ما هو سبب بكتيريا البول ؟

ما هو سبب بكتيريا البول ؟

ما هو سبب بكتيريا البول؟، بكتيريا البول من الأمراض المزعجة سواء للأطفال أو للكبار، ولهذا سوف أتحدث من خلال هذا المقال حول هذا المرض وأعراضه وكيفية علاجه والتخلص عليه بشكل تفصيلي.

بكتيريا البول

  • عبارة عن عدوى بكتيرية تُصيب المسالك البولية، وتُسمى هذه العدوى عدوى الكلى إذا أصابت هذه البكتيريا الجزء العلوي من الجهاز البولي.
  • وتُسمى التهاب المثانة إذا أصابت هذه البكتيريا الجزء السفلي من الجهاز البولي لدى الإنسان.
  • وقد يكون سبب إصابة الإنسان بهذه العدوى البكتيرية هو إصابته بنوع مُعين من الفيروسات والفطريات.

شاهد أيضًا: هل تحليل الحمل بالبول مضمون

ما هو سبب بكتيريا البول؟

  • أحياناً يكون السبب وراثي مع وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض بكتيريا البول.
  • تنتقل عدوى بكتيريا البول عن طريق العلاقات الجنسية.
  • طبيعة شكل الجهاز التناسلي للمرأة هو أحد الأسباب التي تؤدي أحياناً إلى إصابتها بعدوى بكتيريا البول.
  • نقل الدم الذي يحتوي على هذه العدوى من شخص إلى شخص آخر.
  • القسطرة البولية.
  • حدوث خلل في عملية الهضم.

أسباب بكتيريا البول عند النساء

  • تُعتبر النساء أكثر عُرضة للإصابة ببكتيريا البول أكثر من الرجال والسبب هو قصر طول مجرى البول لدى المرأة، ولهذا السبب تصل البكتيريا بسرعة إلى المثانة وتحدث الالتهابات.
  • لابد من الحرص على النظافة الشخصية وخاصةً بعد دخول الخلاء، لأن عدم النظافة جيداً يُسهل من حدوث عدوى البكتيريا.
  • العلاقة الحميمية قد تتسبب في إصابة المرأة ببكتيريا البول والسبب هو قرب المهبل من مجرى البول لديها.
  • خلال فترة الحمل يحدث ارتخاء في العضلات ويسهل معه حدوث عدوى بكتيرية.

بكتيريا البول للحامل

  • تتعرض بعض النساء أثناء الحمل إلى الإصابة بعدوى بكتيرية في البول، وتُصيب هذه البكتيريا إما الجزء السُفلي أو الجزء العلوي من الجهاز البولي لدى الأنثى.
  • وإذا كانت هذه البكتيريا متواجدة في البول ولكن ليس لها أي أعراض قد تتعرض هذه المرأة الحامل إلى حدوث التهابات في الكلى وهو ما يُعد خطر عليها وعلى جنينها.
  • لذلك لابد من متابعة المرأة للفحوصات اللازمة وتأكدها من عدم وجود هذه العدوى البكتيرية أثناء المراحل الأولى من حملها، وإذا وجدتها موجودة تأخذ العلاج الملائم.
  • غالباً ما تُصاب المرأة الحامل بالعدوى البكتيرية أثناء الثلث الأول من الحمل.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد تحليل البول

أعراض بكتيريا البول

تختلف هذه الأعراض في حالات الإصابة بعدوى المثانة، وحالات الإصابة بعدوى الكلى.

أولًا أعراض عدوى الكلى

  • الحُمى وخاصةً لدى الأطفال المصابين بهذا المرض.
  • ينزل دم مع البول في بعض الحالات النادرة.
  • الإحساس بالغثيان.
  • الإحساس بوجع في الخاصرة.

ثانيًا أعراض عدوى المثانة

  • الرغبة المُلحة المستمرة في التبول.
  • الإحساس بالوجع أثناء عملية التبول.
  • الإحساس بالألم في أسفل الظهر.
  • نقص الإفرازات المهبلية لدى الأنثى.

