبن في فم الرضيع.
  • إذا لاحظت الأم أن اللبن يتدفق بطريقة زائدة عن الطبيعي فعليها بزيارة الطبيب المختص لهذا فمن الممكن تكون الأم تعرضت إلى مرض ما سبب هذا التدفق.
  • عندما يبدأ الطفل الرضيع بالبكاء والعصبية يجب على الأم بمعرفة السبب لذلك فمن الممكن أن توجد بعض التقرحات والفطريات في الفم.
  • من الممكن إصابة الطفل الرضيع بالتهابات في الأذن مما يجعله يبدأ في البكاء ولا يعرف أن يتم رضاعته.

أنواع ظاهرة العصبية

  • حالة القلق العامة وتعتبر هذه الحالة من الحالات المزمنة لدرجة التوتر العصبي والقلق الزائد عن الحد.
  • اضطراب الوسواس القهري، وفى هذه الحالة يتم تكرار الهواجس والأفكار السلبية.
  • حالة الهلع هذا النوع من الاضطرابات بسبب الخوف المبالغ فيه والنوبات الغير متوقعه، ويظهر على الطفل أعراض في جسده مثل ألم في الصدر، وخفقان في القلب، وضيق في التنفس، والشعور بالصداع، والدوخة المستمرة.
  • اضطراب ما بعد الصدمة وهذا النوع يتطور لدى الطفل بعد أن تم تعرضه إلى موقف صعب مر به، أو تعرضه إلى حادث مروع، أو ضرر جسدي معين.
  • الرهاب الاجتماعي وهنا يشعر الطفل بالقلق المبالغ فيه، والوعي الذاتي المفرط في المواقف الاجتماعية اليومية.

شاهد أيضًا: ما علاج العصبية الزائدة

فى النهاية قد تحدثنا عن كل ما يتعلق بأسباب العصبية عند الأطفال، وكيفية التعامل معهم والتخلص من هذه الصفة السيئة، وعلى الأهل أن يتحكموا في أعصابهم، أمام أبنائهم حتى يربوا في وسط عائلي صحي، وملائم لهم.

أترك تعليق