ما هي أسباب العقم عند المرأة؟

ما هي أسباب العقم عند المرأة

ما هي أسباب العقم عند المرأة؟، يعد العقم من المشكلات التي يمكن أن يقابلها الزوجين، والأسباب وراء العقم كثيرة ومتعددة، منها عند الرجل، ومنها عند المرأة، وهناك مازال مجهولًا، وفي هذا المقال سنتناول أسباب العقم عند المرأة وأعراضه وعلاجه.

العقم

  • يعتبر العقم هو النتيجة التي يصل لها الزوجين بعد محاولات كثيرة ومستمرة لحدوث حمل بصورة الممارسة الطبيعية، وذلك لمدة سنة على الأقل من دون استخدام وسائل منع الحمل أو وسائل وقاية.
  • ويعود جزء من حالات العقم لأسباب مرتبطة بالرجل، وجزء ثاني يعود لأسباب مرتبطة بالمرأة، وهناك جزء آخر يرتبط بكلا من الزوجين، بالإضافة إلى العوامل التي لم يتعرف عليها حتى الآن.

شاهد أيضًا: أسباب العقم عند الرجال وعلاجه بالأعشاب

العقم عند المرأة

  • هناك جزء من حالات العقم تقدر بثلث الحالات لأسباب ومشكلات خاصة بالمرأة كما ذكرنا سابقًا، وهي أسباب متنوعة ومختلفة.
  • وبالرغم من هذا فإن تقنيات الطب الحديث قد أوجدت حلولا بديلة مشكلات العقم وخاصة إذا كانت مرتبطة بالمرأة.

أسباب العقم عند المرأة

  • تعود الأسباب الرئيسية إلى مشكلات واضطرابات الإباضة بسبب عدم حدوث الإباضة أو عدم حدوثها بانتظام، والتي تتمثل في أشكال متعددة.
  • قد يكون السبب في عقم المرأة هو متلازمة تكيس المبايض، وتتمثل في تكوين حويصلات أو أكياس ممتلئة بالسوائل على المبايض، مما يؤدي إلى حدوث خلل في عملية الإباضة.
  • وتحدث تلك المتلازمة نتيجة زيادة إفراز الهرمونات الأندروجينية بكميات أكبر من العادي.
  • ومن هذه الأسباب أيضًا اضطرابات الغدة الدرقية، وتكون تلك الاضطرابات إما بزيادة نشاط الغدة الدرقية أو قصور في نشاطها، وكلا من الحالتين يتسببان في حدوث اضطرابات في عملية الإباضة والدورة الشهرية.
  • ومن الجدير بالذكر أنه عند علاج اضطرابات الغدة الدرقية يساهم في علاج الإباضة ومن ثم القدرة على الحمل.
  • وقد يكون السبب هو فشل المبايض المبكر، وهو حالة توقف المبايض عن إنتاج البويضات ونقص إنتاج هرمون الأستروجين، وتحدث تلك الحالة في وقت مبكر عند النساء قبل بلوغهن 40 عامًا.
  • ويحدث فشل المبايض المبكر نتيجة التعرض لأنواع العلاج الكيميائي، أو نتيجة اضطراب مناعي ذاتي، أو نتيجة عوامل جينية وراثية.

العقم نتيجة تضرر قناتي فالوب

  • وقد يكون السبب وراء العقم هو تضرر قناتي فالوب أو التصاقات الحوض، وذلك لأن لها دور هام في إنجاح عملية الحمل، لأنها تنقل البويضة المخصبة إلى الرحم، مثل العقم الأنبوبي والانتباذ البطاني الرحمي.
  • العقم الأنبوبي يحدث عند إصابة قناتي فالوب بالندب أو التشوهات، مما يؤدي إلى انسدادها، وهذا يعيق وصول البويضة المخصبة إلى الرحم لإتمام الحمل.
  • ويمكن علاج هذا الضرر بالتدخل الجراحي، أو تقنيات الطب البديلة مثل التلقيح الصناعي أو ما يسمى بطفل الأنابيب.
  • وقد تتضرر قناتي فالوب نتيجة الإصابة بالسل التناسلي وهو أهم سبب للعقم الأنبوبي، أو الإصابة بالتهاب الحوض الذي يصيب قناتي فالوب والرحم الحوض نتيجة الإصابة بالسيلان أو بأيً من الأمراض منقولة جنسيًا.
  • وقد يتسبب الضرر في قناتي فالوب في حدوث الانتباذ البطاني الرحمي أو ما يسمى ببطانة الرحم المهاجرة، وهي حالة تنمو فيها أنسجة مشابهة لبطانة الرحم في مناطق غير طبيعية.
  • وتسبب أيضًا ألم في الحوض وحدوث تشوهات في الأنسجة والتهابات في الحوض، وتقل احتمالية حدوث حمل نتيجة للالتصاقات والذي يسبب محاصرة للبويضة ومنع من الدخول عبر قناة فالوب.
  • ولا يعد الانتباذ الحمى سبب كبير لحدوث العقم ولكن يسبب مشكلات في الخصوبة عند المرأة.
  • وقد تسبب الأمراض المنقولة جنسيًا ضرر دائم للرحم أو قناتي فالوب أو الأنسجة المحيطة بهما، مما يزيد من احتمالية حدوث عقم.

