اسباب التهاب جدار المثانة

اسباب التهاب جدار المثانة

اسباب التهاب جدار المثانة، عندما تمتلئ المثانة تسترخي العضلات الموجودة في جدرانها حتى تتسع، عندما تفرغ المثانة أثناء التبول تنقبض العضلات للضغط على البول من خلال مجرى البول، العديد من مشاكل المثانة المختلفة يمكن أن تسبب الألم وتعتبر الأسباب الثلاثة الأكثر شيوعاً لألم المثانة هي التهاب المثانة الخلالي، التهاب المسالك البولية، وسرطان المثانة.

ما هي المثانة؟

المثانة البولية هي كيس عضلي في الحوض أعلى عظمة العانة وخلفها مباشرة، عندما تكون فارغة فإن المثانة تدور حول حجم وشكل الكمثرى.

يتكون البول في الكلى وينتقل إلى أسفل أنبوبين تسمى الحالب إلى المثانة تخزن المثانة البول، مما يسمح بالتبول بشكل غير منتظم والتحكم فيه.

شاهد أيضًا: أعراض حصوة المثانة عند النساء

ما معنى التهاب جدار المثانة؟

  • يعرف التهاب جدار المثانة أيضاً باسم “متلازمة المثانة المؤلمة”، وهي تعتبر حالة التهابية في الأمعاء تؤدي إلى الألم والتقرح والنزيف في بطانة المثانة، يتميز بالميل المتكرر إلى التبول الذي يترافق مع الألم أو الضغط، ولكن بعد التبول يخف الألم والضغط عادة.
  • التهاب جدار المثانة في معظم الأحيان يحدث بسبب عدوى بكتيرية، قد تكون عدوى المثانة مؤلمة ومزعجة، وقد تصبح مشكلة صحية خطيرة إذا انتشرت العدوى إلى الكلية.
  • في بعض الحالات الأقل شيوعاً، قد يحدث التهاب المثانة كرد فعل لبعض الأدوية، أو العلاج الإشعاعي أو المهيجات المحتملة، مثل الاستخدام طويل الأمد للقسطرة، قد يحدث التهاب المثانة أيضاً كمضاعفات لمرض آخر.
  • العلاج المعتاد التهاب جدار المثانة هو المضادات الحيوية، ولكن يجب القول بأن العلاج لأنواع أخرى من التهاب المثانة يعتمد على السبب الكامن وراء الإصابة به.

أعراض التهاب المثانة

قد تشمل التهاب المثانة العديد من الأعراض ومنها الآتي:

  • ألم أو حرقان أثناء التبول.
  • الحاجة الملحة والمستمرة للتبول.
  • الشعور بألم في البطن.
  • الضغط المستمر في أسفل البطن.
  • بول داكن، يظهر بشكل دموي، أو كريه الرائحة.
  • حدوث حمى منخفضة.
  • دم في البول.
  • الانزعاج الحوضي.

اسباب التهاب جدار المثانة

  • يشمل الجهاز البولي للجسم الكلى والحالب والإحليل والمثانة، وكلها تلعب دوراً في إزالة المخلفات من الجسم، حيث إن المثانة هي عضو مجوف يقع في أسفل البطن يخزن البول ويتمدد عندما يتم ملئه
  • عندما يتم تمرير البول تصبح جدران هذا العضو الذي يشبه الكيس الملتهب وفى هذه الحالة تبدأ العدوى.
  • قد تكون هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب جدار المثانة منها عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والتي قد تسبب العدوى بنسبة كبيرة فيما بعد، عدم إدرار البول بشكل دائم وحبس البول لفترات طويلة، وممارسة الجنس لفترات طويلة الأمر الذي يؤدي لالتهاب جدار المثانة.
  • بعد انقطاع الطمث يكون لدى النساء كمية أقل من هرمون الاستروجين، يؤدي ذلك إلى جعل بطانة مجرى البول أكثر نحافة وقد يغير توازن البكتيريا في المهبل مما يجعل العدوى أكثر احتمالاً.

شاهد أيضًا: أسباب مرض المثانة العصبية عند الأطفال الأقل من 10 سنوات

أنواع التهاب المثانة

1. التهاب المثانة البكتيري

تحدث عدوى المسالك البولية عادة عندما تدخل البكتيريا خارج الجسم إلى مجرى البول وتبدأ في التكاثر، تنجم معظم حالات التهاب المثانة عن نوع من بكتيريا الإشريكية القولونية.