مضاعفات التهابات المسالك البولية

  • عدم تلقي العلاج المناسب قد يتسبب بإلحاق ضرر دائم للكلى.
  • عند الإصابة بالتهابات الكلى وعدم علاجها بالصورة المناسبة قد يصل الأمر إلى الإصابة بتسمم الدم وهو ما يُشكل خطر على حياة الإنسان.
  • بالنسبة للمرأة الحامل قد تتسبب الالتهابات في المسالك البولية بالولادة المبكرة إذا لم يتم علاجها بسرعة.

علاج بكتيريا البول

أولاً: علاج عدوى المثانة

  • في هذه الحالة يتم العلاج عن طريق تناول المريض بعض المُضادات الحيوية التي يصفها له الطبيب وتعمل على التحكم في الرغبة المستمرة في التبول، وتُقلل من حُرقة البول.
  • يجب على المريض أن يُتابع الطبيب المُختص حتى لا يتعرض لأي مُضاعفات.

ثانياً: علاج عدوى الكلى

  • يصف الطبيب إلى المريض أنواع مُعينة من المضادات الحيوية حتى يأخذها عن طريق الحقن الوريدية أو عن طريق الفم.
  • في بعض الحالات لابد من الدخول إلى المستشفى ومتابعة الحالة حتى تتحسن.

علاج التهابات البول بالأعشاب

التوت البري:

يحتوي التوت البري على العديد من المواد التي تُعيق التصاق البكتريا في بطانة الجهاز البولي، ولهذا يُعتبر التوت البري من أفضل أنواع الأعشاب لعلاج التهابات البول، يتم تناول كوب توت بري بدون تحليته خمس أيام على التوالي للعلاج.

عنب الدب:

وهذه العُشبة يتم استخدامها منذ القدم كمدر للبول عن طريق تجفيف أوراقه وتناولها مثل الشاي، وحتى تحصل على أفضل النتائج تناول كوب يومياً لأسبوعين.

نبات ذيل الحصان:

يحتوي على الكثير من العناصر المفيدة ومنها المنجنيز والبوتاسيوم.

الثوم:

هو أحد أنواع الأعشاب المُضادة للجراثيم.

مشروبات لعلاج التهابات البول

الماء:

لابد من تناول القدر الكافي من الماء كل يوم حيث يُساعد على تنقية الكلى للسموم، ويعمل الماء على تقليل ترسيب البكتيريا في المثانة.

مشروب العسل مع الحبة السوداء:

لتحضير هذا المشروب نخلط كيلو من عسل النحل مع ربع كيلو من الحبة السوداء، ويتم تناول ملعقتين من هذا المزيج بعد الانتهاء من كل وجبة، حيث يعمل هذا المزيج الرائع على رفع المناعة وعلاج الالتهابات.

مشروب الشعير:

لتحضير هذا المشروب يتم غلي الشعير في كمية مناسبة من الماء، ويتم تناول هذا المشروب عدة مرات يومياً، وللحصول على نتيجة أفضل لعلاج الالتهابات قم بإضافة الثوم المهروس إلى مشروب الشعير.

عصير القصب:

من المشروبات الرائعة لعلاج حرقان البول ويتم تناول أربعة أكواب يومياً.

نصائح لمرضى التهابات المسالك البولية

  • يمكن استخدام عبوات تحتوي على الماء الساخن لتخفيف الوجع.
  • تناول كمية كبيرة من الماء يومياً.
  • لابد من تجنب القهوة، وتجنب الأكل الحار لأنه يُصيب المثانة بالتهيج.
  • تناول عصير التوت البري لأن هذا المشروب مُضاد لالتهابات البول.

شاهد أيضًا: بماذا يخبرك لون البول عن صحتك وما أسباب تغيره ؟

وفي ختام رحلتنا مع ما هو سبب بكتيريا البول؟، أتمنى أن يكون هذا المقال قد نال على إعجاب حضراتكم ولقد تحدثت من خلاله عن بكتيريا البول وأسبابها وطرق العلاج بالأدوية والأعشاب، وانتظروا المزيد من المقالات الهامة في الفترة المقبلة.

أترك تعليق