شاهد أيضًا: علاج العقم بالخلايا الجذعية

العقم نتيجة مشكلات في الرحم

  • إذا كان هناك مشكلات في عنق الرحم أو الرحم نفسه فقد تؤثر الخصوبة، وتؤثر على احتمالية حدوث إجهاض، وقد تؤثر أيضًا على عملية نجاح دخول البويضة المخصبة في الرحم.
  • ومن أسباب حدوث مشكلات الرحم هي الأورام الليفية أو السلائل الحميدة في الرحم، والتي تؤدي إلى حدوث انسداد في قناتي فالوب.
  • أو عدم وصول البويضة المخصبة إلى الرحم وقد تؤثر على الخصوبة أيضًا.
  • ويعد ضيق عنق الرحم من المشكلات التي قد تصيب الرحم، ويؤثر على الخصوبة، وتمنع نجاح الحمل، وتؤدي إلى العقم، ويحدث ذلك نتيجة تلف أو تشوه وراثي في الرحم.
  • أو أن يكون بالرحم التهابات أو ندوب تمنع انغراس البويضة المخصبة في الرحم، أو عدم قدرة جدار الرحم على إنتاج المادة المخاطية التي تسمح بمرور الحيوانات المنوية من عنق الرحم إلى الرحم.
  • وهناك بعض العوامل التي تؤثر في عمل الحيوانات المنوية، مما قد يقلل فرص حدوث الحمل، مثل عدم قدرة جدار الرحم على إنتاج المادة المخاطية كما ذكرنا سابقًا.
  • أو نقص في هرمون الأستروجين الذي له دور هام في استقبال وانتقال الحيوانات المنوية وتحفيز نشاطها، أو غياب الأجسام المضادة في المخاط للحيوانات المنوية.

أعراض العقم عند المرأة

  • أهم أعراض العقم عند المرأة هي عدم قدرتها على الإنجاب.
  • ويصاحب هذا العرض أعراض أخرى مثل اضطرابات في الدورة الشهرية، مثل أن تزيد فتتصل الدورات ببعضها، أو تقل فترة غير طبيعية.

عوامل خطر إصابة المرأة بالعقم

  • هناك بعض العوامل التي قد تشكل خطرًا على خصوبة المرأة وقد تصيبها بالعقم، مثل التدخين وشرب الكحوليات، وتكون فرصة حدوث الحمل قليلة، كما يؤثران على فاعلية علاج الخصوبة.
  • ويعد التقدم في السن من عوامل خطر إصابة المرأة بالعقم، حيث تقل الخصوبة بالتدريج مع التقدم في العمر، وذلك لأن البويضات التي ينتجها المبيض تنقص مع بلوغ منتصف الثلاثينات.
  • وتعتبر الدورة الشهرية غير المنتظمة من عوامل الخطر التي قد تصيب بالعقم، وخاصة لدى المرأة ذات الوزن الأعلى أو الأقل من الوزن الطبيعي، لذلك يجب الوصول إلى الوزن الطبيعي مع اتباع أسلوب حياة صحي.
  • الإصابة بأمراض منقولة جنسيًا قد تؤثر على خصوبة أحد الزوجين أو كليهما.
  • ويعد الوزن الزائد أو القليل عن الوزن الطبيعي من عوامل خطر الإصابة بالعقم، وذلك لأن الخصوبة قد تتأثر بسبب اتباع حميات غذائية قاسية أو قليلة السعرات الحرارية.
  • أو بسبب وجود اضطرابات في الأكل مثل فقدان الشهية العصبي والشره العصبي.

علاج العقم عند المرأة

  • لا شك أن معرفة المسبب الرئيسي للعقم يسهل إيجاد علاج مناسب له.
  • إذا كان المسبب الرئيسي هو انعدام أو عدم انتظام الإباضة، فهناك علاج لإعادة تنظيم عملية الإباضة.
  • وإذا كان السبب هو حدوث انسداد في جزء من أجزاء الجهاز التناسلي انسداد قناتي فالوب أو الرحم أو عنق الرحم فقد تتطلب تدخل العلاج الجراحي.
  • وقد يكون العلاج هو التلقيح الصناعي أو التخصيب المجهري، وذلك إذا لم يستطع العلاج العادي حل المشكلة.
  • وفيها يتم أخذ عينة من الحيوانات المنوية من الزوج، وبويضة ناضجة من الزوجة ثم يتم تخصيبها خارجيًا في المختبر، ثم تعاد البويضة إلى رحم الزوجة كي تتابع نموها.

شاهد أيضًا: فوائد استخدامات الليزر في علاج العقم والأمراض النسائية

في نهاية رحلتنا مع ما هي أسباب العقم عند المرأة؟، لتجنب الإصابة بالعقم ينصح أن تتجنب المرأة التدخين وشرب الكحول والكافيين، والابتعاد عن التعرض للضغط النفسي، والحفاظ على وزن طبيعي معقول، وذلك حتى لا يتعرض الزوجان لمواجه مشكلة العقم وآثارها.

أترك تعليق