قد تحدث التهابات المثانة الجرثومية عند النساء نتيجة الجماع، لكن حتى الفتيات والنساء غير الناشطات جنسياً عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية لأن المنطقة التناسلية للإناث غالباً ما تؤوي البكتيريا التي تسبب التهاب المثانة.

2. التهاب المثانة غير المعدية

الالتهابات البكتيرية هي السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب المثانة، إلا أن عدداً من العوامل غير المعدية قد تسبب التهاب المثانة، بعض الأمثلة تشمل:

3_ التهاب المثانة الخلالي

سبب هذا التهاب المثانة المزمن وتسمى متلازمة المثانة المؤلمة، ولكن في بعض الحالات يتم تشخيص معظم الحالات في النساء وفى الحالات الأخرى قد يكون من الصعب تشخيصها وعلاجها.

4_ التهاب المثانة الناجم عن المخدرات

يمكن أن تسبب بعض الأدوية وخاصة عقاقير العلاج الكيميائي سيكلوفوسفاميد واي فوسفاميد، حيث تخرج المكونات المكسورة للعقاقير من جسمك.

5_ التهاب المثانة الإشعاعي

يمكن أن يسبب العلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض في كثير من التغيرات الالتهابية في أنسجة المثانة.

6. التهاب المثانة الكيميائي

قد يكون بعض الأشخاص شديد الحساسية للمواد الكيميائية الموجودة في بعض المنتجات مما يسبب الالتهاب.

7_ التهاب المثانة المرتبطة بظروف أخرى

قد يحدث التهاب جدار المثانة كمضاعفات لاضطرابات أخرى، مثل السكري أو حصى الكلى وتضخم البروستاتا أو إصابات النخاع الشوكي.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب فورًا أن تطلب مساعدة طبية فورية إذا كانت لديك علامات وأعراض شائعة عدوى في الكلى، بما في ذلك:

  • آلام شديدة أسفل الظهر أو في الجانب.
  • حدوث القليل من الحمى والقشعريرة.
  • القيء.

إذا كنت تتبول بشكل عاجل أو متكرر ومؤلماً عند ملاحظتك لوجود دم في البول، يجب على الفور أن تتصل بالطبيب في حالة تشخيص إصابتك بالتهاب المسالك البولية في الماضي وكنت تعاني من أعراض تشبه عدوى المسالك البولية السابقة.

يجب أيضاً مراسلة الطبيب في حالة ما إذا عادت أعراض التهاب المثانة بعد الانتهاء من دورة المضادات الحيوية، في تلك الحالة قد تحتاج إلى نوع مختلف من الأدوية.

نصائح للوقاية من التهاب المثانة

في معظم الوقت يتم العلاج بالأدوية، ولكن هناك بعض البدائل الطبيعية التي يمكنك التفكير فيها للمساعدة في السيطرة على الحالة.

بعض الأطعمة والمشروبات على سبيل المثال يمكن أن تؤدي إلى زيادة التبول والالتهابات وتهيج المثانة، لذلك انتبه منها إن أمكن وتجنب الأطعمة شديدة الحموضة أو تلك التي تحتوي على تيرامين.

إليك بعض الأشياء التي يجب عليك الابتعاد عنها:

  • المشروبات تحتوي على الكافيين أو الغازية مثل القهوة أو الصودا.
  • النبيذ.
  • البيرة.
  • الجبن.
  • الزبادي.
  • الموز
  • صلصة الصويا.
  • الزبيب.
  • اللحوم الباردة.
  • الشوكولاتة.

عوامل الخطر

قد يكون هناك العديد من عوامل الخطر التي يجب الإشادة إليها ومنها أن تنتقل العدوى إلى الكلى والتي قد تسبب فيما بعد إلى ما يسمى بالفشل الكلوي.

من أهم عوامل الخطر والمضاعفات الناتجة من التهاب جدار المثانة هي حدوث دم في البول والذي ينتج بلون داكن ورائحة عادة ما تكون كريهة ولكن عادة ما تختفي بالعلاج.

شاهد أيضًا: اعراض التهاب المثانة عند الرجال وكيفية علاجها بالاعشاب

بعد التعرف على أهم أسباب وأعراض التهاب جدار المثانة يجب أخذ الاحتياطات اللازمة للابتعاد عن الأسباب المؤدية إلى التهاب جدار المثانة الذي يعوق الفرد من التعامل بشكل طبيعي والشعور بألم مستمر.

أترك تعليق