ما هي مسببات سرطان عنق الرحم

ما هي مسببات سرطان عنق الرحم

ما هي مسببات سرطان عنق الرحم؟ إن سرطان عنق الرحم يعد من أحد أنواع السرطانات التي تصيب منطقة عنق الرحم بسبب حدوث تلاعب من خلال الفيروس الورم الحليمي أو تواجد عدوى نقل بشكل جنسي والتي تتسبب في ظهور هذا السرطان.

 الأعراض الخاصة بسرطان عنق الرحم

تتواجد عدة أعراض تثبت أن هنالك خللًا في منطقة الرحم والتي الذي يتم الشعور به من خلال:

  • المؤشرات أو الأعراض المبكرة لا تظهر على المريضة أو تعطيها أي إشارات دالة على ذلك.
  • في الحالات المتطورة أكثر قليلًا فإنه يحدث هنالك نزيف في منطقة المهبل بعد حدوث الجماع أو يحدث فيما بين الدورات الحيضية أو الدورات الشهرية كما أنه من الممكن أن يظهر من بعد حدوث انقطاع الطمث.
  • ظهور بعض الإفرازات في منطقة المهبل والتي قد تكون إفرازات مهبلية أو إفرازات دموية والتي من الممكن أن تكون كثيف للغاية كما أنها تخرج مصحوبة برائحة كريهة.
  • من الممكن أن تشعر المريضة بتواجد بعض الآلام في منطقة الحوض أو بالألم في أثناء ممارستها للجماع.

شاهد أيضًا: اعراض سرطان المبيض ومضاعفاته

كيفية تكون سرطان عنق الرحم

إن سرطان عنق الرحم من الممكن أن يحدث عندما تتواجد بعضًا من الطفرات في الحمض النووي وذلك في الخلايا التي تتواجد في عنق الرحم؛ حيث أن خلايا الحمض النووي تحتوي في داخلها على الأمر الذي يجب على الخلية أن تقوم بفعله.

علمًا بأن الخلايا السليمة في أثناء نموها الطبيعي فإنها تبدأ في الانقسام وبشكل معتدل ومحدد ومن ثم تموت في الوقت المحدد لها، ولكن هنا تقوم الطفرات بطلب الخلايا أن تقوم بالنمو والتضاعف والزيادة عن النطاق الطبيعي لها بحيث تنمو بشكل خارج عن السيطرة بالإضافة إلى أنها لا تموت ومن هنا تبدأ كل تلك الخلايا الشاذة في التكوم جميعها من أجل أن تبدأ في تكوين ورم، كما أن تلك الخلايا السرطانية تبدأ في غزو ومهاجمة الخلايا القريبة منها والتي من الممكن أن تنفصل عن الورم الذي تتواجد به من أجل أن تنتشر في أماكن أخرى من الجسم.

أسباب تكون سرطان عنق الرحم

لا يتواجد سبب واضح من وراء الإصابة بسرطان عنق الرحم ولكن من الفيروسات التي تقوم بلعب دور في هذا السرطان وهو فيروس الورم الحليمي أو فيروس HPV، مع أهمية العلم بأن فيروس الورم الحليمي من الفيروسات المنشرة والشائعة بصورة كبيرة وفي الأغلب أن الأشخاص المصابون بهذا الفيروس لا تتم إصابتهم بهذا الفيروس، إلا أنه من الممكن أن يؤدي بعض العوامل الأخرى إلى الإصابة بهذا المرض وهذه العوامل قد تكون مثل البيئة التي تتواجد بها أو الخيارات الخاصة بك والتي تقوم بالتحديد حول ما إذا كانت المريضة مصابة بمرض سرطان عنق الرحم.

الكيفية التي يتم بها تشخيص هذا المرض

على الرغم من أن بدائيات سرطان عنق الرحم يعد غير واضح إلا أن الفحوصات الدورية بإمكانه أن تضمن فحص بابا نيكولا والذي يتم فيه أخذ عينة من عنق الرحم والكشف عنها، ويعد هذا الفحص من الفحوصات التي يمكن إجراءها بشكل دوري كل عامين وذلك ما يزيد من فرص الكشف عن السرطان بشكل مبكر.

الأنواع المختلفة لسرطان عنق الرحم

إن تحديد نوع السرطان عنق الرحم تتيح الإمكانية بصورة أكبر وأفضل على تحديد الشكل الذي قد يتحول عليه المرض والكيفية التي سوف يتم علاج السرطان بشكل أفضل وأسرع، ومن الأشكال المختلفة لسرطان عنق الرحم أشكال مثل:

سرطان الخلايا الحرشفية: والذي يعد من أحد أنواع السرطانات التي تبدأ من الخلايا الرفيعة المسطحة أو تلك التي تسمى بالخلايا الحرشفية والتي تطن الجزء الخارجي والذي يتواجد في منطقة عنق الرحم والذي يصل إلى المهبل، مع أهمية العلم بأن أغلب إصابات سرطانات عنق الرحم تكون من نوع الخلايا الحرشفية.

