سبب نقص بلازما الدم

سبب نقص بلازما الدم

قبل أن نتعرف سويًا على أسباب نقص البلازما في الدم علينا أن نعرف أولًا ما هي البلازما؟ البلازما هي مادة من ضمن 4 مواد أخرى يتكون منهم الدم وهم الصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والبلازما، وتمثل البلازما وحدها نسبة 55% من مكونات الدم وهي تقوم بالعديد من الأدوار الهامة في جسم الأنسان، هيا بنا نتعرف أكثر على سبب نقص بلازما الدم ومخاطر هذا النقص على صحة الجسم.

أسباب نقص البلازما في الدم

هناك بعض الأسباب التي قد تجعل نسبة البلازما في الدم تقل عن المعدل الطبيعي، وقد تكون هذه الأسباب مرضية أو لكثرة التبرع بالبلازما، وسوف نذكر الأن الأسباب المرضية التي تؤدي إلى نقص البلازما ومنها الآتي:

شاهد أيضًا: عدم وصول الدم للمخ أسبابه وعلاجه

تكسر خلايا الدم المحيطي

ويعني هذا المصطلح أن خلايا الدم الأربعة يتم إنتاجهم عن طريق النخاع العظمي، والذي يمكن أن يتأثر هو الأخر داخل الجسم نتيجة إصابة الإنسان ببعض الأمراض مثل أمراض نقص المناعة والأمراض الروماتيزمية ومرض الذئبة الحمراء.

تضخم الطحال أيضًا من أكثر الأسباب التي تعمل على نقص نسبة البلازما في الدم، فهو يمتص كثير من خلايا الدم بداخله مما يتسبب في نقص نسبة البلازما بالدم، ويحدث تضخم الطحال نتيجة الإصابة بأمراض الكبد المزمنة أو تليف الكبد.

ضعف قدرة النخاع الشوكي في إفراز خلايا جديدة

ويصل النخاع الشوكي إلى هذه الحالة بسبب تعرض الجسم لأمراض وراثية مزمنة، وبعض الأمراض الأخرى التي تنتج عن التهابات فيروسية وبكتيرية مما يجعل مكونات الدم تقل بشكل كبير.

الأدوية المثبطة للنخاع

وتعتبر هذه النوعية من الأدوية لها تأثير مباشر على نقص نسبة البلازما في الدم، وبالتالي خلايا الدم الأخرى تعاني من هذا النقص، ومن أشهر مثبطات النخاع العظمي، العلاج الكيماوي والإشعاعي والمضادات الحيوية المختلفة.

نقص الفيتامينات بالجسم

نقص فيتامين ب 12 بالجسم يعتبر من أسباب نقص البلازما والصفائح الدموية بالدم، أيضًا فيتامينات (C، B) عندما تقل نسبتهم الطبيعية بالجسم يحدث خلل في نسب العناصر التي يتكون منها الدم.

أعراض نقص البلازما في الدم

بالتأكيد نقص البلازما في الدم وهي تعتبر المكون الرئيسي له بنسبة 55% يجعل باقي مكونات الدم الأخرى تتأثر تلقائيًا، مما ينتج عنه خلال في معظم وظائف أجهزة الجسم وإليكم الأعراض الناتجة عن نقص العناصر المكونة للدم كالآتي:

أعراض نقص خلايا الدم الحمراء، حدوث ضيق التنفس، الشعور الدائم بالتعب والإرهاق، وتحدث هذه الأعراض عند انخفاض الأكسجين في الدم مما يتبعه هذه الأعراض السلبية.

أعراض نقص خلايا الدم البيضاء، ضعف عام بجهاز المناعة مما يجعل الجسم غير قادر على محاربة الأمراض المختلفة، كما تزيد فرص الإصابة بالأمراض البكتيرية والفيروسية.

أعراض نقص الصفائح الدموية، وهنا تعتبر الأعراض ظاهرية أكثر فنجد نقط حمراء كثيرة منتشرة تحت الجلد وهذا ما يعرف بالنزيف تحت الجلد مما يجعل شكل الجلد يبدو ملتهباً.

أعراض نقص البلازما، بهتان البشرة وجفاف الجلد سقوط الشعر وجفافه، ونقص البلازما يبدو واضحًا جدًا على البشرة والشعر، فتبدأ الخطوط البيضاء بالظهور ويحدث تساقط الشعر.

شاهد أيضًا: ما هو طعام مريض الجلطة الدماغية

ما هي مكونات ووظائف البلازما في جسم الإنسان

تتكون البلازما من عدة عناصر هامة وهي الماء والبروتينات والأيونات غير العضوية والغازات الذائبة وبعض المواد العضوية الأخرى وسوف نتحدث عن كل عنصر منهم بشكل مفصل كما يلي:

البروتينات: وهي تشكل تقريبًا 7% من مكونات البلازما، وتحتوي هذه النسبة على عدد لا بأس به من البروتينات الهامة مثل (البيومين، جلوبيولين، فيبرينوجين).

