سبب ألم الرقبة من الخلف

سبب ألم الرقبة من الخلف

سبب ألم الرقبة من الخلف، ألم الرقبة أحد أنواع الألم التي تسبب الضيق والإزعاج لصاحبها، خاصة أن هذا الألم قد يكون مصحوب بدوخة وغثيان وقيء، لهذا سوف نستعرض معكم سبب ألم الرقبة من الخلف وكيفية علاج هذه المشكلة لعدم الدخول في الأعراض الجانبية التي قد تنشأ من هذا الألم.

ألم الرقبة

يعد ألم الرقبة أحد أنواع الألم التي تؤثر على العمود الفقري العنقي وعلى فقرات الرقبة السبعة التي تتكون من الفقرات والأربطة والعضلات والأعصاب الحساسة.

قد تكون أعراض آلام الرقبة ليست خطيرة في البداية، لكن في حالة إهمال علاج هذه المشكلة، قد يتسبب الأمر في بعض المشاكل الأخرى للجسم.

شاهد أيضًا: ما هو علاج عصبة الرقبة

سبب ألم الرقبة من الخلف

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الرقبة وتتمثل هذه الأسباب في التالي:

1- الشد العضلي

يعد الشد العضلي أحد الأعراض المفاجئة التي تصيب من يعاني من ألم الرقبة، في الغالب يحدث الشد العضلي بسبب ممارسة الرياضات العنيفة، وقد يتسبب في التورم في عضلات الرقبة والإصابة بالالتهابات.

2- وضعية الجسم الخاطئة

عندما يتخذ الجسم وضعيات خاطئة لفترة طويلة من الوقت، فإن هذه الوضعيات تتسبب في الضغط على عضلات الرقبة والتسبب في ألم شديد في منطقة الرقبة.

مع تكرار اتخاذ الوضعيات الخاطئة في الجلوس أو الوقوف فإن ذلك يجعل عضلات الرقبة ضعيفة وخشنة ومع الوقت تفقد مرونتها، كما أنه يحدث ألم متكرر لها في تلك المنطقة.

3- التهاب المفاصل

عندما تلتهب المفاصل الموجودة في الرقبة، فإنها تؤدي إلى التهاب العمود الفقري والتهاب الغضاريف التي تقع بينهم، مع الوقت ومع تكرار التهاب المفاصل يؤدي ذلك إلى الإصابة بهشاشة العظام.

4- الانزلاق الغضروفي

يعتبر الانزلاق الغضروفي أحد المسببات لحدوث فتق أو الإصابة بديسك الرقبة والذي ينتج بسبب كثرة الإجهاد أو التعب في منطقة الرقبة التي تؤدي إلى تهيج الأعصاب الحساسة في منطقة الرقبة.

5- مرض التهاب السحايا

التهاب السحايا هو ذلك المرض الذي يصيب خلايا الدماغ وخلايا العمود الفقري والذي يتسبب في ألم شديد في المناطق المزمنة من الرقبة.

أسباب الآم الرقبة من الخلف

تتعدد أسباب الآم الرقبة من الخلف وتتمثل هذه الأسباب في التالي:

  • الإصابة بالتهاب السحايا التي تصيب الأغشية المخاطية التي تحيط بالدماغ والحبل الشوكي، يصاحب هذا الالتهاب مجموعة من الأعراض متمثلة في التالي: الصداع، ألم الرقبة، الإصابة بالأزمات القلبية وغيرها.
  • ينتج أيضًا بسبب الإصابة بالنوبات القلبية التي ترافقها مجموعة من الأعراض الأخرى مثل: الضيق في التنفس، ألم اليدين، القيء، الغثيان، التعرق.
  • التعرض للإصابات الشديدة في منطقة الرقبة مثل: السقوط، حوادث السيارات، ممارسة الرياضات المختلفة وغير ذلك من الإصابات المتنوعة.
  • إصابة فقرات الرقبة بالخشونة في منطقة الرقبة.
  • الإصابة بالانزلاق الغضروفي في منطقة الفقرات العنقية.
  • التعرض للإصابة بالذبحة الصدرية التي من أهم أعراضها: الغثيان، القيء، ضيق التنفس، وجود ألم في الذراع والفك وغيرها.