السرطان الغدي والذي يبدأ فيه السرطان من خلال الخلايا الغدية والتي تبدو على هيئة شكل عمود والذي يبطن قناة عنق الرحم

مع أهمية العلم بأن كلًا من خلايا السرطان اللذان ذكرناهما من قبل يقوما بالاشتراك في تكوين سرطان عنق الرحم، كما أن الخلايا الأخرى والتي تتواجد في منطقة عنق الرحم نادرًا ما يصيبها هذا النوع من السرطانات.

شاهد أيضًا: سرطان البروستاتا وانتشاره في العظام

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة به

وهي تلك العوامل الخطرة والتي تكون مثل:

  • وجود أكثر من شريك في داخل العلاقة الجنسية والذي من شأنه أن يزيد من فرص الإصابة بفيروس الورم الحليمي.
  • ممارسة النشاط الجنسي في سن مبكرة من شأنه أن يزيد من خطر فرص الإصابة بفيروس الورم الحليمي.
  • الإصابة بعدوى جنسية أخرى والتي تتنوع فيما بين داء المتدثرة وداء الزهري والسيلان ومرض الإيدز أو فيروس نقص المناعة البشري بالإضافة إلى أنها من شأنها زيادة فرص الإصابة بفيروس الورم الحليمي.
  • وجود ضعف في الجهاز المناعي وهو ما يزي من فرص الإصابة بسرطان عنق الرحم والذي ينتج عن ضعف الجهاز المناعي الناجم عن الإصابة بمرض آخر أو التواجد في حالة صحية قد قامت بالتسبب في ضعف قدرة الجهاز المناعي أو ضعف المناعة بسبب الإصابة بفيروس الورم الحليمي.
  • المداومة على التدخين قادرة على التسبب في الأذى نتيجة تواجد هنالك صلة فيما بين التدخين وبين الإصابة بفيروس الورم الحليمي.
  • أن تتعرض المرأة لأدوية تعمل على التسبب في إجهاض الجنين بشكل تلقائي والذي ينتج عن تناول بعض الوالدات لأدوية تتسبب في إجهاض الجنين فإن هذا يتسبب للابنة في الإصابة بأحد أنواع سرطانات عنق الرحم والذي يسمى السرطان الغدي ذي الخلايا الصافية.

كيفية الوقاية من سرطان عنق الرحم

من الممكن أن تتم الوقاية من هذا السرطان من خلال اتباع عدة وسائل مختلفة والتي تكون مثل:

من الممكن أن تتم استشارة الطبيب عن اللقاحات الخاصة بفيروس الورم الحليمي البشري والذي من شأنه أن يعمل على حدوث منع لتلقي عدوى الفيروس لورم الحليمي وهو الأمر الذي من شأنه أن يقلل من فرص الإصابة بسرطان عنق الرحم أو أية سرطانات أخرى ترتبط بفيروس الورم الحليمي، كما يجب أيضًا السؤال ومعرفة ما إذا لقاح فيروس الورم الحليمي مناسب أم لا.

إجراء بعضًا من الإختبارات التي تتعلق بعنق الرحم وذلك بشكل روتيني؛ حيث أنه من الممكن أن يتم إجراء كشف على عنق الرحم وهو الأمر الذي من شأنه التوضيح حول ما إذا قد كان من الممكن الإصابة بمرض التسرطن في منطقة عنق الرحم، وهو ما قد قامت المنظمات الصحية بإقتراح إجراءه على الأنثى بداية من عمر ال 21 عامًا بشكل روتيني ومن ثم القيام بتكراره بشكل روتيني.

أهمية ممارسة الجنس الخالي من عدة أطراف والذي يعد من أكثر الأشياء التي تقلل من الإصابة بفيروس الورم الحليمي، كما أنه من الممكن أيضًا ضمان أمان وعدم نقله من خلال استعمال الواقي الذكري وتعد تلك من أحد الطرق التي تساهم في الوقاية من العدوى التي يتم نقلها بشكل جنسي.

يعد الإمتناع عن التدخين من أحد الحلول التي تتيح فكرة التقليل من نسبة الإصابة بذلك المرض سواء كنت ذكرًا أو أنثى.

شاهد أيضًا: كيفية عمل فحص سرطان الثدي في المنزل

ما هي مسببات سرطان عنق الرحم؟ كان عنوان موضوعنا اليوم وقمنا بسرد كافة المعلومات المهمة حل سرطان الرحم وكيفية الوقاية منه، نتمنى أن تكوني استفدتي معنا اليوم سيدتي عبر معلومة ثقافية، ورجاءًا أن تقومي بنشر رابط الموضوع على جميع وسائل التواصل الإجتماعي حتى تعم الفائدة.

أترك تعليق