وفوائد البروتينات تتمثل في مكافحة تجلط الدم وتنظيم عملية الحرق بالجسم، محاربة الأجسام المضادة التي تهاجم الجسم، تحفيز الجسم على إنتاج الكولاجين والذي يحافظ على شباب البشرة.

الماء: والماء يشكل 92% من مكونات البلازما، ومن أهم الأدوار التي يقوم بها الماء في البلازما نقل المواد العضوية والمحافظة على حرارة الجسم، سيولة الدم وسرعة حركة الدم بشكل أفضل، مذيب وطارد للأملاح والمواد الضارة بالجسم.

أيونات غير عضوية: وهي تتمثل في كل من (الفوسفات، الكالسيوم، الصوديوم، البيكربونات، المغنسيوم، الكلور، البوتاسيوم) وفوائد هذه المواد الحفاظ على نسبة الهيدروجين بالجسم، المحافظة على الضغط الأسموزي.

مواد عضوية: وتتمثل هذه المواد في كل من (الجلوكوز، الأحماض الأمينية، الكوليسترول، الدهون، حمض اللاكتيك) وتعمل هذه المواد على إنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم، وتساعد أيضًا في عملية النمو.

غازات مذابة: وتتمثل هذه الغازات في كل من (حمض البوليك، اليوريك، أيونات الألومنيوم) وهذه المواد لها دور هام جدًا فيما يسمى بالتنفس الخلوي، وطرد السموم من الجسم.

ما هو التبرع بالبلازما

التبرع بالبلازما يشبه إلى حد كبير عملية التبرع بالدم، وفي كلتا الحالتين يتم سحب الدم من المتبرع، ويتم حقن البلازما بعد فصلها من الدم للمرضى المصابين بنقص في البلازما، وهناك طريقتان للحصول على البلازما وهما كالآتي:

التبرع بالدم الكامل: وهنا يقوم المتبرع بالاستغناء عن جزء من الدم بجميع العناصر الموجودة داخله، ثم بعد ذلك يتم فصل مكونات الدم كل على حدا.

التبرع بالبلازما فقط: وهنا يتم سحب البلازما فقط بشكل مباشر من الدم ويتم هذا الأمر عن طريق جهاز الطرد المركزي، ويتم سحب الدم من الوريد بشكل عادي ولكن بتوجيه الدم إلى هذا الجهاز والذي يقوم بدورة في فصل البلازما فقط وتسمى هذه العملية بـPlasmapheresis.

ما هي شروط التبرع بالبلازما؟

هناك شروط وضعتها مختبرات الدم للمتبرعين بمادة البلازما، ووضعت أسس معينة لا يجب إهمالها عند القيام بعملية التبرع بالبلازما ومنها ما يلي:

  • يجب ألا يقل سن المتبرع عن 18 سنة ولا يزيد عن 60 سنة.
  • من تقل أوزانهم عن 100 كيلو وهذا الشرط له تفاصيل أخرى.
  • هناك مدة محددة يجب أن تمر على متبرع البلازما حتى يستطيع التبرع مرة أخرى، وهذه الفترة يجب أن تكون ثلاثين يومًا كاملة.
  • يمكن للشخص أن يتبرع من 10 إلى 12 مرة فقط خلال السنة ولا يجوز أن يزيد عدد المرات عن هذا الرقم.

الأثار الجانبية للتبرع بالبلازما

بالتأكيد هناك أثار جانبية عند التبرع بالبلازما خاصة إذا تمت هذه العملية أكثر من مرة في السنة الواحدة، ونذكر لكم بعض هذه المضاعفات كما يلي:

  • حدوث جفاف بالجلد لبعض الوقت خاصة وأن البلازما تحتوي على نسبة عالية من المياه التي تعمل على ترطيب الجلد.
  • الشعور ببعض الدوار كما يمكن أن تحدث بعض حالات الإغماء وذلك نظرًا لفقد كمية كبيرة من الأملاح المعدنية التي تحتوي عليها البلازما.
  • الشعور بالإجهاد لبعض الوقت بعد عملية سحب البلازما وقد يستمر هذا الأمر لمدة ثلاثة أيام.
  • الكدمات وهي بعض الأثار التي تظهر على الجلد بعد عملية سحب البلازما، مما يجعل المتبرع يشعر ببعض الآلام في الجلد سرعان ما تختفي.

شاهد أيضًا: التهاب الدم اسبابه واعراضه

بعد عرض كافة الأمور المتعلقة حول سبب نقص بلازما الدم والأضرار الناتجة عن هذا الأمر، ننصح المتبرعين بعدم الأفراط الزائد في البلازما الخاصة بهم خاصة أنها تقل تدريجيًا كلما تقدمنا بالعمر.

أترك تعليق