أسباب الألم أسفل البطن وطرق علاجه

أسباب الألم أسفل البطن حيث يعاني الكثير من الأشخاص من تلك الآلام في مرحلة ما من حياتهم، لكن الألم أسفل البطن لدى النساء هو واحد من الأعراض الشائعة إلى حد ما، وأسباب هذا الألم تختلف من شخص لآخر، لذلك يجب أن لا يتبع علاج واحد لكل حالات آلام في أسفل البطن.

فالبطن هي المنطقة التي تحتوي على الجهاز الهضمي وتلتصق بعظم الحوض والحجاب الحاجز، فإن آلام أسفل البطن، هو مصطلح يستخدم عادة لوصف الألم الذي يأتي من أعضاء داخل تجويف البطن، وتشمل هذه الأجهزة المعدة والأمعاء الدقيقة والقولون والكبد والمرارة والطحال والبنكرياس.

شاهد ايضًا : أسباب ألم الجانب الأيمن من الظهر والبطن وكيفية علاجه

لذلك توجد أسباب عديدة تتسبب في آلام تلك المنطقة من البطن وهي:

أسباب الألم أسفل البطن عند النساء:

انسدادات:

واحدة من أسباب الألم أسفل البطن والأكثر شيوعا من الجانب الأيسر يمكن أن يحدث التهاب الرتج عندما تصبح الالتهابات الصغيرة التي تسمى الرتج،  فذلك يدل على التهاب في القولون،  فهذه الحقائب يمكن أن تمزق، وتنتفخ،  تصاب بالعدوى، وتشمل الأعراض الأخرى للتشنج، الحمى، والغثيان، والقيء،  والحالات الشديدة من هذه الحالة قد تتطلب تصحيحًا جراحيًا.

غازات:

وجود الغاز في الجهاز الهضمي أمر طبيعي، وعادة ما يكون نتيجة البلع والهضم،  يمكن أن يسبب تراكم الغاز في الأمعاء في توسيعها، مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة والألم في تلك المنطقة، حيث ينتج الغاز عن طريق ابتلاع المزيد من الهواء أكثر من المعتاد، والإفراط في تناول الطعام، وتناول الأطعمة المنتجة للغاز، يتم تخفيف الغاز الزائد عادة عن طريق التجشؤ أو عن طريق انتفاخ البطن.

عسر الهضم:

سيناريو يحدث بعد تناول الطعام، ويرجع ذلك إلى المعدة التي تنتج المزيد من الأحماض ردا على الغذاء،حيث  يمكن لحمض المعدة أن يهيج المريء والمعدة والأمعاء، وغالبًا ما يشعر عسر الهضم بعدم الراحة أو الألم أو الإحساس بالحرقة، وتشمل الأعراض الأخرى حرقة المعدة والشعور بالانتفاخ والغثيان.

اقرأ أيضًا :-  أضرار الكافيين على القلب

فتق:

حالة يبرز فيها عضو داخلي أو جزء آخر من الجسم من خلال جزء ضعيف من جدار البطن،  يبدو كقطعة أو انتفاخ، ومع غالبية الفتق النامية في منطقة البطن أو الفخذ، هناك العديد من أنواع مختلفة من الفتق وبعضها يتطلب عناية طبية طارئة.

حصى الكلى:

يمكن أن يتسبب تطوير الحجارة في المسالك البولية في ألم شديد في الجانب والبطن والظهر، يشار إليه عادة باسم المنطقة الجانبية، يحدث الألم عمومًا في الأمواج، حيث يزداد سوءًا مع انتقال الحجر عبر الجهاز البولي، قد يتحول  بولك ورديًا أو بنيًا أو غائمًا أو كريه الرائحة عندما يكون لديك حصوات بوليه، قد تعاني أيضًا من الحمى والغثيان والقيء والقشعريرة.

شاهد ايضًا : علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بالأعشاب في المنزل

الحزام الناري:

نتيجة لنفس الفيروس الذي يسبب مرض جدري الماء، والقوباء المنطقية هو إعادة تنشيط للفيروس الذي كان نائما حتى يعاود الظهور في وقت لاحق في حياتك، عادة عندما يكون نظام المناعة لديك قد تعرض للخطر بطريقة ما،  يمكن أن تكون عدوى القوباء المنطقية طفح جلدي مؤلم يبدو وكأنه شريط، أو بثور يلتف حول جانب جسمك، هذه الطفح هي أيضا شديدة العدوى وينبغي تغطيتها للحد من التعرض، الحصول على لقاح القوباء المنطقية يمكن أن يقلل من فرصتك في الإصابة بالعدوى.

تشنجات الحيض:

تحدث قبل الدورة الشهرية، فكل امرأة في سنوات الإنجاب سوف تواجه هذا العرض مرة واحدة على الأقل في الشهر، يمكن أن يتراوح الألم من إزعاج بسيط ليصبح شديدًا بما يكفي للتدخل في أنشطتها اليومية، وعلى الرغم من أنه ليس جادًا بشكل عام، فمن المستحسن أن ترى طبيبك إذا كنت تعاني من ألم في الدورة الشهرية غير عادي.

بطانة الرحم:

حالة ينمو فيها بطانة الرحم خارج الرحم، وبسبب تخصص هذا النسيج في الانتشار والأوعية الدموية، يمكن أن يسبب آلامًا في البطن وربما يؤدي إلى العقم، و تشمل الأعراض تقلصات الدورة الشهرية المؤلمة التي تزداد سوءًا مع مرور الوقت، والألم أثناء ممارسة الجنس، ونزيف الحيض الشديد، بسبب بطانة الرحم .