شاهد أيضًا: كيفية علاج دسك الرقبة

طرق علاج الآم الرقبة والكتف الأيمن

يوجد العديد من الطرق التي يمكن بها علاج ألم الرقبة والكتف الأيمن ومن هذه الطرق ما يلي:

  • يمكن الخضوع إلى العلاج الطبيعي والقيام بعمل جلسات تدليك ومساج في منطقة الرقبة لتنشيط الدورة الدموية في منطقة الرقبة.
  • يمكن العلاج من خلال الوخز بالإبر الذي يعتبر أحد العلاجات البديلة التي تخفف من ألم الرقبة وتعمل على تنشيط الدورة الدموية في منطقة الرقبة.
  • الإصابة بالذبحة الصدرية مع ظهور بعض الأعراض الجانبية الأخرى مثل ألم الذراع والفك وضيق التنفس.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمية.
  • التعرض لهشاشة العظام.
  • التشوهات في منطقة الرقبة.

تشخيص ألم الرقبة

يمكن للطبيب تشخيص ألم الرقبة من خلال التالي:

  • يكون في الغالب التشخيص من قبل الطبيب المتخصص من خلال الفحص السريري الذي يستطيع من خلاله معرفة وجود تمدد في حركة الفقرات أو وجود تقلصات في منطقة الرقبة أو الكتفين.
  • يتم زيادة التأكيد على التشخيص من خلال إجراء الأشعة السينية التي توضح ما إذا كان هناك شد في عضلات الرقبة والعنق، أو وجود خشونة في الرقبة.
  • قد يكون السبب في ألم الرقبة هو وجود مشاكل في الفقرات العنقية في منطقة الرقبة والتي توضحها أشعة الرنين المغناطيسي.
  • قد يلجأ المريض إلى إجراء بعض الفحوصات الطبية المخبرية، إجراء تحاليل دم.
  • يجب التنويه على دقة التشخيص، لأن التشخيص الصحيح يجعل المريض يتناول الدواء المناسب.

علاج الآم العنق من الأمام

يتمثل علاج الآم العنق من الأمام في التالي:

  • يمكن العلاج من خلال الوخز بالإبر التي تعمل على تقليل الألم في منطقة العنق.
  • العلاج من خلال تناول بعض الأدوية ووضع بعض الكريمات الموضعية في مكان الألم التي يصفها الطبيب المتخصص.
  • ممارسة بعض الأنشطة الرياضية كل يوم والتي تقلل من ألم الرقبة والعنق، بجانب ممارسة طرق العلاج الطبيعي التي تخفف من الألم.
  • في حالة استمرار الألم وعدم القدرة على التخلص منه، قد يلجأ المريض إلى أخذ الحقن التي تحتوي على مواد مضادة للالتهاب.
  • يفضل الابتعاد عن الضغوط النفسية والتوتر بقدر الإمكان.
  • في بعض الحالات يمكن العلاج من خلال التدخل الجراحي الذي يكون من خلال إجراء عملية استئصال الانزلاق الغضروفي الموجود في الفقرات العنقية والتخلص من العصب الذي يضغط على النخاع الشوكي.

شاهد أيضًا: أفضل تمارين غضروف الرقبة

الآن قد تعرفنا على سبب ألم الرقبة من الخلف وتعرفنا على الأعراض التي تشير إلى وجود ألم الرقبة وطرق العلاج المختلفة التي تحد من هذا الألم، في النهاية نتمنى أن يكون هذا الموضوع حاز على إعجابكم.

أترك تعليق