اقرأ أيضًا :-  13 فائدة من فوائد الصمغ العربي المذهلة

كيس المبيض:

هذا كيس مليء بالسائل الموجود في الداخل أو على سطح المبيض، في حين أن معظم الأكياس حميدة، لا تنتج أي أعراض ملموسة،  يمكن أن يسبب الكيس الكبير بشكل خاص المضاعفات. أكبر الخراجات يمكن أن تضغط على المثانة، وزيادة التبول،  وقد يحدث تمزق في الكيس، مما يسبب ألمًا حادًا أو نزيفًا داخليًا،  وينصح بالحصول على عناية طبية فورية إذا كنت تعاني من ألم حاد مفاجئ في البطن ، أو ألم مع حمى أو قيء، أو علامات صدمة مثل البرد والجلد المهدئ، والدوار، والتنفس السريع.

التواء المبيض:

حالة ناتجة عن تغيير في وضع المبيض في جسم المرأة، التواء المبيض يؤدي إلى قطع إمدادات الدم، مما يوضع المبيض في خطر الموت، من المرجح أن يحدث التواء المبيض أثناء الحمل أو أثناء استخدام الهرمونات لتعزيز الإباضة، وهي ليست حالة شائعة ولكنها تحدث بشكل أكثر شيوعًا خلال سنوات الإنجاب للمرأة.

أسباب الألم أسفل البطن تصيب الجنسين:

التهاب البنكرياس:

هذا هو التهاب البنكرياس، وهو العضو المسئول عن إنتاج الهرمونات والأنزيمات اللازمة لهضم الطعام، عندما تحدث هذه الحالة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى آلام في أسفل البطن وأسفل الظهر.

ألم عرق النسا:

الألم الذي يسببه تهيج في الجذور أو أسفل الظهر والعمود الفقري القطنية العجزية التي تؤثر على العصب الوركي.

ألم الخاصرة:

يشير إلى الشعور بعدم الراحة أو الشعور بالألم في الجزء العلوي من البطن أو الظهر أو الجوانب، عادة ما يكون الألم الجلدي مؤقتًا ولكن يمكن أن يكون علامة على وجود حالة طبية خطيرة.

التهاب الزائدة الدودية:

عندما يحدث ألم في البطن على الجانب الأيمن ويشع إلى مناطق أخرى من المعدة، يمكن أن يكون التهاب الزائدة الدودية، هذا هو الشرط الذي يمكن أن تزداد سوءا في غضون ساعات من والتهاب الزائدة من أهم أسباب الألم أسفل البطن .

التهاب المثانة:

هذا هو عدوى المثانة التي تؤدي إلى أعراض آلام أسفل البطن، والضغط في البطن، وحرقة عند التبول، وكثرة التبول.

اقرأ أيضًا :-  طرق علاج أملاح الفوسفات بالأعشاب

الأورام الليفية:

يمكن أن يشمل النمو غير السرطاني في الرحم أعراض الألم والضغط في الحوض، والفترات الثقيلة، والتبول المتكرر ، والإمساك، وكذلك الألم في الظهر والساقين.

سرطان:

عندما يكون الجزء السفلي من البطن يعاني من نمو سرطاني، يمكن أن يؤدي إلى آلام في البطن خفيفة أو حادة جدًا.

التهاب المرارة:

هذا هو التهاب وتورم المرارة، ويسبب الألم في أسفل البطن.

انسداد معوي:

يحدث هذا عندما يتم حظر محتويات الأمعاء التي تمر في الأمعاء السفلية، هذا يؤدي إلى ألم شديد في البطن.

ولكن أتينا لكم بطرق التي تعالج علي الآلام المزعجة الناتجة عن واحدة منهم.

طرق العلاج لألم أسفل البطن:

آلام في البطن دون حمى أو قيء أو نزيف مهبلي أو مرارة أو ألم في الصدر أو أعراض خطيرة، أخرى تتحسن في الغالب دون علاج خاص.

إذا استمر الألم أو إذا اعتقد شخص أن الألم قد يمثل مشكلة خطيرة، يجب أن يراجع الطبيب.

قد تسخن وسادة التدفئة أو النقع في حوض من الماء الدافئ الألم.

إن مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل Tums أو Maalox أو Pepto-Bismol، يمكنها أيضًا تقليل بعض أنواع آلام البطن. كبسولات الفحم المنشط قد تساعد أيضا.

أسيتامينوفين، الأسبرين Anacin ، البنادول، تايلينول ) قد تساعد،  يجب تجنب هذا المنتج في حالة الاشتباه في مرض الكبد، وينبغي أن المرضى في محاولة لتجنب الأسبرين أو الإيبوبروفين (الأسماء التجارية شيوعا هي أدفيل، موترين، و نيوبرين، Pamprin IB) المعدة أو مرض القرحة المعوية هذه الأدوية يمكن أن تخفف من الألم أسفل البطن ولكن إذا استمر الأم فلابد من الذهاب للطبيب للفحص.

شاهد ايضًا : أعراض فيروس الكبد وطرق العلاج والوقاية

فلا داعي للقلق يا عزيزتي في اغلب الحالات تكون أسباب الألم أسفل البطن ناتجة عن أسباب بسيطة،  ولا تستدعي الخوف من شئ فاذا واجهت واحدة من الأعراض اتبع طرق العلاج الماضية.

أترك تعليق